السبت، 9 أغسطس، 2008

ورحل محمود درويش


المصائب لاتأتي فُرادى
والموت يختار

لقد ترجل المسافر وترك حقيبه سفره

رحل عن عالمنا الفاني الشاعر الكبير محمود درويش بعد رحلة علاج

وكانت العملية الأخيرة وراء ولادة قصيدته المطولة "جدارية" التي يقول فيها:
هزمتك يا موت
الفنون الجميلة جميعها هزمتك
يا موت الأغاني في بلاد الرافدين
مسلة المصري

مقبرة الفراعنة
النقوش على حجارة معبد هزمتك
وأنت انتصرت


رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته وتجاوز عن سيئاته وغفر له والهم آله ومحبيه الصبر والسلوان

نسالكم الفاتحة والدعاء للفقيد

إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله


مواضيع من نفس التصنيف



هناك 6 تعليقات:

  1. نعم رحل

    وتوقف عن النبض قلبه

    لكن حرفه لايزال ينبض في قلوب الملايين

    رحمه الله وغفرله وتجاوز عن سيئاته فهو اكرم الاكرمين

    روح

    ردحذف
  2. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته. لقد كانت له صولات وجولات مع المرض حتى جاء الأجل في إحدى مستشفيات هيوستن بالولايات المتحده.
    محمود درويش كاتبنا وشاعرناالفلسطيني العظيم الذى ولد في عام 1941 في قرية البروه بالجليل ونزح مع عائلتة في نكبة 1984 وعاد الى فلسطين متخفيا ليجد قريته وبيته قد دمرت بالكامل.
    رحم الله الفقيد فلقد كان كنزا من كنوز امتنا الكبيره.

    ردحذف
  3. ادعوكم لزيارة مدونتى المتواضغة والمساهمه بتعلقاتك وارائك
    www.eyuon.blogspot.com
    وشكرا

    ردحذف
  4. هو انسان بكل المقاييس

    ادعوكم لزيارة بلوجى على العنوان

    www.idphones.blogspot.com

    ردحذف
  5. اللهم اسكنه فسيح جناتك ,,,
    تقبلو تعازي في وفاة الفقيد محمود الدرويش الذي ترك بصمة ,,, في تاريخ العرب ,, لااقصد بصمة ولكن بصمات ,,
    تحياتي

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني