الأحد، 27 سبتمبر، 2009

سجين في وطني

لاتاسفنا على غدر الزمان لطالما ………رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبنا برقصها تعلو على اسيادها ….تبقى الأسود اسود والكلاب كلاب
صوره مؤلمه وألمها يصل الى أعماق قلب كل غيور .
انكسار كرامة النفس صعب جبره ..وكيف يجبر ماتحطم وأصبح أشلاء
يسير دجله والفرات حثيثاً في مجراهم يحكون قصة شعب يساق إلى سجنه الكبير
وسجنه وطنه ….
وطني اذا طالتني الخطوب تلحفت بردائه ونمت في أحضانه قرير العين ..
فكيف يحتويني وهو بحاجه الى من يحتويه ويعيد امجاده
سجين في ارضي وسجاني غريب اخذ مالي وقتل أهلي وقتلني وأنا حي
من يعيد لي كرامتي ..من يعيد أبنائي من يعيد.. ويعيد.. فخسائري اكبر من ان تحصى
فقير وأنا من أغنى الناس وهناك من سرق مالي…شجاع وكيف أمارس طقوس شجاعتي…
وألف بندقية جبان مصوبة الى راسي…..
همي اكبر من ان يقال ..وانكسار نفسي أصعب من يلتئم .
غريب في وطني ..
وان طال الظلام فلكل أمر نهاية ….
###
صورة جندي امريكي يقود عدد من المعتقلين العراقيين للأستجواب
حازت على جائزة افضل صوره ..التقطها شان سميث
مصور صحيفة الجارديان


مدونة بوح القلم
http://www.ro7r7n.com/bwhalkalm/


مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. فلسطين من قبلها وين الشعب الامه الغيوره وين الملاين
    انا اكتشفت النو الامه الاسلاميه بتوكل لحمة خنزير > ما عنده غيرة على حرمات المسليمن على مقدساتنا وعلى نسوانا
    لا حوة ولا قوة الا بالله

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني