الثلاثاء، 25 مارس، 2008

حسبى الله ونعم الوكيل

حسبى الله ونعم الوكيل لكل من ساهم فى حملة "اليوم العالمي لنزع الحجاب" رأى الشخصى أن هؤلاء الاشخاص ليسوا بمسلمين كيف يكونوا مسلمين وهم يقوموا بالدعوة للفجور والدعوة الى المعاصى .
أنا مع الكثيرين أن هناك أختلاف على أرتداء النقاب أذا كان فرض أو أختيارى أما الحجاب فثابت بالقرأن والسنة الشريفة عن نفسى أعتبر خلع الحجاب دعوة صريحة للزنا
لماذا تقوم المرأة المتزوجة بخلع حجابها ماذا تريد ألا يقوم زوجها بأشباعها جنسيا فتسعى وراء غيره لجذبه أليها وتقوم بأظهار أنوثتها ومفاتنها للاشخاص الاخرين الذين هم محرمين عليها بالعقل والمنطق ما يسمى هذا هناك الكثير من السيدات كن يقمن بأظهار مفاتنهن قبل الزواج ولكن بعد الزواج والاستقرار ألتزامنا بتعاليم الاسلام الحنيف من أرتداء الملابس المحتشمة وأرتداء الحجاب حتى أن بعضهن يلبسن النقاب عن أقتناع وليس تنفيذا لرغبة الزوج فهى لم تعد تريد شىء الزوج وقد تزوجت ماذا تريد يعد ذلك أجيبونى جزاكم الله خيرا
أعتذار أذا كان أسلوب حديثى به بعض القسوة والشدة ولكنه نتاج طبيعى لما أسمع به من دعوات صريحة للبعد عن الاسلام وتعليمه وفى النهاية أؤكد أن القائمين على هذه الحملة لم يدخل الاسلام قلوبهم وأن كان نكتوب فى بطائقهم الشخصية مسلمين.

مواضيع من نفس التصنيف



هناك 3 تعليقات:

  1. لعن الله من اراد للاسلام شرا

    ردحذف
  2. اللهم أهدى القوم فأنهم لا يعلمون

    ردحذف
  3. انا مش مصدقه بجد انا فاكراك بتقول تعبير مجازي
    لا لا انا بجد صعقت
    و بعد كده يسألون عن قضايا التحرش
    ادعوكم لزيارة مدونة : لا تمسني بسوء

    http://ta7arosh.blogspot.com/

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني