الثلاثاء، 25 مارس، 2008

السيادة في العيادة



أعلنت مستشفيات مصر حالة الطوارئ خاصة اقسام العظام بعد ان قام وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط بتكسير اقدام طاقم السفينة الحربية الامريكية الراسية في قناة السويس وذلك رداً على قيامهم بالتعدي على السيادة المصرية وتحويلها زيادة وذلك بقتل شاب مصري واصابة آخرين في الحادث الذي تناولته
وكالات الانباء بالامس.
ولم تعلن حتى الآن اية جهة عن مسؤوليتها عن حالة الخلل النفسي التي اصابت الجنود الامريكان ودعتهم لارتكاب هذا الفعل الشنيع غير مدركين لعواقبه الوخيمة على العلاقات بين البلدين والتي من المنتظر ان تشهد توتراً ملحوظاً قد يدفع مصر لقطع معوناتها لأمريكا خاصة المعونات الغذائية والعسكرية.

وسنوافيكم بتطورات الاوضاع على الصعيدين المحلي والدولي وتداعيات هذا الحادث على كافة المسارات.

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. لا حول ولا قوة الا بالله
    فعلا محدش سمع حاجة عن الخبر الؤسف دا

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني