الأحد، 14 يونيو، 2009

رساله على اوراق الورد الى ابنتي روان



ابنتي الحبيبه ..روان …

تدرجتي في مدارج الطفوله وكانت تكفيك ابسط الاشياء الى ان وصلتي الى مرحلة
الصبا وهي مرحلة انفتاح الذهن الى الحياه ومافيها من مغريات ..
يابُنيتي..
لاتنسي ان الله اعزك بالاسلام وهوشرف لك ان خلقك الله مسلمه فتمسكي به
ولاتأخذك زينة الحياة الدنيا وزخرفها فتلهيك عن طاعة ربك وابتغاء ماعند الله ..فكثيراً في
مثل عمرك ولكنهم في ظلام جاهلية القرون الحديثه يتيهون ولايجدون سبيلاً للخروج
فهم في ظلام اطبق على انفسهم وعلى ارواحهم حتى ضاقوا به ذرعاً..
فالله يسر لك مالم ييسره لغيرك وهذه نعمه لاتضاهيها أي نعمه
يابُنيتي ..
.الحياه قصيره فأعمريها بذكر الله وبساعات طاعه تنفعك يوم لاينفع مالاً وبنون
الا من اتى الله بقلبٍ سليم
يابُنيتي….
.ستقابلي في حياتك الكثير من الصديقات فاختاري بتأني من تشاركك مرحله من مراحل حياتك
فليس كل من ابتسم في وجهك صديق فكثير من يبدي لكِ جانب من الود وهو غير ذلك
ماكل من ضحك لك تلاقيه يغليك ….بعض العرب يضحك وقلبه حقودي
يابُنيتي …
كونِ قدوه بنفسك لتحصلي اجر من يتبعك ولاتغتري فالغرور يذهب جميل ماتفعلي
يابُنيتي ..
ان عالم الانترنت عالم واسع خطير وهو عالمكم وزمانكم الذي انتم فيه ولا استطيع
ان اقف حجر عثر في طريق استخدامك له ..
لكن اعلمي انه مليء بذئاب البشر فهناك من يرتدي ثوب حمل وبداخله ذئب فاحذريه.
يابُنيتي …
لا يحترق قلبك الصغير على امر لم يقدره لكِ الله وكنتي تتمنينه بشده ..لكن لاتعلمي اين
الخير فارضي بما قسم الله لكِ..
يابُنيتي…
ثقي في الله ثم في قدراتك واذا فشلتي فلا تيأسي فانهضي من كبوتك…
وحاولي من جديد فالحياه امل ..
يابُنيتي…
حاسبي نفسك قبل ان تحاسبي وكوني عند حسن ظن والديك واهلك ..
ولاتخوني الثقه ..فهذه امانه تتحمليها وتُسالي عنها
يابُنيتي …
ابتعدي عن المحبطين وقليل الهمه والذين يعيشون على هامش الحياه فانهم سيقتلون الامل
في داخلك .وسيسحبونك الى القاع معهم .
يابُنيتي …
لايكفي ان تكوني جميله بمظهرك الخارجي ولكن الجمال انما هو الجمال الداخلي الذي يشع
منك فينيرك فهذا هو الجمال الحقيقي والدائم..
وماالحسن في الفتى شرفاً له ……اذا لم يكن في فعله والخلائق
يابُنيتي….

اجعلي لنفسك هدف في هذه الحياه ترضين فيه الله ثم نفسك وتجدي ذاتك من خلاله
وتتركي اثر لك في هذه الحياه ..ولاتمري بها مرور اً عابر ..
يابُنيتي …

اجعلي لكِ همه تناطح السحاب ولاترضي الا بالقمه….فاذا رضيتي بدون ذلك فستضعف همتك
وترضي بان تعيشي في اسفل الجبل ..
ومن يتهيب صعود الجبال ……..يعش ابد الدهر بين الحفر
يابُنيتي …
انما الشجاعه صبر ساعه فصبري على ما ياتيك من الدنيا من خطوب فلا بد ان ينجلي ليلها
وياتي فجرها المشرق.. فثمة امل في الأفق ..
يابُنيتي…
عاملي الناس بحسن الخلق ..فحسن الخلق من اعظم مايثقل الميزان يوم القيامه..
وانتِ بحاجه ان يكون رسمك حسن الخلق .
يابُنيتي ….
تعلمي فضيلة المسامحه والمغفره …واغفري لمن اساء اليك بقليل او كثير …
فانه خلق الانبياء ولايستطيعه الا من أوتي حظ ً عظيم ..

هذه رسالتي لكِ نثرتها على اوراق الورد …فانتشر اريجها في كونِ حياتك ..

نفعك الله بها …واصلح شانك والدتك …بوح القلم




تدوينه من مدونة بوح القلم


لمشاهدة الموضوع في المدونه على هذا الرابط


مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني