السبت، 31 يناير، 2009

أرجو التكرم بالتوقيع على هذه العريضة الدولية التي تحتج وتدين مؤسسة بي بي سي البريطانية للإذاعة والتلفزيون لرفضها بث إعلان جمع تبرعات لصالح ضحايا غزة

أرجو التكرم بالتوقيع على هذه العريضة الدولية التي تحتج وتدين مؤسسة بي بي سي البريطانية للإذاعة والتلفزيون لرفضها بث إعلان جمع
تبرعات لصالح ضحايا غزة، وحث كل من يستطيع التوقيع عليها لأن الإعلام هو مهنة الأخلاقيات.

لقد وقع على العريضة صحفيون من جميع أنحاء العالم وأساتذة الصحافة في الجامعات وسياسيون وأمهات من جميع الأطياف.

جاءت هذه العريضة تأكيداً لموقف الوزير البريطاني السابق توني بن الذي وصف موقف البي بي سي بأنه لا يغتفر.

جاء في العريضة أننا كأمهات فلسطينيات بالإضافة إلى الموقعين أدناه نعبر عن استياءنا واشمئزازنا من قرار بي بي سي، لذلك نضم توقيعاتنا للرسالة التي وقعها سعادة الوزير توني بن وجميع الشخصيات الاعتبارية والرسمية موجهة للسير مايكل ليونز رئيس أمانة البي بي سي، ومارك تومبسون المدير االعام للبي بي سي، وكارولين تومبسون مديرة العمليات في بي بي سي. حيث تقول اللجنة الدولية للصليب الأحمر بأن " أوضاع الناس في غزة أسوأ من الأوضاع في دارفور".
ورغم ذلك ترفص البي بي سي بالسماح للجنة الطواريء والكوارث بإذاعة مناشدة لانقاذ أهالي غزة.

إننا نتفق مع رأي السيد وزير الصحة بن برادشو الذي وصف سبب رفض البي بي سي لإذاعة المناشدة للمساعدات الإنسانية بأنها " أسباب واهية" ووصف القرار " بأنه قرار لا يغتفر" .

نطالب البي بي سي بإعادة دراسة قرارها والتراجع عنه والسماح لهيئة الإغاثة ببث إعلان طلب جمع التبرعات للأهمية. والإعلان الفوري لإغاثة أهالي غزة المنكوبين الذين يعانون كارثة إنسانية تهدد حياتهم نتيجة الأوضاع الصحية السيئة.

قال توني بن رئيس حملة أوقفوا الحرب الآن أن " منع المساعدات عن غزة والتوقف عن مساعدة الوكالات الدولية للإغاثة والأمم المتحدة هو أمر لا يمكن فهمه، لذلك أطالب رئيس أمانة البي بي سي بالتدخل الفوري وعكس هذا القرار لإنقاذ أرواح الذين يعانون حالياً خطر الموت نتيجة شح الطعام والوقود والمياه والمواد الطبية".


الصحفية إقبال التميمي
مؤسسة شبكة أمهات فلسطينيات – بريطانيا
عضو مركز الإعلاميات العربيات وعضو اتحاد نقابات الصحفيين البريطانيين

الأربعاء، 28 يناير، 2009

NAZI's OLD HOLOCAUST vs ISRAEL's RECENT ONE IN GAZA

[CLICK EACH PIC TO ENLARGE]
via, mailing groups

THE GRANDCHILDREN OF HOLOCAUST SURVIVORS FROM WORLD WAR II ARE DOING TO THE PALESTINIANS EXACTLY WHAT WAS DONE TO THEM BY NAZI GERMANY…

BUILDING WALLS & FENCES TO KEEP PEOPLE IN PRISONS










CHECK POINTS NOT TO ALLOW PEOPLE BASIC FREEDOM OF MOVEMENT








ARRESTS & HARASSMENTS









DESTROYING HOMES & LIVELIHOODS



**********

GIFTS (WITH LOVE) FROM THE CHILDREN OF PEACE-LOVING & CIVILIZED COUNTRIES












**********
THE CLASSIC PROPAGANDA MACHINE - YOU WILL FIND THE PICTURE IN BLACK & WHITE IN ALL AMERICAN AND SOME OTHER WESTERN COUNTRIES HISTORY BOOKS, ENCYCLOPEDIAS, LIBRARIES, MUSEUMS… THAT DEPICTS A YOUNG JEWISH BOY WITH HIS HANDS UP WHILE NAZI TROOPS POINT THEIR GUNS AT HIM AND HIS FAMILY IN ORDER TO EXPEL THEM FROM THEIR HOMES… (IT'S SUPPOSED TO MAKE YOU SYMPATHIZE WITH THE VICTIMS & TO SUPPORT THEIR CAUSE FOR JUSTICE & A HOMELAND)

THE ISRAELIS PRACTICE THE SAME TACTICS



PLEASE Spread the word!

الأحد، 25 يناير، 2009

حب في غرفة العمليات


في جلسته المفضلة كل ليلة ..كان يقرأ جريدته ..بعد تناوله لوجبة العشاء الدسمة التي أعدتها له والدته بعد يوم عمل شاق في المستشفى ...
كان يحب تصفح الجريدة في ذلك الوقت من الليل ..وبالرغم من أنها لم تتعدى العاشرة بعد ..فلقد كان يشعر بالملل وأن وقتاً طويلا مر عليه في جلسته تلك ..فهو لم يكن الليله يتصفح الجريدة بقدر ما كان ينظر لتلك السيارة البيضاء الصغيرة التي تقف تحت شرفته ..إنها سيارة الجارة الجديدة التي سكنت في العمارة المجاورة ..لقد شغلته منذ رآها أول مرة ..وعرف أنها طالبة في كلية الطب ..كانت نظراته تنتقل من سيارتها في إنتظار أن تنزل وتركبها ..ومابين شرفتها لعلها تظهر فيراها للحظات ..
لاحظت والدته حيرته فابتدأته قائلة
إذهب لخطبتها ياابني ...مستني إيه ..؟؟
نظر لوالدته وقد أيقن أنها تراقبه منذ دخل الشرفة ..وضع جريدته ورد عليها :
يا أمي هروح أخطبها إزاي وأنا معرفش عنها أي حاجه ..ده أنا حتى مااعرفش بتتكلم إزاي ..إزاي أتجوز واحده معرفش عنها حاجه ..أنا مش عايز جواز الصلونات ده
يا ابني شكلها مش بتاعت علاقات وكلام من ده ..
ولا أنا كمان يا أمي ..
يعني هتعرفها إزاي ..حيرتني معاك
مش عارف ..
وما دمت ما تعرفش عنها حاجه ..متعلق بيها ليه كده ..
كان سؤال والدته مفاجأة له ..فهو لم يفكر فيه من قبل ..كل ما كان يشعر به وقتها ..أنه يتمنى رؤيتها ..
إلتقط جريدته مرة أخرى وذهب للشرفة لعله يفوز الليلة بمتغاه ..ولكن الأقدار كانت قد أعدت له أكثر مما يتمنى ..
فلقد شق سكون الليل نداء صوت يعرفه ...إنه أخيها ..لقد تعرف عليه منذ أيام ..
محمد خير...
دكتور إلحقنا ..أختي تعبانه ..عندها مغص شديد
إندفعت كلماته دون أن يدري
أختك مين..؟؟
الدكتوره ..
أنا جاي حالا..
نظر لوالدته نظرة خاطفة وهو في طريقه إلى الباب قائلا لها ..
جارتنا تعبانه أنا رايه معاهم على المستشفى ..
بادلته بابتسامة ذات مغزى ...لم يتوقف ليفهم ما تعنيه نظرة والدته ..بالرغم من أنه يعرف ..
نزل السلم مسرعا ..كأنه وجد ضالته المنشودة ..لم يكن يعرف ..هل هو متلهف لإنقاذها ..أم أنه سعيد لأنه سيراها ويتحدث معها لأول مرة ...
عندما نزل كانت تركب سيارتها برفقة أخيها ووالدتها ..ركب سيارته وأشار لأخيها أن يسير وراءه ..
إنطلق إلى المستشفى ..كان يقطع الطريق مسرعا بسيارته الصغيرة ..ولكنه كان يراقب عن كثب سيارتها البيضاء القادمة خلفه ...وكأنه يخشى أن تختفي من مرآته ..
وصل إلى المستشفى وهي خلفه ..دخل مسرعا إلى غرفة الطواريء ..ليرى الدكتور المناوب بها ..ويخبره بأن يهتم بالحالة ..فهي مهمة على الأقل بالنسبة له ..
خرج إليها ..كانت تنتظر عند الباب متألمة ..ممسكة بجانبها الأيمن ..اقترب منها ..تمنى لو يستطيع مساعدتها ..أن يمسك بيدها ليدخلها غرفة الطواريء ..ولكن حياءه منعه من ذلك ..ظل واقفا مكانه ..منتظرا أن ينتهي زميله من الكشف ..خرج الطبيب وأخبره أنها تعاني من الزائدة الدودية ..ويجب استئصالها ..
اظطربت أحاسيسه ..خليط من المشاعر التي لا يعرف لها سببا ..غير أنه يخاف عليها ..يتمنى سلامتها ..
ظل برفقتها حتى أتمت إجراءات دخول المستشفى ..وفجأة اكتشف شيئا ..لقد أتى إلى المستشفى بدون أن يلبس حذاءه ..أتى بالشبشب..ابتسم ..وتذكر نظرة والدته ..وابتسامتها ..أدرك أن كل ما كان يهمه في تلك اللحظة أن يراها حتى وإن نسي أن يلبس حذاءه ..لم يستطع أن يتركها وحدها ..والدتها وأخوها معها ..ولكنه يشعر بأنه مسؤول عنها منذ رآها ...فأرسل من يحضر له حذاءه من منزله ..وهو يتخيل إبتسامة والدته ذات المغزى وهي تعطي لصديقه الحذاء ..لم يتمالك نفسه إلا أن يبتسم ..
دخل عليه صديقه طبيب الطواريء..كان الوقت قد شارف على الفجر وجده متوترا ..تساءل ...
المريضه جارتك وبس ..
آه جارتي ..وبس طبعا ..
آه ..بس فين جزمتك ..واضح إنك كنت مستعجل ..
أصل أخوها كان متوتر جدا وهو بينادي عليّ
آه ..واضح إنه مش هو بس إللي كان متوتر ..
يسكت ...ويتذكر إبتسامة والدته مرة أخرى ..
العملية هتكون إمتى ؟؟
مش قبل الصبح ..حالتها مش سيئه ..إطمئن ..ممكن تروّح ترتاح شويه
مش هينفع أروّح وأسيبهم ..أنا هفضل في الكافيتريا للصبح ..
فعلا واضح إنها جارتك وبس...
ابتسم وقد أدرك أن تصرفاته تشي به ..
مع ساعات الصباح الأولى ..كان يلبس حذاءه ..ويكمل هندامه..ليلحق بها عند غرفة العمليات ..
وجدها أمام الغرفة تنتظر الدخول ..إنفرجت أساريرها عندما رأته..شعر هو بذلك دون أن يكلمها ..طلبت منه أن يظل بجانبها ..فهي لا تعرف أحدا هنا سواه ..زاد ذلك من شعوره بالمسؤولية تجاهها..
إصطحبها لداخل الغرفة ..وظل بجانبها حتى فارقت الوعي بفعل حقنة التخدير ..
كانت الدقائق تمر عليه طويلة ..فليست هذه المرة الأولى التي يقف فيها في غرفة العمليات ..ولكنه كان يشعر شعورا مختلفا هذه المرة ..يشعر بالخوف ..عليها ..ربما ..يشعر بقلبه يميل إليها ..ربما ..
وبينما هو في تساؤلاته تلك مع نفسه ..إذا بجهاز رسم القلب يصدر أصواتا جعلته ينتبه ..الجهاز يشير إلى توقف القلب ولكنه شعر أن قلبه هو الذي توقف ..شعر بخوف شديد ..هل يحدث لها مكروه ...كانت تلك اللحظات قاسية عليه ..هل ينتهي الحلم قبل بدايته ..
أسرع الطبيب الجراح بحقنها بالأدرينالين ..وعمل صدمات كهربائية ..كان يشعر أنه هو من يتلقى تلك الصدمات ..اللحظات تمر ..وهو يدعو الله ..وأخيرا استجاب قلبها ..وانتظمت دقاته ..ورجعت له الحياة مرة أخرى ...ولكنها رجعت لقلب آخر معها ..إنه قلبه هو ..
وفي غرفة العناية ..بدأت أول إحساس لها بمن حولها ..وجدته أمامها ..لم يفارقها ..ابتسم لها قائلا :
حمدا لله على السلامة ..
طلبت منه والدتها أن لا يبقيا في المستشفى لأن والدها الذي كان يعمل في بلد عربي سيصل بعد ساعات قليلة وهي لا تريد ان يأتي ويجدها في المستشفى فيتسبب ذلك في قلقه عليها ..
كانت هذه فرصته الذهبية التي رقص لها قلبه ..سيتمكن من رؤيتها عدة مرات أخرى وفي منزلها ..
وبعد أن استعادت وعيها جزئيا ..أخبرها أنه سيعيدها البيت ويعلق لها ما يلزمها من محاليل وسيأتي لها بنفسه ليتابع حالتها ..كان ذلك أكثر مما تمناه ..ليعرفها عن قرب ..ليعرف كل ما يريد معرفته عنها ..قبل أن يقرر خطبتها ..ولكنه من الواضح أنه قد قرر بالفعل ..
توالت زيارته لمنزلها ليغير المحلول ..وخلال ذلك تعرف على والدها ..الذي أعجب به ..وفي زيارته الأخيرة ليطمئن على جرحها ..كان قد قرر أن يخطبها من والدها ..الذي وافق عليه ..ولكنه أجل موافقته لحين موافقة صاحبة الشأن ..والتي يبدو أنهاكانت قد قررت الموافقة من قبل ..فلقد وصلها ما يحمله هو من مشاعر تجاهها ..وصلها ما يتميز به من تحمل للمسؤولية ..ومن رجولة يتمتع بها في المواقف ..
كانت هي الأخرى تريد أن ترتبط بمن تعرفه وتختبر صفاته قبل الإرتباط به ..بمن تشعر معه بأن قلبها يدق ولا تعرف السبب ..ولكنها لم تكن تعرف لذلك سبيلا فهي من ذلك الحزب المتحفظ في علاقاته مع الرجال ..ولم تكن تفكر يوما أن تقيم علاقة مع شاب قبل أن يخطبها ..ولكن تدابير القدر دائما تكن أجمل مما نتوقع..
تزوجا ..وأنجبا ثلاثة أبناء ..وكل عام ..وفي نفس اليوم ..يحتفلان بذكرى عملية الزائدة الدوديه التي كانت سببا لمعرفتهما ..أصبح ذلك اليوم أهم عندهما من أي يوم آخر ..حتى أنهما كتباه على دبل خطوبتهما بدلا من يوم زواجهما..
وفي هذا العام ..وفي نفس اليوم ...كانا يحتفلان على أضواء الشموع ..وتذكرهو إبتسامة والدته ..والحذاء الذي نسي أن يلبسه ...وابتسمت هي لأنها كانت تعلم سر إبتسامته ..

الثلاثاء، 20 يناير، 2009

ما تطلبه طفلتي

كنا جالستين أمام شاشة قناة الأقصى عندما التفتت لي طفلتي التي أتمت عامها الخامس منذ عدة أيام لتسألني وفي عينيها نظرة غريبة...
-ماما؟
-نعم حبيبتي
-أنا عاوزة حاجة
-ايه هي؟
-أنا عاوزة لما أستشهد ما أروحش المستشفى
-.........................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا كان لابد لي من برهة صمت قبل أن أسألها:
-ليه يا حبيبتي؟
تراجعت للخلف ومدت سبابتها مشيرة للسماء وقد رفت ابتسامة خجلى على ثغرها الدقيق :
-أنا عاوزة أستشهد وأروح الجنة على طول !



اللهم آميييييييييييييييييييين.



الاثنين، 19 يناير، 2009

عفريت الفيس بوك

نردد فى مصر مثلا شعبيا شهيرا يقول اللى يخاف من العفريت يطلع له ..بمعنى اننا نفترض احيانا اوهام ومن كثرة ترديدها نصدقهاوقد فرأت كثيرا عن حكاية ارتباط الفيس بوك بأجهزة مخابرات وهى وجهة نظر تستحق التأمل على كل حال ولكن ينبغى الا نخاف من العفاريت طالما اننا مؤمنون اليس كذلك ؟تعالوا نتناقش بالعقل ونسأل انفسناهذه الاسئلةهل انت مجبر على الاشتراك فى الفيس بوك ؟هل انت مضطر الى تقديم اى معلومات تضر بها نفسك ووطنك ؟ما هى المعلومات التى اعرفها انا ولا يعرفها العدو عن بلدى ؟هل تشك احيانا ان فيس بوك او غيره من المواقع يطلب معلومات مشبوهة ؟استطيع الان ان اسألك الف سؤال ستكون الاجابة عليها ابدا او لا وبالتالى فان الكلام المكرر عن خطورة فيس بوك يجب ان لا يصرفنا عن المشاركة فى اعادة صياغة العقل الانسانى باستخدام التكنولوجيا ..اتمنى ان لا نروج اكاذيب صهيونية عن قدرة اسرائيل وادارتها للعالم .. انت بنفسك تستطيع اكتشاف الحقيقة على ارض الواقع ..قبل ايام قليلة تمكن شباب صغير السن من المقاومة الفلسطينية من اختراق شبكة الاتصالات الاسرائيلية ومواقع الاعلام الاسرائيلى وبث بيانات واناشيد وطنية على هذه المواقع فاذا كان العفريت الاسرائيلى قادر على ادارة الدنيا لماذا لا يحمى نفسه اولا ؟معروف ان كل دول العالم تضع لافته مكتوب عليها ممنوع الاقتراب او التصوير امام المناطق الاستراتيجية والحساسة وظنى ان هذه العبارة صارت من التراث لأن الزمن تجاوزها والتكنولوجيا هزمتها ويمكن لأى طفل فى اى قرية معزولة عن العالم استخدام برنامج جوجل ايرث لرؤية تفاصيل اماكن القواعد العسكرية والمطارات وقصور الحكم وغيرهالقد تغير مفهوم المعلومة بمرور الوقت ..مثلا قبل ثلاثين عاما كانت معلومة تافهة مثل توافر السكر من عدمة فى المجمعات الاستهلاكية تعنى الكثير للعدو الصهيونى لانه كان يبنى عليها تصرفات واجراءات معينه مثل منع تصدير السكر الى مصر وبالمناسبة فقد تبين اثناء حرب اكتوبر المجيدة عام 1973 ان مخزون الشاى يكاد ينفد ومعروف ان المصريين يشربون الشاى ثلاث مرات على الاقل يوميا وتبين ان امريكا واسرائيل تعملان على منع تصدير الشاى الى مصر فى ذلك الوقت واحتارت الدولة المصرية فى حل هذه المشكلة ولم تجد حلا غير الطلب من الاشقاء العرب التصرف وتدخل الرئيس الجزائرى هوارى بوميدين وامر بنقل مخزون الشاى الجزائرى الى القاهرة فورا وانتهت المشكلةكان العدو يطلب من جواسيسه فى زمن الحرب رصد الحالة المزاجية للناس فهل يعقل ان هذه المطالب مازالت كما هى الان ..يمكن للعدو مشاهدة الفضائيات او قراءة المدونات او طلب الدراسات التى تجريها مراكز الابحاث عن حالة الناس المزاجية وسوف يحصل عليها مجانا لا يمكننى هنا الجزم بحقيقة الهدف من انشاء موقع فيس بوك لكن المؤكد اننا نستطيع الاستفادة منه على اوسع نطاق فى تبادل الافكار وتهذيب الاخلاق وصناعة الخير ويمكنك متابعة الموضوع بقراءة تنظيم الفسايسة

لغـــــــــــــــــــــــزة العزة


الى الشهداء والمقاومين والعاجزين .............الينا جميعا .

السبت، 17 يناير، 2009

شبكه الصحيفه العربيه الالكترونيه

نرحب بكل الاراء والاتجاهات
في موقع
شبكه الصحيفه العربيه الالكترونيه
شريف اسماعيل
مدير التحرير

الأحد، 11 يناير، 2009

اصمتواو دعوا الشهيد يتكلم


لم أعد أجلس أمام شاشات الجزيرة كثيرا...صرت أفضل قناة الأقصى في معرفة الأخبار...فالأفضل أن تسمع من هم في جبهات القتال وفي قلب النار...على أن تسمع من مراسلين-لهم أيضا التحية والتقدير على شجاعتهم-ينقلون مشاهداتهم وانطباعاتهم وهم ليسوا أصحاب القضية.
قناة الأقصى تعلم الصمود وتورد نماذج من البشر هي للصحابة والتابعين أقرب منها الينا...نماذج الأحرى بنا أن نتخذ منها قدوات ونتعلم منها كيف يكون الصبر والصمود هو أساس النصر.
منذ قليل شاهدت تسجيلا للقاء تم في هذا الشهر بالذات (يناير 2009) مع عائلة شاب صغير في الصف الاول ثانوي (رفيق الخضري) يعني تقريبا 14 سنة استشهد حرقا بصاروخ ألقته عليه طائرة استطلاع صهيونية (يعني استشهاده منذ أيام قلائل) .كيف كان شكل العائلة ؟!هل تلطم الأم الخدود وتصرخ وتدعوا على المقاومة وتقول أنها السبب كما يقول الكثير هنا من المتخاذلين المرجفين ؟!
هل تبكي أخواته ويقلن ماذنبنا ،نحن نريد العيش بسلام ؟
وماذا حكوا عن الشهيد ؟
هل قالوا أنه يقضي وقته في اللعب أو أمام الانترنت أو البلاي ستيشن ؟!...هل قالوا أنه كان متذمرا من الحصار الخانق ؟!هل قال هو أو عائلته أن المقاومة ليست هدفنا وأن المقاومة التي تتسبب في افنائنا لا نريدها كما قالها بالأمس عباس مجرم الحرب البهائي؟!
حكى عنه والداه واخوته وأقرانه-وهم في حالة من الهدوء والثبات العجيب-كيف أنه كان وأقرانه يتسابقون في حفظ القرآن وفى السبق الى صلاة الفجر في المسجد (أعلمتم كيف يحققون الصمود والثبات؟!)
حكى والده أن رفيق قبل 3 أيام من استشهاده قال : (الله أكبر ،ولا شهيد من عائلة الخضري (عائلته)؟!يارب أكون أنا الشهيد اللي يرفع راس العيلة) فكان هو أول شهيد يرتقي من عائلة الخضري.
حكت والدته عنه أن جواله كان يحمل أناشيد اسلامية عن المقاومة فخشيت عليه من مراقبة أجهزة الصهاينة واستهدافه وطلبت منه مسح هذه الأناشيد...فقال لها (ليش يا أمي انت خايفة ؟!هو انت مش قدها؟ أنا عارفك انت أقوى من هيك) ورفض مسحها.
خرج مع شخص من المنزل ليعينه على اصلاح دراجته فما ان ابتعد قليلا حتى اهتز المنزل من جراء الانفجار المروع...خرج والده مسرعا فرأى جثة ضخمة متفحمة بين الجثث لم يكد يعرف فيها ولده الشهيد (يقول الأب أن قنابل الفوسفور الحارقة تسبب حروقا كاملة وتضخما مريعا في الجثث)...عندما تأكد أنه رفيق ذهب للأم وقال (اطلبي من الله العون ابنك الحمد لله نال الشهادة ) بكت وقالت الحمد لله انا لله وانا اليه راجعون.
صدق الله فصدقه الله.
هل جزعوا ؟!
كلهم ثابتون...قالت أخته التي تقاربه في السن:(..احتسبناه عند الله..صليت الفجر ودعوت له وقرأت سورة يس...رحت في غفوة فوجته آتيا في ملابس حريرية بيضاء فضفاضة ومبتسما ابتسامة عريضة وقال لي:(أبلغي أمي أنني لم أمت ... أنا حي )
استيقظت وقلت أنني أتوهم ..رحت في اغفاءة ثانية فوجته قد أتى مرة أخرى وكرر:( أمانة عليك...أبلغي أمي أنني لم أمت ... أنا حي ))
تقول تلك الفتاة الصغيرة...هذا هو قدرنا الذي شرفنا الله به..أن نظل مرابطين في الأرض المقدسة...كلنا مشروع شهادة.
وعندما سئل الأب عن كل التحركات السياسية والمبادرات لوقف اطلاق النار ...قال: (هذا كله مسخرة...من استعان بغير الله ذل...ونحن لا نطلب العون من عرب ولا عجم انما من الله).
وبعد ؟!
فلتسقط كل الأقنعة ولتخرس كل الألسنة.

الجمعة، 9 يناير، 2009


يعني ايه كلمة وطن

يعني واو..وطه..ونون

.....

واو دي ...واء


لما ننزل من بطون الأمهات

لسة أول خطوة ليا

علقوني من ايديا

وهات يا ضرب

صرخت ..واء

فكروني باقولها لاااء

شقلبوني

رجلي فوق وراسي تحت

ضربوني فوق دماغي وعلى ضهري

لجل ما اسكت

مش راح اسكت

ايه راح املك غيرها واء

ألف واء واشهد يادهري

لما يحكمنا الغباء

اشهد هنا ثورة رضيع

ثار ع الطعام والبيبرونات

ثار ع الطغاة والبارونات

ثار ع الجميع

دلق اللبن ..سابه يضيع

هطلت سمانا بثورته ماء النبات

و ف كل نقلة بخطوته

تخضر أرض بطلعته

وببسمته ..طل الربيع

مات الوهن

يعني ايه كلمة وطن

يعني واو..وطه..ونون

.....

طه دا طن

يعني ألف كيلو كاملة

وسط ليلة جاتني حملة

حملة يعني حملوني

طرحوني.....للإيدين

ضربوني.....بس فين

قسموني.....ناحيتين

جمعوني ف النهاية لجل ما ابقى صاغ سليم

....

طه وطاوي الحزن كاتمه ف قلبه جوه

لما شاف خير البلد منهوب يا هوووه

لما شاف الحق مربوط اللسان

لما شاف الغدر مطلوق العنان

قال ما تخافوش

وابن البلد بيسلموه للأمريكان

لجل ما الحريم بتوعهم يجلدوه

باللجام زي الحمير بيجرجروه

لجل إبن العم بوش..

ملعون أبوه

والقنابل فوق ولادنا سبعة طن

يعني ايه كلمة وطن

يعني واو..وطه..ونون

.....

نون دا نون

يعني حوت

حوت بيبلع كل راس تعلى قصاده

الروس تموت

حوت يحقق ما أراده

مين يا ناس يقدر يعدي

مين يا ناس يقدر يفوت

والبشر...زي الآلات

خد ..وهات

شفت حاجة ..وانت مالك

مشى حالك

شوف عيالك

لجل هدمة

لجل قوت

بالفصيح....

بنعيش...نموت




الخميس، 8 يناير، 2009

ببساطة ..هل يتأمر النظام على غزة ؟


Filed under: الفنون, مصريات, شئون عربية ودولية, الحوادث, المقالات, الدين لله, الاحزاب, المجتمع المدنى, الادب

هذه اهم الاسئلة المتداولة حاليا فى الشارع المصرى بشأن الحرب الصهيونية على الشعب الفلسطينى فى غزة المجاهدة ..هى حرب بين جبهتن الاولى جبهة التبعية والاستسلام والثانية حبهة المقاومة والكرامة
هل الحرب فى غزة سببها حركة حماس ؟
حركة حماس فصيل فلسطينى مقاوم يرفض الخضوع والاستسلام ويؤمن بالجهاد فى سبيل الله والتضحية بالنفس من اجل تحرير الارض المحتلة والحرب فى غزة سببها رغبة الامريكيين والاسرائيليين واتباعهم فى اخضاع المقاومة واستسلامها وذلك بتدمير البنية التحية للمقاومة ونزع سلاحها المتواضع
لكن حماس هى التى استفزت اسرائيل؟
هذه حجة الخونة والمستسلمين لان اسرائيل لا تلتزم بقيم او مبادىء او اتفاقيات دولية بدليل ان مصر اعلنت عن ستة جواسيس منذ توقيع كامب ديفيد وهناك دليل اخر عندما وقعت حماس اتفاق تهدئة مع اسرائيل لمدة ستة اشهر التزمت حماس لكن اسرائيل خرقت الاتفاق 190 مرة وقتلت 29 فلسطينيا من غزة
هل اطلاق الصواريخ من غزة استفز اسرائيل ؟
هذه ايضا حجة فاسدة لأن حماس التزمت التهدئة ستة اشهر ولم يلتزم العدو ثم ان ايهود باراك اعترف بانهم يخططون لضرب غزة منذ شهور طويلة
احمد ابو الغيط يقول ان الصواريخ الفلسطينية سبب الهجوم الاسرائيلى ؟
ابو الغيط يعبر عن سياسة فاشلة تبحث عن حجة تتهرب بها من مسئوليتها القومية والدينية والاستراتيجية
هل اغلب المصريين يؤيدون النظام الرسمى فى موقفه؟
لا يوجد دليل واحد على هذا الكلام بل العكس هو الصحيح الشعب يغلى لكنه مقيد بقوانين الطوارىء ومع ذلك يخرج فى مظاهرات ضخمة ترفض الخضوع والاستسلام
الاخوان المسلمون يقودون المظاهرات لمصلحة حماس ؟
ليس عيبا ان تساند اخاك الذى يقاوم بكل الاساليب ومنها القتال معهم وتزويدهم بالسلاح واخرها الدعاء لهم فى صلاتك
الاخوان يبحثون عن مصالحهم الخاصة ويحاولون احراج النظام وتعريته امام الشعب؟
من حق اى تيار سياسى ان يعمل لمصلحته اما احراج النظام فهو واجب على كل مواطن بصرف النظر عن انتمائه السياسى والدينى ..والاهم ان النظام يضع نفسه فى موضع الاحراج ويطلب من الناس الصمت على فضائحه
هل تأمر النظام على غزة ؟
الدلائل والمؤشرات التى نراها تؤكد انه تأمر وتواطىء
الاخوان يدعمون حماس فقط ؟
الاخوان يدعمون الشعب الفلسطينى بكل فصائله المقاومة والتى ترفع راية الجهاد ومنها الجهاد الاسلامى والوية الناصر وكتائب ابو على مصطفى وكتائب احمد ابو الريش وشهداء الاقصى التابعة لفتح
هل الاخوان يستعرضون عضلاتهم فى الشارع ؟
اذن عندهم عضلات ..لماذا يرفض النظام ان يستعرض الاخوان عضلاتهم ثم ان النظام يستخدم الامن والبوليس فى استعراض عضلاته ايضا لكن الاخوان يستعرضون ويدفعون الثمن المادى والمعنوى من جيوبهم الخاصة اما النظام فانه يستقوى على الشعب باموال دافعى الضرائب
لماذا لا تشارك التيارات السياسية الاخرى فى دعم غزة ؟
ان كان المقصود الاحزاب الورقية فانها تعمل لحساب النظام المتامر والمتواطىء اما التيارات الوطنية فانها تشارك مثل التيار الناصرى واليسارى وعناصر ليبرالية فضلا عن شرائح واسعة من الصامتين
البعض يقول احنا مالنا ومال غزة كفاية علينا اللى حصلنا منذ عام 1948 وحتى الان ؟
اولآ : من يقول ذلك عليه ان يتذكر انه سوف يقف بين يدى الله وسوف يسأل عن نجدة اخوانه المجاهدين لأن المسلم للمسلم كالجسد الواحد اذا تداعى منه عضو اصيب كل الجسد بالسهر والحمى واذا لم يتألم المسلم من الارهاب الاسرائيلى فان عليه ان يراجع نفسه ويسأل نفسه عن صحيح اسلامه ثانيا : الدفاع عن غزة من الناحية الاستراتجية تعنى الدفاع عن بوابتك الشرقية فانت تدافع عن نفسك اولا لان االفكرى العسكرى يقول اذا اردت كسب الحرب عليك ان تنقل المعركة خارج ارضك وهوما تنفذه اسرائيل دائما فيما عدا حرب تموز 2006 كانت الحرب على الجانبين والحرب الحالية ايضا اما بقية حروبها كانت فى سيناء والاراضى السورية والاردنية
لماذا تهاجم الصحف الحكومية سماحة السيد حسن نصر الله ؟
هذه نشرات حكومية تلعب دور محدد هو التطبيل والتزمير للنظام وليس لها مصداقية فى الشارع
هل تطاول نصر الله على مصر ؟
نصر الله يحب مصر والمصريين لكنه كشف النظام متلبسا بالتأمر والتواطىء
لكن النظام يزعم انه يبحث عن حل يجنب الفلسطينين الماساة ؟
النظام اصيب واتباعه بحالة سعار وهو لا يجروء على الضغط على اسرائيل والمطلوب منه فقط قرار تافه بفتح معبر رفح لدخول الغذاء والدواء
المعبر يفتح ويغلق وفق اتفاقية دولية ؟
النظام يروج هذه الاكذوبة لتضليل الرأى العام والحقيقة ان الاتفاق يقضى بادارة المعابر من خلال المصريين والفلسطينين ومراقبين اوربين وان تضع اسرائيل كاميرات مراقبة ..ثم لماذا يتذكر النظام هذه الاتفاقية البائسة ولا يتذكر قرارات مجلس الامن 242 و338التى تدعو العدو للخروج من فلسطين وانهاء الاحتلال ..وفى زمن الحروب تسقط الاتفاقيات بدليل ان اسرائيل ضربت الشريط الحدودى مع مصر ولم تنظر الى اتفاقيات
وما الذى تخسره مصر من فتح المعبر ؟
الشعب يريد فتح الحدود لكن النظام يخشى غضب امريكا واسرائيل ماذا تتوقع من الهجوم الاسرائيلى على غزة ؟ ارادة الله سوف تنتصر كما انتصرت فى جنوب لبنان وسوف تنتصر غزة ويهزم العدو واتباعه

الأحد، 4 يناير، 2009

الى غـــــــــــــــــــــــزة

الا ان نصر الله قريب

من مدونة واو www.7arfwaw.blogspot.com

معا ضد الصهيونية www.againstzionesm.blogspot.com

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني