الاثنين، 24 مارس، 2008

سوق على مهلك سوق وحياتك ماهيعتقوك

مبروك عليكم وعلينا قانون المرور الجديد، اللى خلال ايام حيكون بيعرض امام مجلس الشعب، وطبعا موافقون على بركة الله، ومين يا جماعه يكره ان الفوضى فى شوارعنا تتنظم شوية ، كتر الف خيرهم
***
القانون الجديد حيبقى فيه تغييرات كتير، منها مثلا ان المخالفة حتبقى على السائق مش على المركبة زى زمان، لانهم بعد بحث وجهد اكتشفوا ان السائق هو المسئول مش العربية، يبقى هو اللى يشيل المخالفة حتى لو مش صاحبها، ودى حاجة كويسة علشان كل واحد غصب عنه يحافظ على عربية غيره ، وخصوصا ان مبالغ المخالفات حتكون مرتفعه، ده على حسب اللى سمعته بس لسه التسعيره منزلتش
***
مش بس كده، السائق اللى حتتكرر مخالفاته حتتسحب رخصته خالص، ومش بعيد يدخلوه مدرسة المرور من جديد علشان يوافقوا يدوه رخصة تانى، ولو فكر يطلع من وراهم بدل فاقد للرخصه المسحوبة، يبقى ليلته ليلاء ، لان الباشوات عملوا قاعده بيانات جديدة متسجل عليها دبة النملة، وساعتها حيبقى بيعرض نفسه للغرامة ومش بعيد الحبس
***
حاجة كمان، اللى حيسمح لحد اقل من 18 سنة انه يسوق عربيته ويعمل بيها حادثه لا قدر الله، مش حيقدر يقول الواد اخدها من ورايا، لانه ببساطه حيتحمل نفس العقوبة الجنائية والمادية، بس هل ياترى الحكاية دى حتتطبق على ولاد الكبرات، ولا معمولة بس لسواقين الميكروباصات اللى ماشيين من غير رخص وتحت 18 سنة ؟؟
***
وبمناسبة الميكروباصات ، حيبقى ممنوع منعا باتا انها تقف على مطالع الكبارى، او تمشى وبابها مفتوح، والتكاتك دى انسوها لان حتشتغل بس بين القرى والطرق النائية، غير كده الزامهم بالسير على يمين الطريق ، كان غيرهم اشطر!!
***
ولاننا نعيش عصر الحكومة الالكترونية، فسيتم تركيب كود على اللوحات المعدنية يمكن قراءته الكترونيا، ايوة بالظبط زى اللى فى الافلام الاجنبى،لما يحط الظابط الجهاز عليه يقوم يعرف اسم صاحب العربية واسم السواق والتباع كمان وبيحمل من موقف ايه
***
اما العربيات النقل فدى بقى حكايتها حكاية، حيحطولها نظام محدد للسرعات ، وتمشى فى الحارة المخصصة لها يمين الطريق، لغاية ما ربنا يفرجها وخلال 3 سنين يلغوا المقطورات خالص ويمنعوا استيرادها، على ان تقوم المصانع المحلية بانتاج البديل فى شكل وحدة نقل واحدة ، استر يارب ، بقى هى سياراتنا المحلية اللى حتقلل الحوادث!!!
***
غير كده حيركبوا فيها صندوق اسود علشان يعرف خط سير السيارة النقل واذا كان السواق قبل ما يتقلب بيها كان بيشرب بانجو ولا دى عملية انتحارية، كمان حيجيبوا الجهاز اللى بيكشف عن تعاطى الكحول بالنفس ،طب ما كفايه الباشا يقوله قول حاحا وحيعرف على طول اذا كان شارب حاجة ولا لا
***
صحيح القانون الجديد ليه حسناته زى تغليظ العقوبات للسير فى الاتجاه العكسى وتعريض حياة الناس للخطر قد تصل للسجن،لكن نقدر برضه نستخلص منه شوية حاجات:-
1-ان شاء الله حصيله الداخلية حتكون وافرة بعد تطبيق القانون، لان من خلال تجاربنا اى قانون جديد بيبقى فيه كلمة تشديد العقوبة بيجى من وراه فلوس كتيرة ، خصوصا لو كان بيدى الاختيار بين الدفع او الحبس

2-بعد ما كان عسكرى المرور بيرضى بالخمسة ولا العشرة جنيه المطبقه، دلوقتى حيبتدى يساوم على مبلغ اكبر لانه حيبقى عارف ان روحك بين ايديه

3-هنيئا لمستوردى كود اللوحات المعدنية والجهاز اللى بيقرا الكود ، الصندوق الاسود بتاع النقل، الجهاز اللى بيقول حاحا، وكذلك مصنعى السيارات النقل المحلية اللى حتبقى ان شاء الله احسن من المستوردة وتمنع الحوادث خالص
***
السؤال بقى اللى بيطرح نفسه هل سنكون جميعا سواسية امام قانون المرور الجديد؟ يعنى سواق الميكروباص زى سواق عربية البيه او الباشا، الراجل ابو عربية 128 على ادها، زى اللى راكب عربية محدش يعرف ينطق اسم ماركتها
***
حتى يظهر القانون للنور، ونعرف راسنا من رجلينا ، كل اللى اقدر اقولهولك عزيزى المستمع ((طريق السلامه))
واهــــــــو ده عيبـــــــــه

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. في البلاد العربية مثل السعودية مثلا وأضرب بها مثل لأني رأيته بعيني , عسكري المرور بيطبق القانون و لو انطبقت السما علي الأرض مش حيتراجع لسبب واحد إنه شبعان و مش محتاج يمد ايده و يرتشي و مرتبه عالي جدا و لو ناقشت معاه بيضاعف الغرامة و هكذاو عنده الصلاحية و مجهز بدراجات بخارية وسيارات مش زي العسكري بتاعنا الغلبان اللي مش لاقي ياكل وواقف في عز البرد و عز الحر و مستني الناس تحط له في ايده صدقة وزكاه او رشوة.. علشان كده هناك كله في الطريق ماشي زي الألف... القانون نسي ينصف العسكري و يرجع له هيبتة الضايعة و اللي حاتفضل ضايعة لحد ما حد يلاقيها..
    الصورة الموجودة علي التدوينة أوحت إلي بفكرة ليه مايعملوش لكل مواطن نمرة يعلقها علي ظهره علشان لو بيعدي في غير اماكن عبور المشاه ياخدوا نمرته و يححروا له غرامة وأهي زيادة في الموارد و علشان الناس تتربي ...

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني