الخميس، 6 نوفمبر، 2008

منى الحسينى تدافع عن هشام صطفى

منى الحسينى تدافع عن هشام صطفى

فى حركة مكشوفة للدفاع عن هشام طلعت مصطفى قدمت منى الحسينى حلقة من برنامج نأسف للازعاج استضافت فيها محامى الجواسيس فريد الديب بوصفه محامى المتهم هشام المحرض على قتل المطربة سوزان تميم.
المذيعة المشاغبة والمعروفة للمشاهدين بتحضيرها الجيد والاعداد عالى الكفاءة للحلقات تخلت عن دورها وتركت المحامى يصول ويجول ويوزع الاتهامات على محسن السكرى بانه كذاب وانه يعمل لحساب جهات خارج مصر من اجل تدمير مجموعة طلعت مصطفى وان هشام برىء وان النيابة العامة موجهه اى ان هناك من يوجهها لانها لاتصدق الروايات التى يروجها الديب وموكله وقال بالنص :ايوة هو عرف البت يومين وكان عايز يتجوزها ولما محصلش نصيب سابها هى سافرت لندن وخلاص ..بمثل هذه البساطة يريد المحامى الشهير ان يخدع الرأى العام وان يؤثر على النيابة بالضغط عليها واتهامها بما لا يليق ولكنه يتناسى اقوال موكله بأنه استضاف القتيلة سبعة اشهر فى جناح خاص بفندق فورسيزون وانه كان يساعدها ويساعد امها بقرشين والقرشين يعنى ملايين الدولارات حسب الروايات المتدوالة على لسان اطراف القضية مثل والد القتيلة عبد الستار تميم وزوجها عادل معتوق
ويزعم فريد الديب ان الاموال التى حولها موظفون بشركة طلعت مصطفى الى السكرى تمت بدون معرفة هشام وانها اموال مدير الحسابات حسام حسن وان الموظفين حولوها لحساب السكرى من اجل علاج زوجة حسام ..وهذا كلام مردود عليه لأن الموظفين اعترفا امام النيابة بأنهما اودعا الاموال فى رقم حساب لكنهما لم يكن يعرفان اسم صاحب الحساب وتفسير ذلك ان هناك اصرار على ان تتم العملية سرا حتى على موظفى الشركة ..
والسؤال الأن ما علاقة موظفوا شركة طلعت مصطفى العقارية بالمتهم محسن السكرى الذى عمل لفترة مديرا لأمن فندق فورسيزون شرم الشيخ ثم ترك العمل ولم تعد له علاقة بالموظفين بينما ظلت علاقته بالمتهم هشام طلعت الذى حرضه ودفع له 2 مليون دولار لقتل سوزان تميمالمذيعة المشاغبة منى الحسينى تركت البرنامج للمحامى واعترفت بأنها لأول مرة لا تتدخل فى الحوار ولا تزعج الضيف ..والسؤال الطبيعى ..لماذا لم تتدخل وهل البرنامج مدفوع مثلا ام انه حلقة خاصة مهداه من الدكتور احمد صاحب القناة الى هشام والعائلة ؟

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. قرأت خبر ان المتهم رجال الاعمال قام باجراء مقابلات تلفزيونية بعد توجيه التهم له ووعد اثناء اللقاء انه سيقوم بمشاريع تساعد الفقراء وتحسن مستواهم المعاشي واستغرب كاتب الخبر من ان رجل الاعمال المتهم نادرا ماكان يظهر بوسائل الاعلام ..؟
    السؤال هنا لماذا هذا رجل الاعمال بعد ان تم اتهامه بلجريمة بدء بلظهور اعلاميا واصدار تصاريح بشأن مشاريع الاستثمار وتحسين المستوى المعاشي لمواطن المصري..هل يحاول كسب التعاطف الجماهيري..؟
    منطقيا رجل امني سابق يذهب الى الامارات ليقتل مطربة لم يراها في حياته ..؟
    ولماذا اعترف في البدايه بأنه ارسل من قبل رجل الاعمال المصري وثم سرعان ماغير اقواله..؟
    اكيد دفع له مبلغ كبير ليغير اقواله..

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني