الاثنين، 30 يونيو، 2008

عيد الأبن البار



عيد الأبن البار

*******

نحن والعالم اجمع فى حاجة الى يوم نسمية " عيد الأبن البار"
يوما فى العام يذكرنا بمحاسن الاخلاق التى بدت كما لو كانت
تحتضر بيننا.
يوما فى العام يذكرنا بأنواع البر و الاحسان الى الوالدين.
يوما فى العام يذكرنا بالانتماء الى الاسرة الصغيرة لبتة البناء
الاولى فى الاسرة الكبيرة.
فلقد تحولت العلاقات بين الآباء و الابناء فى هذا العصر السريع الايقاع
الى نوع من التنافر او التجاهل من قبل الابناء ناحية آبائهم , فسمعنا
عن الابن الذى قتل اباة , والابنة التى تتمرد على امها بل وتتعاون مع
صديقها فى قتل امها !! .
هذة ثقافات جديدة ليست لها من ثقافة سحر الشرق شيئا من تقدير للوالدين
وحملهم على الاكتاف فى شيخوختهم ومراعاتهم وتوفير سبل التوقير لهم ,
كما ربيانا صغارا .
ونتيجة لسرعة ايقاع الحياة فى زمننا هذا يتناسى الابناء رد الجميل
الى آبائهم رغم كم العطاء للابناء من آبائهم وهم صغار .
وطالما يشكوا الابناء بأنة لا توجد مساحة للتفاهم بينهم وبين آبائهم
نتيجة لأختلاف الثقافات حتى فى داخل الاسرة الواحدة .
لذا كان علينا ان ننبة الى خطورة العلاقات الحالية بين الأبناء و الآباء
التى تنذر بشر مستطر.
هذة واحدة , اما الثانية فان نوع الثقافات سريعة الايقاع تشبة الى حد بعيد
نوع وكيفية تناول الأبناء لغذائهم فى هذة الايام , على طريقة
(التك اواى) او ( الدليفرى) ...ا و بلغة العامة ( كل واجرى) !!!

اين الاستمتاع فى تجهيز وجبة غذائية مفيدة لها رائحة ايام زمان !؟
من ينقذنا من ( السندوتشات ) سريعة التجهيز ؟ !!
ولقد اثبت العلم الحديث انها مضرة اكثر منها مفيدة
اين الوجبة الغذائية الكاملة التىتجمع افراد الاسرة ابناء و آباء لتناول وجبتهم
فى حب وتبادل الاحاديث والافكار التى تعمق روح المحبة و الانتماء للاسرة
الصغيرة , فما بالك بالأسرة الكبيرة.
ما لنا نتناول غذائنا اليوم فى عجلة , ونلتهم طعامنا دون مضغ واستمتاع
لنلحق بما ينتظرنا من عمل....... او لا عمل .
ونتيجة لذلك اصبحت العلاقات الحالية سريعة الايقاع , ليس لها طابع العمق
والتراحم و الود بين البشر آباء و ابناء, اسرة و مجتمع.
وليست هذة دعوة الى نبذ كل ما هو آت وجديد من ثقافات هذا العصر
سريع الايقاع , ولكن هى دعوة الى التريث وعدم التقليد الاعمى للآخرين .
بل الى الشرق ففية ما هو جميل من سحر وثقافات وتأمل يدعوا الى الحب
و التراحم و البر بالوالدين , وعلينا ان نأخذ ما هو مفيد من علم و ثقافات
و تنمية كل علم مفيد حتى نلحق بقطار العصر السريع محصنين انفسنا بالأخلاق
الشرقية الجميلة ذات السحر الآخاذ.
علينا بتعميق الفكر فى كل ما هو جديد واخذ الصالح منة و رمى الطالح بعيدا
فقد آن الوقت ان ننهض بتسمية يوما فى العام نجعلة عيدا لأحبائنا من الأبناء ,
عيدا يذكرهم و يلفت نظرهم ان هناك آباء فى حاجة الى اليهم .... انها دعوة
الى تأصيل الاخلاق من البداية داخل الاسرة الصغيرة و الاسرة الكبيرة
بل دعوة الى العالم اجمع حتى ننعم جميعا بالحياة و السلام


مهندس
هانى سويلم
hanyswailam@hotmail.com

http://hanysamir77.jeeran.com

هذا هو الانسان









هذا هو الانسان
وليد باك حزين لمخرجة الى الحياة وكأنة يريد الرجوع الى حيث كان.
لايريد استنشاق هواء الحقد والانانية.
طفل يلهو بما فى يدية من اشياء براقة جميلة تافهة فى نفس الوقت ولكنها
تنسية حزنة فى يوم مولدة.. كثيرا ما نجد الطفل يصمت ويرنو الى اللاشىء
ويترك لعبتة.. ويتأمل نفسة وجسدة وطبيعة الاشياء حولة.. محاولة للتفاهم
مع الاشياء المحيطة.
انة فتى نسى اوتناسى مخرجة الى الحياة.. تمسك بها .. احبها لايريد بديلا لها
فقد برقت امامة اشياء كثيرة كان يراها ولم يكن يفهمها.
رجل اصبح وعرف الحزن طريقة الى قلبة فقد مات احبابة ابية وامة والايام تدور
وتدكست المشاكل بل احاطت بة.. كثير من الضيق وقليل من السعادة.. هكذا الايام
فمعرفة الانسان بالحياة هى خليط من الحزن كثير مع السعادة قليل.
انة يريد التغيير دئما .. يريد ان يحى سعيدا.. يريد العلو والمجد.. ولكن ابواب السماء
قد لاتجيب الان!
يكرة الحياة ويسأمها ويريد الآخرة.
انة الان كهل عجوز.. توارى سواد شعرة فى بياضة وخط الزمن كثيرا من الخطوط
فى جبهتة وحول عينية الباكيتين على العمر وعلى ضياعة.
بدأ يهفو قلبة الى المساجد فعرف طريق الحق.. بدأ يعطف على الصغير.. بدأ يحب
الناس.. وقالها من ظفرات قلبة : آة ثم آة لو عرفت ذلك مبكرا.
نظر الى السماء وتمسك بها.
مات الانسان.. حفرة صغيرة حوتة.. تراب احاط بة.. اقترب الى الاصل.. عرف الحق
وسط سكون غريب ونباتات شوكية تحيط بالمكان.




مهندس
هانى سويلم

http://hanyswailam.tripod.com/
hanyswailam@hotmail.com

البســــاطه

" لا اؤمن بكتابه تنفر القارئ ، او تعجزه عن بلوغ المقصود ، حرى بمثل هذه الكتابات ان لا تغادر ادراج المكاتب ، لست مع القارئ فى حلبة مبارزة يستعرض كل منا عضلاته ، ولا الجأ لوسائلنا الانتهازية اللغوية والبيانية لهزيمته التى لا يعوزنا منها شئ لممارسة القهر مستغلين ما ينوء به الواقع من جهل وسطحية واحوال فكرية ندركها جيدا
لا احب التمايز او التعالى وانما افرح بالسير فى الدروب المطروقة ، والدخول من الابواب التى تعود البشر العاديون على الدخول منها امنين
إن اعجاز الكلمة يكمن فى قدرتها على مخاطبة البسطاء وغير البسطاء فى نفس الوقت ، وتحقيق متعه الاكتشاف للكاتب اثناء الكتابة ، إذ لو لم تمتعنا الكتابه فلماذا نمارسها ؟"

طبعا الكلام الرائع اللى فات ده مش كلامى ، ده كلام الشاعر الكبير عبد الرحمن الابنودى فى مقدمه احد كتبه ، واعتقد انه قدر يقول بايجاز كلام كتير من اللى حابه اقوله

*****

كتير الواحد بيقرا كتابات بيحس ان الهدف منها تعجيز القارئ مش اكتر ، وكان الكاتب عايز يثبت انه الوحيد اللى فاهم نفسه ، او زى ما بيقول شاعرنا الكبير كانه داخل فى منافسه مع القارئ واستعراض عضلات ، واستغلال الكاتب وصوله لمستوى معين من الثقافه والوعى يجعله ينظر للقارئ من مستوى اعلى وكانه افضل منه

*****

للاسف بعض الكتاب بيستخدموا الفاظ او كلمات قد يعجز حتى المتعلمين عن فهمها ، فما بالك بالبسطاء وانصاف المتعلمين ، رغم ان المساله لا تقاس بالشكل ده والدليل على كده كتير من الكتاب والمبدعين اللى اثروا حياتنا بدون تعقيد

*****

محفوظ لم يصل للعالمية الا من خلال كتابته عن الحرافيش والمهمشين وبساطه اسلوبه ، احسان عبد القدوس كان قادرا على التعبير عن اعمق المشاعر بابسط الكلمات ، لم يستخدم يوسف ادريس الفاظ مقعرة للتعبير عن النفس البشرية وخباياها ، حتى الابنودى نفسه عشقناه من قصائده المشبعه بالبساطة والالفه

*****

سحر الكلمة وجمالها فى البساطه ، التى تجعلها تصل الى قلب وعقل المتلقى مهما كانت درجه ثقافته او تعليمه او استعداده الفكرى ، ومش معنى بساطه الكلمة ان تكون مبتذله او مسفة ، بالعكس احيانا ابسط الكلمات تكون ارقاها

*****

اما الكاتب الذى يرى نفسه ارقى من ان يهبط الى مستوى القارئ ويرتقى به ، او يعتبر بساطه الكلمة والاسلوب شئ يعيبه او ينتقص من قدره فزى ما قال الابنودى يخلى كتاباته فى درجه احسن ، ويبقى ريح واستريح
واهــــــــــــــو ده عيبـــــــــــه
*المقدمه من كتاب اخر الليل للابنودى

الأحد، 29 يونيو، 2008

الهجوم الكبير











الهجوم الكبير

***
يقول العلماء فى شريط الأنباء ان العالم مقبل على تغيرات كبيرة فى المناخ المحيط بالكرة الارضية التى نعيش عليها جميعا , هذة التغيرات المناخية تؤدى الى اضرار بالغة منها تقلص فى مساحات الدول المطلة على البحار و المحيطات فتأخذ هذة المساحات فى التقلص نتيجة الزيادة المطردة من الانبعاث الحرارى الكربونى الزائد عن المعدل الطبيعى فى الجو المحيط بالكرة الارضية فى العالم اجمع وذلك نتيجة للتوسع الكبير فى انشاء المصانع فى الدول الصناعية الكبرى والصغرى دون مراعاة للظروف البيئية والتغيرات التى تحدث فى المناخ مما زاد من الاعاصير الرهيبة المدمرة نتيجة الاحتباس الحرارى المتزايد من مداخن هذة المصانع , كل ذلك يؤدى الى ظاهرة الاحتباس الحرارى نتيجة لتراكم طبقات تتزايد بأستمرار من غاز ثانى اكسيد الكربون , هذا الغاز يحول دون تسرب الحرارة الناتجة من الارض ويعيق الانبعاث الحرارى وانتشارة الى طبقات الجو العليا ونتيجة لهذا الانبعاث الحرارى المكتوم تعود الينا الحرارة مرة اخرى الى الارض مما يسبب زيادة ملحوظة فى درجات الحرارة فى الجو المحيط بالكرة الارضية كل ذلك يؤدى الى زيادة فى نسبة ذوبان الجليد من على قمم الجبال الثلجية فى القطب الشمالى فيسبب ذلك كلة زيادة فى منسوب مياة البحار و المحيطات , وخطورة الموقف هذا ان الارتفاع فى مستويات المياة المطردة يؤدى الى هجوم مائى على اليابسة فى معظم الدول المطلة على البحار والمحيطات .
فماذا اعددنا لهذا الهجوم المرتقب ؟
فى تصورى المتواضع ان تتعاون الدول جميعا فى مواجهة هذا الهجوم المائى المتربص بنا جميعا وذلك بالاخذ بطريقة عملية بسيطة للغاية .. فلنجرب من الآن زراعة المزيد من الاشجار فى كل بقعة صالحة للزراعة فى الصحارى و الوديان بحيث نكون مجموعات هائلة من الغابات الكثيفة مما يؤدى الى توافر الاكسجين فى الجو بالنسب المطلوبة صحيا للتنفس البشرى والحيوانى ولجميع الكائنات الحية الاخرى وايضا هذة الغابات والاشجار المنتشرة هنا وهناك تساعد على تنقية الجو المحيط بالكرة الارضية من غاز ثانى اكسيد الكربون .
فمن المعروف لدينا جميعا ان النباتات الخضراء تعمل على امتصاص هذا الغاز عن طريق اوراقها الخضراء لتكوين غذائها المفضل لها وللحيوانات وايضا للانسان فيما بعد .
جربوا .. واتحدوا .. وتعاونوا لمواجهة الأمر فان الموقف يحتاج الى كل التعاون من الجميع حتى نعيش فى جو صحى بيئى نظيف فى كل مكان .
علينا من الآن التوسع فى زراعة المزيد من الغابات والاشجار الخضراء فى كل بقعة صالحة للزراعة بل والعمل على اصلاح المزيد من الاراضى لهذا الغرض الحيوى الهام للوقاية من خطر الاحتباس الحرارى المدمر
علينا من الآن ان نحيط كل مصنع يبنى وكل مصنع بنى بالاشجار تحيط بة من كل جانب فى خضرة مبهجة للناظرين .
علينا من الان ان نحيط كل بيت فى كل ريف او مدينة بمزيد من الاشجار الخضراء عسى ان نستطيع ان نواجة التغيرات المناخية التى بدت كم لو كانت تتربص بنا جميعا .

مهندس
هانى سويلم



http://hanyswailam.tripod.com/

hanyswailam@hotmail.com

كفة الميزان الراجحة








كفة الميزان الراجحة
***
من المرغوب فية واكاد اجزم بأن ذلك من ضروريات الحياة ان يكون هناك توازن بين الطبيعة - التى تحيط بنا وتعطينا مالا حصرلة من خيرات كثيرة و متشعبة تصب كلها لخدمة الحياة على بسيطة الارض فى كل مكان فى العالم – وبين الانسان لتحقيق ذاتة وتوفير متطلبات حياتة , وفى غفلة من الزمن وحبا فى الوصول الى غايتة من تقدم ورفاهية قام الانسان بتطوير حياتة , فبعد ان كان يسكن الكهوف اصبح الآن يسكن الابراج العالية التى تناطح السحاب , وبدلا من ان يعيش على الطبيعة البحتة بعمل ادواتة ومستلزماتة منها اصبح الآن يصنع كل هذة الادوات و المستلزمات فى مصانعة الكبيرة والكثيرة هنا وهناك فى تقدم ملحوظ مرغوب نشيد بة جميعا الا ان نتيجة لحبة للوصول الى النتائج المرغوبة لتوفير حياة سعيدة مستقرة تناسى شىء هام وبسيط وهو عملية التوازن بينة وبين الطبيعة , فنحن نعلم ان المصانع التى انشأها الانسان فى كل مكان فى العالم ترسل الى السماء ومن خلال مداخنها المزيد من الغازات السامة والمميتة ومنها غاز ثانى اكسيد الكربون الذى اصبح الآن ونتيجة لخلل فى التوازن الطبيعى للاشياء , اصبح هذا الغاز يهدد الحياة فى العالم اجمع , فهذا الغاز يخرج من مداخن المصانع بكميات كبيرة عملت على وجود حاجز غازى فى طبقات الجو العليا مما ادى الى كتم انفاس الارض , فالحرارة التى تنبعث من الارض لا تجد لها مخرجا لا فى الارض ولا فى السماء فتعود الينا ثانية محدثة المزيد من المشاكل الخطيرة التى ابسطها تدمير الحياة على الارض يظهر ذلك جليا من كم الزلازل و الاعاصير وتسونامات هنا وهناك لم نسمع عنها بهذة الكثرة الان , فغاز ثانى اكسيد الكربون الذى اذا زاد عن حدة – كما يقولون – ينقلب الى ضدة , وقد زاد الغاز عن حدة المرغوب فية فى الطبيعة وحبس الانبعاثات الحرارية التى تنطلق من الارض تريد لها مخرجا فلا تجد , فتصب غضبها بأزابة الجليد فى القطب الشمالى المتجمد مما يهدد بأرتفاع منسوب المياة المتوالى فى البحار والمحيطات ويهدد هذا كلة بالهجوم على المساحات المقابلة لها من الارض فيقتطع منها المزيد حتى سمعنا من العلماء ان مناطق من الارض سوف تختفى كل ذلك بسبب عدم وجود توازن بين الطبيعة وبين الانسان , الطبيعة التى نعمل على تدميرها وهى الام الحنون التى تعطينا كل مانريد فأذا ما غضبت فالنتيجة بدت تظهر للجميع وقانا الله شر غضب الطبيعة علينا, ونشاهد فى الفضائيات الكثير من الكوارث الطبيعية هنا وهناك من زلازل واعاصير شديدة التدمير كل ذلك نتيجة لعدم التوازن الطبيعى فى الحياة ومتطلبات الانسان المتزايدة دون الاعتبار بزع شجرة بجوار كل مصنع ينشىء او تم انشأة .

تخيل معى اخى الكريم بهذا المثل البسيط ... تخيل اذا وضعنا فى كفة الميزان كميات هائلة من غاز ثانى اكسيد الكربون دون ان نضع فى الكفة المقابلة لها ما يوازى كمية الغاز , فماذا يبدو لك الان ؟ ... نعم كفة الميزان التى بها الغاز تميل وبشدة نتيجة للثقل الهائل الموجود من الغاز فى الكفة , واصبح الميزان مختل الاعتدال !!

فما العمل وما التصور لحل هذا الوضع الظاهر امامنا جميعا ؟
وللوقوف امام هذا الهجوم الكبير القادم علينا ان نضع فى الكفة المقابلة المزيد من الغابات والاشجار الخضراء التى تقوم بأمتصاص غاز ثانى اكسيد الكربون وتحويلة فى افادة عظيمة للاشجار والغابات الى غذاء للاشجار وللحيوان وايضا لنا جميعا غذاء طبيعى صحى ومفيد فى بيئة صحية .
بزراعة المزيد من الغابات والاشجار على مستوى العالم يعتدل كفتى الميزان وتتوفر بيئة صالحة للحياة .
لذا علينا جميعا كأسرة واحدة فى بيت واحد فى عالم واحد ان نواجة هذا الغاز وهذا الانبعاث الحرارى بزرع شجرة هنا وهناك .

مهندس
هانى سويلم


http://hanyswailam.tripod.com/

hanyswailam@hotmail.com

السبت، 28 يونيو، 2008

القراعنة اجدع ناس


(( أحداث القصة دى كلها خيالية ... و أى تشابه بينها و بين الواقع ... يبقى انت اللى نيتك وحشة .. و عاوز تودينى فى داهية ))
القصة حصلت زمان ... أيام الفراعنة ... و بالتحديد فى عهد الملك (( نحسوس )) ...
كانت مصر فى عهد الملك (( نحسوس )) بتعيش أيام ما يعلم بيها الا ربنا ...
الحفريات بتقول ان كان عندهم نظام اسمه : (( طوابير العيش )) ... و النظام ده اتلغى بعد ما لغوا الطرابيش علطول ...
و نظام (( طوابير العيش )) ده اللى فرضه هم وزراء الملك (( نحسوس )) اللى كانوا مطلعين ( تييييت ) ام الشعب ...
لكن الحفريات برضه بتقول ان الوزراء كانوا مطلعين ( تييييت ) ام الشعب ... من ورا الملك (( نحسوس )) ...
و قال ايه ... الملك كان مفكر ان محدودى الدخل فى مملكته بيفطروا (( باتون ساليه )) و بيتغدوا (( جمبرى و كابوريا )) و بيتعشوا عند (( كنتاكو )) ... اللى هو (( كنتاكى )) دلوقت ...
و كانوا مفهمينه ان محدودى الدخل دول هم أحسن ناس فى البلد ...
لكن الملك تقريباً كان ساكن برة مصر (( أصل الشقق كانت غالية قوى ... غير دلوقت )) ... و علشان كدة مكانش يعرف ان الوزراء كانوا بيكدبوا عليه ...
و كان (( الكتكوت المصرى )) هو العملة المتداولة فى مصر ... و كان بيستخدم فى الحمام بدل ورق التواليت ... أو لما المية تقطع ......
نهــــــــــــــــــــــايته .....................
________________________________
القصة بقى ... ان بعض الدول فى قارة تانية عملوا عصابة ... و سموا نفسهم (( الاتحاد الزوروبى )) ... و وحدوا العمله بتاعتهم ...
و سموها (( التوتو )) ...
و ضرب (( التوتو )) جميع العملات ... حتى (( السولار الأمريكى )) ...
و طبعاً الملك (( نحسوس )) مسكتش ... راح عامل اجتماع للدول الصديقة ... و كان الاجتماع فى الصالة المغطاه اللى فى استاد طيبة ... و حضر الاجتماع بعض ملوك الدول الصديقة لمصر ... و الباقى مكانش فاضى ..... و هم :
الملك (( مقمر القزاقى )) ملك (( لوبيا ))
الملك (( ليهود اورملت )) ملك (( فلسطيز ))
الملك (( بوش الجد )) ملك (( امريكا ))
الملك (( عوكل )) ملك الاستهبال
الملك (( شعبولا )) ملك الأغنية الشعبية ....

و طلعت المذيعة فى القناه المحليه المليون تذيع الخبر و تقول :
(( يجتمع اليوم فى استاد طيبة الدولى ملوك الدول الصديقة لمصر ... طبعاً احنا مالناش دعوة ... عشان كدة ننتقل للنشرة الجوية ............. ))
________________________________
و فى الاجتماع ....

نحسوس : بصوا بقى ... من الأول كدة الاجتماع ده لازم يخلص فى نص ساعة بالظبط ... عشان النهاردة النهائى بين الأهلى و الزمالك فى الدورى ... و لازم اروح أتفرج عليه عالقهوة ...
عصابة (( الاتحاد الزوروبى )) خلاص ... مش لاقية اللى يلمها ... و لو محدش بقى فى قوتها دلوقت ... هتحكم العالم ... و بصراحة انا شعبى شعب حر ... مش هيقبل ان حد غريب يحكمه ...
ليهود : عيب عليك يا عم نحسوس انت شايفنا هنود ؟؟ ... دا انت شعبك ده المفروض ياخد جايزة (( نوفل )) فى الاستحمال ... هو فى شعب فى الدنيا بيستحمل كدة ؟
بوش : و عليا الطلاق الاجتماع ده شكله فاشل ... و شكلى هقطع عنكم المعونة يا كلاب
مقمر : أبوس ايدك بلاش يا باشا ... شوف ايه اللى يريحك و انا اعملهولك ... شيشة يابنى بسرعة للمعلم ...
شعبولا : انا بكره اسرائيل ... اييييييييييييييييييييييييييه ... انجزوا عشان رايح أجيب قميص من الوكالة ... و ايييييييييييييييييييييييييه ...
عوكل : سلامو عليكوووو ... مجدى هنا ؟؟؟ ... هو احنا مجتمعين ليه بقى ؟
نحسوس : بلاش غباء و اقترحوا حلول للمشكلة دى ... كل واحد يقول هنعمل ايه ؟؟؟؟
ليهود : نعمل جمعية ... و انا اقبضها الأول
مقمر : جمعية ؟؟؟ ... قشطة و انا معاكم
بوش : اسكت يا غبى انت و هو ... انا بطلب الاستعانة بصديق
شعبولا : مشكلة ايه ؟؟؟
عوكل : نأخذ من كل رجل قبيلة
نحسوس : عوكل بيتكلم صح ... كل واحد فينا يتبرع بمواطن من عنده ... و انا عن نفسى هتبرع بنص الشعب ... خمسين مليون مواطن ... و يروحوا يحاربوا (( الاتحاد الزوروبى )) ... الموافق على هذا القرار فليتفضل برفع يده ... موافقة
بوش : محدش رفع ايده أصلاً ... و بعدين حرب ايه اللى انت بتتكلم عليها ؟؟ ... انا مش موافق
مقمر : يبقى انا مش موافق
ليهود : احنا نعمل زيهم و نوحد عملتنا ... و لأن عددنا أكبر منهم يبقى اتحادنا هيبقى أقوى منهم ... دا احنا امة المليار يعنى يا جدعان
بوش : موافق
مقمر : يبقى انا موافق
عوكل : موافق
شعبولا : ايييييييييييييييييييييييييييه ... موافق
نحسوس : اخيراً اتفقتوا على حاجة ؟؟ ... و طبعاً هيكون اسم الاتحاد ... (( الاتحاد النحسوسى ))
ليهود : و ليه ميكونش اسمه (( الاتحاد الليهودى )) ؟؟
مقمر : لو مكانش اسمه (( الاتحاد المقمرى )) انا مش لاعب
عوكل : لأ هيكون اسمه (( عوكل برو عبد التواب الجن ))
شعبولا : ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
بوش : لأ بقى ... لأ بقى ... احنا كدة شكلنا مش هنتفق ... انا راجع بلدنا
مقمر : خدنى معاك يا معلم
ليهود : فركش يا جماعة
نحسوس : انا رايح اتفرج على الماتش احسن
عوكل : و انا عايز انام ... يعنى كل واحد يخلى باله من سريره
شعبولا : هشترى القميص ... هشترى القميص .... ايييييييييييييييييييييييييييييييه
________________________________
و بكدة انتهى الاجتماع ... و طلعت نفس المذيعة بتاعت القناة المحلية المليون تقول :
(( انتهى اجتماع ملوك الدول الصديقة لمصر بالنجاح الساحق ... و بم اننا برضه مالناش دعوة ... فننتقل الان لبث مباشر من استاد القاهرة الرياضى الدولى لبث مباراة الاهلى و الزمالك ... و نتمنى لكم سهرة سعيدة .... ))
________________________________
القصة خلصت على فكرة .....

________________________________
و طبعاً كل قصة لازم نستفيد منها حاجة ...
لكن قصتنا دى مش علشان نستفيد ...
قصتنا دى علشان نحمد ربنا اننا مش عايشين فى الدولة الفرعونية ...
ولا فى عهد الملك (( نحسوس )) .............

ازمة الثقة والحرية

تتوارد هذة الايام كلمة لها مدلولها بين الكلمات وهي كلمة الثقة والثقة ليست شيئا يستهان بة لانها تعتبر في حكم العقود الملزمة بين الافراد ومع ضياع كل عقود المواطن المصري وضياعها عقدا تلو الاخر بفعل فاعل غابت مع هذة العقود كامة الثقه والامان وانتهت من بين قاموس كلمات المواطن التي ترسم خريطة حياتة اليومية وحل محلها كلمة عدم الثقة والخوف واصبحت السمة المميزة من كل شي حتي ان الشعب اصبح يخاف من نفسة علي نفسة في هذا الجو الملي بعدم الثقة ومن العجب ان ياتي افراد من بيننا ينادون ان يكون هذا الشعب صاحب أرا متحررة والا نعيش في زمن التحجر فاني اري ان هولا ء الناس كمن اراد ان يضع العربة قبل الحصان ويانرة بالسير بطريقة طبيعية فمن البديهي ان نعرف ان الاراء النحررية تحتاج الي عقل متحرر وان العقل المتحرر يحتاج الي اراده حرة والارادة الحرة تحتاج الي بدن حر فمن هنا تكتمل المنظومة اذا لابد علي الشعب ان يري وان يلمس ويتذوق الحرية ويعيشها ويتعلمها وان يجدها في كل شي في الماء والهواء والطعام وممارساتة اليوميه حتي تصبح جزء منة ومن هنا تجد الغالبية العظمي من هذا الشعب لن تحارب من اجل اكل العيش بل ستحارب من اجل الحرية التي اصبحت جزء منها والتي هي بالتبعية جزء من طعامها الذي تحارب من اجلة فعند أذن ستري تقدما وتحررا يختارة الشعب بنفسة لانه ذاق طعم الحرية
ابراهيم

الجمعة، 27 يونيو، 2008

عليهم السلام جميعا


عليهم السلام جميعا
***
الا ترى معى ان الله سبحانة فضل مصر وذكرها فى القرآن فى عدة مواقع فى كتابة الكريم
الا ترى ان الامن و الامان دائما هنا فى مصر بأذن الله
انظر معى فى احداث التاريخ الماضية وتدبر واحكم على ما اقول ثم استنتج ما تشاء ولا تقل ان كل ما حدث كان بالصدفة فالصدفة لا تتكرر دائما ولا يمكن ان تتالى الصدف هكذا صدف الأمن و الامان و ان يكون معظمها فى مصر .
- انظر ... هذا خليل الله ابراهيم ابو الانبياء علية وعليهم جميعا السلام اقبل على مصر , وكان قدومة المبارك كما روى فى الاصحاح الثانى عشر من سفر التكوين بسبب القحط والجوع الشديد الذى حل بفلسطين فى ذلك الزمن البعيد
( وحدث جوع فى الارض , فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك لأن الجوع فى الارض كان شديدا )

- انظر ... هذا يوسف علية السلام من ابناء يعقوب علية السلام قدم الى مصر بعد ان غدر بة اخوتة و القوة فى البئر والتقطتة قافلة كانت فى طريقها الى مصر لتبيعة هناك
( وقال الذى اشتراة من مصر لامرأتة اكرمى مثواة عسى ان ينفعنا او نتخذة ولدا )
وعاش يوسف فى قصر الفرعون حتى وصل الى اعلى المناصب فى مصر يوزع سنابل القمح بالعدل بين الناس عندما حدثت مجاعة كبيرة نقص فيها الغذاء الا من مصر نظرا لتدبير يوسف علية السلام الذى ادخر سنابل القمح بكميات كبيرة لتقى مصر شر المجاعة فى السنين العجاف فى ذلك الزمن البعيد .
وجاء اخوة يوسف علية السلام الى مصر من فلسطين لكى يقتاتوا لمعيشتهم من سنابل القمح التى كانت لاتوجد الا فى مصر مصدر الزرع والامن و الامان .

- انظر ... انة موسى علية السلام تربى صغيرا فى مصر , القتة امة فى اليم خوفا علية من ان يقتل على يد فرعون ذلك الزمن البعيد
ومن اقدار الله سبحانة ان يربى موسى علية السلام فى مصر بعناية خاصة من الفرعون حتى صار رجلا قويا , ثم تبدأ رسالتة فيؤمن بة الناس الا الفرعون هذا الذى قرر البطش بة وبمن آمن معة .
ويصدر الامر من الله سبحانة الى موسى علية السلام بالخروج من مصر .
(فأنجينا موسى ومن معة ثم اغرقنا الآخرين )

- انظر ايضا … السيدة مريم العذراء عليها السلام لا تجد مكانا آمنا الا فى مصر فتفر بأبنها عيسى علية السلام من فلسطين الى مصر هربا من بطش الرومان فى ذلك الزمن البعيد .
( وجعلنا ابن مريم وامة آية واويناهما الى ربوة ذات قرار و معين )

- انظر ... هذة رايات الاسلام قادمة من فلسطين بقيادة عمرو بن العاص الى مصر لفتحها بالأسلام .
وذكر الرسول محمد صلى الله علية و سلم عن مصر حديثا قال علية السلام
(ستفتحون مصر فأستوصوا بأهلها خيرا فان لهم ذمة ورحما )

- انظر ... هؤلاء آل بيت النبى لم يجدوا الامن الا فى مصر بعد فاجعة كربلاء التى استشهد فيها الحسين بن على رضى الله عنهما جميعا .
اخى فى كل مكان ... الا ترى معى ان الله سبحانة بعد كل ما ذكرت قد فضل مصر
فأدخلوها ان شاء الله آمنين .

مهندس
هانى سويلم


http://hanyswailam.tripod.com


hanyswailam@hotmail.com

الخميس، 26 يونيو، 2008

تحيا مصر

والف مبروك يادمايطة..أجمل و اقوي وأعرق درس في رقي الشعوب عندما تصر علي حقها .. وأروع مثل ضربه مبارك بشكل عملي في الديموقراطية..أجريوم برة .. مبروك علينا كلنا..

الثلاثاء، 24 يونيو، 2008

حوار مع الاستاذ عبد السلام ياسين مرشد العدل و الاحسان بالمغرب

إخوتي الكرام
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بإمكانكم تتبع الحلقة الاولى من برنامج مراجعات الذي بثته قناة الحوار, و الذي يحاور فيه الدكتور عزام التميمي الاستاذ عبد السلام ياسين , مرشد جماعة العدل و الاحسان في المغرب, و ذلك في نافذة واحدة دون الحاجة إلى التنقل بين المواقع.
أتمنى لكم فرجة مـفـيــدة
و لا تنسوا أختكم بشارة من صالح دعاءكم


الاثنين، 23 يونيو، 2008

لقاء المدونون الكبير بالاسكندرية الجمعة القادم

كتب طارق فتحي حسين : تقيم جمعية مصر للثقافة و الحوار ( مقرالإسكندرية ) ظهر الجمعة القادم 27 يوينو 2008 " لقاء المدونين الكبير بالاسكندرية ” بالتعاون مع مجموعة مدونى الإسكندرية وصالون الصباغ للمدونين ويدور اللقاء حول التدوين وأهميته للمجتمع المصري والتدوين والصحافة والتدوين و ارتباطه بالفنون الأخرى و السياسة وتجارب المدونين وظاهرة طبع المدونات : ( تجربة مدونات مصرية للجيب )ويناقش اللقاء ايضا هل يجب أن يكون للمدونة رؤية متميزة ؟ و الاختراق الأمني و أكثر المدونات شعبية و موضوعاتها و يحضر اللقاء الشاعر عبد الرحمن يوسف. وقد قامت الجمعية ومجموعة المدونيين النشطاء بدعوة كل مدونى مصر لحضور لقاء المدونين الكبير بالاسكندرية … و الذي سيقام بمقر الجمعية بالعصافرة

الأحد، 22 يونيو، 2008

ليلة بكى فيها القلم !


بالأمس ليلا...




في وقت متأخر وقد انتهت كل معارك الصغيرين وضوضاءهما المحببة وطلباتهما التي لا تنتهي ..انتهى كل هذا على خير! وخلدا الى النوم أخيرا ، وكعادته السخيفه في الزيارات غير المتوقعة في الاوقات غير المناسبة زارني الهامي !(طبعا أقصد الهام الفكر وليس اسم شخص).

كنت قد منيت نفسي بعدد من ساعات النوم حتى آذان الفجر لانه في الغالب لا أتمكن من النوم بعد قيامي للصلاة...لكن بعد زيارته الميمونة أصبح النوم في خبر كان (أم أنه اسم لأصبح؟!)



حسنا، فلتبد رحلتنا اذا........وهكذا


جلست الى مكتبي أبحث عن قلمي ...امتدت يدي اليه فتدحرج بعيدا وانزوى في ركن مظلم !.........حاولت أن اقترب منه فآثر الابتعاد .........
لما أمسكت به أخيرا بدا متململا بين أناملي .......حاولت الكتابة فعاندني !



............................................................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


ظلت الصفحة بيضاء من غير سوء !!!!


الأفكار تتدافع الى عقلي بسرعة مجنونة بينما هو يعلن العصيان !


و طفلي الصغير هو الآخر أسمع صوت تقلبه القلق في الفراش ...يبدو انه اكتشف أنني لست بجواره.


أعلنت هزيمتي وقررت أن آوى الى الفراش لكن لم أنس اصطحابه (ذلك العصيّ العنيد) مع بعض الأوراق فلعل وعسى !


وعلى الضوء الخافت القادم من الردهة أمسكت به في محاولة أخيرة........شعرت به بين أصابعي باردا كئيبا ......بدأت الكتابة لكنه تعثر في يدي عدة مرات .....لكني كنت مصرة !........وبالفعل استسلم أخيرا ولكن.......ما بال مداده يسيل ليغرق الأوراق؟.!


وأدركت الحقيقة العجيبة ، كان قلمي الحبيب يبكي بكاءا مرا!!!!!!!!!


_ لم كل هذا البكاء أيها الصديق؟!


_منذ أنشأت تلك المدونة أصبحت كما مهملا........جلست أياما وليالي أمنّي نفسي بصحبتك ،بدفء أناملك تذيب مدادا كاد يجف من شدة البرد، أقول لنفسى محال أن تتخلى عنك، محال أن تحيلك لتقاعد يقضي عليك وأنت الذي لم تخذلها يوما ولم تكف أبد عن الاصغاء وعن التعبير عما بداخلها!!!


ساعات طويلة مريرة من الكآبة والوحدة والبرد قضيتها أمنّي نفسي بعودتك ،لكن الحقيقة المرة هي أنك استبدلت بي تلك الأزرار اللعينة ذات الصوت المزعج تخطين بها في مدونتك كل ماترغبين !


ما كان لي أن أضحك من كلماته البائسة، فحقا منذ بدأت الكتابة في مدونتي قبل أسابيع لم أمسك بالصديق الوفي مرة واحدة ! بل كنت اباشر الكتابة باستخدام الأزرار ودون البدء بمسودة مكتوبة ولكن ما يعنّ لي أكتبه عفو الخاطر........كيف لم أنتبه لهذا ؟! وانتابني شعور غريب بالذنب نحو القلم الحبيب ! أسابيع كاملة مضت و أنا متنكرة له دون قصد ، أسابيع كاملة كنت أمارس فيها الكتابة الالكترونية فقط- وانا التي كنت أكره الحاسوب والازرار-وقد انزوى قلمي المسكين خائفا يترقب !


قلمي المسكين الذي رافقني دوما في كل زمان ومكان وكان بعد كتاب الله الرفيق اذا غاب الرفيق والصديق الوفي اذا عز الصديق .


_ولكن أيها الاحمق كيف تظن انني يمكن أن أتخلى عنك أو أحيلك الى التقاعد ؟! عندما أموت نعم أما قبل هذا فلا و ألف لا.


هتف بغيظ :


_وماذا عن جهازك اللعين ومدونتك وكل هذا الهراء .


ضحكت من غيرته


_اولا:ليس هراء


ثانيا: يا أحمقي الصغير سنوات مضت و أنا وأنت في ظلام دامس نكتب بلا طائل ولا أمل ، وما المدونة الا طاقة النور التي فتحت أمامنا لنرى ،لنحيا في النور ونسمع الدنيا كلمة حق علها تشفع لنا أمام الله.. ..علها تضئ الدرب لتائه..علها تنصر مظلوما..علها تنثرعبير أمل في نفس يائسة.. أو تنفض الرماد عن ضمير لم يدر انه مازال متقدا..علها ترسم بسمة على شفاه محزون..علها بارقة تلمع في ليل تاهت به سفائننا..علها لبنة ولو صغيرة في مشروع نهضتنا كأمة..والله ليس غرورا ..لكنه أمل وغاية..أمل أن يستخدمني الله لنصرة دينه وغاية أرجو أن أكون مخلصة فيها حتى آخر أنفاسى .



ظل صامتا يستمع فأردفت :


_يا صغيري أنت أدرى بحلمى مذ كنت في الثانية عشرة من عمري حين بدأت أعي ماحولى من محن ، حين تبدلت لي الارض غير الارض وخرجت من أحلام الطفولة الورديه لأشهد واقع أمتي الأليم ، حين بدأت أعيش داخل دوامة من الألم العاجز عن نصرة اخوان لي في فلسطين ،عاجزة أن أمضي للمسرى ولو بسكين أزيح به ولو صهيونيا واحدا، ثم الذهول العاجز مما جرى في البوسنة التي لم أسمع بها قبلا ولا كنت أعرف أن بأوروبا دولة مسلمة باقية بعد أفول نجم الأندلس فما سمعنا بها الا ونجمها في افول هي الأخرى. كنت مازلت في طور يافع يرى كل شئ ممكن التحقيق، فأنا باستطاعتي أن انهي الامتحانات بتفوق يمكّنني من طلب ما أشاء من أبي وكان هذا الطلب هو السماح لي بالالتحاق بجموع الذاهبين الى البوسنة للذود عنها ! كم كنت صادقة في طلبي وكم كنت صادقة في دموعي حين عرفت أن هذا مستحيل !


تراكمت أيام العمر وفي كل يوم جرح جديد وأفول جديد، وأناحيث أنا قابعة خلف أسوار العجز والغضب المكبوت !


لكني يوما لم أفقد الامل أن أحمل السلاح-أي سلاح- للذود عن ربوع الوطن الكبير الذي تقطعت أوصاله .وبالرغم من نضج الوعي لدي على مرّ السنين بأن المقاومة والتحرير ليست بهذه السهولة التي كنت أرجو ،كنت أواصل البحث عن سلاح يحررني من قيود العجز والذل ..يبرئ ساحتي أمام ربي حين يسألني ماذا قدمت لهذه الأمة وهذا الدين ؟


وأخيرا عثرت على سلاحي الوحيد الممكن ..عثرت عليك أنت أيها الحبيب فهل ترى من الممكن أن أتخلى عنك تحت أي ظرف كان ؟!
أيها العزيز أنت سيفي و رمحي..أنت حجري ومقلاعي ..أنت بندقيتي ومدفعي ..ومدادك من روحي ودمي.. أنت رمز حريتي ومصداق ايماني بالله ووعده ...وما كان للحرّ أن يلقي بسلاحه وماكان للمؤمن أن ينسى ايمانه بوعد ربه .



كنت أرقبه من طرف خفي لأرى انفعالاته، سكونه وانصاته جعلاني ادرك أنه أخيرا قد فهمني .




الله أكبر...ألله أكبر




تعالى النداء الحبيب في أجواز الفضاء ..تطلعت عبر النافذه لأردد النداء وأتنسم عبير السحر، ثم حانت مني التفاته لقلمي فوجدته وقد رقأ دمعه ورسم فوق صفحتى ابتسامة رضا.




الله أكبر...الله أكبر




اغتسل قلبي بالنور العلوي وشعرت بالشوق الى ربي




أشهد أن لا اله الا الله





..قبّلت قلمي..وضعته فوق الصفحة الباسمة.. ومضيت والبسمة تسبقني الى صلاتي .

الخميس، 19 يونيو، 2008

لأول مرة في الإعلام: الأستاذ عبد السلام ياسين




الأستاذ عبد السلام ياسين يتحدث عن المشروع الدعوي والفكري لجماعة العدل والإحسان


تستضيف قناة الحوار يوم الإثنين 23 يونيو 2008 إن شاء الله تعالى الأستاذ عبد السلام ياسين، المرشد العام لجماعة العدل والإحسان، في حوار مطول من خلال برنامج "مراجعات" الذي يقوم بإعداده وتقديمه الدكتور عزام التميمي مدير القناة ومدير معهد الفكر السياسي الإسلامي بلندن.
يبث البرنامج في حلقات كل يوم اثنين ابتداء من الساعة 18:00 بتوقيت غرينيتش (19:00 بتوقيت المغرب).
وتتمثل فكرة البرنامج في استضافة شخصيات متميزة ذات تاريخ فكري وسياسي ودعوي قصد التعرف على سيرتها وتجربتها واستعراض ملامح مشروعها، وقد سبق للبرنامج أن استضاف عددا من وجوه ورموز الحركة الإسلامية الفكرية والدعوية من أمثال الأساتذة حسن الترابي وراشد الغنوشي ومهدي عاكف وفتحي يكن وغيرهم.


يمكن متابعة حلقات هذا البرنامج على القناة الفضائية عبر الأقمار الصناعية، وذلك وفق الإحداثيات التالية:

- على القمر الصناعي هوتبورد (Hotbird):
°13
East --- Freq 10949 V --- SR 27500 --- FEC3/4
- على القمر الصناعي عرب سات بدر 4 (Arabsat Badr 4):
°26
East --- Freq 12073 H --- SR 27500 --- FEC3/4
- على القمر الصناعي أتلانتيك بورد 4 [Nile Sat] (Atlantic Bird4):
°7
West --- Freq 10911 V --- SR 27500 --- FEC3/4

وكذلك يمكن متابعتها على موقع قناة الحوار عبر شبكة الإنترنت من خلال الرابط التالي:
http://alhiwar.tv/ar/modules.php?name=Live

وللتذكير:
يعاد بث كل حلقة من حلقات برنامج "مراجعات" وفق الجدول الآتي:

- يوم الاثنين على الساعة 23:00 بتوقيت غرينيتش (00:00 بتوقيت المغرب).
- يوم الثلاثاء على الساعة 05:00 صباحا (06:00 بتوقيت المغرب) ثم على الساعة 13:00 بعد الزوال (14:00 بتوقيت المغرب).
تاريخ النشر : 19/06/2008

الاثنين، 16 يونيو، 2008

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي تدين استهداف الحكومة البحرينية لناشط حقوقي شاب





بيان صحفي عاجل

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي

للاتصال: جينا حسن (الولايات المتحدة) +1.617-266-0080، داليا زيادة (مصر) +20.10.668.8387

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي تدين استهداف الحكومة البحرينية لناشط حقوقي شاب

الأثنين، 16 يونيو 2008 – تدين منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي استهداف محمد المسقطي، 21 سنة، ناشط حقوقي شاب و رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، على يد الحكومة البحرينية بحجة أنه يتولى إدارة جمعية غير مسجلة. في حالة إدانة المسقطي بهذا الإتهام، سوف يواجه الحبس لمدة تصل إلى ستة أشهر و/أو غرامة قدرها 500 دينار بحريني (تقريبا 1329.79 دولار).

قالت داليا زيادة، مدير مكتب شمال أفريقيا التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي "إننا نعتقد في وجود دوافع سياسية وراء الدعوى القضائية التي رفعتها وزارة الشئون الإجتماعية ضد جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان،" و أضافت "إن المسقطي، مدير جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، معروف بمواقفه الشجاعة في كشف إنتهاكات حقوق الإنسان في البحرين."

في سبتمبر 2007، أعلنت النيابة العامة محمد المسقطي بالتهمة الموجهة إليه من قبل وزارة الشئون الإجتماعية، ألا و هي إدارة جمعية غير مسجلة. هذا على الرغم من حقيقة أن المسقطي قد تقدم بأكثر من طلب للوزارة صاحبة الدعوى للحصول على ترخيص، و كانت الوزارة دائماً تتجاهل طلباته.

في يوم 21 يناير الماضي، مثل المسقطي أمام المحكمة التي أجلت محاكمته لجلسة أخرى بفضل الضغط الكبير الذي نجحت الحملات المؤيدة لموقف جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان في وضعه على الحكومة البحرينية من خلال نشر القصة في وسائل الإعلام المحلية و الدولية و إدانة منظمات حقوق الإنسان و المجتمع المدني للإضطهاد الواقع على المسقطي. لكن عادت الحكومة من جديد لملاحقة المسقطي، الذي تسلم إنذار قضائي مؤخرا بمثوله أمام المحكمة في السادس من شهر نوفمبر القادم للتحقيق معه في نفس القضية.

قالت داليا زيادة "إن الزج بالمسقطي في السجن لن يحقق غرض الحكومة البحرينية في محو سجلها المخجل في أنتهاكات حقوق الإنسان، ما سوف يحدث هو العكس تماماً" و أضافت زيادة "إن إستهداف ناشط حقوقي شاب كل جريمته أنه يدافع - مع زملائه في جمعية شاب البحرين - عن حقوق الإنسان في بلده، سوف يضع نقطة سوداء جديدة في سجل الحكومة البحرينية التي لم تظهر أي التزام يذكر تجاه المعاهدات و المواثيق الدولية التي سبق و صدقت عليها البحرين على مرآى و مسمع من العالم."

يعتقد خبراء القانون الدولي - ممن استعانت بهم منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي في إدارة حملة الدفاع عن جمعية شباب البحرين - في تمام بطلان القضية المرفوعة ضد المسقطي و زملائه. حيث أن البحرين وقّعت عدد من المواثيق و المعاهدات الدولية التي تكفل و تحمي حق المواطن البحريني في تكوين الجمعيات. و من هذه المواثيق على سبيل المثال لا الحصر العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية، المادة 22، التي تكفل الحق في تكوين و الإنضمام إلى الجمعيات و النقابات غير الحكومية؛ و أيضاً الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، المادة 20، التي تكفل الحق في حرية الإشترك في التجمعات و الجمعيات السلمية.

تعلن منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي دعمها الكامل لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان و مديرها الشاب محمد المسقطي.. من خلال إطلاق حملة خطابات تدعو النشطاء و المهتمين من جميع أنحاء العالم لتوقيعها، و من ثم تقديمها بالنيابة عن المسقطي إلى المسؤولين المحليين و الدولين، مثل المفوض السامي لحقوق الإنسان، و وزارة الشئون الإجتماعية في البحرين.

-------------------

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي هي منظمة مدنية غير ربحية تسعى إلى نشر التسامح و تبادل الثقافات بين المجتمعات الإسلامية و كافة شعوب الأرض. تقوم المنظمة التي تحمل شعار "الطامحون إلى الوسطية" بإطلاق مبادرات مدنية في جميع أنحاء العالم من خلال مكاتبها في واشنطن، بوسطن، مصر، و العراق.

www.aicongress.org



FOR IMMEDIATE RELEASE

American Islamic Congress

Contact: Jina Hassan (USA), +1.617-266-0080, Dalia Ziada (Egypt) +20.10.668.8387

The American Islamic Congress Condemns Bahraini Government for Targeting Young Human Rights Activist

Monday, June 16th, 2008 The American Islamic Congress condemns targeting Mohamed Al-Maskati, 21, director of Bahrain Youth Society for Human Rights (BYSHR) by Bahraini government with claim that he is running an unlicensed organization. If convicted, Maskati will face up to six months in jail and/or fine of 500 BD (1329.79 US dollars).

"We believe that the claim filed against Bahrain Youth Society for Human Rights by the Bahraini Ministry of Social Affairs is politically motivated," Dalia Ziada, AIC North Africa Office Director said. "Maskati, the director of BYSHR, is well known for his bold activities in unveiling human rights violations in Bahrain."

On September 2007, the Public Prosecutor notified Maskati with his charge of committing the crime of running unlicensed association. That is despite the fact that the Ministry of Social Affairs denied BYSHR license application several times.

On January 21st, Maskati's trial was postponed due to the great pressure caused by international media that spread awareness about the case and local, regional, and international civil community organizations that condemned the case. However, Maskati was shocked to receive another notification this week with a new trial date on November 6th.

"Putting Maskati in jail will not help the Bahraini government in eliminating its shameful record of human rights violations," Dalia Ziada said. "On the opposite, targeting a young activist whose only crime is advocating human rights with his colleagues in BYSHR will add a new violation of international treaties and conventions ratified by Bahrain."

The experts of international law, hired by AIC to provide legal advice on BYSHR case, consider that the claim filed by the Ministry of Social Affairs against BYSHR is null. Bahrain, as a signatory, has to abide by international charters which guarantee and protect the right of association. They include but are not limited to Article 22 of International Covenant on Civil and Political Rights (ICCPR) that guarantees the right to form and join nongovernmental associations and trade unions; and Article 20 of Universal Declaration of Human Rights (UDHR) that guarantees the right of freedom of peaceful assembly and association.

The American Islamic Congress announces its support to Bahrain Youth Society for Human Rights by launching a letter-writing campaign on Maskati's behalf. The letter will be sent to international, American, and Bahraini officials who bear direct responsibility towards BYSHR case.

-------

The American Islamic Congress (www.aicongress.org) is a civil-rights organization promoting tolerance and the exchange of ideas among Muslims and between other peoples. With the motto “passionate about moderation,” the organization leads initiatives around the world and has offices in Washington, Boston, Egypt, and Iraq.


الجمعة، 13 يونيو، 2008

ليلة الرز بلبن



ناولتنى وعاء فخاريا بلون الحياة تحتويه براحتيها الصغيرتين مددت يدى ناظرا لعيناها , لمحت ابتسامتها فأدركت ان الوعاء – قبل ان اراه – يحتوى الرز بلبن الذى رأيتها تعده منذ دقائق

تلامست اصابعنا تحت الوعاء فسرى عبرها – صمتا – امتنانى لها وتمنياتها لى بالهنا والشفا

عندما قربت الوعاء ناحيتى شممت رائحة عناقها الذى يشبه الفانيليااغمضت عينى مصدرا الصوت " أممممممممم " الذى يسعدها فتبتسم

سحبت ملعقة صغيرة- كانت مغروسة فى بياض الرز بلبن- وتذوقت ما علق بها فغمرنى طعم القرفة مزاحما رائحة الفانيليا وكأ نهما سرين صغيرين يستر كلا منهما الآخر

عندها تردد فى مخيلتى غناء عبد الحليم

انا لك على طول خليك ليه خد عين منى وطل عليه وخد الأتنين واسأل فيه من اول يوم راح منى النوم.

...... كم احببنا هذا اللحن سويا .......

عند اول ملعقة سرى فى جسدى حرارة دفء ملمسها

مش يبقى حرام اسهر وتنام وتفوتنى اقاسى نار حبك

انتشرت حلاوة طعم الرز بلبن حين وجدتها بجانبى محتضنة طبقها تراقبنى اثناء تناولها الرز بلبن

اشتقت اليك وحشتنى عينيك مش عارف اهرب فين منك
(مهداة الى زوجتى ......شكرا لرحاب بسام )
اللوحة من اعمال الفنان حسن المسعودى

الخميس، 12 يونيو، 2008

ورد هذا الموضوع المهم تحت عنوان عراقية

ورد هذا الموضوع المهم تحت عنوان عراقيةأرجو أن تطلعوا عليه
نبأالوطن موت... والغربة ذل ارسلت بواسطة عراقية , 2008 30, May لاأستطيع أن أصف الألم الذي يعتصر قلبي حينما أسمع كلمة 'لاجئون' فهي كلمة ثقيلة وزنا وثقيلة معنى.وألمي يكون أشد عندما أسمع عن المعاناة التي يواجهها هؤلاء اللاجئون في بلاد الشتات على الرغممن كون بعض الدول أكثر كرما معهم من غيرها. وبهذه المناسبة أريد أن أتكلم عن الذل الذي يكابده اللاجئون العراقيون الذين تعطفت وتبجحت أمريكا -التي احتلت أرضهم-وتكرمت ومنحتهم حق اللجوء على أراضيها. وسأحكي لكم بعض ما سمعت من بعض اللاجئين العراقيينالذين ذهبوا الى أمريكا من عمان
كثيرون منهم كانوا في عمان يسكنون شقق عائديتها لهم أي أنهم 'المالكون
معظمهم من صنف الأطباء وأطباء الأسنان وحملة الشهادات و بعضهم كانوا تجارا في بغداد قبل الغزو
عندما تقبل طلباتهم ويمنحون حق اللجوء الى أمريكا يجهز لهم تذاكر السفر بالطائرة الى الولاية المتفق
عليها
عندما يصلون الى احدى الولايات الأمريكية لأجل الاستقرار فيهايمنحون مخصصات سكن ومعيشة لمدة 3 أشهر فقط!! لاغير
في هذه الأثناء عليهم البحث عن عمل، يجب أن ينسوا أنهم من حملة الشهادات لأن شهاداتهم لاتُشّغلهم ولا قيمة لها في أمريكالايهم نوع العمل ولكنه يسد الرمق ويدفع الايجار
وانتبهوا لما سأقول: اللاجيء عليه تسديد أقساط تذكرة الطائرة التي أقلته الى الأراضي الأمريكية، والتأخير في الدفع يعني تراكم الفوائد عليه
في هذه الحال على اللاجيئين ذكورا واناثا القبول بأهون الأعمال وأحقر المهن لأنهم وجدوا أنفسهم في ورطة
أين الجنة الأمريكية وأين الأمان النفسي الذي كانوا يحلمون بهوأين العيش الكريم الذي صور لهم؟؟ لاشيء من كل هذه الأحلام سوى السراب
أحد الأطباء لديه 35 سنة أختصاص باطنية' وخريج الجامعات البريطانية أشتغل موظف استعلامات في أحدى المستشفيات وزوجته الفيزياوية أشتغلت عاملة في مخزن للملابس وهي التي كانت تحتكم على خادمتين في بيتها في بغداد
وهذا اللاجيء الآخر التاجر البغدادي استبشر خيرا عندما قابلوه على عمل في محلات ' هوم ديبو-Home Depot ' وعندما مرت الأيام ولم يرد المحل علي طلبه أتصل هو بالمحل فأخبروه نأسف لقد ذهب الشغل الى شخص آخر ضاقت الدنيا في عينيه ولم يتبق غير يومين من مهلة الثلاثة أشهروسوف يطالب بدفع الايجار وأقساط تذاكر السفرفلابد اذن من أن تعمل زوجته التي كانتفي يوم من الأيام اميرة في فيلتها في بغداد نزلت المرأة الى سوق العمل ولم تجد أمامها سوى تنظيف الحمامات والمطابخ في بيوت الأمريكان وهذه مهنة يمكن ممارستها بدون تصريح عمل يعني قجغ كما نقول بالعراقي' وبالطبع يكون الأجر الذي تستلمه أقل من الأجر الطبيعي
وهذه أسرة عراقية ثالثة، الأب الذي كانت له محلات تجارية أختطف في زيونة في بغداد وبعد أيام أهله وجدوا جثته في الطب العدلي وحينها أخذت الزوجة أبنها طالب الهندسة وأبنتها طالبة الطب وغادروا الى عمان، وبعد أنتظار طال أشهر هل الفرج وقبلت طلباتهم للجوء الى أمريكا. في يوم كلمتني بالتلفون أحدى قريبات هذه الأم وهي ترتجف وتقول لاأدري كيف أتصرف فلانه أتصلت بي وهي منهارة تبكي وخائفة ومرعوبة على ابنتها وابنها لأن السكن الذي أسكنوا فيه يقع في حي حقير جدا وان معظم سكان البناية التي يسكنون فيها هم من بائعات الهوى
.. هذه نماذج من معاناة عراقيين كانوا كراما في وطنهم
أن أمريكا أذلت العراقيين مرتين، مرة عندما أحتلت وطنهم وثانية عندما أخذتهم كلاجئين
فهل سينتفض ساستنا ويكفروا عن الخمس سنوات الفائتة ويصححوا مواقفهم ليعود الأمان المفقود الى هذا الوطن؟؟ وتبا للزمان وللأقدار التي أذلتنا
مواطنة عراقية في ذل الغربة

لحظة جنون ! (كفاية نحوي...شوية تخاريف بالعامية)


سلام الله عليكم جميعا


حتى عشاق اللغة العربية الفصحى من أمثالي لابد وأن تأتي لهم لحظة جنون !


هذه المرة سأجرب كيف يكون الجنون بالعامية المحلاة ببعض الفصحى(او النحوي كما يقول العامة).


لحظة جنون ولحظة حلم...


لن نخسر شيئا....


أحلم بأن المواطنين جاءوا لأكبر ميدان فيك يا مصر...


جاءوا من كل حدب وصوب...


ومع كل منهم طوبة وحفنة دقيق !


...طوب بالملايين لبناء أكبر فرن في العالم..!


لا لا مش حنحتاج لحديد عز.. الافران لا تبنى الا بالطوب...بس طوب وملاط...


الدقيق يجمع في قدر مهول الحجم وبماء النيل يخلط...


ها قد صار أكبر رغيف في الكون جاهزا للخبز...


توقد نار عظيمة ويدخل الرغيف ...


الناس تنظر لبعضها في ترقب ...


الكل شارك في البناء،الكل شارك في الخبز والعجن ...


الكل ينتظر الفرج...


وأخيرا نضج الفرج ..آه ..أعني نضج الرغيف...


رغيف يكفي كل فرد شريف في الشعب...


الكل يأكل وغموسه الملح والدقة عشان يبقى عيش وملح وعشرة بين الناس الطيبين...


والعشرة ما تهونش الا على اولاد الحرام ...


و ولاد الحرام مالهمش في رغيفنا دا نصيب ....


ولاد الحرام اللي ماسابوش لولاد الحلال حاجه!


...لا رغيف ولا غطا ولا حتى عرقين خشب يتاووا تحتهم...!


ولاد الحرام اللي ملوا البلد...


ولاد الحرام اللي باعوا البلد ...


ولاد الحرام اللي جابونا والبلد والامة لورااااااااااا


بس ليهم م الحفلة نصيب ...


امال الفرن اللى لسه والع لسه والع ليه ؟.!


ما هو مستني !


والشعب مستني...


الشعب اللي داق الصعب...


داق المر وشربه للكيعان...


بس لساته عطشان ...


ونفسه يشرب الدم !


دم اللي حرق دمه ..!



وسمم رغيف عيشه ..!


و عيشته ..!


سمم نيله..!


سمم زرعه..!


سمم هواه !


وخرب أمه !


وأم الدنيا!


وخلاها في ديل الامم!


وخلى الحياة سودة وهمّ وغمّ...


الشعب جاب ولاد الحرام من أكبر راس متحكم


لأصغر منافق اتمسكن لحد ما اتمكن...


وهيلا هوب ! و ع الفرن عدل ...


ما تخافوش دي نار ما بتحرقش البرئ..


.ما بتحرقش الا فرعون وهامان وقارون واللي عام على عومهم لحد ما غرق ... قصدي اتحرق..


يااااااااااااااااااااااااه !!!!!!!!


كل دووووووووووول تبع فرعون وهامان وقارون ؟!


دول كتير قوي قوي قوي !!!!!!!!!


بس مش مشكلة الفرن واااااااااااااسع جدا ويسع من الحبايب مليون!


.يالللا خلي البلد تنضف بقى...


خلينا نعيش من جديد


بحرية


بكرامة


بعزة


والخير يعم على كل الأمة...


من هنا من أم الدنيا ..


يااااااااه


...حلم جميل...مش كده ؟!


بس أبشركم الواقع أجمل و أحلى...



واقع بيقول : (ان ربك لبالمرصاد) صدق الله العظيم


واقع بيقول: (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ) صدق رسوله الكريم


ولكنه أيضا يقول: (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) صدق الله العظيم


ويقول:(ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم) صدق الله العظيم


فمتى ؟!


( ولو ان اهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض ).صدق الله العظيم

http://arayes.blogspot.com/


الثلاثاء، 10 يونيو، 2008

حبس صحفي يمني بينما الارهابيون يجوبون الشوارع بحرية




بيان صحفي عاجل

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي

الاتصال: دافينا أبو جده (الولايات المتحدة) +1.617-266-0080

داليا زيادة(مصر) 0020106688387

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي تدين الحكم الصادر ضد الخيواني بالحبس ست سنوات

الثلاثاء 10 يونيو 2008 – أدانت منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي اليوم الحكم الصادر ضد الصحفي اليمني الحائز على جائزة دولية، عبد الكريم الخيواني، بالحبس ست سنوات مع الأشغال الشاقة. تم القبض فورا على الخيواني و اقتياده إلى السجن بعد نطق قاضي يمني بالحكم.

قال ناصر ودادي مدير برنامج التوعية بالحقوق المدنية "إننا نطالب الرئيس اليمني بتصحيح هذا الخطأ و العفو عن الخيواني فورا،" و أضاف ودادي "و إلا يكون النظام اليمني بذلك يؤكد قولنا بأن اليمن أكثر قسوة على الصحفيين منها على تنظيم القاعدة الإرهابي."

لقد أجتذبت قضية الخيواني أعين العالم طيلة الأشهر الماضية، و تمثل ذلك في التغطية الإعلامية الواسعة و توقيع أكثر من ألف و أربعمائة شخص على الخطاب الموجه إلى المسؤولين في اليمن و العالم، فضلا عن قيام منظمة العفو الدولية بمنح الخيواني جائزتها القيمة الخاصة بـ "صحفيي حقوق الإنسان المعرضين الخطر".

بينما تعرض الخيواني لذلك، كان إرهابيون مشهورون، مثل مدبري عملية تفجير يو إس إس كول، يتجولون في شوارع العاصمة اليمنية بكل حرية.

قال ودادي "إن هجوم النظام على الخيواني هو في حقيقته هجوم على حرية الصحافة المستقلة في اليمن،" و أضاف "إن النظام يحاول حجب أي تغطية إعلامية للحرب الأهلية الدائرة في إقليم صعدة، و من ثم استهدف النظام الخيواني لأنه تجرأ على تناول هذا الصراع في كتاباته."

ترى منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي – التي تدير برنامج خاص بدعم الحقوق المدنية في الشرق الأوسط – أن محاكمة الخيواني كانت بمثابة إختبار حساس لعملية الإصلاح في المنطقة العربية. تستضيف المنظمة على موقعها الإليكتروني حملة للتوقيع على خطاب بخصوص قضية الخيواني، يمكنكم الوصول إليه عبر الرابط: http://campaigns.aicongress.org/yemen.

ذكر ودادي أن "تم إرسال خطابات بالنيابة عن 1400 شخص وقعوا على خطاب الحملة،" و أضاف "لن يهدأ لنا بال حتى يتم الإفراج عن الخيواني و يأمن كافة الصحفيين اليمنيين على أنفسهم و حريتهم."

منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي هي منظمة مدنية غير ربحية تسعى إلى نشر التسامح و تبادل الثقافات بين المجتمعات الإسلامية و كافة شعوب الأرض. تقوم المنظمة التي تحمل شعار "الطامحون إلى الوسطية" بإطلاق مبادرات مدنية في جميع أنحاء العالم من خلال مكاتبها في واشنطن، بوسطن، مصر، و العراق.

www.aicongress.org


الاثنين، 9 يونيو، 2008

خليهم حلقة فى ودنك

قال رجل لعلى بن ابى طالب عظنى فقال :

لاتكن ممن يرجو الآخرة بلا عمل ويرجو التوبة بطول الامل

يقول فيها بقول الزاهدين ويعمل فيها بقول الراغبين

اذا اعطى منها لم يشبع وان منع لم يمتنع

ينهى ولا ينتهى ويامر بما لايأتى

يحب الصالحين ولا يعمل عملهم ويبغض المذنبين وهو احدهم

ويكرة الموت لكثرة ذنوبة ويقيم على مايكرة الموت علية

وان سقم ظل نادما وان صح امن لاهيا

تغلبة نفسة على ما يظن ولا يغلبها على ما يستيقن

يخاف على غيرة بادنى من ذنبة ويرجوا لنفسة باكثر من عملة

وان عرضت لة شهوة اسلف المعصية وسوف التوبة

يصف العبر ولا يعتبر يرشد غيرة ويغوى نفسة

خلاص هموت (3)

كنت ناويه أكملكم المشهد..واللحظات الرهيبه غللي مرت عليَ في مركز الأورام......آه مركز الأورام ... مش عارفه ليه تصورت إني رايحه أعمل أشعه عاديه زيكل الأشعات إللي عملتهم في الفتره الأخيره.... ولكني فوجئت بأني داخله مركز الأورام...... وفي الحقيقه زوجي طلب إنه هو إللي يوصف لكم هذه اللحظات ...هسيبكم معاه وأرجع لكم مره تانيه ...هتوحشوني والله .
لن انسي ما حييت هذه الدقائق و السويعات التي مررت بها و مرت علي منذ أن أوقفت سيارتي أمام مركز فحص الأشعة النووي . " مركز فحص الأورام " تلك هي الأحرف التي اخترقت عيناي و دمرت لحظيا جزءا من اتزاني الذي سرعان ما قاومت عدة قوى غير مرئية لاستعادته . في تلكم اللحظات تتساوي معاني الأشياء فيصبح المعني و ضده ذا مذاق واحد .. لا فرق بينهما .. فالغني مثل الفقير و الكبير مثل الصغير و القوي مثل الضعيف .. و الكل ينتظر مصيره الذي سيحدده هذا الجهاز المتجرد من أية مشاعر أو أحاسيس .. سيقول الحقيقة كيفما كانت و أينما كانت و عليك أن تتقبلها حلوة كانت أم مرة . ياااااااااا الللللللللله .. لطالما مررت علي مثل هذه الأقسام طيلة عشرون عاما من عملي في المجال الطبي حتي وصلت الي منصب مدير مستشفي و لم أحاول يوما أن اتفحص او اتطلع لعيون الجالسين أو أقرأ ما يدور في خلدهم في تلكم اللحظات .. و هكذا تدور خشبة المسرح و يتغير الديكور و تتبادل الناس ادوارها في تلك المسرحية الدنيوية الهزلية .
أحمد الله أنه لم يدم انتظارنا طويلا حيث انني من أهل الواسطة بحكم عملي و موقعي فدخلنا سريعا الي غرفة الفحص .. بل هي غرفة محاكمة للنفس ..هادئة .. صريحة .. صامته بلا قضاة و لا دفاع ..
كانت زوجتي رابطة الجأش .. أو هكذا بدت لي .. او هكذا اردت أن تبدو لي .. اتفادي النظر الي عينها حتي لا يفتضح أمري .. فهي تستطيع أن تقرئني قبل أن أفكر فيما سوف أقوله .. و لكنني لم استطع الا انظر اليها قبل أن اساعدها في الاستلقاء علي سرير هذا الجهاز و نظرت اليها و هي ممددة و محتسبة أمرها الي الله .. نعم.. أنا لا أري منها في زيها الاسلامي و نقابها سوي عينيها .. و لكن لمن مثلي .. فعينيها تكفي و زيادة .. و في لحظات... عادت بي السنون ثلاثة عشر عاما حين واجهتها مباشرة لأول مرة و نظرت الي نفس العينين حين حضرت برفقة والدتها الي مستشفاي بالقاهرة و هي تعاني من آلام الزائدة الدودية .. و لكن الفارق كبير جدا و شاسع بين ما نطقت به عيناها تلك المرة و بين ما عجزت عن أن تنبس به هذه المرة .. سبحان الله .. تراجعت خطوات الي الوراء دون أن التفت ورائي .. كانت ثقيلة و كأنني أدفع بظهري عبأ ثقيلا لا اريد أن استدير لأراه .. و بدأ الفحص
الي اللقاء المرة القادمة .

اقرأ ... تكون 2



فى بوست عندي ومن حوالي شهرين بالظبط اتكلمت عن حملة
اقرأ ... تكون
البوست من هنا

الحملة اللى كنت بطالب فيها بتفعيل دور القراءة كصاحبة الدور الاهم فى إثراء الثقافة عندنا كشباب مصري

بحاول نشرها كحل امثل فى نظري للقيام من الكبوة وللتحرك شوية نحو مقدمة الركب اللى بشك اصلا اننا لسه بننتمي ليه

اول الفكرة جاتلي وانا قاعد فى الكلية بقرا فى كتاب ولقيت كل لما اخلص كتاب بينتقل تلقائيا ( وعن طيب خاطر ) من إيدي لإيادي اخري تقري ونظرا لأنى والحمد لله عندي كمية مختلفة من الكتب فتكفلت بتوفير كتب لكل اللى نفسه يقرأ بس كان فى اطار اصدقائي وبس ومعرفتش اخرج بفكرة نشر الكتب من الدايرة دي وعلشان كدا خرجت برا الدايرة دي بفكرة جروب الفيس بووك ولكننا اكتشفنا انه مش هيكون ليه دور غير دور دعائي بس لنشر الفكرة لكننا محتاجيين حاجة اكبر من كدا علشان يكون فى فعلا هدف للفكرة او الحملة ويكون هدف ملموس
فكرنا فى حاجات كتير لقينا ان بعضها تحقيقه مستحيل تقريبا دلوقتى على الاقل فى الاجازة دي



فكرنا فى عمل مكتبة على موقع الفور شيرد متقسمه حسب المجالات المختلفة لكن الفكرة كانت هتبقي متأخرة شوية ومش هتحقق الهدف بردو نظرا لان الفورشيرد ليه داونلود ريت محدد مش مسموح بتدعيه لكل اي بي
وعلشان كدا فكرنا فى موقع نرفع عليه الكتب ولقينا كذا موقع بيدعم التنزيل المباشر وبدأنا فى تنفيذ موقع مجاني ( لان الامر كله تطوعي تماما ) وإن شاء الله هنحاول فى اسرع وقت نخلص الموقع ورفع الكتب بس هنحتاج وقت علشان نطلع حاجة راضيين عنها فى المقام الاول لأننا وانا اول واحد ما بحبش حاجة تطلع من تحت إيدي ناقصه ابدا وبدقق فى اقل التفاصيل

فى تفاصيل كتير مش وقت الكلام عنها بس يا ريت لو حد عنده قدره ع المساعدة فى اي حاجة يا ريت يقولي ويا ريت بردو لو حد عنده افكار بس مجرد افكار يقولهالنا

خالص وارق تحياتي
تشي أحمد

الأحد، 8 يونيو، 2008

اعرب كلمة تغير

اعرب : كلمة تغير
التغير يايها السادة ثقافة ؟
:بدا بها الرجل العجوز ذو الشعر الابيض واليدين المرتعشتين والانفاس الخافتة وحولة الناس يسمعون لكلماتةوهو يقول ؟
قليلة هي الثورات الصادقة وحملة التغير نادر ان تراهم في كل زمان ومكان فهم يزرعون مع الارادة التي تنبت في ارض تحمل القضية كما تحمل الجذور الاشجار يظلون عمرا طويلا تحت الارض ليتعلمو كيف يحملون شجرة بهذا الارتفاع كذلك الذين يحملون ِالتغير ينشئون في بيئة يتعلمون فيها التضحية والفداء والتالف والايمان بقضيتهم ويزرعون في الناس الامل والترابط وحتمية التغيرويقتلون الاحباط ويصنعون صوررة تبعث الهمة في تلك النفوس الضعيفة
فيتحول الضعف الي قوة
والخوف الي أمان
والذل الي كرامة
وتعم الثقة
ومن هنا ينشا التغير بارادة الناس وعندما يكون التغير ثقافة بالنسبة لهم لا قضية تمر عليهم وتنتهي يحملها البعض والباقي نيام لابد ان يتعلم الناس ثقافة التغير كما يتعلمون الطعام والشراب
فالحرية عصفورة طائرة يلتقطها امهر الصيادين
فاصنعو التغير بقوة الارادة واليقين في الله: فالله لايرضي ان يعش ابن ادم ذليلالا لذا اعطاة القوة لينتفض فالم يفعل فقد أذنب لانه ترك الظلم والفساد ولم يسعا الي تغير المنكر ورضي بة وعندها: فقد أذن الله ان يبعث عبادا أفضل منا يعبدونة بتحرر ارضه من الظلم ونشر العدل فهو سنة الله الذي سما نفسة العدل فعلي الجميع ان يستجمع قوته: ويرفع ييدية: ويصرخ في نفسة: لتسمع أذنة :وينتفض عقلة اللأهي: ويقشعر جلدة ويقول :انا انسان : انا حر : ولكن اكون ابدا من حروف الجر :وبعدها يبتسم :وينطلق
ابراهيم

الجمعة، 6 يونيو، 2008

تداعيات حزن عراقي ليس له عنوان

يساري ليبرالي عراقي

كل يوم استيقظ فيه هنا في وطني على مزيد من الهراء يجعلني أدرك قضيتين الأولى هي أنني لا أزال ميتاً حياً والأخرى أنني لا أزال في العراق.
كل مرة أقرر فيها الدخول لأحد المواقع الصحفية والسياسية للكتاب العراقيين، أجدها لا تزال ممتلئة بالمهاترات والمزايدات الرخيصة توصلني لدرجة تشعرني معها بالغثيان والسقم.
أبحث عن أقراني من اليساريين، أطالع بياناتهم، شعاراتهم، كلماتهم، مقالاتهم، كل ما يكتبوه وينتجوه متوسلاً في داخلي أن يكونوا قد تحرروا ولو قيد شعرة من القوالب القديمة ووجدوا لأنفسهم طريقاً جديداً للخروج به من الأزمة التي يمرون بها لكن دون جدوى.
أقول لنفسي أن صدام مات وأن الهراء الذي اصم به آذاننا واخرس به افواهنا وقيد ايدينا وارجلنا به قد انتهى فتطالعني عناوين ابواقه وهي تملأ الفضاء نعيقاً ومتاجرة بالدم والشرف العراقي دون خجل.
أقرر النزول إلى الشارع كي أبقى قريباً من نبضه وعلى تماس مع ما يحصل فيه لأجد الاسماء والوجوه قد تغيرت بيد أن المضامين لا تزال عفنة ومنتنة كمثل التي سبقتها في عهد من الاستبداد الذي خيم 35 عاماً على هذا البلد الذي كتب عليه القمع منذ فجر التأريخ.
والمصيبة كلها أنه في دوامة هذا الضجيج اليومي اللامتوقف يطالبني البعض بالكتابة وأبداء رأيي فيما يقال ويكتب.
العراق كان ولا يزال يمر بمنعطف تأريخي مهم وخطير، فيما شعبه الذي يحيا فوق آبار النفط والثروات المختلفة يصارع الفقر والجوع والموت بمختلف أشكاله وصفاته وهو حال لم يتغير كثيراً عما كان عليه في حكم البعث رغم كل ما سيتفوه به المغالطون والمراءون والبسطاء.
الشعب العراقي متعب من كم الهراء والصراع والجدل والنقاش والحوار والبروباغندا -بعثية كانت او اسلامية- الذي عليه ان يتعاطاه يومياً، كما أنه مثقل بهمه اليومي. وفوق هذا وذاك هو عليه أن يتحمل كيل الاتهامات التي تكال له يومياً عبر مختلف الاذاعات والمحطات غربية أو شرقية، عربية او اجنبية، مسلمة او غير مسلمة، لا فرق كلها تؤدي الغرض نفسه -دون السقوط في فخ نظرية المؤامرة- وهو تحطيم معنويات هذا الشعب.
كل من يعاني عقداً للنقص لم يستطع تعويضها في حياته الواقعية أمسك قلماً وراح يهاجم العراقيين، كل شخص اراد الهروب من مشاكل حياته المزرية والتي لم يستطع التعامل معها صار بامكانه ان يوقع باللوم على هذا البلد. والمثير للغثيان بقد ما يثير الضحك أن هؤلاء المهاجمين والمنتقدين يريدون مسح تأريخ مليء بالدماء والجثث والأرامل واليتامى والقمع والاستبداد والعنصرية لا لمصلحة الشعب نفسه ولكن من اجل ديمومة رجل واحد، صنم واحد، كذبة واحدة لم يعد هناك من داع لذكرها لأن التاريخ نفسه قد طواها والقاها في سلة مهملاته.
ما يهم ويجدي هو هؤلاء المطحونون في دوامة الموت والقتل والجوع والصراع من أجل البقاء في العراق هو الأنسان في هذا الوطن المجروح، الانسان وحده دون اي اضافات أخرى تزدري قيمته كوجود اسمى.
بغداد/ في 6 حزيران 2008


من مدونة الساعاتhttp://everlastinghours.blogspot.com/

رئيس الدائره الفرنسيه في سوريا في الفتره من 10 \ 6 الي 20 \ 6

باذن الله سوف اكون في الفتره من 10 \ 6 \ 2008 الي 20 \ 6 \ 2008 بوطني الثاني سوريا ويسعدني ان التقي بالعديد من المدونيين السوريين في حلب ودمشق واللاذقيه وادلب
ولترتيب اللقاءات ارجو ارسالها علي هذا الايميل
شريف اسماعيل \ رئيس الدائره الفرنسيه بأتحاد المدونين العرب

الخميس، 5 يونيو، 2008

مروج الجزيرة العربية - (2) - سبحان الله

























من رسالة أخ عزيز بالسعودية عن مروجها الموجودة فعلا - طبيعة رائعة - سبحان الخالق العظيم-أدامها الله علينا و عليهم..بلادا جميلة بإذن الله
[[ حديث الرسول صلى الله عليه سلم حق وهو عليه السلام لاينطق عن الهوي
و هذه الصور هي من مدن بجنوب المملكة وهي مدينتي الباحة وبلجرشي وهذه المناطق تعيش في جو لطيف منذ القدم وتعتبر مناطق باردة وهذه المدينتين بالإضافة إلى مدينة أبها (وأنا من أهلها) و مدينة الطائف والنماص كل هذه المدن هي مصائف لسكان المملكة ....
ولا أظن الحديث الشريف ينطبق عليها بل المعني في الحديث هو المناطق الحارة كالرياض والمنطقة الوسطى وصحراء النفوذ ..والدهناء ....وبحكم تواجدي شبه الدائم في الرياض فقد شاهدت آثار ويقايا أصداف بشكل كبير في بعض المناطق خارج الرياض...
وهو مصداقُ لقوله صلى الله عليه سلم "كانت مروجا وانهارا" هذه المناطق أصبحت متنفسا لأهل الرياض فهي خلال فصل الربيع تنقلب من صحراء إلى جنة خضراء[ سبحان الله ]
الصور أعلي هي لبلاد زهران وغامد و الباحة+بلجرشي والحبقه وغابة رغدان والمنطقة الخضراء والبارده جدا
شلالات الحبقه
غابة القمع
ذي عين
طريق الحال]]
شكرا للعزيز المهندس / عبد الإله النجيمي حفظه الله و حفظ بلادنا كلها

الثلاثاء، 3 يونيو، 2008

خلاص هموت (2)


بقيت إيما أياما ...لا تعرف للنوم طعماً ..ولا لراحة البال طريقاً
ليس جزعاً من الموت ..ولكنها كانت مشاعـر أخرى..
مشاعر جزع أن تلقى الله خالية الوفاض ..فلقد وجدت أن الذنب كبير والعمل قليل..حتى لو كانت تلبس كما أمر الله...حتى لوصلت ...لو صامت...لو حجَت...صغر كل ذلك في عينيها ...فلقد كانت تعتمد على أن العمر طويل ..ومازال هناك فسحة من الوقت للإستـزاده...وللتوبة أيضاًً ...ولكن...
يا ترى في وقت كفايه..؟
هذا ما كانت تحدث به نفسها طوال الوقت..
تأكدت إيما أن رأي الأطباء هو احتمال وجود سرطان بالعظام ..فزوجها بدأ يمهد لها بذلك...وأخبرها بأنه جمع معلومات عن مراكز العلاج بالخارج.....
يعني الموضوع بجد مش هزار..يا هكون في الدنيا...يا هكون في الآخره...
يا خبر أبيض.....ومين هايربي العيال...يا حبايبي يا اولادي...
مين هيذاكر لكم ..ومين هياخد باله منكم...
مين هيدلع حبيب قلب ماما ...رامز
مين هيعلم زياد الصح من الغلط ...
ومين هيحضن عاصم حضن كبير على كلامه إللي زي السكر...وهو..هيقوله لمين أصلاً...يا حبيبي يا ابني....
أنا لازم أفكر في أم تانيه من بعدي لأولادي..بس لازم تكون بتتقي الله وتربيهم على طاعة الله..يا ترى تكون مين..

نعم فكرت إيما في ذلك ..فهي تريد أن يكتمل حلمها حتى لو ماتت..حتى لو لم تكن هي التي تكمله ..
قضت إيما أياماً..ترقب زوجها..الذي تبدل حاله ..أصبح شارداً...حزيناً..تنظر إلى وجهه..تدقق في كل تفاصيله وكأنها تحفظه..ليبقى معها..في داخل نفسها حتى لو فارقته..في الدنيا ..فلتبقى صورته معها في آخرتها...
وفكرت..هيعمل إيه مع الأولاد ..ده ميعرفش أي حاجه في البيت..
كان لازم أشركه في أمور البيت والعيال تحسباً ليوم زي ده ..ياللا بقى ..مش هينفع الكلام ده دلوقت..
إشتاقت لأهلها..ووجودهم بجانبها...لكل أحبتها...
يارب هل كتب علي الموت بعيداً عن أهلي ..حتى العلاج هيكون في الخارج ..يعني ..بعيد..
تمنت لو أن صديقتيها بجانبها ...تتحدث معهم ..تفضفض..تتكلم ..أو حتى تصرخ....ليس مهماً المهم أن تخرج ما في نفسها..من هم ..من قلق...على من تحب ...من حزن على حالها أمام الله.....
إيه يا إيما العبط ده إجمدي ...
الموت جاي ....جاي ..
هو يعني إحنا هنعمر في الدنيا ...المهم هتعملي إيه لو لقدر الله كان عندك المرض ده ..
أصبحت إيما لا تفكر إلا في كيفية الإستزاده من الخير..
هانت عليها الدنيا وما فيها ...أصبحت تضحك من نفسها ومن ندمها على مال ضاع ..أو فرصة فاتت..
صغرت الدنيا في عينيها ..هان كل شيء ...
سلمت أمرها إلى الله..وهي تردد..
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها
وأخيراً تحدد لها موعد الفحوصات اللازمه....!!!!
والمره القادمه سنعرف تجربة إيما في مركز الكشف عن الأورام.

عايزه أقول لكل إللي علقوا على البوست إني تأثرت جداً بتعليقاتهم وبسؤالهم عني وإن كانت هذه القصه حقيقه أم خيال كاتبه ..في الحقيقه هي من صميم يومياتي ومن تجربه أردت أن أعرض فيها مشاعر إمرأة إقترب الموت منها ..ففوضت أمرها إلى الله..


ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني