الخميس، 21 أغسطس، 2008

مشهد وداع مؤثر بالدموع عادت الشاحنة الاسكتلندية من معبر رفح الي اسكتلندا ثانيه



فى مشهد وداع مؤثر بالدموع عادت الشاحنة الاسكتلندية
ومعها شحنة الادوية الى اسكتلندا بعد ان ردت مصر الهدية
ورفضت مرورها من معبر رفح


ففى مثل هذا اليوم ومنذ شهر حضر خليل و ليندا برا من اسكتلندا
عبر 12 دولة و اكثر من 5 الاف كم
حاملين طن و نصف الطن من المعدات الطبية والادوية هدية من الشعب والبرلمان الاسكتلندى الى شعب غزة المحاصر.

مر شهر سافرت خلاله ليندا بعد ان بقت اسبوعين فى العريش وخلال الشهر ملئوا عشرات الاستمارات والطلبات وارسلوا نداءات للرئيس مبارك وللسيدة سوزان مبارك بوصفها رئيسا للهلال الاحمروكذلك ارسل نواب البرلمان الاسكتلندى وارسل رئيس البرلمان برقية للوزير عمر سليمان يحثوة فيها على السماح لشاحنة الادوية بالمرور لتسليم الادوية للمرضى الغزاوييون الذى يموتون بسبب الحصار شهرا و لا حياة لمن تنادى و لا اى رد من اى نوع الا الرد السلبى

ملخص الرد انه لا مرور لشاحنة و لا ادوية من اى مكانلا مرور من معبر رفح و لا حتى كرم ابو سالموبعد ان استنفذ خليل كل الطرق و الوسائل قال نسلم الادوية للهلال الاحمرلتدخلها الى غزة.. حتى الهلال الاحمر التابع للحكومة يخنقة الروتين ليقتل عن طريقة اى وسيلة للمساعدة و يحصد امام اعينة و اعين العالم مزيد من ارواح اخوتنا المرضى فى غزة الصامدة

وكان الكلام النهائى ان الادوية لن تدخل باى شكل كان لان اسرائيل لا توافق تخيلوا معى دواء يرسل من معبر رفح المصرى الى غزة- فلسطين حيث لا وجود للصهاينة واسرائيل لا توافق حينها تأكدت انه لا سيادة لدينا على شئ على معبر و لا على حدود و لا على قرار و لا على اى شئ مطلقا لقد ضاعت كرامتنا و دهستها حكومة مصر تحت الاقدام لا كرامة لمصرى من اكبر لاصغر مصرى كيف ذلك و الصهاينة يتحكمون حتى فى حدودنا ولا حول و لا قوة الا بالله

اخذ خليل الشاحنة ورجعليرد الهدية للشعب الاسكتلندى بعض ان رفضت حكومة مصر دخول الهديه

اللهم انى ابرئ اليك من حكومة مصر و قادتها حسبنا الله و نعم الوكيل

شبكة الرافدين الأخباريه

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. اوكي .....

    الله اعلم بصحة هذه القصة من عدمها ..

    بس هنتعتبر ان القصة دي صحيحة ..

    ربنا قال : ( واطيعو الله واطيعو الرسول وؤلي المر منكم )...

    والرسول قال علي شعب مصر ( ان ذلك الجند هو خير اجناد الارض لانهم في رباط الي يوم القيامة )...

    وياريت تاخدو بالكم من كلمة في رباط الي يوم القيامة دي .. لان هي دي الحاجة اللي بتميزنا وبتخلينا عند ربنا خير اجناد الارض ..

    طب انا اقصد ايه من كلامي ده كله ؟؟

    اكيد اقصد ان انا واللي كتب الموضوع مش فاهمين ابعاد الموضوع السياسية والاقتصادية ..

    وطالما انا شايف الموضوع من برا مش من جوا يبقي لما احب اقول تعليق اقوله بادب .. لان في احتمال اني اكون غلطان ..

    مينفعش اطلع زي الاهبل كده واشتم حكومتي علي الانترنت وكل الجنيات تشوفنا واحنا بنشتم بعض ..

    لو حد يهودي شاف الموضوع ده مش هيقول مصر فيها ديموقراطية .. لا .. دا هيقول احنا نجحنا اننا نعمل انشقاقات في مصر ...

    طبعا انا مش بقول ان الحكومة ملاك ومفيش اي حكومة في العالم ايديها نضيفة مية في المية ..

    بس بقول ان بلدنا مش هتتغير غير بادينا ... مش بقلة الادب ...

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني