السبت، 4 أكتوبر، 2008

اشيــــــــــــــــــــــــاء صغيرة

امراة
جلست تطوى قطع الملابس المغسولة .. مرهقة ومحبطة تنتظره كالعادة عائدا من عمله يلقى عليها تحية تقليدية .. ودون ان يراها يطلب عشاءه او حمامه اوينام مباشرة حسب كم الأرهاق النهارى
بين طيات الملابس تدفن حيرتها .. كيف تبدل الرجل الذى كان يفتنها بكلامه ووروده وأشياءه الصغيرة ..
انتبهت حين وجدت بين اصابعها جوربه البنفسجى .. ابتسمت حين تذكرت انها اشترته له .. دائما يعجبه هذا اللون .. حين قدمته له شكرها بطريقة مميزة ذكرتها بأيام زمان ..
اختفت ابتسامتها حين لمس اصبعها فتقا عند موضع الأصبع الكبيرتفحصته وتأسفت على أحد الأشياء الجميلة التى جمعتهما فى سعادة
ولكنه ليس الا فتقا صغيرا .. هبت فالتقطت ابرة وفتلة بنية اللون .. وضعت الخيط على الجورب فاطمأنت ان فارق اللون غير ظاهر.. وبهمة بدأت .. مررت الخيط خلال الأبرة .. وبدأت تجمع طرفى الفتق بعناية شديدة وبهدوء.....
لاتدرى كم مر من الوقت حتى انجزت عملها ومع قضم الخيط الزائد عادت ابتسامتها راضية عن الانجاز الذى تحقق لأنقاذ جوربه الذى تفضله ..
وبعد لحظات من التأمل طوته مع مثيله ووضعتهما فى الخزانة .
رجل
يرتدى ملابسه بسرعة كالمعتاد .. فدائما هناك موعد لايمكن اغفاله والشغل لا يرحم ..
حين وضع اخر قطعة ناظرا فى المرآة رأى شخصا مكدودا مهموما وحيدا ..
ينظر اليها وهى تغط فى نومها فى حين يتأهب هو لخوض معركة لقمة العيش .. اين فتاته التى كانت تشاركه احلامه وأفكاره ..
يدير وجهه صوب الخزانة يتناول جوربا .. وجالسا يبدأ فى ارتداءه .. متلمسا اصابع قدمه احس بشىء غير معتاد
كان رتقا لم يلحظه من قبل .. تفحصه.. فوجده مصنوع بعناية بادية .. مر عليه باصبعه عدة مرات فوجده رقيقا وبلون لايكاد يبين ..
ظهرت على وجهه ابتسامة .. عاد ينظر اليها .. نائمة فى هدوء .. وجدها جميلة ورقيقة .. لثم اناملها ثم مضى .
جورب بنفسجى
يستقران فى خزانة الملابس تفوح منهما رائحة عطر مسحوق الغسيل .. ولكنهما مطويان بشكل اثار حفيظة كل الملابس فى الخزانة ..وكأنهما يخفيان سرا ما ..
بدأ لغط وهمز ولمز ينتشر فى ارجاء الخزانة لم يكن هناك مهرب من ذيوع السر ..
حكى الجورب البنفسجى ماكان من الرجل والمرأة ثم كشف لهم الرتق الجميل فتعالت صيحات وآهات ..
بين الحسد والأطراء عاد الزوج البنفسجى يلتفان ببعضهما فى سعادة .. انكمشت كل الجوارب المجاورة فتمدد الزوج البنفسجى ..
سرت رائحة أجمل من العطر المعتاد لمسحوق الغسيل .. فملأ خزانة الملابس بل وتسرب بعضه الى غرفة نوم الرجل والمرأة ..
فى الصباح لاحظ بعض الجيران ان رائحة زكية تنبعث من شقة الرجل والمرأة .

مواضيع من نفس التصنيف



هناك 3 تعليقات:

  1. ماشاء الله كلمات رائعه وإحساس عالي بوست هايل الله يزيد ويبارك
    عيد فطر مبارك للجميع
    تقبل مروري وخالص تحياتي

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مدونة رائعة جدا

    وكلمات وعبارات اروع

    دمتم في حفظ الله

    http://mo0na.blogspot.com/

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني