الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008

رياح الغرب وسفن الشرق


نجح أوباما...خبر هز الاوساط العربية والاسلامية وسيظل أياما وأسابيع شغل الناس الشاغل وحديثهم الاوحد!

وما الفارق بين أن ينجح أوباما أو ينجح ماكين؟!

والله اني لأتعجب ممن يضيعون أوقاتهم في النقاش والتحليل ومشاهدة البرامج الحوارية والتقارير الاخبارية عن سير العملية الانتخابية في الولايات الامريكية المختلفة وتسويد الصفحات حول هذه القضية...وينسون أن في البيت الأبيض عباءة خفية على كل داخل أن يلبسها فاذا ما فعل تحول الى شيطان زنيم وسلك في سياسته الخارجية مع العرب والمسلمين مسلكا أشنع بمراحل من مسلك سلفه..

لقد أقلعت منذ زمن بعيد عن انتظار أي خير يأتي من البيت الأبيض...في كل انتخابات رئاسية شهدت فصولها قبلا كنت أحاول إقناع نفسي أن فلان أفضل من علان بين المرشحين-والافضلية هنا كانت تتعلق بآرائه عن العرب والمسلمين من جهة ومدى علاقته باسرائيل من جهة أخرى- لكن في كل مرة كانت رياح الغرب تأتي بما لا تشتهي سفن الشرق بل والأدهى أن كل رئيس يدخل الى ذلك البيت اللعين يجعلنا نترحم على أيام سلفه.

متى نكف عن التطلع الى البيت الابيض متخذين منه قبلة وثنية ومن ساكنه إلها يعبد من دون الله؟!!

قبلتنا هناك عند البيت العتيق وإلهنا في السماء والنصرمن هناك وفي الأرض هنا..النصر لابد ان ينبع من قلوبنا.
-------------------------------
*الصورة لأوباما عند حائط البراق في القدس (حائط المبكى عند اليهود)يرتدي القلنسوة اليهودية

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. حزنى والمى
    يزيدان وينموان
    على حالنا و احوالنا
    وصعبان علىّ حالنا!!

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني