الأحد، 16 نوفمبر، 2008

لماذا حظر النشر ؟

قبل حظر النشر .. مطالبات قانونية باستدعاء جمال والعادلى والوليد للشهادة فى قضية مقتل سوزان تميم

قرر المستشار محمدى قنصوة حظر دخول الصحف والفضائيات الى قاعة المحاكمة مع حظر النشر فى القضية بسبب ما اسماه محاولة التأثير على القضاء من خلال اتخاذ مواقف منحازة مع او ضد المتهمين
صدمة قرار حظر النشر دفعت الرأى العام للتساؤل عن السبب الحقيقى ..هل هو طلب محامى عائلة تميم باستدعاء جمال مبارك امين ما يسمى بامانة السياسات فى الحزب الحاكم للشهادة امام المحكمة باعتبار ان هشام مصطفى المتهم الثانى كان احد اهم نجوم امانة السياسات وكان احد المقربين من جمال
كما ان هناك اقاويل لا ترتقى الى درجة المعلومات تؤكد ان تفريع محمول سوزان اثبت وجود اتصالا من جمال مبارك لكن هذه الاقوال لم تثبت حتى الان
ويطلب المحامون ايضا شهادة حبيب ابراهيم العادلى وزير الداخلية للاستفسار منه عن طبيعة عمل محسن السكرى قبل تركه الخدمة وعن طريقة ادارة القضية من الناحية الامنية وكيف تمكنت الداخلية من القبض على محسن السكرى وهشام مصطفى واستخراج جوازات سفر للمطربة القتيلة مدون بها انها مطلقة فى حين انها كانت متزوجة من عادل معتوق
بعض الصحفيين قالوا ان حظر النشر تم بسبب مطالبات باستدعاء الوليد بن طلال احد امراء العائلة الحاكمة فى نجد والحجاز وشريك هشام مصطفى فى المشروعات العقارية الكبرى فضلا عن ان هشام تعرف على سوزان فى احدى حفلات الوليد
ويتردد حاليا ان قيادات سياسية تطلب استمرار اذاعة المحاكمات ورفض قرار حظر النشر
يمكنك متابعة ملف القضية بالضغط على الروابط التالية
جواسيس قى قاعة محاكمة هشام مصطفى
للكبار فقط ..اسف واعتذار
مشاهد مثيرة فى اولى جلسات محاكمة قتلة سوزان تميم
استئناف نظر قضية سوزان تميم غدا
منى الحسينى تدافع عن هشام صطفى

مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني