الثلاثاء، 4 مارس، 2008

محاميو الثغر ينددون بالصمت العربي تجاه ذبح الاشقاء في فلسطين

كتب طارق فتحي حسين : نظم محاميو الثغر ظهر اليوم الثلاثاء 4 مارس 2008 أمام محكمة الحقانية بالمنشية وقفة احتجاجية للتنديد بالممارسات الإسرائيلية الوحشية ضد أشقاؤنا الفلسطينيين في غزة وأنتقدوا في كلماتهم صمت الحكام العرب وطالبوهم للتصدي لتلك الممارسات كما طالبوا الشعوب الاسلامية و العربية بنصرهم اشقائهم الذين يتعرضون للحصار و الجوع و الموت و في بيان تم توزيعه علي المارة اعرب المحامين السكندريين عن استيائهم من حجم الحقد والغضب الذي يملأ قلوب الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني و أشادوا في البيان بصمود المقاومة في غزة التي تعرقل مخططات إقامة دولة اسرائيل الكبري كما لفت البيان انظار الحكام العرب الي التوجيه الاستراتيجي الذي اصدره وزير دفاع الولايات المتحدة الامريكية السابق رامسفيلد منذ خمسة اعوام الي قائد عمليات جيشه بأنهم يخططون للإستيلاء علي ست دول في المنطقة
مدونة اخبار سكندرية مصورة

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. الحلقة الاولي
    التكية وقهوة العواطلية
    بقلم / اسامه قراعه
    كان ياما كان كان فية زمان مش دلوقت, تكية, ويارب تكونوا عارفين يعني ايه تكية وكان في جواها سبيل ويارب تكونوا عارفين يعني ايه سبيل وكان فيه يعيني ناس غلابة طيبين ومسالمين عجزه وافنديا وحرافيش بس جهله قعدوا يكلوا ويشربوا من التكية مبسوطين من غير ميفكروا يراجعوا ويتابعوا خادمين التكية ولا حتي ياخدوا بالهم من مصلحة التكية واخونا الحرامية, ماهي تكية وسبيل وليها رب اسمه الكريم .
    وكانوا ليل ونهار جوا التكية واكلين شربين متونسين سعداء ومبسوطين وبصراحة خادم التكية كان أمين , لكن صوابعك مش زي بعضها والزمان دوار والغفلة صفة الملعين المهم ...اخونا الطيبين مكنوش بيخافوا الا من الحرامية الي بره التكية وعايزين يستولوا علي التكية ماهي خيرها كتير ويفيض ومكانش حد فيهم بطبيعتهم بيخون التاني , كانوا اخوات جامدين.
    في يوم من الايام وفي غفلة من الزمان مات خادم التكية وفضلة التكية من ايد خادم لخادم يعمل الي عليه ينهب ويرحل لاميت لا مقتول لا مطرود ومحد يعرف ايه حصل له غير ربنا واخونا في غفلة مش فاهمين . لحد في يوم ما جالهم واحد علي بساط سحري وقال لهم انا واحد منكم واتربيت معكم ولما رحت ادافع عنكم ضد الحرمية الي كانت بتخطط للتكية ربنا اكرمنى وسترني ونجاني من مهالك واعطاني بساط وخير كتير كرم ما كنت احلم بيه وعلشان كدة اقسمت اني اوهب للتكية باقي عمرى واعيش لخدمتكم لو قبلتوا وخلتوني خادم التكية اتوسموا فيه الشهامة والرجولة والقناعة والرضا, وقال لهم ايد في ايدكم والثانية علي بطننا لحد مانصلح التكية ونعوض الي اتنهب منها ونغطى ديونها وبعدها الكل ياكل ويشرب ونرجع ننبسط اكتر من زمان ويسلام عليك يا ايام زمان . الحرفيش والافنديه والعجزه فكروا وقالوا ومالوا لما نستحمل شوية وبعدها نرجع لخير التكية زى زمان مش قلت لك جهلة غلابة طيبين وسلموا التكية والسبيل للغريب من غير مايعرفوا انه غريب مش منهم .
    ومن يومها والتكية اتشقلبت واتغيرت وبعد ماقدر يعود الناس يحطو ا الحجر علي بطنهم ويغمضوا عنيهم ويناموا بيفكروا في طريقة ياكلوا بيها من التكية او من برا التكية بس الجوع يروح ..اصل في عرفهم ان الجوع ده كافر مايصحش نصاحبة ولا حتي مضطريين , المهم.
    ابتدى خادم التكية يجمع في الحرمية والبلطجية وكل غريب معدى علي التكية يتوسم انه في الاصل شيطان ولما حد يسأله بتعمل ايه ومين دوهم يقول دول جماعة جايبهم يصلحوا اصل لاقيت السقف واقع والمية ضربة وكل مااصلح في حاجة تفتح معايا في حاجة تانية وبعدين انت بتسأل لية انت مش بتاكل وتشرب واذا كان عندك حد يفهم ابقي هاتوه و سيبني اكمل تصليح التكية مش فاضي اتكلم ورايا الي اهم منك انت ما تعرفش ان الحرامية والعفريت نويين يهجموا علي التكية سيبني اصلحها قبل ما يوصلوا ولا انت منهم ايوه امسكوه ده بيتكلم في السياسة يعني الحرامية بعتينوا يتجسس علينا والخادم يعلي صوته لحد ما اهل التكية يتجمعوا ويقول لهم الواد ده جاسوس وخاين ايه رايكم يقوموا الغلابة يسالوا قربت تخلص الاصلاحات يقول لهم طبعا وادى البشاير ويدي لكل واحد فطيرة ويسأل ايه رايكم نعمل ايه في الخاين يقولوا سيبوا ده برده واحد مننا يقول انا موافق بس لو الحرامية والعفريت جم اذوكم انتم احرار معاهم ومحدش يقولي في عرضك ياريس ....الناس تقول حرامية وعفريت ياخبر ..لا يعم اسجنه ولا ان شاءالله تدبحه اهو عندك اعمل الي تعملوا ...وعليها ومن يومها كل ما واحد يسأله في حاجة عندة الف حجه وحجه والعفريت يساعدة . اصل نسيت اقول لكم ان الجماعة كانت بتخاف من الحرامية الي برا التكية والعفريت اصلها في علم الغيب ما يقدروش عليها ولا يتخيلوها.
    ولحد ما في يوم تاني غير الاولاني وفي غفلة من اهل التكية احتلها الخادم واصحابة الحرامية ووقف علي الباب شوية بلطجية يمنعوا دخول الغلابة الا باذن الخادم وفي حجرة صغيرة مايقدرش منها يشوف الا الحراسة ومحد يقدر يعرف ايه الي بيحصل جوا التكية واللي يخوش عندهم ميطلعش الا بعاهة واتجمعت العجزة والحرافيش والافندية في قهوة سموها كافية العوطلية مستنيين فتات العيش او حتة لحمة واقعة من العرابية اللي محملة بالخيراللي داخلة التكية .
    وبعد تفكيييير طوييييييل عرفوا الغلابه واكتشفوا الحكاية عرفوا ان التكية فيها كنوز قارون واسكندر وفيها سبيل مايته ما تتقدر...واكتشفوا ان الخادم والحرامية شبعوا وتعبوا من الاكل وشيل الكنوز, وعاملين مسابقة جوة في التكية لاغشم واحد يقدر يشيل او يخلص علي الكنوز... والحمد لله الحراميه نسيوا ان عندهم برضه جوسيس وخونة جوه في التكية .
    وطلع واحد من الافندية وضحك وقال سيبوهم لما ظهرهم يتكسر ويتحنوا من الشيل ويظبطوا لينا التكية هو انتم فاكرين انهم حيقدروا ينقلوا كنوز التكية كان غيرهم اشطر رد علية حرفوش صغير وقال المشكلة مش انهم ينقلوا الكنوز المشكلة ان من يومين ماذوقتش طعم الغموس ام رد عليهم راجل كبير عاجز عجوز وقالهم برضوا للاحتياط رقبوا التكية واعرفوا اذا كان حد هرب منها شوية فلوس وداها فين, علشان وقت اللزوم نحصروا عليها وننتقم لايام طويلة عشناها من غير غموس وسكت الكلام وكل واحد قعد يحلم ويفكر لوحدة ازاى يقدر يكسب من الحرامية شوية فلوس تنفع لحد الفرج ما يجوز .
    طبعا حتسال طيب الغلابة عملوا اية لما عرفوا ...... ولا حاجة فوضوا امرهم للي خلقهم وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل اصل العيب عيب اهلينا لوكانوا علمونا كنا هنقدر ندافع عن حقوقنا وقالوا العيب عليهم لكن هم مش معيوبين مش بقول لك جهلة....بردوا هتسأل عن الافندية اقولك طلعوا اضعف من الحارفيش ....خلينا نرجع للمهم
    المهم فضلوا قاعدين علي القهوة يتكلموا ويتكلموا ويتكلموا ويتكلموا لحد مالنوم غلبهم راحوا روحوا بيوتهم , طبعا الي عنده بيت والباقي علي الرصيف. وعدي عليهم الخادم واصحابة قالولوا ياريس مش قلنالك دول غلابة وانت خايف وتقول لنا كفاية وسيبوا شوية للحرافيش اهو الكل نايم واحنا حنقتلك كل واحد طلعالة عضلة في ايدية ...الخادم يزعق ويقولهم لا لا لا القتل لا قلت ميت مرة انهبوا واسرقوا واعملوا الي انتم شايفينوا ( صالح ) , لكن قتل ودم لا رد واحد منهم وقال والله لسه فيه الخير وتمرت فيه الامانة والعشرة هو في فالزمن ده حد حنين علي اهله بالشكل ده خلاص ياجماعة حنخدهم ونحتهم في قمقم من غير ماحد يحس , يرد الخادم : يقول تمام كدة اذا كان قمقم يبقي معلهش لكن دم لا . ( يارب تكونوا عارفين يعني ايه قمقم )
    ويوم ورا يوم وتتكرر القعدة علي القهوة والكلام والنيام والخطف والقمقم وماشي الحال لحد مافي يوم روحوا الحرفيش لقوا ولادهم ميتين من الجوع والمايه طلعت معكرة ماتتشربش والمرض والفقر هد حيلهم لحد ما خلتهم حتي مع الجماعة مش قادرين يقوموا بواجبهم ، جريوا يشتروا المية والدكاترة تمانها غالية وهم يعيني عليهم غلابة مفيش معاهم حق الرغيف .. اتجمعوا الغلابة في قهوة العوطلية بس المرة دي اختاروا اما الاكل والشرب والعلاج والخير للجميع واما حنجيب عاليها واطيها وقالوا وانتوا يافندية مافيش واحد فيكم فصيح , يقدر يدور التكية واحنا معاه .... قاموا الافندية كلهم وقفوا وقالوا كلنا قادرين بس الحكاية اننا وبصراحة كنا مرعوبين من البلطجية ومكنش فيه امل تتوحدوا وتبقوا قوة واحدة تمنع عنا مكر الحرامية وبطش البلطجية لكن دلوقت احنا معاكم واختاروا انتم الي يناسبكم واحنا حناخد عليه ضمان كافي وحنتبعه من الاول ومش حنسيبوه يبقي زى الراجل بتاع العفريت والبساط ردوا عليهم الحارفيش وقالولهم لا اختاروا انتم منكم واحد واحنا علينا متبعته هو والي معاه ومن هنا ورايح الي حيقرب من التكية ويمكر فيها شر, حسابة حيكون معانا بس انتوا خالوا بنا وبينه وفهمونا بيمكر في ايه وازاي وربنا يسهل عليه.
    قام صاحبنا الي كان قاللهم قبل سابق سيبوهم ماحدش حيقدر ينقل الكنوز وقال "انا لها انا لها" ضحكوا الحرافيش وقالوا كنت لها قبل سابق ....اليوم ماحد يتكلم غير العجوز العاجز ده تاريخ ينصح ويرشد ويقول لنا ازاي حنغلب حراس التكية وهو برده خد عبرة كبيرة من التاريخ وعنده حكمة زمن طويل عدى علية
    قام العجوز قال القوة في الوحدة والقناعة وطول الصبر ينول الامل وهم مش حيخافوا الا من المجهول والرعب حيدب في قلوبهم لما يعرفوا ان امرهم انكشف للكل وانكم بقيتوا راي واحد سوي صح او غلط وان حركتكم مابقتش من بطنكم ولكن في عقل بيحرك خطاكم ... اسمعوا خليكم محاصرين التكية وعرفوهم ان كنوزهم الي بره حلفتم لترجعوها .. وبعد كده تطلعوهم من جحرهم واحد واحد .يعني في الاول تطلبوا من الخادم راس فلان لانه مش عاجبكم وده حقوكم ولم يقطع الخادم راسه لو قدر,, او حتي طرده من التكية.. ويبقي أمن نفسه مننا ..وساعتها هم من نفسهم حيقتلوا في بعضهم .. وان رفض الخادم قطع راس الغشيم يبقي معاهم ,, وبرده احنا لسة مش عايزيين نظلموه يبقي مافيش غير قوة الحرفيش والغلابة والافندية.... حضروا سلاحكم واعلنوا عليهم وبكل صراحة (ارحلوا عن التكية في ظرف ساعة) بدون مشايل ولا مشاكل وامنوا نفوسكم والا تتعرضوا وتعرضوا الي معاكم والي بيسعدكم ومش معاكم لانتقام الحرافيش وانا متاكد ان الكلام حيجيب نتيجة لما يلاقوا الف راجل في واحد وتخلص حيلهم انهم يفرقوكم ..... واوعو تنسوا ان البلطجية وحراس التكية دول منا وعلينا يعني يدوبك توصي ام علي تغضب علي الحارس ابو علي وتمنعة يدخل عليها الا لما يفتح التكية لاخوها وابوها وبعدها حتلاقي البلطجية والحراسه يبقوا قوة في ايدينا بدل ماهما علينا ولو عيزين ترعبو الخادم والحرامية اكتر يبقي لما تحصروهم اوعو تسمحوا لوحدة تصوت ولا تخلوا ملامح وشكوا يبان فيها الجوع ولا الحزن ولا الغضب بالعكس غنوا وافرحوا وسلموا علي بعضكم بالحضن وخلوا الاطفال تشارك وتلعب علشان لما هتخرصوا كلكم حيعرف الحرامية ان فيه حاجة اتغيرت ومابقاش كلام .....والفرحة معناها تفاؤل بالنصر الي جاي ويبقوا يشوفوا نتاج عملهم الطمعين حد بقي لسة معاه سندوتش فول اصلي ماكلتش من يومين ........
    وأذن الديك وسكت الكلام والحلقة الجاية حنشوف ازاي خادم التكية قدريضحك مرة تانية علي الغلابة والافندين ويقنعهم انه خلاص خلص علي التكية وازاي ظبط خليفته علشان يأمن شر الملاعين .
    الحلقة الثانيةبقلم / اسامه قراعه

    حكينا المرة الي فاتت عن التكية وعرفنا ازاي اتسلط عليها شوية حرامية اشتروا وباعوا في اهلها بمباركة خادم التكية , ووصلنا لحد لما الغلابة والافندية والحرافيش الجوع قرصهم واتجمعوا وفكروا علشان يسدوا جوعهم ويأمنوا مستقبل عيالهم ويرجعوا مجد التكية , وزاي ابتدوا يسمعوا ويشوفوا بعين العجوز.... بس ياخسارة, كان فات الاوان شافوا وسمعوا لكن ما فهموش .... بس كلمة حق اقولها هم معزورين الي حصل فيهم ميفهموش ولا يستوعبوش الا شيطان رجيم فاهم كويس طبيعة البني ادمين او واد ادارجي من الي بيطخطفوا بره علشان يخاوي برده شيطان رجيم ...المهم نستعيذ بالله منهم اجمعين ونرجع شوية قبل اجتماع القمة في قهوة العوطلية علشان نفسر ونشوف ايه الي حصل ,وايه الي خالا الخادم يقدر يضحك عليهم مره تانيه وازاي فات الاوان ومافيش امل في الصحوة او الانتفاضة الا بمعجزة من مولي كريم !
    حنرجع تاني بالزمان بعد ما خادم التكية جاب الحرامية والبلطجية يساعدوه في شؤن التكية بعدها قول ييجي بسنتين تلاته كان الغرور وعظمة السلطة والمنجهه والهيلمان خلاص اتمكنوا من خادم التكية وكانت الحرامية مستنية اللحظه دي علشان يبتدوا التهليب في خير التكية اصلهم ناصحين شياطين عارفين ان الغرور والعظمة لما تصيب واحد بتعمي عنيه وبتخليه تنبل مابيحسش مايشوفش الا نفسه ومصالحه وعمره مايشوف الحقيقه حوليه ولو شافها بالصدفه ما يصدقش حتي عينيه , قاموا الحرامية قعدوا يخططوا علشان يسرقوا التكية مرة واحده ويهربوا ويدبسوا الخادم المغرور الي نايم في العسل ومن العسل مصطول ,, قام واحد منهم قال احنا نموته وفي الجنازه والناس حزينه و مشغوله بيه ناخد الحمولة ونهرب ولا من شاف ولا من دري ,,قام رد عليه حرامي تاني وقال يبقي كده حنسيب هنا كنوز كتييييير ..لا شوفوا حاجه تانيه,, قام واحد قال : احنا كل يوم ناخد شوية من الكنوز ونشلها عند شيخ المنصر في الجبل ,, قام رد عليه واحد تاني وقال يبقي كدا ضاع شقنا,, لا ياعم ابني في ايدي ولا ادورش عليه .. قام واحد منهم عاقل شويه وقال : ياجماعة انتوا فاكرين ان الخروج من التكية حيبقي سهل حتي لو مات الخادم انتوا ناسيين ان العيون بره التكية مفتحه وكلها علينا والحرافيش والغلابه لو حسوا بينا حيقطعونا شوفوا طريقة تانية ..... وسكتوا الحرامية وفكروا في كلام العاقل وقالوا في نفس واحد : يعني ايه بعد ما خلاص سيطرنا علي الخادم وغمينا عنيه مش حنعرف نخلص علي كنوز التكية ؟ وابتدي الغضب والحزن والحيرة تبان عليهم .
    في اللحظة دي قام ابليس اللعين ظهرلهم في شكل حرامي ضعيف صغير حلو الكلام اونطجي وتابع ما يسوي في سوق الحرامية مليم مصدي قديم .... الحرامية نفسهم كانوا بيعتبروه داخيل عليهم او جاسوس للخادم ,, ابليس كان معاهم من اول الحكاية بس كان اهتمامه مختلف عنهم ,,كان وسواس منافق تقدر تقول بهلوان او مهرج او تابع لخادم التكية طول النهار والليل لازقله يسمعه احلي الكلام تقولش شاعر,, مره يقوله انت عظيم ومرة يقوله التكية من غيرك كانت زمنتها ضاعت انت حكيم ,,ومرة يقوله ياريس الناس في حبك ميتين ومن خيرك شبعنين ولبركتك متلهفين.. ومره يقوله احلامك مبركه بترسم طريق للملايين,,, ومره يقوله انت فنان وشاعر ومهندس وطبيب وعبقري زمانك يابختك ياريس انت مصطفي ,, مبعوث والله لاهل التكية ... والحرامية تسمع وتضحك ويقولوا لبعضهم بالزمة ده شكل حرامي ولا دي اخلاق حرامي يلا,, سبوه,,, اهوا بياكل عيش.
    المهم قام ابليس وقالهم اسمعوني عندي كلمتين ... ردوا عليه في نفس واحد وقالوا : ده الي ناقص نسمع كلامك انت ياناقص .
    صوته تخن وشره بان وقالهم بصوت جهوري واثق من نفسه ومش ضعيف : كل حمار يقعد مكانه واوعوا تنسوا اني انا خادم الخادم الامين وممكن اقوله الي انتوا ناويين تعملوه وممكن افوقه من الي انتوا عاملينه فيه .
    الكل قعد مكانه من غير سؤال ولا اعتراض ولا حتي صوت .
    ابليس كمل كلامه وقال انتوا فاكرين مين الي خلاكم تسيطروا علي الخادم ويغمي عينه عن الحقيقة ... بصوا لبعضهم وقالوا مين ... ابليس قال انا انا انا
    انا الي نفخت فيه وخليت الغرور يركبه وخليته اناني مايشوفش غير نفسه ومنافعه , انا الي خليته يحيد عن الحق ويفسره تبع لهواه وانا الي بعدته عن اهل التكية وقلتله علشان خايف عليك... انا الي خليتكم تقدروا تتسحبوا بالليل وهو مش شايفكم او عامل مش شايفكم .... عرفتوا يابهايم انا بقي قيمتي ايه ... بصوا الحرامية لبعضهم وقالوا في نفس واحد صحيح حصل ..ده شطان مستخبي وسطنا طب قول لنا ايه العمل وبعد كدة حنعمل ايه ؟
    قام ابليس اتعدل وقال حد يجيب لي كرسي عالي علشان اقعد عليه وحد تاني يجيبلي سيجار كوبي متوصي عليه وكلكم مع بعض ولعوه بورقه من ام عشرين جنيه. وفي ثانيه واحده اتولع السيجار,, وابليس قالهم ,,,قولولي مشاكلكم ايه. قال كبيرهم احنا عايزين نسرق التكية كلها مرة واحده ونهرب ! قاله ابليس ليه ؟ كبيرهم اتلجلج وقال علشان علشان علشان نعيش ونتمتع بثروتنا !
    ابليس قاله طب مانت عايش ومتمتع عايز تهرب ليه ولا هي عادة ! كبيرهم ماعرفش يرد,,, قام الي بعده وكان شاطر في المدرسة وزكي وقال لابليس ايوة احنا عايشين ومتمتعين لكن متهددين لو مات الخادم قبل ماننهب ونهرب.. وجابوا واحد مكانه مش مننا, ولا متربي عندنا ولا امين علي سرنا ... يبقي حنبتدي معاه من جديد وياعالم يمكن يجيب حرامية غيرنا ويخدوا شقانا , اما بره كل واحد ثروته حتبقي بتعته ولاولاده من بعده, يعني حنبقي ماشيين قانوني وبعيد عن الحرافيش !
    ابليس قال تمام حد ليه كلام تاني ..الكل قال لا هو ده الكلام ,
    ,قام ابليس اتعدل تاني وقال خلينا نشوف الحقايق ..
    لو هربتوا دلوقت مش حتقدروا تشيلوا كتير بالاضافة ان لو الخادم عرف حيبعت وراكم الي يجيب خبركم وهم كتير . اما بالنسبة لخوفكم من الحرافيش ده امر سهل زي ما خلتكم تسيطروا علي الخادم اقدر اخليكم تسيطروا علي اهل التكية ...بس القصة عايزة وقت وجهد بس ماتخافوش مش جهد كتيرولا كبير انا عارف ان ماعندكمش صبر....وعلشان انا عارف انكم مش حتشوفوا الا تحت رجليكم ... وعلشان خاطركم وخاطر عيالكم ممكن تبتدوا من انهاردة تحولوا مسروقاتكم بس بشرط , تهربوها واحده واحده , وحبه حبه, من غير ما حد يدري , وبالدور يعني فارس يهرب انهارده وبعدها بكام يوم يبداء سلطان يهرب وبعدها بكام يوم يبداء هارون ,,,,,,والشرط التاني ان الي ينكشف مايخفش وسرنا ما يظهرش ,,واحنا حنحطه في سجن نظيف , منظر قدام الحرافيش... لمدة يومين تلاته... وبعدها نبعته يريح في الريفيرا او في نيس ونقول حلناه للتقاعد او خلاص اتعدم بالحرق واحنا نهربله ثروته واحده واحده واوعوا تنسوا ان الدور جايز ييجي عليكم ...وهي دي مخاطر شغلنا.. يعني عهدنا حيبداء من هنا ... ايه رايكم اتفقنا لا مختلفين . ... قالوا متفقيييين
    رد عليه الحرامي الزكي وقال طب يازعيم وامتي نقدر كلنا نهرب ونخرج من التكية ؟
    رد عليه ابليس وقال لما نخلص علي كنوز التكية نبقي نسبها لاهلها هم برده اولي بيها ولا ايه .
    رد عليه حرامي وسط وقاله طب يازعيم قول لنا نقدر ازاي نتقي شر اهل التكية ونسيطر عليهم ونبعد عنا عنيهم .
    رد ابليس عليه وقال لهم اصحوا معايا في الي حاقولوا وافهموه ونفذوه بالحرف وكله كلام بسيط ,,, مشيوا عليه الحراميه قبلنا ومحفور في التاريخ منذ اول عصر,, بس انتوا يظهر لسه جداد في الكار ,,,ولا اقول لكم اعتبروا ان ده يبقي اول درس في علم التهليب علشان برده لازم نحط بصمتنا ونطور في مراجع التهليب :
    الاول لازم اسأل سؤال ايه الي مخوفكم من اهل التكية .... رد واحد قال اهل التكية يد واحده متوحدين دمهم واحد ومخلصين وكلهم تقريبا قرايب علي الغريب جامدين ..هم جهله لكن فيهم متعلمين بيوعوهم ويحرضوهم علينا وخلاص الجوع قرصهم يعني ممكن من الجوع ينفجروا فينا ويعصوا علينا .
    رد ابليس وقال كلام جميل اسمعوا
    اولا من بكرة ابتدوا سدوا جوعهم من غير تبذير ولا تفريط يعني الي ياكل انهاردة مايكلش بكرة واوعوا حد فيهم يملي بطنه, ولا يصعب عليكم عاجز ولا مريض ولا واحدة منهم تضحك عليكم وتاخد اكتر من رغيف ..... واعتبروا ده قرار عاجل واجب التنفيذ,, لا نصحي بكره نلاقي نفسنا في حيص بيص .. فهمتوا ولا لسه,,, الكل قال فاهمين
    ثانيا ابليس هو الي قال ! الوحده الي هما فيها علشان لسه بينهم عدل بيحبوا بعض ومأمنين بعضهم علي بعض وظهرهم في ظهر بعض حماية ليهم ,, وفيهم امانه وكرم ومحد فيهم بياكل حق جاره والشهامه في المصايب ما شفتها في الشرق ولا في الغرب, وفي النزاع والخصام بيفصل بينهم شرع , وعصاية الفتوة بتربي كل عاصي وترجعه لعقلة , وهما يغفروا ويتناسوا كل الي عمله , ويرجع العاصي من تاني لحتتة تأيب يخدم ويستسمح ويمسح الجزم علشان ينسوا الي عمله .....هرش ابليس في ذقنه الطويله وسكت شويه وقال : بس مش صعب نفرقهم .. بكرة اجمعولي كل فتوات التكية وانا بنفسي حارفع العدل والحق من بينهم وحاخليكم تتفرجوا عليهم وهم بياكلوا في بعض .
    قام الحرامي الزكي قال وهو بيتعاجب بنفسه بس ياريس نسيت اخونا الافندية دول متعلمين وحيفهموا الخطة ديا.
    رد عليه ابليس بابتسامه صفرا ء وقاله لا يازكي مانسيتش , ثالثا انت من بكرة تبتدي تبني كتاب في كل حته ,لالالا ابني في مدرسة وجامعة علي احدث ظراز هو انت مش كنت برده شاطر في المدرسة ... رد الزكي بغباء وقال طبعا انا كنت طول عمري الالفه عليهم ,,, قال ابليس تمام من بكرة احنا الي حنتولي تعليم ولاد الحرافيش والغلابة ..... وسكت شوية وقال والافندية .
    ضحك الزكي وقال للحرامية : نقول افندية متعلمين وخطر علينا يقوم صحبنا يقول حنعلم الحرافيش ونخليهم افنديه بقي ده كلام يعقل اهو كده بقي حنبتدي نخرف ؟ الحرامية استغربوا وبداو يزمجروا والصوت علي .
    قام ابليس ضحك بصوت جهوري واثق من نفسه سكت الحرمية كلها.. وقال لهم مش قلت من الاول انتم حمير !!!! افهموا انا قلت حنتولي تعليم اهل التكيه لكن مقلتش حنعلمهم ايه ولا قلت ان احنا حنخليهم افندية .... واشمعني افندية ما جايز نعلمهم يبقوا حرامية اونخليهم طرابيش علي شماعات اوارجوزات اونخليهم يمجدونا ولا نخليهم خدم لينا ...واهم حينفعونا يبنوا قلعة تحمينا ويزرعوا لنا الارض الي حناكلهم منها يعني كل احولهم وافعلهم بعد ستاشر سبعتاشر سنه تعليم من انهارده حتبقي في ادينا.. وحنخليهم زي ما احنا عايزين دي عجينة طرية في ايدينا وحنشكلها زي ما احنا عايزين والي ابوه كان شيخ بكره من العجرمه حيشيخ والي متربي علي الصلاح من الكذب والنفاق والغش والخداع نسقيه ..والي ابوه رباه علي العنتره احنا بقي نربيه علي العبلنه وسعتها يكون عنتر نفسه شاخ .... ومن غير ما حد فيهم يحس او يفهم حيشيلوا الكنوز وينقلوهلنا بايديهم... وفي المدرسة حيفتكروا انهم بيتعلموا لنفسيهم ,, طول ما فيه طرابيش شايفنها بعنيهم وكل ده حيحصل برده باديهم هاهاها فكرة هايله ايه رايكم.
    رد الزكي وقال طب والافندية الموجودين دلوقت حنعمل فيهم ايه ؟
    قال ابليس الي خطر فيهم موتوه او حتوه في القمقم والباقي سيبوه لما نرفع العدل والحق منهم وساعتها حنقرر حنعمل معاهم ايه ولحد ما ييجي الوقت ده ماتسيبوهمش يستفردوا باهل التكية واذا اتكلموا معاهم اشغلوا اهل التكية باي حاجة تانية علشان ما يسمعوهمش ......... اظن كل الي قلته كلام بسيط سهل عليكم ولا فيه حاجه صعبة عليكم مش حتقدروا عليها .
    قام كبيرهم الي كان كبيرهم قال ايوه لازم نحط النقط فوق الحروف نشغلهم ازاي ..... قال ابليس بسيطة بمتش كوره او تبعتوا الخباصين يطلعوا اشاعه,, مثلا فيه عاصفه مميته جايه من الشمال , ومرة تانية من الجنوب , او حسبوا علي ولادكم من النداهه دي خطفت ستة عيال مسكين , سهله ومش صعبة وعلي كل حال في البداية ابنوا صوان في كل شارع وهاتوا فيه شوية غجر روسي يرقصوا للصبح وخلوه غالي عليهم وببلاش للافنديه .
    رد عليه الحرامي الوسط وقال يازعيم كل دي مصريف من فلوسنا وكده حتعجز معانا ومين حيرجع لنا فلوسنا هي دي مش خساره !!!!!!!!
    قال ابليس يابخيل ما فيش حاجه ببلاش.. القصة هي من ذقنه وافتله ... يعني الجامعه والمدارس حنجيب فلوسها واحدة واحدة وحتخرج حمالين ينقلوا فلوسنا ويمكن بعد كده نقدر نكسب منها ده مشروع كويس ومضمون ربحه... ويمكن نقدر نبنيها من المعونه اوعلي حسابهم......... اما الصوان والغجر ده مشروع مكسبه عشرة اضعاف و يزيد يعني تقدر تعتبر كل ده استثمار لفلوسنا وحيزودها ومش خسارة ,, وطبطب عليه بحنيه وقال ماتخفش علي عمك ياواد انا حسبها انت ناسي اني في الاصل من حارة اليهود وضحكت الحرامية لاول مرة من بداية القاعدة علي سيرة اليهود . وقبل ما يمشوا وتنفض المؤمرة قال الكبير الي كان كبير طب حنعمل ايه لو الخادم مات
    رد ابليس وقال اهو ده الي مش لازم يحصل ,, ادعوا معايا يارب يطول في عمره وعلي كل حال انتوا لازم تحموه وتفدوه بروحكم ولا بلاش تفدوه كفاية عليه انكم تلصاموه وادي احنا بنعمل الي نقدر عليه .... وحتي في حالة موته الحل موجود وياما في الجراب ياحاوي .... وطول ما انا معاكم ماتخفوش ...
    بصوا الحرامية لابليس بحصرة وقالوا مين في زكاؤه مين في علمه او في عقله صحيح شيطان صغير.
    قالوا الحرامية في نفس واحد انت لازم تبقي الزعيم وتاخد منصب الكبير .... ضحك ابليس وقال لا يا حبيبي انا كده كويس خدام وتابع واوعوا حد فيكم يفكر في يوم يكلمني ولا حتي يستشرني ولا اسمع منكم في يوم تعظيم ... انا كده حطيت مبادئ وسياسة تمشوا عليها من سكات ... لكن بصراحه الي منكم حيفكر في يوم يخالف او يغير في السياسة والمبادئ يبقي كلنا حنبقي عليه والموت حيبقي معاه بطئ هو وعيلته.... ومن انهارده هاخد عهد عليكم ما في حد منكم يفكر او يخون ولا قلب حد منكم في يوم يلين ويحن ........... وضحك ابليس وقال ... ولا اقولكم القصة مش محتاجة عهد انا عارفكم اكتر منكم ,, من نفسكم حتسمعوا وتطيعوا الكلام ده انتم اصلا شياطين بس مش عارفين .
    واحمرت عنين ابليس وبصوته الجهوري قال " انصرااااااف خلص الكلام" وكمل كلامه بصوت خفيض استني انت يا شمشون ,
    شمشون كان حرامي غبي جسم كبير وعقل صغير,, جبان لوحده ومفتري لما تحوطه باقي العصابه ,,وبعد ما الحراميه مشيو قال شمشون اامر يازعيم !
    ابليس الصغير وقف علي كرسيه واتنفض وبايد قويه ادالوا علي وشه سمع باقي الحرامية الي كانوا ماشيين ,, وقال ياغبي انا قلت ماتقولش زعيم .... شمشون بص حوليه لقي نفسه لوحده ... خاف وقال اامر من غير زعيم ! قاله ابليس تعالي عايزك في شغله تعملها من سكات ومتفكرش فيها ,,, قال شمشون مانت عارف اني عقلي تخين ,, قول اوامرك لازم تطاع !
    بص ياشمشون عايزك تجمعلي فتوات التكيه بعد ما تفهمهم ان احنا حنبتدي عهد جديد وعايزين نشغلهم ونستفيد بخبراتهم في تصليح التكيه وحيكون ليهم مكانه وسياده علي كل اهل التكيه وحنأمنهم علي كنوز التكيه وكل احتياجتهم ومطالبهم الشخصيه والعائليه حتكون مجابه لو ساعدونا في تصليح التكيه .
    شمشون قال يا ززززز ييهه طيب اقولك ايه ؟ ابليس فكر شويه وقال قولي سعدتك او ياباشا .
    شمشون قال طب ياباشا هو انت بصحيح ناوي تصلح التكيه ... ابليس ضحك وقال طبعا حاصلحها ..... ولا احنا مش لازم نعيش ونتطور زي بره .... اعمل الي باقول لك عليه ومن انهارده ملكش دعوه باخونا الحراميه انت من انهارده حتبقي نصير الغلابه ومصلح التكيه وعهدنا الجديد حنسميه عهد الحريه وكمان شويه حابعتك بره عند اونكل سام علشان تعرف وتتعلم معني الحريه والي تشوفه او تسمعه هناك تيجي تعمل زيه من سكات وتطبقه زي ما هو ,,, ده انت حتبقي ريس علي كل فتوات التكيه ..... شمشون قال طب وثروتي والتهليب ,, اوعي تقولي سيبهم ؟.
    ابليس قال وده معقول هلب واسرق وليك من كل واحد من الحرامية نسبه علي التهليب ,, يعني بالعربي حتبقي انت الي فيهم وكل جمل يتسرق ليك من وراه معزه .
    شمشون قال برده سعادتك انا لسه مش فاهم !!!!مطلوب مني اعمل ايه .
    ابليس قال ما فيش ,, جمعلي بكره الفتوات في مجلس انا وانت وهما بعد ما تفهمهم الي قلته لك عن العهد الجديد ..... انصراااااف .... وجري شمشون من امام ابليس.
    وتاني يوم شمشون جمع فتوات التكيه وكل واحد فيهم فرحان وعنده امل يبقي من الاعيان ويودع الفقر والجوع من بين اهل التكيه .وكان المجلس ده اول خطوات رفع العدل والحق من بين اهل التكيه .
    انعقد المجلس وحضر ابليس وقبل محد يتكلم او يسأل سؤال وزع علي كل واحد كيس مليان فلوس وقال علشان وانتوا مروحين تجيبوا حلاوه للعيال في البيت . قام الفتوه الكبير وقف وقال ايه الحكايه يا جناب الامير ...
    ابليس ضحك بطيبة وسذاجه وقال .. استغفر الله العظيم انا لا امير ولا حاجه ده انا مندوب عن خادم التكيه علشان اظبط معاكم امور تصليح التكيه .... هو انتم مش برده وفقتم تساعدوا معانا في تصليح التكيه ... ووجه كلامه لشمشون وقال ايه ياشمشون هما ما وفقوش يشتغلوا معانا ولا ايه ,,, اذا ما كنوش حيشتغلوا معانا نرجع الفلوس لان دي متخصصه لخدمة اهل التكيه مش حبة جماعه عوطليه ... الفتوات سمعوا وقالوا لا لا احنا موافقين نشتغل بس عايزين نعرف حنشتغل ايه ,, وايه مطلوب مننا لتصليح التكيه .
    ابليس قال ياناس حرام عليكم وقعتم قلبي في رجلي وخوفتوني علي فلوس اهل التكيه دي اصلها امانه عندي .... الموضوع بسيط شغلتكم هي هي,, يعني حتفضلوا فتوات التكيه تحموها وتحفظوا عليها وعلي النظام فيها وبعصاكم تربوا الي يفكر يخالف قوانين اهل التكيه .... بس كد ايه رايكم ,,, كلام جميل ولا حد عنده اي اعتراض ... ولا تكونوا انتوا اصلا مش فتوات وجايين تضحكوا علينا وتخدعونا .... يا شمشون انت متأكد ان دول فتوات التكيه .. الكل قال ايوه والله احنا فتوات التكيه ....
    قام كبيرهم قال يا شيخ انا برده مش فاهم حاجه .. احنا من غير مرتب ولا وصايه كنا بنعمل الي انت بتقول عليه يبقي ليه الخادم عايز يوظفنا باجر ثابت ويميزنا عن باقي البني ادمين .. اكيد في انه !!! رد ابليس بسرعه وقال يا عم ما تبقاش ظنان شكاك خبيث !!!! الخادم من طيبته وخوفه عليكم لقي انكم مظلومين وفي نفس الوقت ظالمين ,,, مظلومين لان خساره الفتونه والجدعنه يبقي صاحبها عربجي ولا صرماتي ولا بياكل بالشحاته ,,, الفتوه زمان كان دايما امير ده كل واحد ربنا ادالوا قدر وحرام علينا ما نقدرش الناس كويس .... وانتوا ظالمين لانكم بتأخذوا اتاوه من الناس الطيبين الغلابه ظلم وهما اكتر حاجه منكم وبتهجموا علي بعضكم تكسروا وتضربوا برده ظلم وبيروح منكم كتير ميتين ,,, قولولي ازاي بقي حتقدروا تقابلوا ربنا يوم الحساب وانتوا قتله وهجامين ,,,, وعلشان كده الخادم الامين فكر يشغلكم باجر رحمه منه بالغلابه وعلشان يبقي بعد كده مافيش اتاوه .... ولما تكونوا كلكم بتشتغلوا مع بعضكم تحت امارة الخادم وتحت عينه حتبقوا حبايب واصحاب ومحدش منكم حيهجم علي التاني ومش حيبقي فيه مدابح .. ولما تحافظوا علي الحقوق والعدل تبقوا اكيد حتدخلوا الجنه يوم الحساب ويبقي كده الخادم ضمن للغلابه العدل ,,,, يعني الفوايد كلها في مصلحتكم ومصلحة اهل التكيه ... ولا هو يعني غاوي تعب.. ياجماعة ده لو كان زي مانتم ظنين فيه كان سبكم تموتوا في بعض!!
    الفتوات حطوا وشهم في الارض وقالوا فعلا معاك حق ... ابليس قال بسرعه نبقي كده اتفقنا ومن النهارده حناخد عهد نبتدي عهد جديد كله خير وسلام لاهل التكيه ومافيش نبوت يترفع الا لما ترجعوا وتستشيروا اخوكم واسمحوا لي اقول رئيسكم الجديد شمشون وهو الي حيتابع عملكم ,,, والي منكم حيرجع للفتونه وعصابته والسرقه والتهليب كلنا حنحاسبه فاهمين ولا مش فاهمين ؟ الكبير قال طبعا فاهمين ,,
    ابليس قال وعلشان نختصر ونبتدي نشوف واجباتكم حاعرفكم ايه الغلط الي كنتم بتعملوه زمان وحاوريكم انتم كنتم ازاي ظالمين والاول حاسأل سؤال وانتوا رضوا عليه وسأل الكبير ....
    لما كنت بتلاقي واحد في الحته ماشي يطوح مصطول ولا سكران كنت بتعمل ايه .... الكبير قال نضربه علقة تتوبه يدخل الحته بيتطوح وتكرهه في الهباب والكاس .. رد ابليس وقال حرام وغلط وكده وديه سمه من سمات الظلم.. قول لي يا كبير انت بتسكر .. الكبير قال ساعات .. ابليس قال بتتطوح .. الكبير قال ساعات وبعد ما فهم كمل وقال بس فيه فرق بيني وبينه ... ابليس قاطعه وقال من هنا ورايح ما فيش فرق بين الغلابه والافنديه والحرافيش ولا الفتوات كل واحد حر في تصرفاته طالما مش بيضر حد ... الكبير قال بس السكران ده مؤذي ... ابليس قال لما يأذي ,,,ولما حد يشتكي ابقي رجع له عقله بجرد لين ميه ولا بجوز اقلام علي وشه بس يكونوا خفاف .. لكن الضرب لا ... ولو محدش اشتكي انت بنفسك تحميه لحد ما يوصل لبر الامان في البيت...مفهوم ...هي دي الحريه كل واحد حر في نفسه وتصرفاته طالما مش بيضر حد انت مش واصي عليهم هم برده ليهم اهل ..
    ما علينا طب لما حد يتخانق مع جاره مثلا متأخر عليه ايجار ولا عاكس حد من اهل بيته ولا ده عنده فرح وده عنده عزاء ولا حد كبير عمل عقله بعقل العيال في الحته وضرب ابن الافندي البيه علشان خطف شندوتش من ابن بتاع الفول... حتعمل ايه ,,, الكبير قال الي متاخر عليه ايجار حاخد من عنده رهن اي حاجه تضمن حق الايجار او يسيب البيت والي عاكس حاعلقه علي باب البيت والفرح في عرفنا لازم يتأجل طول ما فيه جار حزين والمقام محفوظ لكل واحد حتي لو غلطان .... ابليس قال غلط ده كان زمان الي يتخانق نسيبه لما يتصالح لوحده دي الناس لما بتهدي بتتصافي ولما بيدخل بينهم حد بيزيد الخصام بينهم واحنا مش عايزين خصومه والي واكل الايجار يمكن يكون معزور لازم نديله فرصه ونسامحه سنه او سنتين وفي الاخر لازم حيدفع الايجار هو فيه حد مش بيدفع الايجار والي مش حيدفع القاضي حيطرده علي طول بس نصبر عليه والي عاكس لازم تعرف هو عاكس مين يمكن تكون هي الي ابتدت ولا تكون واحده من اياهم ولا بتتبلي عليه يبقي حرام نضيع شاب مستقبله مضمون علشان واحده من اياهم .. اما الي مات ارتاح واهله ارتاحوا ليه بقي نتعب ونمنع شرع ربنا والستر والحي ابقي من الميت ده حتي يبقي نحس وممكن يخرب بيت .... رد الكبير وقال كده ياشيخ حق الغلابه يروح والفاحشه تكتر والانسان ده نمرود وهيبتنا حتروح منا وحنبقي عساكر دارك..ابليس قال تمام انتوا حتبقوا عساكر درك وكل الي عليكم تحرصوا حيطان البيت وتيجيبوا الشاكي والمشتكي للقاضي والي يقول عليه القاضي تنفذوه بالحرف بايديكم ونبوتكم وطبعا بعد ما تستشيروا رئيسكم يعني ذنوبكم حيشلها عنكم مولانا جناب القاضي والناس حتتمتع بحريتهم اكتر من الاول وعلي فكره احنا حنبني مدرسه علشان كل ولاد التكيه تتعلم ونتقدم ونتطورونبقي زي الناس الي بره التكيه ونبطل خناق مع بعض.. ولا انتوا مش عايزين تبقوا زي بلاد بره .. قولتم ايه معانا في العهد الجديد ولا مش معانا ,,,,وخلي بالكم مبدأنا في العهد الجديد ان كل واحد حر .... واحتفالا بالتقدم المأمول حنوزع لكل واحد كيس زياده ..تمتم كده وابليس اللعين مستناش منهم رد لانه واثق وعارف حيبقي ايه الرد!!!
    وللاسف كل الفتوات بقوا عساكر درك,, ومن يومها واهل التكيه زاد الزعل والخصام بينهم ولا حامي ليهم ولا راد لحقوقهم واكل الحق بقي عندهم غيه والي كان مستخبي اصبح بفجره يتعاجب والضعيف لما ينضرب مايلاقيش منجد والابواب اتقفلت علي اهلها بجنزير وقعد علي كل باب راجل البيت حارس رقيب لاهل البيت!!! وبقي الي عنده مصيبه ما يحس بيه جاره,, والعيال مبقاش ليهم رقيب في الحاره او في البيت... والخوف من المعاصي اتنزع من القلوب والعيل الصغير الي ابوه شمشون يشتم ويمسح بالكبير الارض ,,,,,ويوم ورا يوم ضاع الحق بين اهل التكيه وخرج راجل البيت الرقيب الي حارس الباب بره البيت يحاول يجيب حقه الي ضاع والي كله جاره وصاحبه واخوه ,,, وساب باب البيت في حمي ابنه الصغير رقيب عاجز لا يملك قفل ولا جنزير... وطالت القعده في طابور القاضي قول في حدود سنتين.... وغفل الرقيب الصغير وفي البيت المشربيه الي كانت خشب براقين اتبدلت بزجاج شفاف يبان منه علي الوشين ...والابواب المره ديا اتفتحت والي داخل داخل والي طالع طالع ما هو مبقاش في حد غريب والزجاج شفاف والرقيب مشغول ... واختلط الحابل بالنابل وابو قرش وابوا قرشين,,, ولسه صحبنا حارس الباب في الطابور واقف ومستني يرجع شويه من حقه ومفهمش ان حقه خلاص اتنهب ومش حيرجع له.. وعلشان حقه نسي واجبه في حراسة البيت ... وطبعا فيه حارس غيره شاف طول الطابور فهم علي طول ان حقه ضاع وكان اشطر منه فراح سرق حقه... ومره في مره السرقه بقت عادته .. والشاطرعرف طريقه واستحلي الحكايه وبقي يسرق حقه والي مش حقه ... والعداوه والخصام زاد بين الي واكل حق والي ضايع له حق,,,وبقت فيه ناس كتير خايفه وسايبه الحق .... وناس قاعده بتدعي علي الي سرق حقه وناس بتحقد علي الي سرق حق مش حقه ... وابليس اللعين فرحان ,,, صدق لما قال للحراميه انا حاقدر اخليكم تسيطروا علي اهل التكيه....وفي يوم وليله اصبح مفضلش صاحي للعدل والحق غير فضيلة القاضي ,,,هو الي فضل صامد يدافع عن الحق ويحاول ويجتهد يعدل ميزان العدل .
    وحتي القاضي ابليس ما عتقهوش .. اصل ابليس خبير في السلوك والنفوس وعارف ان القاضي مهما كانت رغبته قويه انه يقيم العدل,,, من غير قدرة واستعداد,,, عمره ما حيقدر يقيم العدل !!!!

    وادن الديك وسكت الكلام
    معلهش انا عارف اني طولت عليكم المره ديا ... بس الحكايه طويله مش حكاية حرامي سرق من الغلابه شوية اكل ... كان بقي مقدور عليها ... الحكايه حكاية مؤمره شيطانيه غيرت وبدلة من سلوك وصفات الشعب ( اهل التكيه )
    والحلقه الي جايه حنعرف ازاي العدل اتعطل في التكية.. وازاي ابليس في المدارس غير عادات وتقليد وثقافة واهداف اهل التكيه... وازاي الفوضي عمت والانتروبيا زادت قبل ما يتجمعوا الغلابه والحرفيش والافنديه في قهوة العوطليه وحنرجع تاني للخادم وازاي خلص نفسه من اللمه الاولانيه.... وازاي ضحك علي اهل التكيه,,,, وخلي بالكم ان مرادنا من الحكايه مش خادم التكيه ولا الحراميه ولا... ولا خليها لما تفهموها لوحدكم في اخر الحكايه .
    الحلقة الثالثةقصة التكية وقهوة العواطلية
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولسه برده هنكمل حكاية التكية ...
    احنا قلنا المره الي فاتت ان الحراميه قدروا يسيطروا علي خادم التكيه وقلنا ازاي الحرامي الصغير ابليس قدر يخلي باقي الحراميه يفسدوا اهل التكيه بعد ما اشتروا فتوات التكيه وضحكوا عليهم وفهموهم انهم بيصلحوا التكيه .. وقلنا ان الفتوات لما بطلوا يحموا الحق ويحافظوا علي حقوق اهل التكيه... ضاع الحق واصبح مالوش صاحب ... وحنا طبعا عارفين ان لما ما يبقاش فيه حق بين الناس بيزيد الخلاف والصراع والطمع بينهم وتزيد الفرقه بينهم والفرقه اساس الضعف .. هي دي طبيعة الانسان مافيش حد حيقدر يغيرها .. واي اتنين تلاته يجتمعوا لازم يكون بينهم حق ومستحق .. وكل الحضارات العظيمة الي فاتت قامت في بدايتها وطول ما هي محتفظه بقوتها علي الحق ... وكلها برده لما ضاع منها الحق ضعفت وانتهت . المهم خلاص وصلنا في التكيه ان الحق فيها ضاع وزاد الصراع ... والشكوي زادت لجناب القاضي وبدل ما كان بيحكم كل اسبوع في خناقه او سرقه بقي كل يوم يحكم في مئة خناقه وييجي ميتين سرقه وحكمه الي بينفذه مين ؟؟؟ ها مين
    شمشون ورجالته عساكر الدرك... وشمشون اصله حرامي ومتوصي من ابليس انه ينفذ حكم ويطنش علي تلاتين حكم .
    وصاحبنا الي كان مستني في طابور القاضي من سنتين علشان ياخد حكم علي خصمه الي نهب حقه ... بعد ما اخذ الحكم حظه طلع من الثلاثين الي شمشون حيطنش عليهم ...وبرده ضاع حقه ... لكن كده ابليس بذكاءه عطل كمان العدل.
    والقاضي بشر له طاقه وقدره كان قدامه حاجه من الاثنين .. اما يخلص القضايا من غير ضمير ولا عدل في يوم واحد .. واما يحكم في سدسهم او خمسهم او ربعهم كل يوم بالعدل ... والقاضي كان شديد ورغبته في العدل خليته يضغط علي نفسه ويحكم في ربع القضايا كل يوم بالعدل ... ويوم ورا يوم القاضي مرض وجاء له الضغط ... ما خفش علي صحته واخد الدواء وكمل يحكم في الناس بالعدل .... وكانت النتيجه ان المرض هده وعقله ابتدي ينسي وبدل ما يجمع ابتدي يطرح ... وفي الاخر برده ضاع من بين ايديه العدل ... ومات القاضي وجه قاضي .... برده حكم بالعدل ولكن المره دي كان بيحكم كل يوم في السدس ... واتكدست القضايا عند جناب القاضي وهو معاه الحق ... ابليس راح للقاضي وقاله فضلتك الناس دي غلابه وحقها ضايع وكل واحد فيهم له حكاية يتقطع لها القلب .. القاضي قال مانا زيهم ولو عملت زي القاضي الي قبلي حاموت وولادي مش رح يلاقوا حتي القوت .... ابليس قال ماتخفش اصل جناب الخادم رحمه باهل التكيه صدق لك من فلوس التكيه بكيس ذهب عن كل يوم تخلص فيه نص القضايا ولو خلصت ثلثين القضايا حيبقوا كيسين ... ها فضيلتك قلت ايه ... قام القاضي قال احاول واهي حاجه تنفع بردك العيال لو جرا لي حاجه. والقاضي ابتدي ومره في مره ابتدي يبعد عن طريق العدل مره يقول دي قضيه معاده اديله نفس الحكم ومره يقول تأجيل لمدة شهر ومره يقول ده بيه كبير وقريب الوزير مش معقوله يكذب ويأخذها كده بالشكل ....وبرضه ابليس قدر يميل ميزان العدل .
    وزادت القضابا وبدل قاضي اتعين ييجي مية قاضي ولسه مسيرة الظلم!!!

    وفي نفس الوقت الي اتعطلت فيه العداله وضاع فيه الحق بين اهل التكيه كانت فيه مدرسه وجامعه بتطلع ... دخل فيها ولاد الحراميه وولاد الفتوات والواد الصغير الي ابوه سابه يحرص باب البيت وراح يجيب حقه والواد الصغير ابن الراجل الي راح يجيب حقه لقي الطابور طويل ام سابه وراح سرق حقه والواد الصغيرابن الراجل الي سرق الي حقه والي مش حقه وابن القاضي الي مات وابن القاضي الجديد وكل ولاد التكيه الي منهم بيدور علي حقه والي سارق حق مش حقه والي قاعد بيتفرج عليهم ويتحسر ان ما عندوش حق يدور عليه .
    وكنا قلنا ان ابليس ساب موضوع المدارس للحرامي الذكي او الغبي الي فاهم نفسه ذكي .. قام الحرامي الغبي علشان ما يظهرش غباءه عمل مسابقه لكل الافنديه الي عايزين يشتغلوا في المدرسه والي ينجح في المسابقه ما يشتغلش والي يسقط في الامتحان يشتغل في المدرسه معلم .... وقال لاهل التكيه اصل الاوائل دول الي نجحوا احنا حنشغلهم في حتت تانيه فلوسها كتير يستفيدوا منها اكتر واحنا كمان لازم من خبرتهم نستفيد... واهل التكيه الافنديه الطيبين صدقوا انه حيلاقي لهم شغله ثانيه تكون احسن.... المهم جابوا اوحش الافنديه وخلهم معلمين في مدرسة التكيه . وكل واحد فيهم جاب الي يعرفه والي ما يعرفوش وحته في كتاب وسموه كتاب المدرسه ... طلع الكتاب كبير ما هو فيه معلومات من كل تكيه وكل جيل ... والافنديه الاوائل بتوع التكيه شافوا الكتاب والمعلومات قالوا ياسلام ده عظيم ... ونسيوا ان الجيل اختلف و ان تكيتهم مش زي اي تكيه ... ومسألوش نفسهم الكتاب ده حيعمل ايه في ولادهم جيل التكيه الجديد وقاسوا معلومات الكتاب علي مستواهم وفكرهم وما خدوش بالهم ان الي هيستخدمه ولادهم ... حنقول برده هما معزورين .. اصلهم مكنوش فاضيين كانوا بيدوروا علي الحق .. المهم ... ابتدت الدراسه وابتدت العيال تتعلم شوفوا معي بقي هم اتعلموا ايه :
    اتعلموا علوم عظيمه بس عظيمه في الشكل ومتعلموش ازاي يطبقوها ويستخدموها بنفسهم ولنفسهم ... علوم تنفع مع اي تكيه لكن تكيتهم لاق ... اصل العلوم العظيمة لازم تبقي متنقيه حسب اجتياجات كل تكيه... يعني لو جم يحولوا يطبقوها في التكيه ما يقدروش وحيفشلوا وحيصبهم الاحباط ومع كتر الفشل حيبطلوا يحولوا وهيرموها ويدوروا سعتها علي علوم تانية تنفعهم..
    واتعلموا الغش , ماهو في الامتحانات فيه غش وغش النفس اخطر من غش الامتحانات ... حتقولوا طب ازاي اتعلموا الغش ... حاقول بسيطه الحرامي الذكي شال منهم مراقب الامتحانات وخلي ولاد الذوات يشتروا الامتحانات ما هي المدرسه اصلا من غير رقيب ... فيه رقيب ايوه بس منظر زي عساكر الدرك ... لا ده بيراقب ولا ده بيحفظ حق . ولما تيجي الشهاده الواد بينسي انه نجح بالغش ويغش نفسه ويقول يسلام عليك شاطر هي دي الفهلوه والذكاء من غير مذاكره نجحت
    واتعلموا الخوف من ناظر المدرسه حتي لو معاهم حق والي يقوله الناظر لازم يكون الحق وخافوا من ابن الحرامي زميلهم اصل ابوه فاجر وخافوا من مدرس جاهل بالعصي بيضرب لما يلاقي واحد لسه ما فهمش الدرس الي هو في الاصل مش فاهمه ,, ولا يلاقي عيل صغير النعاس غلبه بعد نص الليل و اتجراء وجه المدرسه من غير ما يعمل واجب الرسم... والخوف من مدرس يجيب امتحان فزلكه علشان يسقطهم وييجوا عنده يأخذوا درس ... وياويله لو عيل صغير حاول في يوم يلعب في حصة لعب ,,,, يعني بالخوف كل عيل صغير لازم يكون عقله كبير ومحترم وفي سن استاذه وينسي اللعب.
    واتعلموا ازاي يقدروا يحتالوا و يسرقوا الحق والي مش حق ... ما هو جوه في المدرسه كل عيل بيحكي لصحبه ابوه عمل ايه في طابور الحق ... والواد الصغير الي شايف ابوه خايب وماقدرشي يجيب حقه ... حيتعلم من الواد الي ابوه سرق حقه .... وهناك فالمدرسه ممنوع حد يتكلم في سيرة الحق ... يعني ما فيش مدرس حيقدر يعلمهم قيمة الحق ولا يعني ايه الحق ماهم من اهل التكيه .
    وكل عيل صغير او كبير له حاجات لازم يشبعها او يتعلم ازاي يشبعها ولو ملاقاش حد يعلمه ازاي يشبعها هو لوحده هيحتال ويسرق ويستخبي ويشبعها.
    واتعلموا الخضوع والخنوع والاستسلام لمكتب سموه مكتب التنسيق وكان هو اساس فشل كل المعلمين ,,, الي عايز يروح شمال كان المكتب بيوديه يمين من غير ما يسأل ولا يفكر في رغبته ولا قدرته واستعداده ولا يفكر حيعمل ايه حتي بعد مايتخرج ويبتدي التعيلم.
    واتعلموا الفهلوه وسياسة القبهه ونظرية التحويط ومعها التكبير و ويسلام عليك ياواد لما تمسح جوخ
    واتعلموا كيميا الدماغ لجل ما ينسوا الحق... واتعلموا يغلطوا في كل معاني الحق ..والغلط مردود...ومش مهم الي اتعذب لما ضاع منه الحق.
    واتعلموا ان حاجاتهم ورغبتهم دي تبقي بتاعتهم ينفسوها ويطلعوعا وينزلوها بخبرتهم... وتبقي زي ما تبقي وتيجي زي ما تيجي ولا يسألوش فيها حد.... او يكتموها من غير ما يعرف حد ... لكن لو سيطروا عليها ووجهوها ما يبقاش حق.....دي حريه شخصيه وطبيعه بشريه وليه يكتموها طالما يقدروا يعملوها من غير ما يعرف حد.... ما قولنا قبل سابق ان الرقيب مشغول .
    علموهم ان المال والرشوه والمحسوبيه هي وسيلتهم... والجاه والسلطه والهيلمان هما غايتهم ... ونتيجتهم وتقدرهم هو الي مكتوب في الشهاده حتي لو من غير حق ...وان الشهاده المختومه بختم التكيه,, هي كده لوحدها ومن غير صاحبها تقدر تقوم بالشغل.
    وعلموهم ان شغل الافنديه هو امضاء وتأشيره وختم وعلموهم ان النجاح هو رضي الرئيس عنهم حتي من غير لا امضاء ولا تأشيره وختم .
    وعلموهم ان الي قالوه شيوخنا زمان عن الحق ... كان في زمان غير زمانا ... وما يجوزشي نطبقه دلوقت.. وهو السبب في تخلف اهاليهم الي لسه بيدوروا علي الحق ..والدليل واضح قدام عنيهم في تخلف اهل التكيه .
    علموهم الفساد وقالوا لهم انه بداية الاصلاح ... يعني لما حتغلط هتندم بس حتتعلم وقبل ماتموت فيه رب كبير يغفر اي ذنب ... وعلموهم ان الطوفان لما ييجي لازم نحت ولادنا تحت رجلينا .... وان الفتنه اسهل طريق للحق ... وعلموهم ان الذكي منهم هو الي يقدر يضحك علي ابليس يطوعه وياكل ويشرب معاه وقبل ما يهضم ابليس الاكل يقوم الذكي يذكر ربنا فيرجع ابليس كل الاكل ويقعد الذكي يضحك وهو مش عارف ان ابليس والله اعلم كده ما لوش في الاكل.
    علموهم ان الدين بدون درجات ولا تقييم وحسابه عند مولي كريم وعلموهم ان الفن ده قدرات واستعداد ... لكن الطب والهندسه واللغات دي تعليم يعني تحفظوهم صم .. تبقوا من الشطار. ولما تتكلم بلسان بتوع بره يبقي اكيد فيه امل تبقي في يوم منهم وتنسي التكيه.
    شوفوا بقي معايا الحرامي الغبي علم اهل التكيه ايه وعمل فيهم ايه وكل ده من غير ما يسأل او يستشير ابليس .طب لو كان استشاره كان هيعمل ايه ..يسلام علي ابليس شيطان عارف بيعمل ايه وعنده نظره بعيد او حنقول استراتيجيه عميقه في اي اختيار.
    واخر المتمه بقت ولاد التكيه جوه في الكليه لا عارفين دخلينها ليه ولا كان في غيرها ايه ولا هما يقدورا علي ايه ولا كان نفسهم في ايه .... ومابقاش فيه توقع حتي لمعني الدور ..... ماهي كل حاجه حلوه وكل شغله حلوه وكل كليه حلوه .... والادوار في التكيه كلها امتيزات ولا محتاجه مجهود معين ولا محتاجه قدرات ... ولا ممكن يحصل فيها مشاكل امال الرياسه هما عملوها ليه ... والشغل عمرنا ما سمعنا ان له تأثير علي البيت .... وحالتهم الاقتصاديه مش واقفه علي الشغله ديا ... وحالتهم الاجتماعيه عمرها ماحتتأثر بطبيعة الشغله ديا ولا بحالتهم الصحيه ولا بحاجاتهم الشخصيه ... الا لو الواد كان في الاصل فاشل او بليد ....مش قادر يستكيف مع رئيسه في الورديه وحالته الصحيه ومطالبه الشخصيه وحياته العائليه وجرانه البلطجيه وحالته الماديه .... وده بقي احسن له ينضم للعوطليه ويبقي العيب عليه وكفايه عليه انه اتأهل ومحي الاميه.
    ولما كان العيال يرجعوا بيوتهم ويحكوا لاهليهم ... كان الي ضاع منه الحق يقول لابنه اوعي ياابني تضيع وقتك في يوم وتحاول تدور علي حقك ....ده الي اتسرق اتسرق ,,,شوف غيره واستنصح .... وكان الراجل حرامي الحق يقول لابنه اديك انت شايف نعمة ربنا علينا عشان عقل ابوك كان صح ,,,, وانا عايزك يا ابني كده دايما تدير شغلي واوعي في يوم من الايام تتصدق او تصدق كتاب بيتكلم يقول الحق .
    ولما اتخرجوا العيال من المدرسه لاصوا .... ماهم كانوا بيرموا الكتاب بعد الامتحان علي طول... وينسوا الي فيه .. ده لو كانوا في الاصل حتي قاروه ...



    وفشل هنا وفشل هناك لحد مالعيال صدقوا ان العيب عيبهم وانهم اغبياء ومكانش ليهم من الاصل في التعليم .. بس خلاص الفاس وقع في الراس .. وقعدوا يحمدوا ربنا علي خيبة التعليم ... وكل واحد فيهم بقي علي شمعته يداري.. لحد يلحظ او يبان عليه الجهل ... اصل كان اعتقادهم ان الغباء ده طبيعي ومن العنين بيطل .. فقدوا الثقه في نفسهم واستسلموا لامرهم ودخلوا في السقيه ... الي يحاول منهم يدور علي حقه والي يحاول يسرق حق مش حقه.... وكل واحد فيهم له وظيفه اسميه ... اسمه عليها مكتوب ولكن هي منه متبريه ... وضاعت التكيه .... وبنوا ادارة الزير وطوروها لادارة عموم الزير ..وكل ده ومكنش فيه ميه .. و الافنديه ولاد اهل التكيه ابتدوا بايديهم يشيلوا الكنوز علشان الغموس ويحققوا امل اهاليهم في رد الحق ...وهما هما الي اتجمعوا لما جاعوا والمرض هدهم يدوروا علي حقهم في قهوة العوطليه .واذن الديك وسكت الكلاموالمره الي جايه حنعرف ايه هيا كمالة الحكاية مع دي التكيةماهو المشوار لسه طويل واوعي تغرك المقدمة الي فاتت ديا

    التكية و قهوة العواطليةالجزء الرابع ولسة كثيربقلم / اسامه قراعةملخص الاعداد السابقةكان فيه تكية استولي عليها خادم للتكية وحمع حوليه ابليس الي جمع معاه شوية حرمية واستولوا علي التكية واهلها وفي خلال مدة ليست بكبيرة استطاعوا انهم يفسدوا نظام امن التكية ونظام العدل بالتكية وبوظوا التعليم وجوعوا شعب التكية وفي خلال تلك المدة الزمنية تعدلت وتبدلت اخلاق وسلوك اهل التكية وفق لتفاعلهم مع مواقف الحياة داخل التكية وطبق لما اكتسبوه من خبرات سلوكية تراكمت وشكلت الشخصية الجديدة لشعب التكية حتي تحولت التكية الي مجموعة من المفسدين والشياطين واصبحت التكية وكانها تكية الا انها ليست تكية وفق لنظرية ( كأن ) للعالم الشهير جهل ابن بيروقراطيةوهدفنا النهائي من القصة هو بعد توضيح اسباب انحراف الشخصية وفقد الهوية ان نوضح سبل استعادة الاوضاع لما كانت علية واسترجاع تلك الهوية وعلاج الخلل في الشخصية والاوضاع الادارية باستغلال الباقي المتبقي من الامكانيات الذاتية لتلك التكية وتحويلها الي تكية حقيقية ووضع الاسس اللازمة للمحافظة علي ملامح الشخصية السوية ووضع القواعد اللازمة لمكافحة عدم الارتداد لتلك الشخصية الفوضوية وفق لقوانين ( الحقيقة الازلية )الي ...... الحلقة الرابعةهنرجع تاني لخادم التكيه .
    احنا قلنا قبل سابق ان الحرافيش والغلابه والافنديه اتجمعوا في قهوة العوطليه بعد ما حالة التكيه بقت لا تسر عدوا ولا حبيب وقلنا انهم رضيوا بمشورة العاجز العجوز الي كان قلهم لازم يحصروا التكيه ويظهروا غضبهم للخادم ويطلبوا منه راس الغشيم برهان علي حسن النيه وكان الهدف من كده انهم يعملوا خلاف بين الحراميه وخادم التكيه ويخلوا الحراميه يكشفوا بعضهم ويسقطوا واحد ورا واحد ... ولتفقوا ان لو الخادم رفض يقدم لهم راس الغشيم يبقي معاهم وساعتها يطلبوا منهم الرحيل بقوة سلاح الحرافيش .. وشرحنا وقلنا ان اهل التكيه في الوقت ده ما كنوش هم اهل التكيه بتوع زمان . . يعني صفتهم وطباعهم وعادتهم خلاص اتغيرت .. والفرقه والاختلاف خلاص دخل بينهم بعد ما ابليس ضيع الحق من بينهم وعطل العدل الي كان حاكمهم .. والافنديه الجداد خريجي مدارس التكيه شوفنا وعرفنا حالتهم كل واحد فيهم مهزوز وعلي شمعته بيداري .... يعني لمتهم في قهوة العوطليه كان ممكن بعصاية من عصيان عساكر الدرك او البلطجية تفرقهم ... بس ده محصلش تعالوا نسمع ونشوف الي حصل في قهوة العوطليه.
    كان الخادم في الوقت ده خلاص بقي خاتم في صباع ابليس يعني اللعب بينه وبين الحراميه كان علي المكشوف هو مطنش عليهم وهما حامينه ومثبتينه علي كرسيه ولا بيسألهم انتم بتعملوا ايه ولا بيسألوه انت عايز ايه ... لكن الخادم كان بينهم لوحده وكل ما تحصل حاجه في التكيه يبقي خائف وشايل الهم وكان كل ما حد يقول له ماتخفش يقول ازاي هو الي ايديه في الميه زي الي ايديه في النار انا هنا بس الي فيكم ايدي جوه النار وانتوا سعة الجد عارف اني مش حلاقيكم ... يقوم ابليس طالع له بلسانه الجميل وكلامه المعسول وينيمه علي طول ويقول له احنا كلنا فداك اامر كده واحنا نرمي نفسنا من البرج ده احنا لحم كتافنا وكتاف عيالنا كلها من خيرك وما ينكر الجميل الا الخسيس والجاحد ولو عايزنا نختفي اشر واحنا في الحال نسيب الشغل ... يقوم الخادم يفكر في نفسه ويقول لو مشيوا هاجيب مين غيرهم يحفظ معايا السر .... امري لله خليني معاهم لكن عيني عليهم وربنا يستر ...
    ومره من المرات والخادم قاعد يعد في فلوس التكيه جاء له الخباص الكبير او نقول كبير البصاصين وقاله الحق يامولاي الخادم الحرافيش والافنديه والغلابه متجمعين في قهوة العواطليه وحكي له الي حصل هناك بالضبط ... الخادم قام واتفزع وقال راس الغشيم مش ممكن اقدر عليها ده كان هو وعصابته يجيب عاليها وطيها ..يادي المصيبه ... انا كنت عارف ان ده هيحصل في يوم من الايام بس ما كنتش فاكر ان الايام بتعدي كده اوام .... ونادي علي ابليس وقال تعالي انت يا ارجوز ( اصل جنابه كان مسمي الحرامي الصغير ارجوز ) قال له تعالي انت يا ارجوز وشخط فيه وقال بسرعه يلا حضر البساط وهات العيال لازم نهرب كلنا في الحال !!!!!!!
    ابليس قال خير يا مولاي ايه الي حصل ... الخادم كان نفسه في اي قشه يتعلق بيها حتي ولو كانت ارجوز فقال قول له انت يا بصاص .
    البصاص عاد الحكايه للارجوز وكل ما يحكي الخادم يلوص ... وبعد ما خلص الحكايه الارجوز ضحك وقال مولاي لازم فيه حاجه تانيه مضيقاه مش عايز يقول لخدامه الارجوز عليها لازم فيه حد من الاولاد مزعلك ولا يكونش ضغط العمل اكيد فيه حاجه ... مش موضوع شوية عيال في قهوة عوطليه .
    الخادم سمع الكلام وخد نفسه وقال لا هو موضوع قهوة عوطليه انت مش معايا انه خطير ... ابليس ضحك وقال خطير لا مش خطير مولاي ياما عدت عليه اهوال عمره ما هاب ولا خاف ده الي ناقص معقول يخاف من شوية عيال ... اكيد فيه حاجه تانيه يامولاي .
    الخادم شم نفسه وقال طيب يا ارجوز قول انت ممكن نعمل ايه :
    الارجوز قال له مافيش نجمع الحراميه وهما يشوفوا شغلهم وجنابك تسافر تريح كام يوم وترجع تلاقي كل شيئ مضبوط ... الخادم ما اقتنعش وقال ازاي بس يا ارجوز ... الارجوز قال يا مولاي سيب الموضوع ده عليا .. واجمع الحراميه انت وشوف ..
    ما كنش فيه حل تاني.. الخادم جمع الحراميه ... وقعد مهموم وزعلان مش قادر يتكلم .... قام الارجوز ابليس وقف وبصوت حنين قال : بصوا ياخونا مولانا الخادم زعلان من شمشون علشان رائحته فاحت بين اهل التكيه وكان قرار الخادم انه يحكم عليه بالحبس لمدة عشر اعوام ... الخادم لسه هيتدخل ويتكلم علشان يقول انا ما قلتش كده .... سبقه ابليس وقال ها قلت ايه يا شمشون .... شمشون رد وقال كلنا فداء لمولانا الخادم بس مش هوصيكم علي العيال والمال
    الخادم رد وقال ماتخفش من حاجه ياشمشون واول ما تهداء الامور حنطلعك علي طول ( قالها وفهمها لوحده من غير ابليس ما يقول ) ... الخادم بص للارجوز وقال انت ناوي تعمل ايه يا ارجوز .... ارجوز قال روح انت جنابك نام وارتاح وفي الصباح هتلاقي كل شيئ متوضب ويمكن تلاقي اهل التكيه بيدعولك زي ايام زمان .... الخادم هز راسه ودور وشه ومشي مهدود وراح البيت ولكن برده ما معرفش ينام .
    واتفقوا الحرامية علي ان شمشون هيكون الضحيه ... وعلي فكره شمشون مش هو الغشيم الي اهل التكيه كانوا قاصدينه ... شمشون كان تقريبا هو اغبي واحد فيهم... وكانت هجرة التكيه بالنسبه له امنيه ... يعني برده طلع كسبان من كل العمليه....
    واتفقوا الحراميه انه في الصبح من الفجريه يطلع منادي ينادي في اهل التكيه ان الخادم قبض علي شمشون وهو بيلعب في خزينة التكيه وكده يبقي غير اهل لثقة التكيه.... فالخادم بيناشد اهل التكيه ان لو فيه واحد له عند شمشون حق او عنده في القضيه دي راي يذهب مباشرة علي مكتب شكاوي خادم التكيه علشان يأخذ حقه ويقول رايه قبل مالخادم ينفذ في شمشون حكم السجن .....
    واتفقوا يسلطوا عساكر الدرك انهم بعد المنادي ما ينادي بكام ساعة يتجمعوا في قهوة عوطليه يدفعوا عن شمشون ويتهموا الخادم بانه مالوش حق يصدر حكم علي شمشون ... طول ما جناب القاضي لسه في الحياه موجود ,,, ويلموا شويه من الافنديه بعد ما يقنعوهم بالحكايه ديا ويروحوا للقاضي يشتكوا له من خادم التكيه .
    القاضي وقف وقال .. كده الخادم ما غلطش ..هو قصده يصون اموال اهل التكيه .. يعني قصده في الاساس منفعه عامه ... لكن برده هاقوله وافكره ان العداله لازم تتطبق علي الجميع ..وهو ده اصل الحكم.
    واتفقوا بعد كده يعلنوا ان الخادم راجع نفسه واحال القضيه لفضيلة القاضي وامر بسرعة صدور الحكم .... وطبعا علشان هو بيأيد عدالة الحكم واساوب حياته ما يقبل في يوم الظلم.
    وجابوا شويه من الافنديه وعقدوا اجتماع يوصفوا فيه العدل وحب خادم التكيه لتطبيق العدل ووزعوا علي الافنديه اطباق من المهلبيه والكل طلع بعدها يحلف بعدل الخادم .
    وتاني يوم اعلنوا عن شغل وظايف مخصصه للعوطليه .. وفتح مستشفي لعلاج الغلابه وواحدة تانيه استثماريه كبيره وعالميه فيها من العدد والاجهزه الي مش موجوده في اي تكيه... وتوزيع اراضي للزراعه باقساط بسيطه معديه علشان يزيد الاكل ,,, والاكل الي كان يوم اه وتلاته لا... اصبح لكل واحد في التكيه اكل يوم بعد يوم ...لكن برده ما حدش بياخذ اكتر من رغيف .... وابتدوا يصحوا الامل في عموم العدل ورجوع الحق ...
    وابليس راح جمع الخباصين وسأل مين هم رموز قهوه عوطليه قالوا البصاصين فلان وفلان وفلان وفلان قام ابليس صدر اوامر لشمشون يخلي رجالته يلموا فلان وفلان وفلان ويحطوهم في القمقم ( شمشون كان بيمارس شغله لحد ما يصدر الحكم من القاضي .. ياسلام علي العدل) .
    وفضل في القهوة اتنين بس من زعماء الانتفاضه الاولي الراجل العاجز العجوز كان اقوي منهم فمحدش قدر عليه .... واخونا التاني الي قال سيبوهم يسرقوا لما يتكسر ظهرهم ولما الحرافيش قالوا عايزين يدوروا التكيه قال انا لها انا لها.. ابليس سابه وقال خلوه بكره هينفعنا . ولما اتلمت الحرافيش والغلابه والافنديه في القهوة قالوا فيه جماعة ناقصين ... قام العجوز قام وقال معلوماتي لحد دلوقت انهم طلعوا ارهابيين جايين من عند الحراميه الموجودين بره التكيه يعني خونه وجوسيس ... وبكره قريب والحق لابد يبان ما تقلقوش عليهم مش هايصيبهم الا نصيبهم ...
    واتفضت اللمه وقهوة العوطليه من يوميها بقت تحت المراقبه والي يفكر فيها يقول البم يصبح يلاقي نفسه بوم.... وفضلت التكيه عايشه في الهيصه ديا الحق فيها ضايع والجهل كل يوم بيزيد...فيها ناس تشيل في كنوز وناس تشيل فالطوب وناس تنام شبعانه ونااااااس مش قادره تنام من الجوع... وناس يهجروها ويجروا في البراري و ينادوا بصوت عالي الحقوا اهل التكيه خلاص هيموتوا من الجوع .... وناس تسمعهم يقولوا عليهم مجانين .. هو فيه حد في التكيه عمره مات من الجوع ... صحيح جهله وغلابه فاكرين الجوع بس اكل وشرب!!!!
    والخادم والحراميه خدوا علي الشغله ديا وكل ما تحصل مصيبه انها مصيبه عاديه ... ويعدوا بالاذاعه ويلونوا في انجازتهم... ويقولوا ورا سور التكيه انجازات ومسريع عظيمه ومستنيين الوقت المناسب علشان تدخلوا تتفرجوا عليها وتتمتعوا بيها... ويفرقوا علي اهل التكيه فطير والي بيفهم فيهم يدولوا مهلبيه .. وتشبع اهل التكيه وينسوا المصيبه ديا... وبعدها قول بساعه علي طول تطلع اشاعه ...الحقوا الحراميه الي بره التكيه ناويين يهجموا علي التكيه وده يستدعي التقشف علشان الايام الي جايه ولازم نداري علي انجازتنا لما تخلص الحكايه ديا.... ودارت الايام وعجز خادم التكيه والحراميه شاخوا.. ولولا اثار العز ... مكنش بقي ليهم صوت .... والعيال الصغيره كبرت وطلع جيل جديد ..... وطبيعة الحياه ان الجيل الجديد لازم في يوم وليله يحمل هو المسيره .... والخادم والحراميه عملوا اجتماع طارئ .... يناقشوا فيه الحقائق قبل ما في يوم وليله تنكشف الحكايه ويوقع المحظور.....
    وانعقد الاجتماع واتفقت الحراميه ان خلافة التكيه ماتخرجش باي حاله بره الحراميه ... قام حرامي صغير وقال ان ااخذ الخلافه .... قام الاراجوز راح بعنيه زاغر له وقال انت مش من الحراميه ... الحرامي استغرب وقال ازاي مش منكم ياباشا .... قام الاراجوز قال له .... انت ما بقتش منا بعد ما اتعديت حدودك ... وعنيك بصت وطمعت في مكانه في الاصل مش بتاعتك .... انت من انهارده تسافر... انت خلاص متقاعد ..... وحقك حيوصلك زي تمام شمشون ... ولا ايه ياخونا .. وبص للحراميه ... الكل قال مضبوط .
    الحرامي الصغير بص للحراميه واستغرب ... ده هو الوحيد الي فيهم يقدر يشيل هموم وعهد الحراميه ... بصلهم وقال انا مش فاهم حاجه ...
    ابوه الكبير الحرامي هارون وقف وقال يا ابني انت كده غلطان .... اصل جماعتنا كلها ايد واحده وعمر ما حد فينا بص لحق التاني .. وقانون منظمتنا وسر قوتنا هو العدل .... والحق ان الخلافه تكون لابن خادم التكيه .. والواجب علينا ان احنا نسانده والواجب عليه انه من مكانه لا زم يساعدنا ...والعدل انك تتحاسب زي كل الي خالفوا القانون قبلك حتي لو انت كنت ابن هارون .... وبعينه بص للخادم وفال : والعدل انك زي ما هتتحاسب ابن الخادم برده هيتحاسب لو يوم فكر وخالف قانون الحراميه او اتعدي علي حق من حقوق اصغر حرامي ..فهمت ولا لسه .... اتفضل بقي دلوقت وسيب مجلسنا وشوفلك اي حته واقعد متع نفسك فيها ومتفكرش في اي حاجه تانيه .... كل الحراميه في صوت واحد قال .... لو صدفتك اي مشاكل في الدنيا اتصل بينا يا ابن هارون ... احنا كلنا برده زي هارون ...(ياسلام حتي الحراميه سر قوتهم وغلبتهم هو الحق والعدل الي بينهم) .
    المهم خلص الاجتماع بقرار تمكين كل واحد من ولاد الحراميه في المكان المناسب لقدراته ورغبته واستعداده يعني الغبي فيهم يأخذ التعليم والي غشيم يأخذ عساكر الدرك والي يكون فاجر يمسك البلطجيه .... وطبعا ابن الخادم هيبقي هو الخادم .
    ولكن المشكله كانت ازاي ينفذوا خطتهم الشيطانيه بمباركة اهل التكيه... وهنا ظهر ابليس وفهمهم الاولويه .
    الاول تمكين شويه من ولاد الحراميه ... وبعدها تمكين ابن الخادم من التكيه وبعدها تقاعد الحراميه الي شاخت ويحل محلهم جيل حديد من الحراميه ... وكده يتصان العهد وعمر السر ما ينكشف علي حد .... اما بالنسبه لاهل التكيه دول امرهم سهل وسلوكهم ده بقي معروف ... يجوعوا يزنوا يشبعوا يغنوا والمهم ان شبعهم عمره ما يوم يفوق الحد ( حد الرغيف) ... والي فيهم له مطامع ولا فاهم انه جامد ولا الي فيهم عقله يوزوا ويقول احاول ... علي طول تلاقي العسكريه والبلطجيه اتلموا عليه وقالوا حرامي , مزور ., نصاب , مزواج , ضلالي , جاسوس وخاين ومتمول من بره التكيه ... وفي يوم وليله وفي لحظه جميله يحطوه في قمقم ويبقي ذكري للي يفكر يبص لفوق ووشه مش في الارض,,,
    اهل التكيه عرفوا الحكايه وحسوا بيها .... بس ياخصاره ما باليد حيله ... باي حاله الحراميه اقوي ..... ومن زكاءهم قالوا دي فرصه نشبع شويه وناخذ نفسنا ... ماهو لو شبعنا واخذنا نفسنا حنعرف نفكر في المصيبه الي جايه... .. وكل شويه اهل التكيه تقعد تزن ... والحراميه تدي كل واحد فيهم رغيف والافنديه تأكل المهلبيه ....
    وفي يوم بدون انذار مات خادم التكيه .. وهاجت التكيه واتحركت الحراميه الي بره التكيه ووتروا العلاقات مع اهل التكيه ... قام اخونا الحراميه الي جوه في التكية اتلموا في قهاوي العواطليه علي طول وعرض التكيه وجمعوا الحرافيش والافنديه والغلابه وطبيعي وزعوا علي الكل في المره ديا حلاوه طحينيه ومهلبيه وعيش كتير من المتحسن وعملوا اجتماع عظيم لتحديد مصير التكيه قبل ما يهجموا الحراميه الي موجودين بره التكيه .. وبمكر ودهاء ابليس قال يا اهل التكيه مين فيكم شايف انه جدير بمنصب الخادم ... او حتي يقدر يرشدنا او يرشح لنا واحد يقدر يكون خادم ... طلعت حرفيش كتير وافنديه ... ابليس اللعين قال الحمد لله انا كنت عارف ان التكيه بخير ماهي طول عمرها ولاده... طب كده يبقي لازم نعمل امتحان والي يطلع الاول يبقي هو خادم التكيه .... اهل التكيه فرحوا بموضوع الامتحان واهي فرصه ... واكيد الامتحان مش هاينجح فيه الا الهمام .... وفي غمضت عين اتوضب الامتحان ... عارفين مين الي عمله !!! مسؤؤل مدارس وجامعة التكيه !!!! القاضي قال انا لازم يكون لي مكان .... قالوا له انت قاضي وهاتفضل طول عمرك قاضي ومن غيرك هيروح عدل التكيه خليك بعيد عن السياسة ...
    وجابوا في الامتحان اسئله كتير من بره منهج التكيه سألوا عن البروتوكول وعدد اللغات وعن علاقة التكيه بباقي التكيات وحساب الميزانيه والدخل والانفاق وتاريخ خدام التكيه وسيرتهم الذاتيه وعدد الحراميه الي بره التكيه واتفاقية التسليم للافكار العالميه وطبيعة الانسان وكنوز سليمان وعن اسباب مشاكل تكية الجيران ....وجابوا في الامتحان مفهوم الديمقراطية ومعاني الحريه وحقوق الانسان؟!!!
    والغريب ان اهل التكيه كلهم حلوا الامتحان ... عدا سؤال الديمقراطيه الي قدر يعرفها ويشرح مفهومها كان ابن خادم التكيه ....... وكانت اجابته صوره بالكربون من الاجابه النموذجيه .... واتقطع الشك باليقين وانفض النزاع وفي يوميها قعد ابن الخادم علي كرسي عرش التكيه .
    وتاني يوم الظهر دفنوا ابوه في القبر ... وهو بالتلفون رجع العلاقات واحترام المعاهدات مع الحراميه الموجوده بره التكيه .. وعاد الهدوء من تاني في شوارع التكيه ... ولا حد فاكر الي مات ولا حد بيفكر في الي جه ... وكل واحد بيفكر في حته فيها ينام ولقمه علشان خاطر العيال .

    واذن الديك وسكت الكلام والمره الي جايه حنعرف ازاي ابن الخادم الهمام حصل بينه وبين الحراميه القدام صراع وازاي غلب ابليس وجاب عاليها واطيها وجحد حقوق الحرامية القدام وعملهم كباري علشان يعدي لبر الامان ... وازاي اهل التكيه اتقسموا احزاب .... وهنشوف ابليس قبل ما يهرب من التكيه ازاي خلي اهل التكيه يذبحوا ويقتلوا في بعض وازاي حط ابن الخادم في القمقم وسلمه مرة تأنية للحرمية القدام والجداد ماهي اصلها مله واحده سوء الي جوا او بره التكيه وهو ده جزاءه علي خيانة امانة عصابة الحراميه ....

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني