الثلاثاء، 29 يناير، 2008

فن

كلام ف الفن


الاخراج بين الحرفيه والموهيه
التعريف..
الموهبه
هى منحه ابداعيه من الله " عز وجل " يهبها لمن يشاء ... و يجيد المخرج توظيفها فى عمله
ويتبقى عليه اتقان الجزء الحرفى للوصول بالعمل الى التميز
الحرفيه
تعتمد على مدى فهم المخرج للنص او الفكره المراد لها تسخير هذه الوسائل وتعتمد على المخرج وثقافته
وقراءاته كي يتسنى له تسخير هذه الوسائل .. ولا تلعب الموهبه الدور الرئيسى
وغالبا ما تشغله فكرة الفيلم عن فنيات الفيلم
كالفرق بين كتابات السياسى والاديب

حرفى على العرش وموهوب محهول
وهذه العباره من الجائز وصف الحاله الفنيه الاخراجيه بها
مخرجون حرفيون
" خالد يوسف "
مخرجون موهوبون
" خيرى بشاره - محمد خان - شريف عرفه "

*********
عاطف الطيب
مخرج صاحب القضيه

تبنى عاطف الطيب مشاكل البسطاء و انتمى بشده للشخصيه المصريه الاصيله بتفاصيلها العميقه
ففي كل فيلم من افلامه طرح الطيب قضية اجتماعية ربطها بمجمل الاسباب والظروف المرتبطة بها ليصل في احيان كثيرة الى الاصطدام. مع المجتمع المادى .. مع القانون الجائر .. مع مختلف النظم التي تحطم الانسان وتحوله الى كائن انتقامي.
واروع فى افلام هذا المخرج ... هو انتماؤه السياسى والفكرى" للونين لا يوجد سواهما ابيض او اسود .. خير او شر" ... فتستطيع فى نهاية اى فيلم له ان تشير الى الجانى الحقيقى والمجنى عليه
وهذا اهم ما يميز الطيب واقعيته الشديده وعمقه الانسانى وبساطته الظاهره وانتماؤه لشهامة و رجولة المواطن المصرى
و اهم ما ميّز افلامه هو نزوله بكاميراته الى الشارع الى ازقة القاهره الى مقاهى وشوارع وسط البلد
افلامه
الغيرة القاتلة -سواق الاتوبيس - التخشيبة - الزمار
الحب فوق هضبة الهرم - البريء
كتيبة الإعدام - قلب الليل
الهروب
ناجي العلي - ضد الحكومة - دماء على الإسفلت
إنذار بالطاعة

**********
خالد يوسف تعلم الدرس

فيلم " حين ميسره " يثبت ان خالد يوسف قد تعلم من سقوط معظم افلام استاذه شاهين تجاريا .. انه يجب ان يراعى طلبات الشعب المصرى ف الفتره الحاليه
وهى انهم يريدون ضحكا او مناظر ... وبما انه لا يجيد فعل الاولى " او حتى كى لا يصنف كمخرج تافه "... حيث ان اخراج المناظر ربما يعطى المخرج بعدا فنيا ... فهو يفضل الثانيه
وهو بهذا يرقص على السلم يقدم موضوعه " حرفيا " بمهاره ... ويطرح قضيته التى تمثلت فى سكان العشش واطفال الشوارع وفى نفس الوقت لا ينسى طلبات الجمهور ... وسواء اختلفنا او اتفقنا مع تلك النظريه التى تقوم عليها اعماله ... فان افلامه تنجح جماهيريا ... ولا يمكن ان اتصور ان نجاحها ناتج عن زيادة وعى الناس او اهتمامهم بقضايا المهمشين .. وانما هو ناتج من حالة الغموض و التوظيف الجنسى فى افلامه
" لكنى ضده"
**********
كلمات فنيه

عاطف الطيب = وسام الرجوله المصريه "و بشنب و سيجاره"
خيرى بشاره = الموهبه المجهوله
محمد خان = عمق التفاصيل
شريف عرفه = تميمة النجاح الفنى والجماهيرى
خالد يوسف = تلميذ مجتهد

******
السيد شبل

مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني