الجمعة، 29 فبراير، 2008

إبراهيم عيسي عنده حق


ما بقيتش بداوم على شراء الجرايد والدستور منهم وبقالى حوالى شهرين ما جيبتش ولا جرنال
دستور الاسبوع دا خلاني اشتريه حاجتين الاولي مقال ابراهيم عيسي واللى قريت نقد ليه فى مدونة صوت الحرية وبعديها على طول لقيت احمد فهمي صديقي العزيز بيقولي الدستور الاسبوع دا بيقولوا جامد ( وبغض النظر عن انها مش بيقولوا لان اللى قال مكنش جمع بس هعديهاله ) المهم قولت لو لقيت الجرنال وانا راجع البيت هجيبه وقد كان وقريت مقال ابراهيم عيسي وانا راجع بالمترو وتقريبا متفق معاه بنسبه 90 إلى 95 % .........

إبراهيم عيسي بمقال عن ازمة الدانمارك وبعنوان مثير جدا ومتصدر للجرنال بيقول :
لأجل النبي توقفوا عن الدفاع عن النبي
عنوان البعض قال عليه مستفز والبعض قال نقري المقال ونحكم وانا قريت المقال
بيتكلم ابراهيم عيسي فى المقال عن ازمة نشر الرسوم المسيئة فى بعض صحف الدانمارك للمرة التانية بعد المرة الاولي اللى نشرتها صحيفة واحدة بس .
ابراهيم عيسي بيتكلم عن اننا ساوينا بين اسرائيل كعدو للعرب وبين الدانمارك بعد الحادثة الشهيرة وما عملناش حساب ان العمل دا كان عمل فرد واحد وصحيفة واحدة انتشارها قليل وفى رأيّ دا صحيح تماما واحنا السبب الاكبر والاول فى انتشار الرسوم بالصورة اللى هى عليه دلوقتى ... دي اول حاجة .
كمان فى المقال ان الصحيفة دي نشرت صور ساخرة للمسيح عليه السلام وان محدش فتح " بقه " فقط لأن دي حرية رأي هما مؤمنين بيها ( مش معني كلامي انى مؤمن بالإساءة أو معاها على فكره ) وفى ظل كلام عيسي عن ان العمل دا فردي واننا ما فهمناش كدا وصبنا جم غضبنا على الدانمارك دولة وشعب رغم اعتذارهم الاتنين شعبا وحكومة وبيسأل عيسي ايه اللى المفروض الدنمارك تعمله علشان نسامحهم على اللى عملوه .
فى المقال بردو عن ان العرب نفسهم قصير وما بينفعوش فى حاجة وان حماسنا الكبير على طول بيخمد وبينفد وما بيبقاش ليه فايده فى الاخر
ودا انا شايفه واضح اوى فى قضية المقاطعة ( اللى احنا اصلا عاملينها على مزاجنا ) مقاطعة المنتجات الامريكية والإسرائلية بقالها كتيييييييييييير لكن ولحد دلوقتى كوكا كولا بتشجع مصر مع اللى بيفهموا واللى ما بيفهموش والمتفائلين والمتشائمين ولسه بيبسي هى اللى ورا المشجعين المصريين ولسه بيبسي بردو ماليه الدنيا والصحف بدوري الصحف بتاعها مع إن المفروض ان دول شركتين كبار جدا محطوطين فى صدر قائمة المقاطعة وقيس على كدا ماكدونالز وكنتاكي وغيرها وغيرها .
وكمان احنا بنقاطع بمزاجنا يعني ما احنا شغالين بويندوز وهو اصلا اميركي الصنع وبتاع مايكروسوفت اللى صاحبها يهودي الديانة ( ومحدش يقول مفيش بديل لأن لينوكس موجود وببلاش مش مسروق زى تعاملنا مع الويندوز ) وغيره وغيره بنستخدمه واحنا عارفين كويس انه امريكي بس احنا بنقاطع بمزاجنا مش بنقاطع بضمير .
عيسي بردو اتكلم عن ان اقتصاد الدانمارك وعن إن المقاطعة بتضر رجال الاعمال مش الدانمارك الدولة وحتى لو مش كدا فالدانمارك لو حصلها اى ضرر فهي هتعوضه من منحها ومساعداتها العينية اللى موجهه للعرب وبالذات فلسطين والسودان .
نقطة كمان مهمة اوى فى المقال واننا عاقبنا الكل لخطأ الفرد وغاب عن عيسي ان دي اصلا ثقافة اصيله فينا والجملة المشهورة واللى بكرهها بكل حواسي ومشاعري " الحسنة بتخص والسيئة بتعم " مع انه على أقل تقدير المفروض الاتنين كل منهم يخص بس عادتنا يعني ولا هنشتريها .

حاجة مهمة اوي بيشير ليها عيسي وهى اللى ادت لنشر الرسوم مرة تانية فى 17 جريدة المرة دي
السبب هو اكتشاف تنظيم حاول اغتيال صاحب الرسوم دي
انا بقي عن نفسي اموت واعرف مين اللى قال ان القتل حل من حلول الاسلام ؟؟؟؟ القتل حل متخلف وعقيم وجاهلي والاسلام قال نخاطبهم بالتي هى احسن وقال دا علشان ان اللي بينك وبينه يبقي حبيب بدل ما هو عدو والنتيجة ان المشكلة زادت وكبرت بسبب غباء وتطرف وارهاب ولو نفتكر كويس هنلاقي ان الفيلم اللى عمله المخرج فان جوخ واللى كان بيتكلم عن واحدة محجبة وبعدين قلعت الحجاب وكان مكتوب على جسمها ايات قرأنية والفيلم اصلا ما اخدش شهرته غير بعد مقتل مخرج الفيلم واللي سمعت ان هولندا هتعيد نشر الفيلم تضامنا مع الدانمارك ( يعني بدل ما ننصر النبي ادينا بهدلنا الدنيا )

نرجع لعيسي تاني وهو بيقول ان التحدي ملوش لازمة واننا نعمل راسنا براسهم وفى رأيي انا احنا مش قدهم ودا يبقي قصر ديل ومكابرة منا زى ما احنا اتغابينا وعاملناهم علشان واحد فيهم غلط هما كمان هيتعاملوا بنفس المنطق وهيعاقبونا كلنا وهيضايقونا علشان بعض منا اتغابي وحاول انه يتعامل بغباء وتطرف وحاجة اوى كمان مهمة كمية المظاهرات الهابلة اللى احنا عملناها دي كلها لازمتها ايه يوكنش احنا اللى عملنا الرسوم دي والمظاهرات دي قايمة ضدنا ولا ايه بالظبط المفروض ان الدانمارك تخاف م المظاهرات دي وتكش وتقول سامحونى والنبي واحنا اتلمينا بربطه المعلم وطلعنا نوريهم عضلتنا واننا مش قليلين !!؟؟ بلا خيبة والنبي بدل ما كل واحد طالع ينبح صوته وهما كدا كدا مش هيسمهو لو قعد يزعق لعشر سنين قدام بدل المظاهرات دي كل واحد يعمل حاجة تخلي البلد تتحرك خطوة لقدام ع الاقل يبقي عمل حاجة بدل نبحه صوته ع الفاضي .
حاجة كمان مهمة بيشير ليها عيسي وهى حوار دعاتنا من الاستاذ عمرو خالد والدكتور طارق السويدان وكان معاهم معز مسعود وغيرهم وعملوا حوار معاهم ( ودا فى نظري الحاجة الوحيدة اللى شوفتها اتعملت صح فى الازمة دي ) لكن عيسي بيقول ان تفكير شعب مش هيتغير فى تلات ايام هما اللى اتعمل فيهم الحوار دا لا ومش كدا وبس لا دا الدعاة دول اتهاجموا كمان علشان راحوا يقولولهم انتوا فاهمين غلط احنا مش وحشين كدا والصح اهو ودا اللى سبب كمان ان الناس اللى راحت علشان الحوار رجعوا يدافعوا عن نفسهم واتنسي موضوع الحوار دا علشان كل واحد يدافع عن نفسه ضد تهمة اصلا ليست بتهمة لكنه التخلف والتعصب الاعمي والتقوقع داخل نفسنا ومعرفش هنفضل كدا لحد امتى !!؟؟

فى الاخر عيسي بيقول ان الحل هو التجاهل التام للقضية دي ودي الحته الوحيدة اللى بختلف معاه فيها لاني شايف ان الحوار هو الوسيلة الناجحة واللى المفروض يتم تجاهله هو اللى بيعمله المتخلفين من مهاجمة اللى بيتوجهوا للحوار

بيذكر عيسي شوية اولويات وهى طبعا فى اطار معارضته السياسية لكن الاهم هو اللى مكتوب بعد كدا

ان الموظف يبطل يفتح درجه وياخد رشاوي او ما يتحايل المصريين ويطلقوا عليه اكراميات
ان المنافقين يبطلوا ينافقوا رؤسائهم فى العمل
ان العمل يبطل يكروت الشغل علشان يخلص الوردية بسرعة
ان الوزير المخطئ يعترف ويمشي من غير كلام
ان المدرس يشرح بذمة وبضمير مش يضرب علشان الدروس الخصوصية
ان كل واحد يقري لو ما قراش عن عدل النبي ونوره لولاده قبل ما يناموا
ان كل واحد يتخلق باخلاق النبي وبصفاته
ان كل واحد ما يصليش اداء واجب والسلام لا يصلي علشان يأمر بمعروف وينهي عن منكر ان كل واحد يصلي بقلبه مش مجرد آله بتعمل حركات ملهاش معني

خلص كلام ابراهيم عيسي وتعليقي عليه والكلام تقريبا داخل فى بعضه بس حبيت اوضح وجهه نظري
*******************
حاجة كمان لما نيجي نقاطع يبقي نقاطع كل حاجة مش بمزاجنا اللى مش عايزينه نقاطعه واللى محتاجينه لا ما نقاطعهوش
بلاش الازدواجية فى التعامل دي واللى هى اصلا بقت صفة اصيله فى الشعب المصري
*******************
حاجة كمان
المنتخب بتاعنا ما اخدش الكاس علشان كانوا بيسجدوا بعد كل جول ولا حاجة المنتخب فاز علشان ادي وربنا بيدي كل واحد على قد جهده حتى لو كان غير مسلم ودا واضح من تقدم الغرب علينا وموقف التضامن مع غزة برضه مش هو اللى خلانا نفوز بالكأس لأنه موقف فردي وحتى لو كان جماعى بردو مش هو السبب
السبب الوحيد ان من جد وجد ومن زرع حصد

**********************************



ما الهدف من اعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم


الم يئن لنا ان نقاطع؟
السودان قاطعت في توجه اسلامي واجب علينا جميعا
وان لم تستطع السلطات والحكومات على ذلك فانه من واجبنا كافراد ان نقاطع الدانمرك

لا تستهن ابدا بالمقاطعة

ولكن يبقى سؤال مهم
لماذا يريد الغرب اشعال كراهيتنا نحوهم؟؟

ان في اعادة نشر الرسوم هو اصرار على اشعال كراهيتنا نحوهم
ولا يصدق عاقل ما يدعون انه حرية صحافة وديمقراطية تعبير
لانه مهما كانت الظروف فهناك حدود حمراء
وذلك يعني ان مقاطعتنا في المرة الاولى لم تكن كافية
ماذا بعد؟

سامحنا يا رب

سامحنا يا رسول الله

أسد علي وفي الحروب نعامة


حين بلغ الحجاج بن يوسف الثقفي ما بلغ من شدة ضد مواطنيه في الكوفة وقد زجرهم وطاردهم وضيق عليهم معتزاً بذلك ومجرداً قوته في هذا المجال خرجت له امرأة على رأس رجالها اسمها غزالة الخارجية وقد ناوشته واشتبكت معه شهراً كاملاً قال عنها الشاعر..

أقامت غزالة سوق الضراب لأهل العراقين شهراً قميطاً

وحين لاقاها الحجاج فر من وجهها واختبأ وقد دخلت عليه الكوفة فلما رآه الشعراء عابوا عليه كلامه وقت السلم وتبجحه ثم نكوصه وقت الحرب واختباءه فقال في ذلك الشاعر عمران بن حطان موجها كلامه للحجاج:

أسد علي وفي الحروب نعامة *** ربداء تجفل من صفير الصافر.
هلا برزت الى غزالة في الوغى *** بل كان قلبك في جناحي طائر

هذا الشطر من البيت يُقال في وصف من يستأسد على الضعفاء ولا نسمع له صوتاً أمام الأقوياء وهذا كان حال دبلوماسيتنا الفذة بقيادة السيد أحمد ابو الغيط الذي استاسد على الفلسطينيين بتصريح عنتري يفتقر إلي الدبلوماسية ويدل على التخبط الذي تعانيه سياستنا تجاه الأزمة الفلسطينية التي تعاملت معها مصر في الفترة الأخيرة بمايتنافي مع دورها كأخت كبرى كما يحلو للقائمين عليها أن يرددوا !!!
فقد تعاملت مصر مع الإخوة الفلسطينيين خاصة بعد إستحواذ حماس على السلطة وهروب شلة ابي مازن لرام الله وترك ممثلي الاتحاد الاوروبي لمعبر رفح بطريقة غريبة تذكرنا بمشهد الايتام على موائد اللئام فشاركت في حفلة الحصار التي قررها المجتمع الدولي بحجة ان حماس خرجت عن الشرعية الدولية وباقي الترهات التي صدعتنا بها دبلوماسيتنا العرجاء وأبواقها من مرتزقة الصحافة الحكومية !!!
وظل الاخوة في غزة يرزحون تحت نير الحصار الغاشم الذي عطل حياتهم بالكامل وفي هذه الاثناء كانت إسرائيل كالعادة تمارس هوايتها المعتادة في تقتيل الشعب الفلسطيني ووصل الأمر لمداه عندما قررت إسرائيل قطع الكهرباء عن غزة ووقف العالم يتفرج على القطاع وهو يغرق في ظلام دامس وبرد شديد وتوقفت الحياة بالكامل حتى أغرقت مياة الصرف الصحي الشوارع ومن لم يمت بالصواريخ مات في المستشفيات بسبب قطع الكهرباء.

ويبدو أن القيادة المصرية قد استشعرت غضب جماهيري واسع فقررت حل المشكلة ولكن بطريقة لاتخلو من خبث ودهاء ثعلب وبرودة حية رقطاء فألمحت بموافقتها الضمنية على اقتحام المعبر بالطريقة التي رايناها جميعاً أو أنها أُسقط في يدها بعد اقتحام المعبر وقررت ان تجعل الامر يبدو كما لو أنها من فرط الرحمة قد سمحت بدخول الفلسطينيين لشراء مايلزمهم من طعام في أكبر عملية إستغلال حيث تركتهم للباعة والتجار ينهشوا ماتبقى من عظامهم وخرج علينا كل من هب ودب بتصريحات تشيد بالقرار الحكيم والابوة الحانية التي لاتسمح بتجويع الفلسطينيين وأكلنا اللعبة بمزاجنا رغم أنهم لو كانوا يريدون حقاً حل مشاكل قطاع غزة لسمحوا بدخول الطعام لاهله وبفلوسهم بدلاً من تركهم نهباً للتجار المستغلين !!!!

ثم بدأ نصب مولد التباكي على السيادة المصرية التي انتهكتها الغوغائية الفلسطينية برعاية حماس وبدأ مرتزقة الصحافة الحكومية في شن حملة هوجاء على غزة واهلها وتصوير الامر على أنهم محتلين وغازين قادمين لطردنا من بلدنا وتم طبخ عدة سيناريوهات سخيفة إن دلت على شيئ فإنما تدل على سذاجة الطباخ الذي تصور أننا سنأكل هذه الطبخة الحامضة ولن نأخذ بالنا وسنطالب بالمزيد !!!!

وبعد هذه الحملة تم غلق المعبر مرة أخرى بعد تصريحات عنترية من السيد ابو الغيط يتحدث يصرخ فيها مهدداً بكسر رجل من تسول له نفسه باقتحام الحدود لأن سيادة مصر وأمنها القومي خط أحمر !!!!

وهكذا ياسادة تم للأسود مخططهم بإرجاع الأمر لما كان عليه ومعاودة الحصار بعد أن تم شحن عدد من متابعي الجرائد الحكومية ضد أهل غزة أصحاب الأطماع التاريخية في مصر والذين رفعوا علم فلسطين على أرض سيناء واعتدوا بالرصاص على جنودنا وباقي هذا الهراء الذي تم الترويج له بواسطة الأقلام المأجورة التي يزخر بها إعلامنا الحكومي !!!!

والغريب ان التباكي على السيادة المصرية التي انتهكها أهل غزة الجوعي الذين لم يفكروا في اقتحام المعبر إلا لأن الدنيا ضاقت عليهم بما رحبت وليس رغبة في إشباع نهمهم الاستعماري القديم, هذا التباكي لم نسمعه من قبل عندما أغتال الصهاينة عدة مرات جنود لنا وكانت كل مرة تحدث فيها انتهاكات اسرائيلية تُقابل بصمت دبلوماسي مصري رصين وتجاهل تام لمشاعر المصريين الغاضبين !!!!

آخر هذه الحوادث حدث منذ عدة ساعات حيث قتلت يد الغدر الاسرائيلية طفلة مصرية على الحدود

فأين حماة السيادة وكاسري رجول البشر من هذه الانتهاكات المتكررة ؟؟

وماذا كان سيحدث لو أن من قام بهذا الانتهاك جندي مصري ؟؟؟


هل تتذكرون سليمان خاطر ؟؟؟

هذه الدبلوماسية العرجاء المتخبطة تثبت أنها أسد على الفلسطينيين وعلى الصهاينة نعامة

____

هذه التدوينة كتبتها وقت تصريحات ابو الغيط للوذعية أيام اقتحام معبر رفح ولم يُقدر لها أن تُنشر وقتها وذكرني بها حادثة إستشهاد الطفلة المصرية اليوم برصاص أعداءنا الصهاينة

الأربعاء، 27 فبراير، 2008

في المسألة الحضرية


لاحديث للناس الآن إلا عصام الحضري وكأن مصر قد خلت مما يستحق الكلام عنه ولم يتبق لنا الا الحضري وماحدث منه وماينتظره في قادم الأيام سواء في سويسرا أو في مصر إذا عاد صاغراً كما تحدث البعض !!!!
والحقيقة لاأستطيع أن أفهم طبيعة هذا الشعب واسلوبه في التعامل مع مايحدث حوله وهذا التطرف الشديد في ردة الفعل تجاه بعض الأمور التي لاتستحق كل هذا الجهد المبذول فيها.
فتارة تجد الجميع يحتفل وينسى ماحوله بعد حصول مصر على كأس الأمم الأفريقية والتغني بهذا الإنتصار والسعي لتسجيله على أنه معجزة لم تأت بها الأمم على مر الأزمان !!!
واستتبع ذلك رفع اللاعبين على الاعناق والتغني بماحققوه وهذا أمر طبيعي في بلد يفتقر للفرح فيتطرف في إعلان مشاعره ويفتقد النجاح في مختلف المجالات فيتطرف في مشاعره ايضاً !!!
حتى وقعت الطامة الكبرى بهروب عصام الحضري بشكل إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء غريب من جانبه !!!
وكالعادة انقسم الشارع المصري لفريقين مابين مؤيد أو فلنقل متعاطف مع الحضري ويرى في هذا الهروب فرصة للرجل كي يكون نفسه ويلحق بقاطرة جمع وتكديس الأموال وكأن جلوس الرجل في مصر لن يتيح له هذه الفرصة !!
وبين معارض رأي في هذا السلوك أمر جلل يستحق عليه الحضري العقاب وكالعادة تطرف الجميع في إظهار مشاعرهم !!!!
ووصل التطرف لمداه عندما رفع المحامي نبيه الوحش قضية على الحضري يُطالب فيها بسحب الجنسية المصرية منه !!!
والحقيقة ان السيد الوحش قد ركب الموجة وحاول مثل غيره الاستفادة من هوجة الحضري والوقوف تحت الاضواء ولو قليلاً حتى ولو كان بهذا الشكل المعيب ولم نسمع مثلا أن سيادته قد قام برفع قضية لسحب الجنسية من صاحب عبارة الموت !!!
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إنبرى أبطال الصحافة والاعلام لسن اقلامهم لافتراس الحضري وتأجيج النيران في قلوب مشجعي الأهلي ضد العدو الأوحد عصام الحضري حتى وصل التطرف بالبعض لتفسير إسم نادي سيون السويسري على أنه يعني صهيون بالفرنسية في محاولة رخيصة لتصوير الأمر على أنه معركة بين مصر والصهيونية متمثلة في هذا النادي المارق المتهم بسرقة الحضري وتحدث البعض عن مؤامرة صهيونية لتكدير صفو المصريين وخطف فرحتهم بالفوز وتحويلها لحزن كبير !!!!
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تحدث بعضهم عن زوجة الحضري بشكل غير لائق وعن قلعها للحجاب لإستثارة مشاعر الناس ضده ومضاعفة ضيقهم منه ومن النادي السويسري الذي ومن اول اسبوعين قد نجح في إقناع زوجة الحضري بخلع حجابها فماذا سيحدث إذا جلس الرجل وزوجته مدة أطول !!!!!
هذا طبعا بخلاف السخرية المريرة من نشأة الحضري البسيطة ومعايرته بأصله في وصلة ردح غير لائقة بالمرة تذكره بإنحداره من كفر البطيخ وكأن الخروج من كفر أو قرية أمر يجب أن يخجل منه المرء ويداريه !!!!

ماهذا الأمر ياسادة ؟؟؟
هل خلت حياتنا من المشاكل والأزمات ولم يعد لنا إلا الحديث عن الحضري وفعلته السوداء وهروبه الكبير وباقي هذه العناوين المثيرة !!!
هل نسينا ارتفاع الاسعار غير الطبيعي لكل السلع وطوابير الخبز والجوع الذي ينتظرنا جميعاً ولم يبق أمامنا إلا الحضري ومشكلة هروبه وخيانته للوطن ولجمهور الأهلاوية !!!!

لماذا لانضع الأمور في حجمها الطبيعي ونترك القانون يأخذ مجراه وندع إدارة النادي تتصرف معه في حدود القانون ؟؟
لماذا نتطرف في إظهار مشاعرنا فنرفع الناس لمصاف الملائكة والأنبياء ونعتبرهم نجوم ثم عندما يخطئون نتطرف في خصومتنا لهم لدرجة تصل للفُجر في الخصومة ونتناول حياتهم الخاصة بشكل لايليق بأخلاقنا التي نتغنى بتمتعنا بها ليل نهار !!!!

أنا لاأفهم في الرياضة ولا في قوانين الفيفا التي تنظم حركة احتراف اللاعبين وانتقال اي لاعب من هذا النادي أو ذاك ولا حتى تاريخ هذا النادي في سرقة لاعبي فريق آخر منافس ولكن ماأفهمه أن هناك أصول للخصومة يجب أن نتبعها فلانتناول من نعاديهم أو نتخاصم معهم في حياتهم الخاصة ونخوض في أعراضهم بهذا الاسلوب الفج الذي إن دل فإنما يدل غياب الأصول من حياتنا واحلال الفجاجة والغوغائية محلها.


ويافرحة الحكومة التي تجد دائما مايغطي على مصائبها وكوارثها

أفيقوا يرحمكم الله

الاثنين، 25 فبراير، 2008

عيد الأبن البار




‏25‏/02‏/2008


عيد الأبن البار

*******

نحن والعالم اجمع فى حاجة الى يوم نسمية " عيد الأبن البار"
يوما فى العام يذكرنا بمحاسن الاخلاق التى بدت كما لو كانت
تحتضر بيننا.
يوما فى العام يذكرنا بأنواع البر و الاحسان الى الوالدين.
يوما فى العام يذكرنا بالانتماء الى الاسرة الصغيرة لبتة البناء
الاولى فى الاسرة الكبيرة.
فلقد تحولت العلاقات بين الآباء و الابناء فى هذا العصر السريع الايقاع
الى نوع من التنافر او التجاهل من قبل الابناء ناحية آبائهم , فسمعنا
عن الابن الذى قتل اباة , والابنة التى تتمرد على امها بل وتتعاون مع
صديقها فى قتل امها !! .
هذة ثقافات جديدة ليست لها من ثقافة سحر الشرق شيئا من تقدير للوالدين
وحملهم على الاكتاف فى شيخوختهم ومراعاتهم وتوفير سبل التوقير لهم ,
كما ربيانا صغارا .
ونتيجة لسرعة ايقاع الحياة فى زمننا هذا يتناسى الابناء رد الجميل
الى آبائهم رغم كم العطاء للابناء من آبائهم وهم صغار .
وطالما يشكوا الابناء بأنة لا توجد مساحة للتفاهم بينهم وبين آبائهم
نتيجة لأختلاف الثقافات حتى فى داخل الاسرة الواحدة .
لذا كان علينا ان ننبة الى خطورة العلاقات الحالية بين الأبناء و الآباء
التى تنذر بشر مستطر.
هذة واحدة , اما الثانية فان نوع الثقافات سريعة الايقاع تشبة الى حد بعيد
نوع وكيفية تناول الأبناء لغذائهم فى هذة الايام , على طريقة
(التك اواى) او ( الدليفرى) ...ا و بلغة العامة ( كل واجرى) !!!

اين الاستمتاع فى تجهيز وجبة غذائية مفيدة لها رائحة ايام زمان !؟
من ينقذنا من ( السندوتشات ) سريعة التجهيز ؟ !!
ولقد اثبت العلم الحديث انها مضرة اكثر منها مفيدة
اين الوجبة الغذائية الكاملة التىتجمع افراد الاسرة ابناء و آباء لتناول وجبتهم
فى حب وتبادل الاحاديث والافكار التى تعمق روح المحبة و الانتماء للاسرة
الصغيرة , فما بالك بالأسرة الكبيرة.
ما لنا نتناول غذائنا اليوم فى عجلة , ونلتهم طعامنا دون مضغ واستمتاع
لنلحق بما ينتظرنا من عمل....... او لا عمل .
ونتيجة لذلك اصبحت العلاقات الحالية سريعة الايقاع , ليس لها طابع العمق
والتراحم و الود بين البشر آباء و ابناء, اسرة و مجتمع.
وليست هذة دعوة الى نبذ كل ما هو آت وجديد من ثقافات هذا العصر
سريع الايقاع , ولكن هى دعوة الى التريث وعدم التقليد الاعمى للآخرين .
بل الى الشرق ففية ما هو جميل من سحر وثقافات وتأمل يدعوا الى الحب
و التراحم و البر بالوالدين , وعلينا ان نأخذ ما هو مفيد من علم و ثقافات
و تنمية كل علم مفيد حتى نلحق بقطار العصر السريع محصنين انفسنا بالأخلاق
الشرقية الجميلة ذات السحر الآخاذ.
علينا بتعميق الفكر فى كل ما هو جديد واخذ الصالح منة و رمى الطالح بعيدا
فقد آن الوقت ان ننهض بتسمية يوما فى العام نجعلة عيدا لأحبائنا من الأبناء ,
عيدا يذكرهم و يلفت نظرهم ان هناك آباء فى حاجة اليهم .... انها دعوة
الى تأصيل الاخلاق من البداية داخل الاسرة الصغيرة و الاسرة الكبيرة
بل دعوة الى العالم اجمع حتى ننعم جميعا بالحياة و السلام

************************
رد الجميل

بكيت مع الايام عمرا شربت فية طيبا ومرا
ولولا هذا الطيب حولى لكنت قد مزقت نفسى
اب حنون لا بل ملاك بل هو طيب عمرى
افدية عمرى وان كانت عليلة عسى ان اعطية عمرا طويلا
ينظر الى بحبة وكأنة لن يرانى بعد هذا اليوم طيلا
يفيض دمعى ولكننى اقبض علية قبل ان يسيلا
ولى دعاء من اللة ارجو اجابتة ولا اريد عن دعائى بديلا
اللهم اغدق علية صحة واجعل لة عمرا طويلا
الآن مات فتغمدة برحمةوانت لها قديرا جليلا
واجعل منى انسانا تقيا يعرف ان يرد لابية الجميلا

هذه هى القضية


هذا هو سبب القضية بكل بساطة

هم شرفاء

أما هم فاسدون

إنه نظام يستخدم القوة لبطش معارضيه

ليس المعارضين فقط

بل والشرفاء

أى شريف يحب مصر يجب أن يحارب

لا حول ولا قوة إلا بالله

ولكن

نحن

لن

نسكت

مش هنبطل ومش هنسافر ومش هنسيب

معنا الله

فمن معكم أيها الفاسدون سوى الشيطان


نحن لم نحرق قطار الصعيد

لم نغرق العبارات

لم نتاجر فى المخدرات

مهنتنا هى الدعوة إلى الله

فمن أنتم حتى تمنعوا دعوة الله

ثقتنا بالله كبيرة أكبر مما تتصورن

ولو أخذتم أموالنا وأولادنا بل وأرواحنا

لن نسكت

أيها المجرمون

أنتم ترونه بعيدا


والله يراه قريبا




هذه هى القضية

العدالة

وإلا عليكم دعواتنا أيها المجرمون


السبت، 23 فبراير، 2008

الروح الرياضية طلعت


لاأزعم أني رياضية عتيدة وعلاقتي بالرياضة وممارستها لاتخرج عن ممارسة رياضة المشي التي توقفت عن ممارستها من فترة لسوء الأحوال الرصيفية ولصعوبة ممارسة المشي في حد ذاته.
ولاأزعم اني متابعة متفحصة للأنشطة الرياضية وحتى وقت قريب لم أكن أعرف من كرة القدم سوى بعض المصطلحات البسيطة كالفاول والآوت وضربة الجزاء وبعض الكلمات الأخرى على خفيف يعني.
حتى صفحات الرياضة في الجرائد لم أكن افتحها الحقيقة لأني كما قلت لاافهم في الرياضة.
وكنت أعرف من اصوات صراخ الجيران أن هناك مباراة ما وأعرف من التعليقات المصاحبة اسماء الفرق التي تلعب !!!
وكنت أتابع اخبار مواعيد المباريات عندما أكون خارج البيت حتى أعمل حسابي في الرجوع للبيت قبل انتهاء المباراة وبداية الطقوس الإحتفالية المعتادة والتي تستلزم حتماً حالة شلل في كل شيئ بداية من توقف المرور كلية وانطلاق سارينات المشجعين في معزوفة مستمرة وصاخبة يصاحبها تلويح بالأعلام في حركات استعراضية بأوضاع مختلفة تدل على تمتع المحتفلين بلياقة بدنية عالية يبرزونها بخروج اجسامهم من نوافذ السيارات المنطلقة على الكباري في بطء شديد ولا يهم إن كانت هناك سارينة عربة إسعاف تمل مريض أو تريد إنقاذ آخر ... المهم الإحتفالات الكروية وليذهب الجميع للجحيم.
وقد ساقني حظي التعس في يوم من ايام بطولة الأمم الافريقية الماضية وكنت في الشارع وكانت سيارتي بالتصليح ويالهول مارأيت من توقف تام لكل وسائل المواصلات وتكتل الناس في الشوارع كيوم الحشر وكان يوم عجيب وصلت فيه البيت بعد ثلاث ساعات من المحايلة المستمرة لسائقي التاكسيات والميكروباصات واي نوع مواصلات يمكن أن تتصوروه !!
وطبعاً شاهدنا جميعا الاحتفالات التي تمت عقب كل مباراة لمصر وكيف تم نصب مولد في كل ميدان إحتفالاً بهذه المناسبة.
والحقيقة انا ليس عندي اي اعتراض على الاحتفال في حد ذاته كفعل يعبر به اي شخص عن مشاعر الفرح ولكن طريقة الاحتفال وتطرف المحتفلين هي مايعنيني هنا.
والحقيقة اننا كشعب يمارس الرياضة بعينيه ولايمارسها بالفعل نأتي بكل ماهو غريب من التصرفات التي لاتمت للرياضة ولا للروح الرياضية باي صلة بل أني أكاد أزعم ان الروح الرياضية في مصر قد طلعت منذ زمن ويشهد على ذلك سلوك المتفرجين في الملاعب والألفاظ النابية التي تُقال للاعبي الفريق الآخر أو لمشجعي الفريق المعادي أو حتى للحكام الذين لم يسلموا من من هذه الروح المستشرية !!!
وماحادثة مشجعي الأهلي الذين اشعلوا النار في مشجع الزمالك ببعيدة !!!
وماحادثة كرم جابر لاعب المصارعة الذي مارس المصارعة في شارع صلاح سالم ببعيدة وضرب سائق تاكسي ضرباً مبرحاً !!!
ومظاهر الشماتة التي يبديها اي فريق إذا خسر فريق منافس وكأن الرياضة حرب وليست غالب ومغلوب !!!
هذا طبعاً بخلاف طريقة الاحتفال الأخيرة والتي استخدم المختفلون فيها عبوات البيروسول كسلاح مشتعل للتعبير عن حرارة التشجيع والحماسة والوطنية الملتهبة !!!!

ولن أتحدث عن مناظر الفتيات المشجعات وملابسهن وطريقتهن في التشجيع وتغير مفاهيم المجتمع والسماح لهن بالتواجد في الشوارع في هذا الوقت المتأخر من الليل ومايُصاحب هذه الأمور عادة من تحرشات أصبح الحديث عنها من قبيل المسلمات التي ملأت حياتنا مؤخراً !!!!
وأكرر مرة أخرى انني لست ضد الفرح ولا ضد أن يفرح شعب مطحون حياته مليئة بالكوارث والأحزان ولكني أستغرب التطرف الواضح جدا في مظاهر التعبير عن هذا الفرح حتى أصبح سقوط أحد المشجعين ميتاً من البديهيات المصاحبة لفعل التشجيع !!!

ولايفوتني أن اذكر بالحوادث المصاحبة للبطولات حيث وقعت كارثة العبارة السلام 98 في البطولة الماضية ووقع حادث مروع على طريق سريع لم يهتم به أحد في غمرة الانشغال بالاحتفالات المنصوبة وخوفاً من تكدير صفو المواطنين الفرحين !!!!
وكالعادة طوى الحادث النسيان كغيره من الحوادث التي تمر علينا وننساها بسرعة !!!

وإذا تحدثنا عن إهتمام المسؤولين بحضور المباريات ومداعبة مشاعر المواطنين الذين يعتبرون مشاركة المسؤول الفلاني لهم في الفرجة شرف لايدانيه شرف وتعبير عن تلاحم المسؤولين ببسطاء الناس ومشاركتهم مشاعر الفرح ولا يهم بعد ذلك إذا كان هذا المسؤول يؤدي عمله الأصلي ويخدم المواطنين أم لا ... المهم أنه يشاركهم فرحتهم الكروية وهذا يكفي !!!!
وأحب أن أكرر أيضاً أنني لست ضد تفرغ المسؤولين لحضور المباريات أو مشاهدتها ولكني ضد أعتبار مجرد مشاهدتهم أو حضورهم المباريات شرف يتكرمون به على المواطنين ويستحقون عليه كل تقدير مما يجعل المواطن يستحي أن يطالبهم بأداء أعمالهم الأصلية المعينين لأجلها !!!!
نأتي للمكافآت التي يحصل عليها الفريق والمدرب وباقي الشلة من جهاز فني وغيره خاصة وأن اتحاد الكرة يغدق على الجميع بمبالغ خرافية لاأعرف من أين لهم بها في بلد يعاني الجميع فيه من ارتفاع الاسعار وسوء الخدمات إلي آخر القائمة الطويلة من المعاناة التي تجعل الانفاق على كرة القدم بهذه الطريقة يدخل تحت بند السفه المنتشر حولنا كالفطر !!!!
ولاتتوقف المنح والعطايا على اتحاد الكرة ولكنها تمتد لتبرعات سخية مليونية لايُسمع عنها ولا عن اصحابها اذا تعرض البلد لكارثة من الكوارث المعتادة في حياتنا والتي تحتاج لتكاتف الغني مع الفقير !!!!
ولا يتوقف الأمر على العطايا والهبات المحلية ولكن يمتد خارج الحدود حيث نسمع عن ارقام فلكية لتبرعات من الأمير فلان والشيخ علان .

وأكرر مرة أخرى انني لست ضد التبرع بمكافأة سين أو جيم من الناس ولكني ضد التكريم المهين الذي وقف فيه كل من هب ودب للتسول على حساب الفريق القومي بعد حصوله على الكأس حتى أن اتحاد الكرة لم يعطي الفريق الفرصة للاحتفال مع الشعب الذي هتف له في الشوارع وسهر له في البرد ونام أمام بوابات المطار لإستقبال العائدين بالكأس ولم يتمكنوا حتى من استقبال الفريق في المطار بسبب الاجراءات الأمنية التي واكبت استقبال السيد الرئيس للفريق العائد بالكأس وبعد ذلك تم شحن الفريق لدبي لتكريمه ولم الهدايا والمكافآت التي قيل انها تعدت المليون لكل فرد هذا بخلاف الهدايا العينية كالساعات الذهبية وخلافه !!!!

وقبل كل هذا وذاك مولد النفاق الإعلامي الذي واكب الحدث وحول النصر الكروي من نصر للفريق ومدربه إلي نصر للحكومة كلها وانفجرت ماسورة النفاق والضحك على الذقون حتى وصل الاستخفاف مداه بنسب الانتصار الكروي الملحمي للسيد الرئيس ونجليه والذي لولا عطفه الابوي ومتابعته للفريق القومي لما تحقق النصر ولما عاد الفريق بالكأس !!!!

وامتلأت الصحف بمانشيتات عجيبة ماأنزل الله بها من سلطان تصور الانتصار على الفريق الفلاني بالفاظ غير لائقة ولاتمت للروح الرياضية باي صلة !!!

حتى البرلمان تفرغ للمرجحة في مولد سيدي الكأس وتوشح أعضاءه بعلم مصر للتعبير عن وطنيتهم الزاعقة وكان من بركات سيدي الكأس أن وحد بين المعارضة والحكومة في التعبير عن الفرحة بهذا النصر المبين !!!
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل وصل الامر بأحد النواب أن طالب بتدريس هدف أبو تريكة في المدارس حتى يتعلم التلاميذ معنى الوطنية !!!!
وليتنا وقفنا عند هذا الحد بل تعالت بعض الأصوات مطالبة بتعيين حسن شحاتة رئيساً لوزراء مصر !!!

صحيح أن حسن شحاتة قد حقق إنجازاً رياضياً ولكن أن يصل بنا التطرف لهذا الحد والمطالبة بأن يتولي أمر رئاسة الوزراء لمجرد انه نجح في إدارة الفريق القومي فحتماً هناك خلل كبير في تقييمنا للأمور وذلك بسبب إفتقادنا الشديد لرؤية مسؤول يقوم بعمل اي انجاز في هذه الايام الغبراء !!!!

والخلل الحقيقة لم يتوقف عند هذه المظاهر بل تعداها ليختزل الوطنية في الصراخ والتهليل المصاحب لتشجيع الفريق القومي وكلما كان التهليل أعلى كلما كانت الوطنية متضخمة وكلما كان الإنتماء بخير !!!!

ولم نفق من المولد المنصوب ولم نأخذ الوقت حتى لفك المراجيح حتى باغتنا عصام الحضري بهروبه الكبير والذي وقف أمامه الناس مابين مؤيد ومعارض !!!!

حيث اعتبره المؤيدون حقه المشروع وفرصته في تكوين نفسه وقد بلغ من العمر مايجعل فرصه ضئيلة في جمع مزيد من الملايين فعليه أن يلحق بالعربة الاخيرة من قطار المكافآت السخية حتى لو كان ذلك استغلالاً لثغرة غريبة موجودة في القوانين المنظمة لعمليات احتراف اللاعبين وحتى لو كان ذلك طعنة لناديه ووضعهم في موقف لايُحسدون عليه خاصة وليس لديهم من يحل محله !!!!!

وعلى هامش البطولة وقبل أن انسى كان لي راي مختلف قليلاً عن رأي محبي أبو تريكة والذين اعتبروا رفعه للفانلة المكتوب عليها تعاطفاً مع أهل غزة وساماً على صدره وصدرنا جميعا وهذا أمر اتفق معهم فيه ولكن لو كان أبو تريكة تبرع بمبلغ لاطفال غزة لكان أوقع بدلاً من حصر الأمر في الكتابة على الفانلة وكأن هذا هو المراد من رب العباد وكفى !!!!

الحقيقة لم يعد يدهشني في هذا البلد التي تولي كرة القدم فقط كل اهتمامها ولا تتوقف ولو قليلاً عند اي رياضة اخرى ولو بقليل من العطف والاهتمام
فالدولة التي تنفق على كرة القدم مالاتنفقه على التعليم والصحة ليس بغريب عليها ان يحدث فيها هذا الاهتمام المرضي بالكرة ولاعبيها حتى أصبح لزاماً علينا إذا أردنا أن نحيا في هذا البلد حياة كريمة بعيداً عن البهدلة والوقوف في طوابير الخبز وطوابير العلاج وطوابير اي حاجة أن ننقسم إلي فريقين

الرجال ينضمون لفرق كرة القدم أو أي لعبة ستحظي بقبول مستقبلي
والنساء إما العمل كراقصات ( أعزكم الله) أو فنانات ومطربات

فهذه هي الفئات التي تحصل على حقها وزيادة في هذا البلد وتُعامل معاملة الابطال والمناضلين

فالكرة كما قال هادي فهمي غذاء الروح
والعلم لايكيل بالبتنجان

ولا يفوتني في هذا الصدد أن اشيد بالروح العروبية التي تلبست كل الناس فصار الحديث عن مصر العروبة والنصر للعرب والهتافات العروبية الصادرة من الاعماق التي لم نرها منذ زمن خاصة وأن عروبة مصر كانت على المحك في تعاملها مع أزمة غزة المحاصرة بايدينا ولكن لم نسمع هذه الاصوات العروبية في زحمة المولد

ولا أعرف لو انهزم الفريق لاقدر الله ولم يعد بالكأس هل ستكون الروح العروبية الرياضية حاضرة ايضاً

أم ان للنصر مليون أب والهزيمة لقيطة

الشعب الذي يتحرك بالآلاف لتحية فريق كرة القدم ولا ينبس ببنت شفة لمواجهة هذا الوضع المتردي على كافة الاصعدة بداية من إرتفاع الاسعار ونهاية ببيع البلد والمضاربة بمليارات التأمينات والمعاشات في البورصة يستحق مايحدث له

ولا عزاء للروح الرياضية التي انتقلت للرفيق الأعلى أثر حادث أليم
ولا اراكم الله مكروه في عزيز لديكم


ورقة من غزة - غسان كنفاني

أضيف هذه القصة القصيرة للأديب الراحل غسان كنفاني من مجموعة "أرض البرتقال الحزين" تضامنا مع اليوم العالمي لكسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة ... وأتمنى أن تعذروني في حال وجود أخطاء املائية

عزيزي:
استلمت رسالتك الآن، و فيها تخبرني أنك أتممتَ لي كل ما أحتاج إليه ليدعم إقامتي معك في ساكرمنتو، وكذلك وصلني ما يشعر أنني قبلت في فرع الهندسة المدنية في جامعة كاليفورنيا، لابد لي يا صديقي من شكرك على كل شيء، لكن سيبدو لك غريبا بعض الشيء، أن أزف إ ليك هذا النبأ، وثق تماما يا مصطفى أنني لا أشعر بالتردد قط، بل أكاد أجزم أنني لم أر الأمور بهذا الوضوح أكثر مني الساعة، لا يا صديقي: لقد غيرت رأيي، فأنا لن أتبعك "إلى حيث الخضرة والماء والوجه الحسن " كما كتبت، بل سأبقى هنا، ولن أبرح أبدا.
إنه لشيء يزعجني حقيقة، يا مصطفى، أن لا نكمل ذلك الجريان لحياتينا في خط واحد، فإني أكاد أسمعك تذكرني بعهدنا على الاستمرار معا، وكيف كنا نهتف: "سنصيرأغنياء"، ولكن يا صديقي ليس في يدي حيلة، نعم، إنني لا زلت أذكر تماماَ يوم وقفتُ في ساحة المطار في القاهرة، أشد على يدك وأحدق في المحرك المجنون، كان كل شيء ساعتئذ يدور مع المحرك ذلك الدوران الصاخب، وكنتَ أنت تقف أمامي، بوجخك المليء الصامت، لم يتغير وجهك عن الوجه الذي نشأت به في حي "الشجاعية" في غزة، لولا هذه الغضون المسطحة، قد نشأنا معا، وكان واحدنا يفهم الاخر تمام الفهم، وتعاهدنا على الاستمرار معا الى النهاية.. ولكن:
ـــ "بقي ربع ساعة وستقلع الطائرة، لا تحدق هكذا باللاشيء، اسمعني، ستذهب في العام القادم الى الكويت، وستوفر من راتبك ما يقتلعك من غزة الى كاليفورنيا، لقد بدأنا معا، ويجب أن نستمر.. "
و كنتُ لحظتذاك أرقب شفتيك وهما تتحركان بسرعة، هكذا كانت طريقتك في الكلام: لا فواصل ولا نقاط، لكنني كنت أحس إحساسا غامضا أنك غير راض تماما عن هروبك، لم تكن تستطيع أن تعد ثلاثة أسباب وجيهة لهذا الهروب، وكنت أعاني أنا أيضا من هذا التمزق، ولكن الشعور الأوضح كان: لماذا لا نترك هذه الغزة ونهرب.. لماذا؟ الا أن وضعك كان قد أخذ يتحسن: فلقد تعاقدتْ معك معارف الكويت دون أن تتعاقد معي، وفي غمرة من البؤس الذي كنت أعيش فيه، كانت تصلني منك في بعض الأحيان مبالغ صغيرة، كنت تريدني أن أعتبرها دينا، خوف أن أشعر بالصغار، بقد كنتَ تعرف ظروفي العائلية تماما، وكنت تعرف أن راتبي الضئيل في مدارس وكالة الغوث الدولية لم يكن يكفي لإعالة أمي، وزوجة أخي الأرملة وأولادها الأربعة.
ــ " اسمعني جيدا، أكتب لي كل يوم.. كل ساعة.. كل دقيقة، لقد أوشكت الطائرة أن تطير، استودعك الله، بل قل الى اللقاء..الى اللقاء".
ومست شفاهك الباردة وجنتي، وأدرت عني وجهك ميمماً شطر الطائرة، وعندما التفت الي مرة ثانية كنت أرى دموعك..
وبعدها تعاقدت معي معارف الكويت، لا داعي لأن أكرر عليك كيف كانت تجري تفاصيل حياتي هناك، فلقد كنت أكتب لك دائما عن كل شيء، كانت حياتي دبقة، فارغة، كمحارة صغيرة: ضياع في الوحدة الثقيلة، وتنازع بطيء مع مستقبل غامض كأول الليل، وروتين عفن، ونضال ممزوج مع الزمن، كل شيء كان لزجا حارا، كانت حياتي كلها زلقة، كلها توق الى آخر الشهر!
وفي منتصف العام، ذلك العام، ضرب اليهود مركز الصبحة، وقذفوا غزة، غزتنا، بالقنابل واللهب، كان يمكن أن يغير لي هذا الحدث شيئاً من الروتين، لكنه لم يكن لي ما آبه له كثيرا: فأنا سأخلف هذه الغزة ورائي، وسأمضي الى كاليفورنيا أعيش لذاتي التي تعذبت طويلا، انني أكره غزة، ومن في غزة: كل شيء في البلد المقتول يذكرني بلوحات فاشلة رسمها بالدهان الرمادي انسان مريض، نعم، لقد كنت أرسل لأمي، ولأرملة أخي وأولادها، مبالغ ضئيلة تعينهم على الحياة, لكنني – أيضا- سأتحرر من هذا الخيط الأخير، هناك، في كاليفورنيا الخضراء البعيدة عن رائحة الهزيمة التي تزكم أنفي منذ سبع سنوات.. ان الشفقة التي تربطني بأولاد أخي وأمهم وأمي، لاتكفي أبدا لتبرير جريان ماساتي هذا الجريان الشاقولي.. لا يمكن أن تشدني الى تحت.. أكثر مما شدتني.. يجب أن أهرب!
أنت تعرف يا مصطفى هذه الأحاسيس، لأنك عشتها فعلا: ما هذا الشيء الغامض الذي كان يربطنا الى غزة فيحد من حماسنا الى الهروب؟ لماذا لا نشرح الأمر تشريحا يعطيه معنى واضحا، لماذا لا نترك هذه الهزيمة، بجراحها، ونمضي الى حياة أكثر ألوانا وأعمق سلوى... لماذا؟ لم نكن ندري بالضبط !
وعندما أخذت إجازتي في حزيران، وجمعت كل ما أملك توقا إلى الانطلاقة الحلوة، إلى هذه الأشياء الصغيرة التي تعطي الحياة معنى لطيفا ملونا، وجدت غزة كما تعهدها تماما: انغلاقا كأنه غلاف داخلي، لتف على نفسه، لقوقعة صدئة قذفها الموج الى الشاطيء الرملي اللزج قرب المسلخ، غزة هذه، أضيق من نفس نائم أصابه كابوس مريع، بأزقتها الضيقة، ذات الرائحة الخاصة، رائحة الهزيمة والفقر، وبيوتها ذوات المشارف الناتئة..هذه غزة، لكن ما هي هذه الأمور الغامضة، غير المحددة، التي تجذب الإنسان لأهله، لبيته، لذكرياته، كما تجذب النبعة قطيعا ضالا من الوعول؟ لا أعرف! وكل الذي أعرف أنني ذهبت لأمي في دارنا ذلك الصباح، وهناك قابلتني زوجة أخي المرحوم ساعة وصولي، وطلبت مني وهي تبكي، أن ألبي رغبة نادية ابنتها الجريحة، في مستشفى غزة، فأزورها ذلك المساء.أنت تعرف نادية ابنة أخي الجميلة ذات الأعوام الثلاثة عشر؟
في ذلك المساء اشتريت رطلا من التفاح، ويممت شطر المستشفى أزور نادية..كنت أعرف أن في الأمر شيئا أخفته عني أمي وزوجة أخي، شيئا لم تستطيعا أن تقولاه بألسنتهما..شيئا عجيبا لم أستطع أن أحدد أطرافه البتة! لقد اعتدت أن أحب نادية، اعتدت أن أحب كل ذلك الجيل الذي رضع الهزيمة والتشرد إلى حد حسب فيه أن الحياة السعيدة ضرب من الشذوذ الاجتماعي.
ماذا حدث في تلك الساعة؟ لا أدري!
لقد دخلت الغرفة البيضاء بهدوء جم، إن الطفل المريض يكتسب شيئا من القداسة، فكيف إذا كان الطفل مريضا إثر جراح قاسية مؤلمة؟.
كانت نادية مستلقية على فراشها، وظهرها معتمد على مسند أبيض انتثر عليه شعرها، كفروة ثمينة، كان في عينيها الواسعتين صمت عميق، ودمعة هي أبدا في قاع بؤبئها الأسود البعيد، وجهها كان هادئا ساكنا، لكنه موح كوجه نبي معذب،
لا زالت نادية طفلة..لكنها كانت تبدو أكثر من طفلة، أكثر بكثير، وأكبر من طفلة ، أكبر بكثير..
ــ نادية..
لا أدري، هل أنا الذي قلتها، أم إنسان آخر خلفي؟ لكنها رفعت عينيها نحوي ، وشعرت بهما تذيباني كقطعة من السكر سقطت في كوب شاي ساخن، ومع بسمتها الخفيفة سمعت صوتها:
ــ عمي.. وصلت من الكويت؟
وتكسر صوتها في حنجرتها، ورفعت نفسها متكئة على كفيها، ومدت عنقها نحوي، فربت على ظهرها، وجلست قربها:
ــ نادية، لقد أحضرت لك هدايا من الكويت، هدايا كثيرة سأنتظرك إلى حين تنهضين من فراشك سالمة معافاة، وتأتين داري فأسلمك إياها، ولقد اشتريت لك البنطال الأحمر الذي أرسلت تطلبينه مني..نعم..لقد اشتريته..
كانت كذبة ولدها الموقف المتوتر..وشعرت وأنا ألفظها كأنني أتكلم الحقيقة لأول مرة، أما نادية فقد ارتعشت كمن مسه تيار صاعق، وطأطأت رأسها بهدوء رهيب، وأحسست بدمعها يبلل ظاهر كفي:
ــ قولي يا نادية..ألا تحبين البنطال الأحمر؟
ورفعت بصرها نحوي، وهمت أن تتكلم، لكنها كفت، وشدت على أسنانها، وسمعت صوتها مرة أخرى من بعيد:
ــ يا عمي!
ومدت كفها، فرفعت بأصابعها الغطاء الأبيض ، وأشارت إلى ساق مبتورة من أعلى الفخذ...
يا صديقي..
أبداً لن أنسى ساق نادية المبتورة من أعلى الفخذ،لا ، ولن أنسى الحزن الذي هيكل وجهها واندمج في تقاطيعه الحلوة الى الأبد.. لقد خرجت يومها من المستشفى الى شوارع غزة، وأنا أشد باحتقار صارخ على الجنيهين اللذين أحضرتهما معي لأعطيهما لنادية، كانت الشمس الساطعة تملأ الشوارع بلون الدم .. كانت غزة، يا مصطفى، جديدة كل الجدة، ابداً لم نرها هكذا أنا وأنت: الحجارة المركومة على أول حي الشجاعية، حيث كنا نسكن، كان لها معنى كأنما وضعت هناك لتتشرحه فقط، غزة هذه، التي عشنا فيها ومع رجالها الطيبين سبع سنوات في النكبة كانت شيئا جديدا، كانت تلوح لي أنها.. بداية فقط، لا أدري لماذا كنت أشعر أنها بداية فقط، كنت أتخيل أن الشارع الرئيسي، وأنا أسير فيه عائدا إلى داري، لم يكن إلا بداية صغيرة لشارع طويل طويل يصل إلى صفد، كل شيء كان في غزة هذه ينتفض حزنا على ساق نادية المبتورة من أعلى الفخذ، حزنا لا يقف على حدود البكاء، إنه التحدي، بل أكثر من ذلك، إنه شيء يشبه استرداد الساق المبتورة!..
لقد خرجت إلى شوارع غزة، شوارع يملؤها ضوء الشمس، لقد قالوا لي أن نادية فقدت ساقها عندما ألقت بنفسها فوق اخوتها الصغار تحميهم من القنابل واللهب، وقد أنشبا أظفارهما في الدار، كانت نادية تستطيع أن تنجو بنفسها، أن تهرب…أن تنقذ ساقها، لكنها لم تفعل..
لماذا؟
لا يا صديقي! لن آتي لسكرمنتو، وأنا لست آسفا البتة، لا ولن أكمل ما بدأناه معا منذ طفولتنا: هذا الشعور الغامض الذي أحسسته وأنت تغادر غزة.. هذا الشعور الصغير يجب أن ينهض عملاقا في أعماقك.. يجب أن يتضاخم، يجب أن تبحث عنه كي تجد نفسك.. هنا بين أنقاض الهزيمة البشعة..
لن آتي إليك..بل عد أنت لنا..عد.. لتتعلم من ساق نادية المبتورة من أعلى الفخذ،ما هي الحياة.. وما قيمة الوجود..
عد يا صديقي..فكلنا ننتظرك..

فلسع .. يا حضري


ككل شئ حلو مصري لازم يختفي
فلسع النجم العربي عصام الحضري الى سويسرا في حركة مفاجئة اصابة جماهير الكرة المصرية بالاحباط

المفاجاة ان كان فيه اتفاق انه هيسافر سويسؤا من وهو في غانا يعني كان عارف ان متش المصري كان اخر متش مع الاهلي ولا هان عليه يودع جمهوره

على فكرة انا مش بلومه
دا حقه
بس مش حقه الطريقة اللي مشي بيها

الراجل احسن حارس فافريقيا 4 سنين ورا بعض وعمره 35 سنة عاوزينه يضيع الكام سنة اللي فاضنلهله من عمره الكروي فالدوري المصري ، مع نادي مش محتاجه قوي ، الاهلي فوق الجميع ولو من غير الحضري برضو - مع اني زملكاوي - دا لان الزمالك اكبر المنافسين قدامه سنين طويلة على ما يتصلح حاله يكون الحضري احترف ورجع واحترف تاني واعتزل ورجع الملاعب وبيدرب فربق الاهلي يمكن...

من حقق يا حضري تسافر
بس من حقنا الوداع

ومبروك عليك المليون دولار

الجمعة، 22 فبراير، 2008

American Qaeda القاعدة منظمة امريكية




الصراحة انا من زمان اوي فكرت فالحكاية دي ولقيت اني مش لوحدي اللي عندي النظرية دي
فيلم فهرنهايت 9-11 اتكلم عن كدا وطرح النظرية بطريقة غير مباشرة
خلاصة الفيلم ان العلاقات السعودية الامريكية الاقتصادية (البترول) هي الاساس
يعني بن لادن اسس القاعدة ودرس فامريكا وعيلته شهيرة جدا ومن اغنى عائلات الممكلة العربية السعودية
يعني الفيلم بيقول بطريقة غير مباشرة ان المستفيدين من القاعدة هم الامريكان والسعوديين..الصراحة فيلم منطقي ومتميز ويستحق المشاهدة

اما انا فقلت كدا من اول 11 سبتمبر ..ليه؟
صعب كام نفر عايشين فالجبل فافغانستان يفكرو تفكير زي اللي حصل
كمان بعد حرب العراق وافغانستان اتضحت الرؤية
كيف تقنع شعب من 200 مليون بني ادم بحربين في خلال سنتين من غير ما يقنعهم فعلا ان فيه خطر على حايتهم

الخلاصة ان الشعب الامريكي مرعوب وهو بيصدق رئيسه بوش الكاذب لانه يريد ان يصدقه
او الافضل له ان يصدقه

اما المسلمين حول العالم كله هم الضحايا الحقيقين ل 11 سبتمبر

مالاخر القاعدة دي معملتش حاجة غير امريكا استفادت بيها

والتساؤلات فين بن لادن دلوقت؟
الله اعلم

ربنا ينتقم من الامريكان والقاعدة فيوم واحد

الخميس، 21 فبراير، 2008

ليلة برفقة قداحتي البنفسجية وفتاة أمريكية حبلى (خاطرة)

ليلة برفقةِ قداحتي البنفسجيةِ وفتاةٍ أمريكيةٍ حُبلى

انقطع سيل الإنترنت، أشاهد فيلما أمريكيا عن مراهقة تحبل فتقرر الاحتفاظ بالجنين. بل،
وتتعاقد مع زوجين عاقرين بحيث يكفلان حياة كريمة للمولود. يا ألله!..لطالما أعجبتُ بحرية
الغربيين وسَعةِ صدورهم. عكس ضيق أفقنا؛ وتناقض أفكارنا. أميل إلى تدخين سيجارة كلما
شممت رائحة التبغ اللذيذة في سبابتي وإبهامي. أمصمص شفتيّ آنا وأعضهما آنا ثم أتذكر
مظهرهما بعيْد هذا الفعل من التشقق والجفاف، فأباشرهما بلساني، ألعقهما وأبللهما.
أفكر فيما كنت سأفعله لو كان الإنترنت ساريا في حاسوبي. أنشر مقالة جديدة. أرد على فتاة
تتهمني بضيق الأفق وطوافِ كلماتي حول فكرة يتيمة. أقرر الرد بعنف. لا، بل بقلة أدب. لا،
بل بسخرية. ثم أكتب ردا هادئا وأوْدعه في سطح المكتب تخزينا.
أطل على المسنجر: لا يفتح. أضرب اسم موقع: لا يفتح. أخرج إلى الشرفة حيث أشعل
سيجارة NEXT أألفها جيدة هذه المرة. يا للصناعة المصرية!. حتى السجائر لا يتقنون
يصنعونها. خليلتي سيجارة..أبث في أنفاسها سخطي. أضم طرفيّ معطفي البيتوتي إلى
صدري وأرتكن بمرفقيّ كليهما إلى إفريز الشرفة الأبيض. أنفث دخانا في اللا شيء في
الظلام. أبص هنا عن يميني..لا شيء. أبص هناك عن يساري بعيدا..برضه لا شيء. تكتنفني
نسمات باردة شهر فبراير الحَيية وأجدني أقشعر في تلذذ.
أرجع إلى داخل شقة أبي. أغلق الشيش ورائي. أدخل يديّ في جيبيّ زارعا إلى الكرسي
خطواتي. أشغل أغنية لعمرو. أتبعها بأخرى مع مشاهدة الفيلم نصف الممتع. الفتاة الحُبلى
تتكلم في طلاقة مستفزة. أتحسّر وأنا المصحح اللغوي أعاني صعوبة في النطق. كما أنها
تستطيع عندما تحدّث أحدًا النظر إلى عينيه مباشرة طوال الوقت.. وهذا ما أعده محالا
بالنسبة لي!. وائل كفوري يستسلم: أنا فيا لا ما اتغيّر شيء..قلبي عاشق هيدا الشيء. يا إللي
بس اتغيّر فيا. أتأوّهُ معه وأهمهمُ في تلذذ محركا رأسي في طفولة، وأبتسم كثيرا. لمّا نظراتك
حكوني أنا شِفت الدنية أحلى..من نظرة حبوكي عيوني وقلبي غيرك ما استحلى. ندهتني
الفرحة من جديد..وعلى شباكك طل العيد. والحلم إللي جاي من بعيد..شُفته الليلي بعينية. الله
يا وائل!.
ولا بسمة شغلتلي بالي أو سحرت قلبي مرة..ما بعرف شو غيّر حالي وشو صار فيي من
نظرة. أتخيّل نفسي فتى وسيما كما الدعايات يمشي فرحا مبتسما للا شيء، تراقبني غيداء
من بعيد لمّا أنتبه إليها أنظر لحظة وأتابع بطري. أتكفن في ذلك الكرسي الوسير..كالسرير.
أبتسم فلا شيء أفعله غير الابتسام. وأنتظر نصفي الآخر في دعة وسكون...

أحمد منتصر
في
صفر 1429

"نحن لن نستسلم ننتصر او نموت"


"نحن لن نستسلم ننتصر او نموت"

بوش والكويت وإيران يسرقون أمول الشعبين العراقي والامريكي !!

الكويت تحاول التدخل لمنع محاكمة شركاتها
التي تخدم قوات الاحتلال في العراق



((يو إس توداي-واشنطن 21 فبراير 2008-- الحكومة الكويتية أعلنت عدم رغبتها في أن يحاكم مواطنوها وشركاتها التي تعمل لخدمة القوات الامريكية في العراق من أن تحاكم على تهم السرقات التي احيلت بموجبها الى المحاكم الامريكية وتطالب واشنطن بان تكون الكويت هي المؤلة عن ذلك. جائت هذه المطالبة بعد إعلان إحالة علي حجازي (لبناني الاصل ويقيم في الكويت) عن إدارته لسرقات بلغت ثلاثة ملايين ونصف المليون دولار بعمليات إحتيال مع شركائه الكويتيين. وقد أحيلت القضية الى إحدى محاكم ولاية مشيغان.))

ويعتقد المحللون السياسيون في اميركا أن الرقم المعلن هو أقل بقليل عن الحقيقة حيث أن السرقات بلغت مليارات الدولارات من أموال العراق وأموال الجيش الامريكي، ويشارك بها الحكام الكويتيون وضباط المخابرات الامريكية وادارة بوش. وأنه من المتوقع ان يوافق على الطلب الكويتي لغرض غلق القضية واستمرار عملية السرقات، وأن مسرحية احالة القضايا الصغيرة على المحاكم ثم سحبها وإغلاقها هي محاولات الادارة الامريكية في إيهام المواطنين الامريكيين انها جادة في إيقاف عمليات سرقة موازنة الجيش الامريكي بغطاء (الحرب على الارهاب) واموال الشعب العراقي. وكيف نتوقع أن تكون الادارة الامريكية بريئة من كل ذلك وهي تستخدم أعتى لصوص العالم مثل العميل الجلبي وعزيز التباتبائيي الحكيم!!
المصدر: سيبقى العراق الى ألأبــــد

الثلاثاء، 19 فبراير، 2008

الشباب تطوير وتثقيف فانجاز

الشباب هم وقود التطوير وقادته وعليهم يقع العباء الاكبر نحو التطوير فبافكارهم يشرق نور التنميه والتقدم على ارض الوطن لذلك دائما توجهنا التحديات على كل من الصعيدى المحلى والعالمى نحو عمليه خلق شباب متطور ومواكب لتقنيات عصره مطلع نحو الغد متسمك بتراثه لا يفقد احلامه يسعى دائما نحو تحقيق الانجازات ومواجهة التحديات يتجه بخطى ثابته نحو مستقبل افضل لتحقيق المزيد من الانجازات على ارض وطننا مصر ولن تاتى ثمرة تلك الانجازات الا بوجود شباب متطور واعى متمسك بتراثه يعى حاضره ولا يغفو التخطيط لمستقبله ومستقبل وطنه وتاتى مرحله خلق شباب متطور وتوجيه قدراته وذلك عن طريق عده عوامل التى منها الاتى:

الاعداد التعليمى
عن طريق نظام تعليمى متطور مواكب لتحديات العصر مع التمسك بتراث امته ودراسه الادوات التى تمكنه من الانفتاح على العالم الخارجى وكيفيه التعامل معا بكل ما يحمل من تحديات ولذلك نجد دور الدوله الفعال نحو التطوير المناهج التعليمية وتطوير فكر الطلاب وذلك من خلال ادخال المناهج التكنولوجيه

الاعداد الثقافى
ولذلك عن طريق المتابعه الاعلاميه للاحداث الجاريه على الصعيدى المحلى والعالمى ولا نغفل الدور الذى تلعبه السيده سوزان مبارك فى توجيه جهودها نحو مجال القراءة ومحو الاميه وذلك لما تلعبه القراءة من دور فعال فى توسيع مدارك وافكار الشباب

دورك نحو المجتمع
يتمثل دور الشباب فى دوره الايجابى والفعال نحو مجتمعه وذلك من خلال المشاركه السياسيه الفعاله والتثقيف السياسى نحو مجتمعه والتعرف على حقوقه ولن ياتى ذلك الا من خلال العمل عن طريق القنوات الشرعيه والمتمثله فى الاحزاب السياسيه كافه ومنظمات العمل المدنى وبذلك تتطور البلاد نحو مستقبل افضل فى كافه المجالات

الخاتمه
ان هدفنا المرجو الذى نتطع اليه هو العمل معا لخلق الشباب المتطور وتوجيه طاقاته نحو بناء الوطن واطلاق مسيرة التنمية والتقدم فالشباب هوالذى سوف يستكمل مسيرة التنميه والبناء المستقبليه ويتجه بالوطن نحو نور التقدم ونصل ببلادنا الغاليه مصر بما نريده لها من رفعه وتقدم

على حسن على
رامى محمد محجوب
امانه الشباب بالوحده الحزبيه
يمكنك التواصل معنا دائما على الايميل الخاص بنا
watany2008@hotmail.com

سهيل إدريس (1925 ــ 2008)

سهيل إدريس (1925 ــ 2008)
غيَّب الموت فجر 19 شباط 2008 الدكتور سهيل إدريس، الروائي والقصّاص والمعجمي والمترجم والناشر والصحافي والمثقف الملتزم بقضايا أمّته العربية، وعلى رأسها تحرير فلسطين وبناء الوحدة العربية والتخلّص من الاستبداد والاحتلال. يصلَّى على جثمانه الطاهر ظهر يوم الأربعاء 20 شباط 2008 في جامع الخاشقجي، حيث يوارى الثرى في جبّانة الشهداء. تُقبل التعازي للرجال والنساء معًا، الأيام الأوّل والثاني والثالث بين الساعة العاشرة والواحدة من بعد الظهر، وبين الساعة الثالثة والسابعة مساءً، في منزل الفقيد الكبير، منطقة عين التينة (بيروت)، بناية فلاّحة، الطابق الثالث، مقابل منزل الرئيس نبيه برّي.
مجلة الآداب ودار الآداب وعائلة الفقيدـ
تلقّى دراسته الابتدائية في كلية المقاصد الإسلامية ببيروت. التحق بـ "كلية فاروق الشرعية" وارتدى الزي الديني طوال خمسة أعوام، ليتخلّى عنه بعد تخرّجه عام 1940.ـ بدأ العمل محرِّرًا في جريدة "بيروت" لصاحبها محيي الدين النصولي، وفي "بيروت المساء" الأسبوعية لصاحبها عبد اللَّه المشنوق. ثم عمل، بالإضافة إلى ذلك، محرِّرًا في "الصيّاد" لصاحبها سعيد فريحة، وفي "الجديد" لصاحبها توفيق يوسف عوّاد.ـ نشرت "المكشوف" لصاحبها فؤاد جيش أوّل مقال له عام 1939، ثم أخذ ينشر في "الرسالة المصرية" و"الأديب" و"الأمالي" اللبنانيتين.ـ سافر إلى فرنسا، وحاز الدكتوراه في الآداب بجامعة السوربون عام 1952، وكانت أطروحته بعنوان "القصة العربية الحديثة والتأثيرات الأجنبية فيها من عام 1900 إلى عام 1950".ـ أنشأ عام 1953 مجلة "الآداب" بالاشتراك مع المرحومين بهيج عثمان ومنير البعلبكي، وما لبث عام 1956 أن استقلّ بها عن شريكيه، وبقي رئيسًا لتحريرها حتى العام 1992.ـ عام 1955 أسّس مع المرحومين رئيف خوري وحسين مروّة "جمعية القلم المستقلّ".ـ عام 1956 تزوّج بعايدة مطرجي، وأنشأ دار الآداب بالاشتراك مع الشاعر الراحل نزار قبّاني، ثم استقلّ بها عام 1961 لاضطرار قبّاني إلى الانفصال عنه بسبب احتجاج وزارة الخارجية السورية على عمله في النشر إلى جانب عمله الديبلوماسي.ـ عام 1961 عمل أستاذًا للترجمة والتعريب في جامعة بيروت العربية.ـ عام 1967 عُيِّن أمينًا عامّاً مساعدًا لاتحاد الأدباء العرب، وأمينًا للّجنة اللبنانية لكتّاب آسيا وأفريقيا.ـ عام 1968 أسّس، مع قسطنطين زريق وجوزيف مغيزل ومنير البعلبكي وأدونيس، اتحادَ الكتّاب اللبنانيين، وانتُخب أمينًا عامًّا له ثلاث دورات متوالية، ثم أعيد انتخابه مجدَّدًا عام 1989 وعام 1991.ـ كان أحد مؤسِّسي مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت وعضو مجلس أمنائها عدة سنوات.ـ له ثلاث روايات: "الحي اللاتيني" (1953)، و"الخندق الغميق" (1958)، و"أصابعنا التي تحترق" (1962)؛ وستّ مجموعات قصصية: "أشواق" (1947)، و"نيران وثلوج" (1948)، و"كلُّهنّ نساء" (1949)، و"الدمع المرّ" (1956)، و"رُحماكِ يا دمشق" (1965)، و"العراء" (1973)؛ ومسرحيتان: "الشهداء" (1965)، و"زهرة من دم" (1969).ـ ألّف معجم "المنهل" الفرنسي ـ العربي مع المرحوم د. جبّور عبد النور، وعكف منذ أكثر من ربع قرن على تأليف "المنهل" العربي ـ الفرنسي و"المنهل" العربي ـ العربي بالاشتراك مع الشهيد الدكتور صبحي الصالح والدكتور سماح إدريس.ـ ترجم ما يزيد عن عشرين كتاباً، أبرزُها كتبٌ لسارتر وكامو ودوبريه ودورا.ـ رُزق ثلاثة أولاد: رائدة ورنا وسماح.

الاثنين، 18 فبراير، 2008

أسرى ستة ينضمون لقائمة عمداء الأسرى هذا الشهر



أعلن مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين ، عبد الناصر عوني فروانة،أن ( ستة أسرى ) من القدامى قد انضموا خلال شهر فبراير الحالي ، لقائمة عمداء الأسرى الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماًوهؤلاء الأسرى هم : نادر محمد الجعبة من القدس والمعتقل منذ تاريخ 3-2-1988 ناصر موسى احمد عبد ربه من القدس والمعتقل منذ تاريخ 9-2-1988 ، روحى جمال مشتهى من غزة ومعتقل منذ 13-2-1988 ، اسامة سليمان ابوالجديان من جباليا ومعتقل منذ 17-2-1988 ، جمال حماد ابوصالح من القدس ومعتقل منذ 21-2-1988 ، سامر ابراهيم ابوسير من القدس ومعتقل منذ 22-2-1988 ، فيما انضم لهم ( 4 أسرى ) الشهر الماضي وهم خالد طه وجهاد عبيدي من القدس ، ووبشير الخطيب من ال48 ، وعامر القواسمة من الخليل .وأوضح فروانة أن قائمة عمداء الاسرى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً بشكل متواصل ، تمتد وتزداد يوماً بعد يوم ، وشهراً بعد شهر ، لتصل هذا الشهر الى ( 81 ) أسيراً ، قابلة للزيادة خلال الأشهر القليلة القادمة
وبيّن فروانة أن هؤلاء من مناطق جغرافية مختلفة فمنهم ( 32 أسير ) من الضفة الغربية ، و( 19 أسير ) من القدس ، و( 13 أسير ) من قطاع غزة ، و( 12 أسير ) من المناطق التي أحتلت عام 1948 ، فيما بينهم ( 5 أسرى ) عرب
وكشف فروانة أن قائمة الأسرى الذين أمضوا أكثر من ربع قرن هي الأخرى امتدت خلال هذا الشهر وانضم اليها ثلاثة أسرى جدد من مناطق ال48 وهم سامي وكريم وماهر يونس ، والمعتقلين منذ يناير 1983 ، لترتفع بذلك القائمة وتصل الى ( 13 أسير ) ، فيما سينضم لهم آخرون خلال الأشهر القليلة القادمة
ويعتبر الأسير سعيد وجيه العتبة من نابلس هو أقدم الأسرى عموماً ومعتقل منذ أكثر من ثلاثين عاماً وبالتحديد منذ 29-7-1977 ، فيما سيدخل الأسيران نائل وفخري البرغوثي عامهم الواحد والثلاثون بعد أشهر قليلة .وأشار فروانة أن مصطلح \" الأسرى القدامى \" يطلق على الأسرى المعتقلين منذ ما قبل أوسلو وقيام السلطة الوطنية الفلسطينية في مايو –آيار عام 1994 ، وأن مصطلح عمداء الأسرى يطلق على جميع الأسرى الذين أمضوا في الأسر أكثر من عشرين عاماً بشكل متواصل .ودعا فروانة ، كافة المعنيين بقضايا الأسرى ووسائل الإعلام المختلفة الى توخي الدقة في نشر الأرقام والأسماء والإحصائيات المتعلقة بقضية الأسرى عموماً و القدامى خصوصاً ، حيث لوحظ أن بعض التقارير تحمل أخطاء عدةوناشد فروانة العالم أجمع بالتدخل العاجل ووضع حد لهذه القوائم الطويلة والإفراج عن هؤلاء القدامى كمقدمة أساسية لدفع عملية السلام ، معتبراً أن الأمن لم ولن يتحقق يوماً إلا بالسلام القائم على العدل الذي يبدأ بإنهاء الإحتلال وإطلاق سراح كافة الأسرى وفي مقدمتهم الأسرى القدامى ضمن جدول زمني واضح وملزم.

"ونراه قريبا "


قرأت هذه الرساله المأساويه التي تحكي فيها إحدى السيدات قصة إعتقال زوجها الطبيب



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد r أما بعد :
إنه في يوم الخميس الموافق 14 / 2 / 2008 في تمام الساعة 12.5 صباحاً حيث كان زوجي الدكتور حازم احمد فؤاد السعودي يصلي وكنت أهدهد طفلي عبد الرحمن ( 18 شهر ) كي ينام سمعت دقاً علي الباب وكان زوجي علي وشك الانتهاء من الصلاة فلما أنهي صلاته قال من فقال السائل افتح يا دكتور حازم قال زوجي من قال أنا دكتور محمد قال دكتور محمد من قال دكتور محمد عبد الوهاب فقال زوجي انتظروا حتي أستطيع لبس حجابي أو دخول حجرتي ولكنهم لم ينتظروا فقد قاموا بتكسير باب الشقه وفوجئنا بسبعه أو ثمانية أفراد يلبسون زياً مدنياً ومعهم ضابط شرطة وعسكري آخر يحمل في يديه رشاش والحمد لله رب العالمين أنني استطعت ارتداء حجابي وهرب النوم من عين طفلي وقام من علي فراشه ليري ماذا يفعل هولاء الوحوش بمنزله الجميل والي أين يذهب والده الحبيب وقاموا هولاء بقلب المنزل رأساً علي عقب فدخلوا حجرة عبد الرحمن وقاموا برفع المراتب وفتح الشنط الموجودة تحت السرير وتفتيشها وكان بها ملابس خاصة بنا وقاموا بفك الكمبيوتر وأخذه كاملاً ( كيسه وشاشه ) وكان به فلاشه عليها رسالة الماجستير الخاصة بزوجي وفي الصالة قاموا بتفتيش كل الأدراج ورميها علي الأرض وإخراج ما بها ثم قاموا بتعبئة كل شرائط الكاسيت داخل أكياس حيث كان يوجد عندنا حوالي 80 شريط كاسيت مع العلم أنها كلها شرائط قران وأناشيد وخطب للشيخ محمد حسان والأستاذ عمرو خالد وغيرهم من المشايخ المعروفين وقاموا بأخذ شريط فيديو عليه حفلة الخطوبة الخاصة بي وكان هناك درج آخر به كتيبات وأوراق مثلاً كبعض الوصفات الخاصة بجمال المراة وبعض الأوراق الطبية والدينية والكتب عن الصلاة والصوم وغيرها .
ثم دخلوا حجرة النوم وفعلوا بها ما فعلوا ….. إن أبي وأمي وأخي يستحوا من دخول حجرة نومي فكيف يدخلها أناس لا اعرفهم أين الحياء يا بشر حيث ملابسي الخاصة وملابس زوجي وقاموا بفتح جميع الأدراج وسكبها علي الأرض وقاموا بأخذ كل الاسطوانات الموجودة ما يقرب من 50 اسطوانة احدها علمي والآخر ديني كاسطوانات القران والخطب وكان هناك درج آخر به كتيبات قاموا بأخذها جميعاً وكان به حوالي 100 كتيب عن الصلاة وغض البصر والزواج واختيار الزوج والخطوبة والعقد وغيرها من الأشياء العادية جداً جداً .
ثم جاء دور المكتبة حيث اخذ الكثير جداً من الكتب حوالي 30 كتاب وقاموا بإلقاء جميع الكتب علي الأرض وجميع الاشياء من أقلام وغيرها … وقاموا بسرقة كشكول فاضي خاص بزوجي وكشكول فاضي خاص بي وقاموا بتفتيش لبس زوجي وقاموا بفتح شنطة اليد الخاص بي وفتح المحفظة الخاصة بي بداخل الشنطة وفي أثناء تفتيشهم وعبثهم بالأشياء بحثت عن الموبايل الخاص بي حتي لا يسرقوه وحتي أستطيع الاتصال بابي فدخل ضابطاً يرتدي زي عسكري ويدعي محمد زكريا يجري خلفي وأنا في الحجرة لوحدي فغضب زوجي من ذلك الموقف وقام بنهره فدخل شخصاً أخر يرتدي زي مدني ويدعي هشام فهيم وقال هاتي الموبايل حتي لا اجعل أحداً يأخذه بالقوة وبالفعل اخذ الموبايل مع العلم انه في مره سابقه حيث قد اعتقل زوجي في مسيرة التكبير في عيد الأضحي اخذ الموبايل وعند رجوعه لنا اكتشفنا أن الموبايل لا يعمل فذهبنا به إلي مركز الصيانه فقالوا إن الموبايل قد تم فتحه واللعب به …. واخذ المدعو هشام الموبايل …. وقد كان هناك شنطة سوداء مليئة بالأوراق الخاصة برسالة الماجستير الخاصة بزوجي وحاول زوجي إقناع المدعو هشام بان هذا ورق علمي ويستطيع رؤيته الآن فصمم الا يراه وقال ان هافتش هناك مش هنا وعلا صوته وحاول أن يأخذ زوجي بملابس المنزل ولكن زوجي صمم أن يتركه يرتدي ملابسه وقد قاموا أيضاً بأخذ براوزين بهما ايه قرآنية وتفسير تلك الايه ” الذين هم في خوض يلعبون ” وأيضاً قاموا بتقطيع بوستر مكتوب عليه آيه قرآنية ” ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله …… ” وصورة الشيخ احمد ياسين فقاموا بقطعها وايضاً كان هناك زينة رمضان معلقة أمام الشقة قاموا ايضاً بتقطيعها وايضاً قاموا بخلع سماعه التليفون واخفائها .
وهكذا خرج هولاء الوحوش باعز ما نملك ف تلك الحياة وبكي الصغير يريد أبيه ولكن لا قلوب تستجيب لبكاء هذا الصغير ولا املك إلا قول ” حسبنا الله ونعم الوكيل ” .ومن المؤسف أن والدة زوجي المريضة بالقلب تبكي ليل نهار .
بالله عليكم اخبروني لماذا تم اعتقال زوجي فلم يجدوا عندنا مخطط لقلب نظام الحكم فلم يجدوا إلا إنسان ملتزم بتعاليم الإسلام محب للخير يحبه الجميع فزوجي إنسان محبوب جداً جداً جداً ….
لماذا هذا الحقد الأسود علينا …. اشعر وكأنني لا أتعامل مع مسلمين .
فإنني أناشد كل المسلمين وكل المصريين مسلمين وأقباط أن يهبوا لحماية بلدهم الحبيب من هولاء الوحوش ……
وحسبنا الله ونعم الوكيل


وردى يا سيدتى

قال تعالى

"فاصبر صبرا جميلا
.. ..
إنهم يرونه بعيدا
.. .. .. .. ..
ونراه قريبا "

إن الله يمهل ولا يهمل



الأحد، 17 فبراير، 2008

لماذا تحبنى


هذة هى اول ترجمة لى عن الالمانية واتمنى ان تحوز على اعجابكم

لماذا تحبنى؟

كثيرا ما سألتينى
"لماذا تحبنى؟"
وكثيرا مافكرت فى الامر
سألت نفسى الف مرة ومرة
"لماذا احبها؟"

بحثت عن الاجابة
هل احبها لابتسامتها
هل احبها لعيناها الساحرتان
هل احبها لهدوئها؟
هل احبها لحديثها؟
هل احبها لرائحتها الذكية؟
ام احبها لمشيتها؟

دوما ماكنت افكر فى ذلك
وبالرغم من الجواب
فانها تعطينى المزيد من الاسئلة
هل يجب على حقا ان يكون لدى سبب للحب؟
هل يجب على ان اكبل حبى بشيئ ما؟
هل يجب على حقا ان اعلل حبى؟

انا احب
أوليس هذا هو الاهم؟
وان كان هذا هو الاهم
فلماذا احتاج اذا الى العديد من الاسباب
كى لا احبك؟

مارسيل كلوت marcel kluth 1993
ترجم عن الالمانية
حافظ عجينة

اغنية الضمير العربي


اغنية اكثر من رائعة
ذلتنا قناة مزيكا وزوم علشان نسمعها
ودلوقت اهه
بس للاسف مقسمة 3 اقسام عشان الابلود

اقدم لكم

اروع ما تسمع الاذان العربية


للتشغيل اضغط على بلاي









كلمات اغنية الضمير العربي :

وديــــــــع الصـــــــافى
من زمان علمنى بيي زمان قالى يا ابنى اسمع حكمه هالزمان
حكمه ورثتها من ايام جدى ..وعلمتها لابنى ولبنتى
حب الوطن ايمان حب الايمان اوطان ومن يوميها حبيت انا لبنان ...لبنان يا قلبى

محمــــــــــد العزبـــــى
حتى انا زيك انا يا وديع لبنان شايل وصايا فى زمتى من امى وابويا وجدتى
قالو يا عزبي اوعي تنام حب الوطن الزام واكتب فلسطين والعرب على جبينك العنوان

ارض العرب للعرب كل العرب اخوان .. وصحى الضماير تنتبه قبل الزمن ما يشبه ويضيع الانسان



لطيفـــــــــــــــــــــــــــه
انا عــــــــايزة العــــــالم كله يمد كفوفه ســـــــلام
والســــلم العربى يكون ســــلام مش استســــــلام

هــــــــانى شــــــــــاكر
انا عربـــــى ورافض صمتى وكاتم احساس جوايا
والشعب العربى فى صـــفى هقول ويردو ورايــــا

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


نانـــــــسى عجــــــــرم
يا صــــــاحبى يا انســــان هنــا او فى اى مكـــان
ببعـت رسالتــــى ليك تطـــــــوى بها الاحــــــزان

الشــــــــاب خالــــــــــد
نبــــــــنى مع المـــــــلاين بالعدل والايمـــــــــان
ياللــــــــه انا وانت نبنى العـــــــالم امـــــــــــــان

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


شيـــــــــــــــريــــــــــن
اصل البشر انســــــــان كل الرســـل اخــــــــوان
موســـى وعيســـى ومحمد بيرفضــــو العــــدوان

صــــــابر الربــــاعـــى
وبيرفضــــو زلنــــــــا وبيمجـــــــدو الانســــــان
الله هو المحبــــــــه دينـــــا هو الســـــــــــــــــلام

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


رضـــــا العبـــــــــــدلله
قلنـــــا شعاع النـــــــور فى حلمنـــــــــــــا الاول
يوصـــــل سمـــــا وبحــــور يا لاسف طـــــــول

امــــــــــال ماهــــــــــر
طــــــــول لان اللـــــيل خلى الضـــــمير ابكـــــم
لو باقــــى فينـــا يــــوم لابد ان نحلـــــــــــــــــــم

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


خــــــــالد سليـــــــــــــم
مات الاحساس جوانـــا ولا احنا اللى امــــــــوات
ولا ضـــمير العالم خلاص احســـــاسه مــــــــات

احـــــــــــــــــــــــــــلام
وســلاح الشجــــــب معانا شايلينو للازمــــــــات
والناس بتعــــانى معانا بدايات من غير نهايــــات

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


ديــانــــا كـــــــــــرزون
قــــــــم يا اخـــى بالدم واستنهض الهمـــــــــــــــه
واصـــــرخ وقل بالفم ما غاب فى القمـــــــــــــــه

عبــــــــدالله الرويشـــــد
سنقـــاوم مهما قالو ارهابــــــــــا او عـــــــــدوان
لن يهدأ قلـــب فينا حتى ننتقى الجـــــــــــــــولان

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


وعـــــــــــــــــــــــــــــد
انا رافضـــه انا هيمنتك تحت ستـــــــار الحريـــه
انا رافضــــه رايك نصـــحك بإسم الديمقراطيــــه

ايهـــــاب توفيـــــــــــق
الحــــريه مش منـــحه تتفــــــــــضل بيها عليــــه
ارادتنا تمحى المحــــنه إصحى يا امه يا عربيــــه

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


مصطـــــفى محفـــــوظ
عمر الســــلام ما كان احـــــلام بنشوفها منــــــــام
الظـــلم فى كل مكـــان يانـــــــاس كفايه كــــــــلام

امـــــل حجــــــــــــازى
حــــربك ضد الارهـــاب عنوان ظــــالم كــــداب
مفهــومك للحريه ضد حقـــــــــــوق الانســـــــان

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


وائـــــل جســـــــــــــار
اطفــال شيـــوخ نسـاء تصرخ وما حدش سامـــع
اشـلاء دمـاء شـهداء و ضمــــــير العالم ضايـــع

امنـــيـــــــــــــــــــــــــه
يا امه صــــحى الهمه وصــــلى صوتك للكــــون
قتلو رمــــــــوز الامه ولا حــــرك فينا سكــــون

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


عمــــــــــــــار حســـــن
هـى عادة فينـــا نرعى حقـــــــــــوق الجـــــــــار
هذه الشـــــــــعوب غدت عزمـا بغير قــــــــــرار

اصــــــاله نصــــــــرى
نبــــكى ودمع الناس دمع بغــــــــير رثــــــــــــاء
فإذا غــفى الاحساس ماذا يفيــــــــد بكــــــــــــــاء

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


الشـــــــاب جيلانـــــــى
عذرا رســــول الله فى حـــــــــــرمه الاديــــــــان
لو لــــى مدى احيـــــاه فســــــأطلب الغفـــــــران

نانســـــى زعبــــــلاوى
فبــــعزة التـــــــوراة ومحبــــــــه الانجيــــــــــل
بحكــــمه القــــــــران تبقى الاديان دليــــــــــــــل

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


مــــــاجد المهنــــــــدس
غـــــزة بغـــداد بيــــروت الحزن فى كل مكــــان
عزيمتنا لا ما تموت راح تقوى بالايمــــــــــــــان

امنـــــــه فاخــــــــــــــر
كلنا اخوان فى الازمه ايد واحدة على العـــــــدوان
كلنا واعيين للفتنه كلنـــــــــــــــا ملك الاوطــــــان

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


لطـــــفى بوشنــــــــــاق
لعبــتهم هى الفتــنه ولازم نكــــون صــــــــاحيين
للفتــنه ونــار الفتــنه لازم نكون واعـــــــــــــيين

يـــــــــــــــــــــــــــــارا
لا تقـــول مســـلم ومســيحى كلنا واحد إخــــــوان
لا تقول سنـــى وشيــعى كلـــــنا اسمنا لبنــــــــان

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


عمــر عبــد الـــــــلات
ياخـــويا يا عــــربى احنا بقينـــــــا اغــــــــــراب
يا صـــــمتنا العربى انطـــــق كفايه غيـــــــــــاب

نــــوال الكـــــــــــويتيه
ارفــــــــع جبينك فــــوق خلى الكـــــلام فعـــــال
يا ضمــــــيرنا يا عـــــــربى محال موتك محــــال

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


نـــــــور مهـــــــــــــنـــا
الله يا الله عـــــــاذت بــــــــــنا الاعـــــــــــــــداء
نـــــاديت يا لله ما خــــــاب فيك رجــــــــــــــــاء

فاتـــــــن هـــــــــــــلال
ايقـــــــظ ضـــــــمير الامه رجع لها الاحســــــاس
يا رافع الغـــمه صحـــــــى ضــــــمير النـــــــاس

ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم ان العرب اخوة


مـــــؤمن احــــــــــــــمد
صـــــــحى قلوب الناس صـــحى بها النخـــــــوة
اصــــرخ بكل احساــــــــس ان العرب اخـــــــوة


الضمير الآثم مش محتاج لاصبع قيام وعشان كدا حاكموا انفسكم قدام ضمايركم ولازم تعرفوا ان شجره الظلم عمرها ما تطرح غير ظلم
ولو بالغنا في استسلامنا بيضيق فكرنا وعمرنا ما هنشوف الحقيقه واللي بيصدق كدب الحياه بيسخر منه ضميره
وهتكون عواقب صمته اشد خطوره بكتير من اسبابه واما الضمير الحي فهو مناره الانسان الى الصواب ولازم نستعين بيه علشان نحقق حلمنا العربي
ويلا بينا نصحي الضمير ينطق والا يبقى ضميرك الابكم زيه زي الشيطان الاخرس
كلنا شوفنا الصوره سوده واحنا السبب .. بادينا تبقى الصوره بيضه بس العتب على احمد وحسين وحنى ومينا لو يحسوا مره ببعض يصحى الضمير فينا يلا بينا نصحي قلوب الناس نصرخ بكل احساس احنا العرب اخوه

السبت، 16 فبراير، 2008

عن الكرة اتكلم


عن الكرة اتكلم


مبروك لشعبنا المصرى فرحتة بالنصر الكبير الذى حققة مجموعة من الرجال
نصر بدى كما لو كنا نزعناه من قلب الحقيقة وهى اذا شمرنا العزم والتصميم
نلنا ما نريد , فتعالو ا معا نرقب ونحلل هذا النصر.
كل امة تحتاج فى المقام الاول الى ثلاث , الاخلاق , الانتماء , حب العمل
فماذا كان فى رياضة كرة القدم .. هل خلت من الاخلاق ؟ !!
هل كانت تبحث عن الانتماء ؟!!
هل كانت متكاسلة لا تريد ان تعمل؟!!
اسئلة بسيطة لا تحتاج الى اجابة لأن النتيجة التى احرزها ابطال كرة القدم
لا تحتاج الا الى القاء الضوء وبشدة على العناصر الثلاث السابقة واعنى بها
الاخلاق – الانتماء - حب العمل
انظروا معى كيف كان الاصرار على الوصول الى نتيجة مفرحة لنا جميعا
انظروا معى الى من تحلوا بالاخلاق والتواضع عند احراز هدف
الا ترى اننا فى حاجة الى الاصرار فى اعمالنا جميعا وبنفس روح الفريق
لكى نصل الى ما نصبوا الية من رفاهية هى بأيدينا لو اصررنا بجهد و اخلاص
انتبهوا.. لن يساعدنا الا سواعدنا حتى نخرج الى العالم مرفوعى الرأس
انظروا معى الى من سجل هدف كيف كان متواضع وسجد لله شكرا لة .
ولقد كان الانتماء الى مصرنا من الفريق واضحا , لم يبخل ناديهم عنهم فأعطوا
و ردوا الجميل فرحة وسعادة لهم ولنا انتزعناها وعرفنا طعم السعادة بعد الاصرار
والعمل , العمل والاصرار للوصول الى الهدف الواضح كان لة اكبر الاثر على تقدمنا فى
هذا المجال الكروى
الا ترى معى اننا فى حاجة ماسة الى التكافل معا من اجل مصرنا فى مجالات اخرى متشعية ؟ !!
مهندس
هانى سويلم
hanyswailam@hotmail.com
http://qanter.50megs.com
*********


من النقش على الحجارة الى النقش الرقمى
***
الحاجة الى التعبير عما يجول فى خاطر الانسان البدائى الاول جعلتة يتناول الحجر الاصم الصلب
ويهذبة للنقش علية بما يجول فى خاطرة من تعبيرات ورسومات, تساعدة فى حاضرة ومدلول للمستقبل على
ان هنا كان انسان يقكر ويأخذ باسباب التعبير المتاحة للتوضيح للآخرين فى عصرة ولكى يدلوا بدلوة
فى محراب التاريخ للأجيال القادمة.
فبدت الحضارات مفهومة لنا فى عصرنا الحاضر,ومنها الحضارة الفرعونية المصرية القديمة
فلقد ترك لنا اجدادنا فى مصر الكثير من النقوش البديعة على الاحجار الصلبة, ليعبروا عما يجول فى
خاطرهم وليدلوا بدلوهم فى مجرى التاريخ الطويل. وبغير هذة النقوش لما عرفنا شيئا عن تلك الحضارة الخالدة .
وتدرجت وتطورت المعرفة فأصبح النقش على الطين اسهل كثيرا من النقش على الحجارة الصلبة فى سرعة التعبير والاداء
الا ان ما نقش على الطين لم يبق منة الا قليلا .
وهكذا مع التطور اصبح الانسان فى حاجة ماسة الى السرعة فى الكتابة فأخترع الورق من نبات البردى ونقشت علية
الكثير من البرديات الخالدة والموجودة فى المتحف المصرى بالقاهرة بمصر.
وما زال الانسان فى حاجة الى التطور وسرعة فى التعبير والكتابة فأخترع الاحبار واستخدمها فى الكتابة على الاوراق مع تطور فى نوعية الاوراق
حتى وصلنا الى من صمم اول طابعة تضم الكثير من الحروف دفعة واحدة صممها الالمانى جوتنبرج, فكانت بداية الثورة الحقيقية
فى الطباعة فى ذلك الوقت.
وفى ريفنا المصرى كانت الكتابة على الواح من الصفيح يكتب عليها بواسطة ( سٍلة) وهى جزء صغير من اشجار النخيل
مدبب الطرف حيث يغط الجزء المدبب فى الحبارة ويكتب على ( الصاج الصفيح), وهذا ما كان فى ( كـتـاب القرية فى الريف)
ثم تطور الامر كثيرا واصبحت هناك مطابع لطباعة الكتب والمجلات والجرائد... الخ.
ومع كل تطور كان هناك سرعة فى الكتابة ملحوظة وسرعة فى التعبير مقروئة كل ذلك ساهم فى سرعة تبادل الافكار والخواطر.
وعندما ظهر جهاز الحاسب الآلى كاد التطور فى الكتابة ان يصل الى نهايتة, ولن يصل ابدا مع التطور العلمى المتطور دائما فنحن نكاد نلهث
وراء التقدم الرقمى فى الكتابة الآن .
فالكتابة الالكترونية ( الرقمية) اسرع بكثير من الكتابة فى الجرائد والمجلات والكتب, كل ذلك مع سرعة فى تبادل المعرفة والرأى
و الاخبار فى نفس لحظة وقوعها, وهكذا اصبحت الكتابة الرقمية تنافس وبشدة الكتابة فى الصحف والمجلات المطبوعة.
سرعة فى تبادل الاخبار فى محيط وانحاء المعمورة تضاهى سرعة الاخبار المتعاقبة فى القنوات الفضائية المعروفة.
ان الشبكة العالمية للانترنت بخيوطها المتشعبة فى انحاء العالم ساعدت كثيرا فى ربط العالم كأسرة واحدة وبالتدريج
سوف نكون بأذن اللة وبالمشاركات الجماعية السليمة فيما ينفع البشر بيت للعائلة العالمية الواحدة.

*********

من النقش الرقمى الى العلم الازلى
*****
فى حقبة من حقب التاريخ نتوقف لحظات لنلقى نظرة على جلسة الحرب هذة
كان الاجتماع لتدارس الامور فى كيفية شن حرب على ملكة اليمن بلقيس
وفى قصرة المنيع المبنى من افخر انواع الزجاج النقى المثقول ,كان يجلس
الملك الحكيم يتصدر الاجتماع بهيبتة ووقارة وحكمتة... الملك سليمان الحكيم.
وتداول الحضور الكلمات التى تشى بالقوة و الرغبة فى مهاجمة ملكة اليمن
واستمع سليمان الحكيم بأهتمام لكل الآراء... الا انة فجأة اشار لهم بالصمت
فأنقطعت الاصوات ناظرة , ماذا هو فاعل؟ !!
وهو الخبير بأمكانيات رجالة ويحفظ اقدارهم.
فقال سليمان الحكيم لهم فى هدوء مشوب بالوقار والحكمة:
( قال يأيها الملاء أيكم يأتينى بعرشها قبل ان يأتونى مسلمين*38
قال عفريت من الجن أنا آتيك بة قبل ان تقوم من مقامك وانى علية لقوى آمين*39
قال الذى عندة علم من الكتاب أنا آتيك بة قبل ان يرتد اليك طرفك
فلما رءاة مستقرا عندة قال هذا من فضل ربى ليبلونى أأشكر أم اكفر
ومن شكر فانما يشكر لنفسة ومن كفر فان ربى غنى كريم*)40
من سورة النمل.

ومن هذا الحوار السابق فى جلستهم هذة يتبين لنا امر حق جلل
رغم انبهارنا بالتقدم العلمى الهائل فى علوم الحاسب الآلى والتكنولوجيا
الرقمية المتشعبة , ورغم اننا نكاد نلهث كثيرا وراء فيض المعلومات الرقمية
واعجابنا بها الا انة لا يمكن بأى حال من الاحوال ان نصل الى العلم الذى كان لدى
من لة علم من الكتاب فى اجتماع سليمان الحكيم برجالة, ببساطة شديدة لأنة علم
من لدن اللة سبحانة وتعالى علم اللة المحيط , فنحن جميعا كبشر ما اتينا من العلم الا قليلا
وهذا معروف ومسلم بة لدى العلماء قبل عامة البشر.
سبحان اللة
ومن هذا القليل الذى نعرفة ما زلنا فى حالة انبهار بما لدينا من علوم متشعبة كثيرة
ونكاد نصل الى الوقت الذى حذرنا بة اللة سبحانة وتعالى بألا نغتر وننسى قدرتة
فقد نبهنا سبحانة وتعالى بأننا سيجىء وقت نغتر ونظن اننا قادرين عليها
ففى تلك الحظة سوف يجىء امر اللة بالقضاء على الارض ومن فيها
فعلينا ان نتذكر هذا جيدا
علينا ان نتذكر هذا جيد
علينا ان تذكر هذا جيدا
فلا تغتر ياابن آدم واحرص على ان تكون كل علوم الارض التى انت منبهر بها
يجب ان تكون فى خدمة الانسانية العليا و التراحم بين البشر.

وتعالوا معا نتخيل ان اى انسان بسيط لدية معرفة محدودة بعلوم الحاسب الآلى
يستطيع ان يسجل معظم تحركاتة وسكناتة على اسطوانة مدمجة
فما بالك بقدرة اللة سبحانة وتعالى فكل انسان لة كتاب بة كل اعمالة
ان كان خير فلة وان كان شرا فعلية
لا يغادر صغيرة او كبيرة الا احصاها
فأحرص دائما وابدا على عمل الخير
واعلم ان كل علوم الارض مجتمعة يجب ان تكرس لخدمة الانسانية والترحم بين جميع البشر
وعلينا ان نعرف هذة الحقيقة الصارخة اننا جميعا من آدم
وآدم من تراب الارض
وآدم من تراب الارض
وآدم من تراب الارض

هانى سويلم
***********
هذا هو الانسان
وليد باك حزين لمخرجة الى الحياة وكأنة يريد الرجوع الى حيث كان.
لايريد استنشاق هواء الحقد والانانية.
طفل يلهو بما فى يدية من اشياء براقة جميلة تافهة فى نفس الوقت ولكنها
تنسية حزنة فى يوم مولدة.. كثيرا ما نجد الطفل يصمت ويرنو الى اللاشىء
ويترك لعبتة.. ويتأمل نفسة وجسدة وطبيعة الاشياء حولة.. محاولة للتفاهم
مع الاشياء المحيطة.
انة فتى نسى اوتناسى مخرجة الى الحياة.. تمسك بها .. احبها لايريد بديلا لها
فقد برقت امامة اشياء كثيرة كان يراها ولم يكن يفهمها.
رجل اصبح وعرف الحزن طريقة الى قلبة فقد مات احبابة ابية وامة والايام تدور
وتدكست المشاكل بل احاطت بة.. كثير من الضيق وقليل من السعادة.. هكذا الايام
فمعرفة الانسان بالحياة هى خليط من الحزن كثير مع السعادة قليل.
انة يريد التغيير دئما .. يريد ان يحى سعيدا.. يريد العلو والمجد.. ولكن ابواب السماء
قد لاتجيب الان!
يكرة الحياة ويسأمها ويريد الآخرة.
انة الان كهل عجوز.. توارى سواد شعرة فى بياضة وخط الزمن كثيرا من الخطوط
فى جبهتة وحول عينية الباكيتين على العمر وعلى ضياعة.
بدأ يهفو قلبة الى المساجد فعرف طريق الحق.. بدأ يعطف على الصغير.. بدأ يحب
الناس.. وقالها من ظفرات قلبة : آة ثم آة لو عرفت ذلك مبكرا.
نظر الى السماء وتمسك بها.
مات الانسان.. حفرة صغيرة حوتة.. تراب احاط بة.. اقترب الى الاصل.. عرف الحق
وسط سكون غريب ونباتات شوكية تحيط بالمكان.

مهندس
هانى سويلم
*****
من مقالاتى المتواضعة




من مقالات سويلم فى *
مجلة العرب
عجائب الدنيا السبع
وصية ام لابنتها
قصة صراخ صامت من بعيد - 1
صراخ صامت من بعيد الجزء 2
صراخ صامت من بعيد الجزء 3
صراخ صامت من بعيد الجزء 4



عن اللغة الهيروغليفية
الاصوات
حكمة الثور
القرية الذكية
من النقش على الحجارة الى النقش الرقمى
من النقش الرقمى الى العلم الازلى
هارون الرشيد
من الشعر الشعبى
موعظة ... لأبنى
من الامثال الشعبية

معظم ما نشر فى مجلة العرب

من مقالات سويلم فى *
مجلة الركن الاخضر
الاصوات العالية
ازرع شجرة نيم
اخلاق الاسلام
مناسك الحج والعمرة
هذا هو الانسان
القرية الذكية
من النقش على الحجارة الى النقش الرقمى
عجائب الدنيا السبع
قنتير العاصمة الثانية
مثلث التنمية
من اطياف احلامى
يا من وضعتوها... ازيلوها
الايثانول البديل المنتظر

معظم ما نشر فى مجلة الركن الاخضر

من مقالات سويلم فى *
مجلة الجدار الحر
الغذاء لا الدواء
جسم الانسان
وصية أم لأبنتها
شخصية اسلامية
صراخ صامت من بعيد
الاصوات
ازرع شجرة نيم


قصتى فى مكتوب *

سويلم فى بريد الاهرام *
من ضرورات الحياة الاخلاق
عودة الحمير

من مقالات سويلم فى
روزاليوسف *
مثلت التنمية
القرية الذكية
هذاهو الانسان

مجلة قطر الندى
قصص قصيرة للاطفال

جريدة شباب مصر
هذا هو الانسان
من القرية نبدأ
العاصمة الثانية
عن النظافة اتكلم
قد تكون اللغة الهيروغليفية هى اصل اللغات
من اطياف احلامى
الغذاء لا الدواء
القرية و توفيق الحكيم
صباح الخير يا مصر
ازرع شجرة نيم
عمر بن الخطاب
الايثانول... البديل المنتظر
موعظة... لأبنى


جريدة مصر الحرة
من النقش الرقمى الى العلم الازلى
مثلث التنمية
قصص فصيرة جدا
من القرية نبدأ
قنتير العاصمة الثانية
هذا هو الانسان
رد الجميل
عودة الحمير
من الامثال الشعبية
من الشعر الشعبى
القرية الذكية
الوقاية خير من العلاج
من اطياف احلامى
عن البطالة اتكلم
صباح الخير يا مصر
يا من وضعتوها... ازيلوها
ازرع شجرة نيم
اول من نادى بالتقويم الهجرى
الايثانول البديل المنتظر
تنوع فى مصادر الطاقة
السد العالى
قد تكون اللغة الهيروغليفية هى اصل اللغات
الاسعافات الاولية
موعظة ... لأبنى


صحيفة فضفضة
من اطياف احلامى
من النقش الحجرى الى النقش الرقمى
من النقش الرقمى الى العلم الازلى
يا من وضعتوها ... ازيلوها
الايثانول ... البديل المنتظر
هذا هو الانسان


صحيفة نور الفجر
من النقش الى العلم
رد الجميل


مجلة المحيط
من النقش الحجرى الى النقش الرقمى

صحيفة المثقف
هذا هو الانسان
من النقش الى العلم الازلى
الايثانول ... البديل المنتظر

جريدة العمل
الايثانول البديل المنتظر

صوت العروبة
الايثانول البديل المنتظر
يا من زرعتموها ... ازيلوها



مجلة الفوانيس
الايثانول البديل المنتظر
من اطياف احلامى
هذا هو الانسان


**********

كل الشكر لكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

السلام للعالم اجمع

هانى سويلم


ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني