السبت، 6 ديسمبر، 2008

رسالة من والدة المدون محمد خيرى




رسالة من والدة المدون محمد خيرى الى كل الشرفاء فى عيد الاضحى بعد القبض على ابنها الوحيد
إنه ابني وأخي وأبي وزوجي وصديقي .... إنه كل رجالي ...... غرفته خاوية ...... ومقعده شاغر .....ومكتبه مبعثرة أوراقه .. هكذا بدأت والدة المدون المعتقل محمد خيري كلمتها في مؤتمر نقابة الصحفييين مساء الخميس الماضي ، تلك الكلمة التي أرسلتها للمؤتمر الذي عقدته لجنة الحريات بنقابة الصحفييين لمطالبة السلطات المصرية بالإفراج عن المدونين محمد خيري ومحمد عادل .
كانت الكلمة مؤثرة أبكت الحاضرين وكانت أبلغ من مئات القصائد والخطب وإليكم نص الكلمة :
" بسم الله الرحمن الرحيم ......... إنه ابني وأخي وأبي وزوجي وصديقي .... إنه كل رجالي ...... غرفته خاوية ...... ومقعده شاغر .....ومكتبه مبعثرة أوراقه ... بدا البيت أكثر اتساعاً ... وبدت الجدران أكثر اتساعاً ... أصبحنا وأمسينا في فراغات موحشة ... محمد خيري جميل .. لديه من سنوات العمر 22 سنة ... لديه من قلوب البشر قلب حنون رقيق ... لديه بعض من حلم ... يحلم بعالم يتعاطى الحرية .... إنه مازال يدرس في عامه الرابع في حاسبات القاهرة .... وكانت غزة ... وكان الألم أكبر من احتماله ... وكانت لديه مدونة بثها بعضاً من أمانيه ..... وخرج مع من خرجوا .. يحملون بعضاً من طعام ... وبعضاً من كساء ... وبعضاً من دواء ... وعاد مع من عاد ... محزون القلب والروح ... وماهي إلا أيام .. حتى أخذوه ليتلقى الدرس الأول ... وامتد لأسبوعين .. وبدا لهم أنه لم يع الدرس جيداً فأخذوه ثانية ... وهو الآن في وادي النطرون بأمر اعتقال ... وهو مازال ابني وأخي وأبي وزوجي وصديقي .... ومازلت أنا وحيدة ... أقضي أياماً متشابهة ... الألم والملل بين الجدران العالية .... يضمني فراغ موحش .... يملأ فراغي سؤال : لماذا أخذوا كل رجالي ؟؟ !!! "

والدتك الحبيبة

مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني