الثلاثاء، 20 يناير 2009

ما تطلبه طفلتي

كنا جالستين أمام شاشة قناة الأقصى عندما التفتت لي طفلتي التي أتمت عامها الخامس منذ عدة أيام لتسألني وفي عينيها نظرة غريبة...
-ماما؟
-نعم حبيبتي
-أنا عاوزة حاجة
-ايه هي؟
-أنا عاوزة لما أستشهد ما أروحش المستشفى
-.........................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا كان لابد لي من برهة صمت قبل أن أسألها:
-ليه يا حبيبتي؟
تراجعت للخلف ومدت سبابتها مشيرة للسماء وقد رفت ابتسامة خجلى على ثغرها الدقيق :
-أنا عاوزة أستشهد وأروح الجنة على طول !



اللهم آميييييييييييييييييييين.



مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليقان (2):

  1. هل انتهت الحرب علي فلسطين؟
    هل انتهي التأمرالرسمي العربي والدولي علي المقاومة؟
    كيف نفعل روح المقاومة المدنية بيننا؟
    كيف نطور الهبة الشعبية العربية والاسلامية لصالح القضية الفلسطينية ؟
    شارك معنا بافكارك واطروحاتك
    حتي لايكون جهدنا قبض الريح
    مدونة مواطنون ضد الشعب
    نحن في انتظارك

    ردحذف
  2. ماشاء الله عليها طفلتك ...عرفت طريق الجنه ..

    الله يكرمها وتكون من اصحابها ..مشكوره على الموقف الذي ذكرتيه...وتسلمي

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني