الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

منع بناء الماذن ...الى اين ؟؟


نجح اليمين المتطرف في اقرار تصويت في المجتمع السويسري ادى الى منع بناء الماذن في سويسرا..
وقد يؤدي هذا المنع الى ان تحذوا كثير من الدول الاوربيه حذو سويسرا وهي التي اصبح المد
الاسلامي يقض مضجعها ..
ماحد ث في سويسرا ينبىء عن كارثه لاقدر الله اذا تم العمل بالموضوع فهذا سيفتح البابلجميع الدول الاوربيه بان تحذو حذوها ويخسر الاسلام المكاسب الدينيه و السياسيه والاجتماعيه والاقتصاديه التي حصل عليها في تلك البلاد ….
اليوم الماذن وغداً الله اعلم ماذا سيطالوا من الشعائر الدينيه
اذا كانت سويسرا وهي الدوله الدمقراطيه المحايده قامت بهذا العمل ..اذاً ماذا ابقت لبقية الدول الواضح عنصريتها ….
تتغنى سويسرا بالدمقراطيه… ولكن عندما وصل الامر الى الاسلام اظهرت وجهها البغيض وعنصريتها المتاصله في نفسها .والدليل حديث سفيرها
(قال السفير السويسري إن سبب التصويت لصالح حظر بناء مآذن جديدة هو الخوف من تزايد أعداد المسلمين في سويسرا، وظهور مجتمعات موازية تطالب بتطبيق تعاليم دينها أو تفرضه في نظم التعليم)
السبب الحقيقي وراء ماحدث هو الانتشار الشديد والسريع للاسلام في امريكا واوروبا والخوف من اسلمة اوروبا …حتى في السجون انتشر الاسلام بشكل غير مسبوق..اذاً المسئله ليست ماذن ولكن الخوف من الاسلام كقوه دينيه تكتسح جميع الاديان في طريقها ..
قال تعالى.(يريدون أن يطفئوا نور الله بافواههم ويابى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون.هو ألذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ) التوبه
منذ القديم ونحن نشاهد حرب على الاسلام وهذه احد الحروب ..فكان الاحرى بالمجتمع السويسري وغيره من المجتمعات الاوربيه ان يراعوا أولاً عهودهم ومواثيقهم التي تدعوا الى الحفاظ على قيم التعايش
مع الاخر وإتاحة الحريات وخاصة الحرية الدينيه ..وان لاينسوا ان هناك الكثير من المصالح المشتركه
بينهم وبين الامم الاسلاميه .
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار)
حتى الفتيكان ايد موقف الاساقفه السويسريين الذين اعتبروا ان حظر بناء الماذن
(
ضربه قاسيه لحرية المعتقد )
ايضاً شجبت منظمة العفو الدولية “انتهاك حرية المعتقد التي لا تتماشى مع الاتفاقات التي وقعتها سويسر
** خبر ذا صله يشهد على العنصريه ضد الاسلام
ذكرت جريدة الاهرام المصريه ان قسيسا المانيا انتحر احتجاجا علي سياسه الكنيسه في التعامل مع الاسلام.اشعل القس(73عاما)النيران في نفسه في احدي المغارات التابعه لدير في شرق البلاد.وترك رساله قال فيها :انه يخشي الانتشار السريع للاسلام وينتقد اسلوب الكنيسه التي لا تهتم بشكل كافي بهذا التطور الخطير !

مدونة بوح القلم

http://www.ro7r7n.com/bwhalkalm/?p=927






مواضيع من نفس التصنيف



هناك 4 تعليقات:

  1. سبحان الله.. أصبحنا نطالب غيرنا بحقوق لا نجرؤ على مجرد التصريح بالإعتراف بها في بلداننا التي تتخذ من الإسلام دين رسمي لها.. وهي في كل يوم تزج ثلة من أبناءها في السجون بتهمة الإسلام!
    بلي.. أشد على يد كاتب المقال بهذه المطالبة لكن معذرة لتكن قبلها إلى حكامنا الأشاوس!.. وإلا كانت قسمة ضيزى :)
    مع كل الإحترام والتقدير لكاتبه وقراءه الكرام

    ردحذف
  2. لا تخافوا فللمساجد رب يحميها في أي مكان و زمان
    http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/12/blog-post_12.html

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني