الاثنين، 28 يوليو، 2008

حتى يفرقنا الموت


اتعهد بان احبك واحترمك ، فى السراء والضراء ، فى الغنى والفقر ، فى الصحه والمرض ، حتى يفرقنا الموت

عهود جميلة بنسمعها كتير ، لكن هل يا ترى من الممكن تحقيقها فى الواقع ؟ هل من الممكن ان تتحمل شريك حياتك فى الفقر والمرض وتغير الاحوال ؟ ولا هى مجرد كلمات

*****

سؤال يجب ان نطرحه على انفسنا بمنتهى المصداقية ، لان اوقات كتير الانسان بيتوسم فى نفسه المثاليه ، وبيتخيل ان مهما تغيرت الظروف هيكون ثابت على موقفه ، ثم يفاجئ بنفسه يتصرف بشكل مختلف عند تعرضه للموقف فعليا

*****

الازمات اللى بيتعرض لها الانسان كتير ، لكن اخطرها المرض لانه بيمس حياه الانسان ومن حوله بشكل مباشر ، وتاثيره على النفس اشد من ازمات اخرى

*****

فبالتالى لازم كل انسان يسال نفسه بصراحه ، هيكون ايه رد فعلى لو لاقدر الله اصيب شريكى بمرض عضال او معدى ، او فقد عضو من اعضاؤه او اقعد عن الحركة ؟

*****

هل اقبل الحياه معه مهما كانت الظروف ، ولا هيكون ليا رد فعل تانى ، مع الوضع فى الاعتبار الا نحكم على المساله من الناحيه الاخلاقيه فقط ، ولكن ايضا من كافه النواحى لان اى قرار هنتخذه هو فى النهاية قرار مصيرى سيحدد حياتنا

*****

ربما فى الايام القادمه سيفكر اغلب المقبلين على الزواج فى هذا السؤال ، بعد ما اصبح الكشف الطبى الزامى قبل عقد القران لمعرفه اذا كان فيه اى امراض خطيرة او متوارثه ، وكذلك معرفه القدرة الانجابية

*****

البعض قد يراه قرار صائب-من ناحية عقلانيه-لانه هيدى امكانية للكشف المبكر عن امراض وامكانية علاجها فى مرحلة مبكرة ، وايضا توضيح الصورة وايجاد نوع من الصراحه منعا للغش والتدليس

*****

اما البعض الاخر اللى ممكن ينظر للموضوع من زاوية عاطفيه ، هيشوف ان ده اجراء قد يصدم الاطراف ويحرجهم اذا ما ظهر مرض او عرض ، خصوصا بعد الاستعداد نفسيا وماديا وذهنيا للزواج

*****

القرار ربما وضع لكشف الامور مبكرا ، وسرعه علاجها اوحتى تحديد كل انسان لموقفه قبل الزواج ، واذا كان يرغب فى الاستمرار ولا لا، ودى فى حد ذاتها نقطه جيده ، لكن اكيد فى نقط ضعف تانية ، يعنى مثلا ازاى نضمن صحه التحاليل وان مش باى مبلغ ممكن طرف يغير نتيجه تحاليه لصالحه

*****

نقطه كمان وهى اغفال الجانب النفسى ، يعنى كان من الضرورى وجود اختبارات نفسية للمقبلين على الزواج ، لان المساله مش صحه البدن بس ، لكن من المهم برضه الجانب النفسى والسلوكى

*****

عموما وبصرف النظر عن صحه القرار من عدمه ، موافقتنا عليه او رفضنا ، فالمساله فى الاول والاخر ترجع لقناعتنا الشخصية ، وصراحتنا مع النفس فى الاجابة عن السؤال المطروح ، هل من الممكن ان نستمر رغم كل الظروف ؟

*****

نتمنى ان يكون القرار هدفه فعلا الصالح العام ، والكشف عن اى شئ قد يؤرق حياه زوجية سعيدة ، وان ميكونش كل هدفه تجميع فلوس من الشباب المقبل على الزواج اللى مصرين يعصروه لاخر قطرة دم فيه

واهـــــــو ده عيبــــــــه

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. الفتاة والمرأة عندنا بمصر نموذج أكثر من رائع في حقيقة المشاركة في الحياة الزوجية
    اشتهر في الخليج قول للإمام الشافعي معناه
    (من لم يتزوج مصرية لم يتزوج).
    وأكيد أخلاق الإسلام تجعل الحياة الزوجية أفضل

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني