الأحد، 11 يناير 2009

اصمتواو دعوا الشهيد يتكلم


لم أعد أجلس أمام شاشات الجزيرة كثيرا...صرت أفضل قناة الأقصى في معرفة الأخبار...فالأفضل أن تسمع من هم في جبهات القتال وفي قلب النار...على أن تسمع من مراسلين-لهم أيضا التحية والتقدير على شجاعتهم-ينقلون مشاهداتهم وانطباعاتهم وهم ليسوا أصحاب القضية.
قناة الأقصى تعلم الصمود وتورد نماذج من البشر هي للصحابة والتابعين أقرب منها الينا...نماذج الأحرى بنا أن نتخذ منها قدوات ونتعلم منها كيف يكون الصبر والصمود هو أساس النصر.
منذ قليل شاهدت تسجيلا للقاء تم في هذا الشهر بالذات (يناير 2009) مع عائلة شاب صغير في الصف الاول ثانوي (رفيق الخضري) يعني تقريبا 14 سنة استشهد حرقا بصاروخ ألقته عليه طائرة استطلاع صهيونية (يعني استشهاده منذ أيام قلائل) .كيف كان شكل العائلة ؟!هل تلطم الأم الخدود وتصرخ وتدعوا على المقاومة وتقول أنها السبب كما يقول الكثير هنا من المتخاذلين المرجفين ؟!
هل تبكي أخواته ويقلن ماذنبنا ،نحن نريد العيش بسلام ؟
وماذا حكوا عن الشهيد ؟
هل قالوا أنه يقضي وقته في اللعب أو أمام الانترنت أو البلاي ستيشن ؟!...هل قالوا أنه كان متذمرا من الحصار الخانق ؟!هل قال هو أو عائلته أن المقاومة ليست هدفنا وأن المقاومة التي تتسبب في افنائنا لا نريدها كما قالها بالأمس عباس مجرم الحرب البهائي؟!
حكى عنه والداه واخوته وأقرانه-وهم في حالة من الهدوء والثبات العجيب-كيف أنه كان وأقرانه يتسابقون في حفظ القرآن وفى السبق الى صلاة الفجر في المسجد (أعلمتم كيف يحققون الصمود والثبات؟!)
حكى والده أن رفيق قبل 3 أيام من استشهاده قال : (الله أكبر ،ولا شهيد من عائلة الخضري (عائلته)؟!يارب أكون أنا الشهيد اللي يرفع راس العيلة) فكان هو أول شهيد يرتقي من عائلة الخضري.
حكت والدته عنه أن جواله كان يحمل أناشيد اسلامية عن المقاومة فخشيت عليه من مراقبة أجهزة الصهاينة واستهدافه وطلبت منه مسح هذه الأناشيد...فقال لها (ليش يا أمي انت خايفة ؟!هو انت مش قدها؟ أنا عارفك انت أقوى من هيك) ورفض مسحها.
خرج مع شخص من المنزل ليعينه على اصلاح دراجته فما ان ابتعد قليلا حتى اهتز المنزل من جراء الانفجار المروع...خرج والده مسرعا فرأى جثة ضخمة متفحمة بين الجثث لم يكد يعرف فيها ولده الشهيد (يقول الأب أن قنابل الفوسفور الحارقة تسبب حروقا كاملة وتضخما مريعا في الجثث)...عندما تأكد أنه رفيق ذهب للأم وقال (اطلبي من الله العون ابنك الحمد لله نال الشهادة ) بكت وقالت الحمد لله انا لله وانا اليه راجعون.
صدق الله فصدقه الله.
هل جزعوا ؟!
كلهم ثابتون...قالت أخته التي تقاربه في السن:(..احتسبناه عند الله..صليت الفجر ودعوت له وقرأت سورة يس...رحت في غفوة فوجته آتيا في ملابس حريرية بيضاء فضفاضة ومبتسما ابتسامة عريضة وقال لي:(أبلغي أمي أنني لم أمت ... أنا حي )
استيقظت وقلت أنني أتوهم ..رحت في اغفاءة ثانية فوجته قد أتى مرة أخرى وكرر:( أمانة عليك...أبلغي أمي أنني لم أمت ... أنا حي ))
تقول تلك الفتاة الصغيرة...هذا هو قدرنا الذي شرفنا الله به..أن نظل مرابطين في الأرض المقدسة...كلنا مشروع شهادة.
وعندما سئل الأب عن كل التحركات السياسية والمبادرات لوقف اطلاق النار ...قال: (هذا كله مسخرة...من استعان بغير الله ذل...ونحن لا نطلب العون من عرب ولا عجم انما من الله).
وبعد ؟!
فلتسقط كل الأقنعة ولتخرس كل الألسنة.

مواضيع من نفس التصنيف



هناك 5 تعليقات:

  1. ربنا يفك الحصار عنهم

    و ينصرهم ويثبت اقدامهم

    ياريت تضيفوني معاكم في المدونة

    ردحذف
  2. توقفوا عن قول كلمة اسرائيل قولوا اسراهل

    اسرائيل هم اسم نبى من الانبياء نؤمن به نحن المسلمون كنبى وما تفعلة و ستفعله و فعلته اسراهل هو اهانة لكل مسلم باتخذاها هذا الاسم وتحد لنا

    فاسراهل دولة لا قانونية استمدت شرعيتها ممن لم ولن يعطنا حقنا فقد ولدت بالدماء و الاشلاء و النار

    على انقاض و اشلاء وطن مسروق مستمرة فى عدوانها على الاطفال و الرضع

    فنحن توقفنا من الآن وصاعدنا عن الاعتراف باسراهل حتى باسمها الحالى عربيا و عالميا

    فسنتوقف عن قول الاسم الذى سرقتة و تستغلة و سنلزمها باسم اخر فى كل كتابتنا و اعمالنا

    هو اسراهل

    IsraHell

    غرض هذة الحملة هو الارشفة العالمية الحقيقة لهذا الاسم الجديد

    من فضلك التزم بهذا الاسم الجديد فى كل اعمالك و كتاباتك و تصميماتك و محادثاتك

    اسراهل لا تريد السلام بل تريد الدماء و الخراب

    من فضلك اكتب عن هذة الحملة فى مدونتة فى منتياتك فى كل المواقع التى تشارك فيها الاجتماعية او الشخصية

    ساهم معنا فى نشر هذة الحملة

    ————————————————————-
    Stop saying Israel , Say IsraHell ,

    in tour writing , chat , conversations , and an artwork .

    Please forward this campaign .

    ًWrite about This campaign in your blog , journal , forum

    make artworks , cartoons , write articles .

    Please write about this campaign and say israHELL

    ردحذف
  3. حمله المقاطعه
    لا تستطيع ان تجاهد
    لاتستطيع ان تتظاهر
    لا تستطيع ان تتبرع بالمال
    اذن قاطع وادعو غيرك للمقاطعه
    منتجات كل من يدعم العدو
    **** هل تعلم أن:-
    1- شركه ستار بوكس(للكافيهات والقهوة) تدعم العدو ب 2 مليار سنويا من ارباحها
    2- شركة فليب موريس (مارلبورو & مريت ) تدعم العدو وتدفع بصفة يومية ما مقدارة 12% من ارباحها.وعليه فإن مدخني العالم الإسلامي فقط يدفعون كل صباح 12 مليون دولار اي ما قيمته طائرة اف-16 كل اربعة ايام .

    *** قائمة المقاطعة
    ستار بوكس
    ماكدونالدز
    برجر كينج
    كنتاكي
    بيترا كينج
    كوكاكولا
    بيبسي
    فردركرز
    شيليز

    لنوقف شراء البضائع الأمريكية والبريطانية لشهر واحد فقط

    سوف تكون تكلفة هذا الشهر عليهم خسائر مقدارها
    37 بليون دولار

    ردحذف
  4. ردا على تعليق م/الحسيني اللزومي:
    بالفعل يا أخي أنا أضفت معلومات عن هذه الشركات عندي في المدونة لكني أعترض بشدة على نقطتين:
    اولا:
    ما ذكرته ليس كل المنتجات وعلى كل شريف أن يجتهد في البحث عن جداول المقاطعة الصحيحة والبدائل.
    ثانيا:اعترض على توقيت معين للمقاطعة...المقاطعة لابد أن تستمر مادام الاحتلال قائما في فلسطين والعراق ومادامت امريكا تدس أنفها بكل وقاحة في شؤون كل دول المنطقة.....كفانا عبودية..لي أكثر من15 سنة منذ كنت في الصف الاول الثانوي وانا مقاطعة كل تلك النتجات ولا أشتري منتجا قبل ان اعرف مصدره الحقيقي واصبحت المقاطعة لي ولزوجي وابنائي باب جهاد واسلوب حياة ولم نشعر يوما انه ينقصنا شئ...من يقاطع يشعر أنه تخلص من عبوديته لرغباته ومن قدر على نفسه فألجمها فهو على غيرها أقدر........أنا لا أسامح في موضوع المقاطعة أحدا ممن حولي واعتبر من يشتري شيئا من هذه البضائع الاستهلاكية الكمالية البغيضة هو خائن لله ولامته ولاخوته المحاصرين.شكرا لك

    ردحذف
  5. الشباب ایران14 يناير 2009 10:39 ص

    هذا ما وجهه الشباب التعبوي في ايران أثناء تظاهراتة أمام مکتب حفظ المصالح المصرية في طهران الی اخوانهم في الدين من شباب مصر:

    الليلة أتينا الی هنا کي نعلن بأن ما نفعله هو ليس مجرد تجمع و اعتصام لا فائدة منه، وکل ما کنا نقوله أثناء ذلک لم يکن عبارة عن رفع شعارات و صراخات عابرة لکي تسمعها أي أذن کانت..... اذ أن المسألة هي مسألة غزة و فلسطين وهي ليست بالمسألة الجديدة الطارئة علی أذهاننا لکي تصبح الان مهمه بالنسبة لنا و لا لکي تقل اهميتها فيما بعد.
    نحن بکل ما نملک من وعي و ارادة ، أتينا الی هنا و لدينا نداء الی کل مسلمي العالم الاحرار و لشعب مصر الأبي ....
    يا أيها الشعب الحر و المسلم في مصر! و الشعوب الحرة مثل شعب اليمن و ترکيا! علی الاقل لقد أدرکتم بأن الإتکال علی الحکام المتخاذلين و اللجوء الی الحلول الديبلوماسية التي منشأها الغرب والاستعمار، في حل مشاکلنا و قضايانا ، کما في الجرائم التي تُرتکب بحق شعوبنا المسلمة و المظلومة ، لا يقدم لنا أي نفع و لا امل في ذلک ابدا.
    نداءنا إليکم أنه أنتم مسلمون، ونحن مسلمون و الامة الاسلامية لديها الامام والقائد!
    أليس نبينا محمد(صلی الله عليه وآله) هو القائل بأن أفضل الجهاد قول الحق عند الحاکم الظالم؟
    يا إخوتنا و أخواتنا المسلمين المصريين ! إن ما نستطيع فعله في ايران هو هذا ... أن نکسر هذا السکوت المميت، وأن نبذل کل جهدنا في الحرب الإعلامية و أن نجهض مؤامرات العدو الراسخة في أذهان العالم ... و لا ينبغي أن نضع يداً علي يد کما يفعل الحکام العرب والذين يستطيعون عمل الکثير و لکنهم لا يريدون. إن کل هذه التجمعات و الإعتصامات الطلابية و التظاهرات الشعبية في ايران، و سهر الليالي في المطارات و هذه الصرخات ، کلها لأجل أن نقول لک يا أخي المصري و يا إخوتنا المسلمين بأننا معکم، اذا کانت المسافة بيننا بعيدة و أيدينا مقيدة ولکننا لن نترککم، أنتم الذين تجاهدون في جبهات الحق المتقدمة أمام الباطل، لوحدکم ابداً.
    ولکن لماذا قبلتم أن يجثم ذلک الکافر الحربي علی ترابکم و قبلتم به علی حدودکم ؟
    أليست تلک الجانية الملعونة ليفني هي التي أعلنت بدء هذه الحرب من عقر دارکم و قلبکم أي القاهرة وذلک لتذل شعبکم و لتبين عدم قدرتکم و طواعيتکم و حسني مبارک کالذليل قبل لکم هذه الذلة والحقارة ولم ينبت أحدٌ بنفس واحد؟
    أليس حکامکم هم الذين أعلنوا بأن فتح معبر رفح منوط بقبول و إجازة أسيادهم الإسرائيليين ؟ هل المطلوب أکثر من ذلک کي يظهر الشعب المصري غيرته و ارادته للعالم ؟
    أليس الحل الوحيد والاستراتيجي لنجاة و کسر حصار غزة هو في يد مصر؟ إذن بماذا تتأملون وماذا تنتظرون؟ أليس الحل هو أن تکسروا الحصار أو أن تلتحقوا بشهداء بدر و أحد ؟ هل المطلوب أن تحصل المجازر أکثر وأکثر کي تدرکوا ما هو تکليفکم ؟ هل هناک أعلی و أوضح من أصوات العدالة الصادرة من النساء والاطفال الذين يغرقون في دمهم کل يوم أمام أعينکم ؟
    ألم يحن بعد اليوم الذين يتحد فيه کل المسلمين ؟
    لقد خطوتم خطوات شجاعة ، ولکن ذلک ليس بکافٍ، لأنه مازال هناک أطفالٌ في غزة يقتلون ؛ نعم ليس بکافٍ لأنه مازال اسم بلدکم يُمدح من قبل المجرمين الامريکان و الاسرائيليين و ممثليهم في مجلس الامن ، نعم ليس بکاف لأنه مازال هذا الذئب المتعطش للدم کله أملٌ فيکم ....
    نحن لن تمحی من ذاکرتنا کيف أن الإمام علي (عليه السلام) في عهده لمالک الأشتر حاکم مصر آنذاک قد ذکر أهل مصر بالخير، و وصفهم بأنهم قومٌ أهل غيرة وحمية ....
    نحن الشباب الجامعي الايراني مستعدون بأي شکلٍ کان لأن ندعم و نساعد الحرکات المصرية المقاومة للظلم ....
    والله وبالله ، بأن هؤلاء الذين يغرقون بدمهم علی مقربة منکم و تحت أنظارکم و علی مسامعٍ منکم هم مسلمون ، مظلومون و منتظرون.....

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني