الاثنين، 12 يوليو، 2010

اعمال جديدة للكاتب احمد كاجوال

اخيرا و بعد طول غياب احمد كاجوال يذكركم بأهم اعمالة علي الصفحات الالكترونية وقبل ذالك اذكركم بموقع السيد الرئيس : أفتكاسات مواطن مصري يبحث عن وظيفة رئيس جمهورية ! , و ايضا التدوينات الشباب الجديدة لة وذالك علي مدونة ماما ايجي و الان مع الفيديوهات :


الاسد الذي يقول الله


محاولة اغتيال اسماعيل هنية


القصيدة التي شاهدها الرئيس مبارك ( أقرأ الخبر علي موقع الدستور )
قصيدة انا جعان

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وعلى آله وصحبه وسلم

    هذه دعوة لقراءة جادة نسأل الله ان ينفعنا وينفعكم وينفع مصر بها .

    كتاب (ثورة الإخلاص وطريق الخلاص)

    http://www.thawrtalekhlas.blogspot.com/


    إهداء الكتاب

    إلى كل مسلم يدعى الإخلاص لدينه والعمل على نصرته

    إلى كل وطني يدعى الإخلاص لوطنه والعمل على رفعته

    إلى كل عاقل يدعى الإخلاص لمصالحه والعمل على رعايتها



    المقدمة:

    اختصارا للوقت .....
    فمن غير المتصور أن يكون على هذه الأرض من لا يدرك أنها تحيا كارثة حقيقية , وتتعرض لمخاطر رهيبة قادرة علىالفتك بها إن لم تكن لنا وقفة مع النفس.
    وسواء كنا ننظر للأرض من منطلق وطني فنحصرها فى مصر , أو من منطلق قومي فنعني بها وطننا العربي , أو من منطلق ديني فتمتد بنا إلى الدول الإسلامية , فالمصاب واحد والخطر واحد والكارثة واحدة وان كانت مظاهرها تختلف .
    لذلك فقد سيطرت على تفاعلنا كأمة مفردة واحدة وهى الإصلاح , وصار هدفنا الأسمى هو الوصول إلى عقد اجتماعي جديد يمكننا من تحقيق ذلك الإصلاح .
    ولو خيرنا جميعا وفتح لنا باب الحلم على مصراعيه أيا ما كانت انتماءاتنا ومرجعياتنا سواء كنا وطنيين أو قوميين أو إسلاميين أو يساريين أو ليبراليين , لاخترنا أن نكون جزء من تكتل أكبر يحمينا وندعمه فى عالم تكتل فيه الجميع حتىاللصوص والشواذ.

    وإذا ما وضعنا فى الاعتبار معطيات الواقع الثقافيةوالاجتماعية والسياسية والاقتصادية مع الالتفات لأهمية عنصر الوقت لوجدنا أن طريقنا الوحيد هو تكتل عربي حقيقي .
    والعرب أمة صعبة المراس , فان سقطوا كان من العسيراستنهاضهم , فإذا نهضوا استحال إسقاطهم بغير إرادتهم .
    ولاستنهاض أمة العرب لابد أولا من استنهاض أحد أعمدتها الثلاثة الرئيسية والمتمثلة فى جزيرة العرب والشام ومصر , وذلك بأن يقدم أحدهم نموذجا إصلاحيا كفءا وفعالا بمقاييس عالم اليوم يستطيع أن ينهض بأهله ويحافظ على حقوقهم ومقدراتهم ويضمن لهم مكانا متقدما بين أمم الأرض , فان حدث ذلك فقد تم الأمر .

    ومصر هى الدولة الأكفأ والأكثر تأهيلا لقيادة زمام النهضة فى أمتنا العربية , والأقدر على تقديم نموذج إصلاحي حقيقي تلتف حوله الأمة وتعود به إلى العالم فاعلة لا مفعولا بها .
    وذلك لعدة أسباب واقعية وحقائق على الأرض وفوق صفحة التاريخ تثبت بما لا يدع مجالا للشك واجب مصر فى حمل هذه الأمانة , وحق العرب علينا فى أن نقدم لهم نموذجا إصلاحيا حقيقيا يكون لهم كطوق النجاة فى زمن صارت فيه الأمة كدمية تتلاقفها العروش وتدوسها الجيوش , وعالم تتلاطمفيه المناهج والتطبيقات بحسب الأهواء والمصالح .
    وتتعدد الأسباب التى تدفع بمصر إلى تلك المكانة وتحملها بذلك الواجب , فمنها ما هو داخلي ويتعلق بشخصية مصر وحقائق الواقع المصري فى مختلف مجالاته , ومنها ما هو خارجي ويتعلق بموازين القوى وحقائق الواقع العربي , ومنها ما هو تاريخي ونحتفظ به جميعا فى ذاكرتنا الجمعية .

    فإن نجحنا كمصريين فى صياغة عقد اجتماعي جديد , والتوحد خلف رؤية إصلاحية واحدة , فقد نجونا بأنفسنا من هلاك محقق ووضعنا أقدامنا أخيرا على الطريق الصحيح ,وقمنا بواجبنا تجاه إخواننا ويبقى عليهم القيام بواجباتهم تجاه أنفسهم .

    لذلك فنهضة مصر هى مجال بحثنا هذا , بغية الوصول إلى تحديد الملامح الرئيسية لذلك العقد الاجتماعي المنتظر الذى يستطيع توحيدنا وإعادتنا إلى الحياة .
    ولا نستطيع بلوغ هذه الغاية إلا ببحث مخلص , نحيد فيه أهواءنا ونتناسى مصالحنا الخاصة , ونعتمد فيه على الحسابات الدقيقة للعقل والمنطق لضمان الوصول إلى النتيجةالصحيحة .
    وإلا بقينا على حالنا , تمزقنا مخالب القهر والفقر والظلم , وتتخطفنا العبارات والقطارات والطائرات فرادى وجماعات , بعد أن صار النظام هو الخلل والحقيقة عين الدجل والقانون هو الاستثناء .

    فصول الكتاب :

    · المقدمة
    · ثورة الإخلاص
    · اتجاه الإرادة الجمعية للأمة
    · ماهية المنهج السليم
    · الجماعات الإسلامية
    · تمهيد لطريق الخلاص
    · طريق الخلاص
    · عقبات فى طريق الشريعة
    · الحدود كنظام عقوبات
    · الحياة السياسية
    · الحياة الاقتصادية
    الجهاد كعقيدة قتال


    للإطلاع على الكتاب كاملا على الرابط :

    http://www.thawrtalekhlas.blogspot.com/

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني