الثلاثاء، 12 فبراير، 2008

تشكيل لجنة تأبين وطنية داخل الـ 48 لإحياء ذكرى حكيم الثورة الفلسطينية الدكتور جورج حبش



بدعوة من حركة أبناء البلد، بصفتها لجنة مبادرة، عقد في فندق العين بمدينة الناصرة، مساء الاثنين الموافق 11-2-2008اجتماع تأسيسي، تم فيه تشكيل لجنة تأبين وطنية داخل الخط الأخضر، إكراماً وإجلالاً لروح القائد الرمز، حكيم الثورة الفلسطينية وضميرها، مؤسس حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الدكتور جورج حبش.
وقد شارك في الاجتماع مندوبون عن جميع الاحزاب والحركات السياسية داخل الخط الأخضر، ومندوبون عن لجنة ذوي الشهداء والاسرى والجولان السوري المحتل واتحاد الجمعيات العربية ( اتجاه)، وكذلك المطران عطا الله حنا وعائلة الراحل جورج حبش.
وافتتح الاجتماع رئيس حركة أبناء البلد، السيد رجا إغبارية، وفور انتهاء الافتتاح، أجمع الحضور على انتخاب رجا إغبارية مركزا للجنة التأبين وناطقاً رسمياً باسمها.
وبعد أن أجمع الحضور على أهمية وضرورة تشكيل لجنة التأبين، وتحمّسهم الشديد لعقد مهرجان مهيب لإحياء ذكرى حكيم الثورة الفلسطينية، بالذات في الداخل الفلسطيني، مؤكدين على ميزاته الوطنية الوحدوية وانطلاقته القومية والأممية الانسانية، أقرّ الاجتماع ما يلي:
*تشكيل لجنة تأبين شاملة في غضون ثلاثة أيام، تمثل جميع قادة النضال الوطني والسياسي والثقافي العربي الفلسطيني داخل الخط الأخضر، على أن تكون جزءًا من لجنة التأبين العامة، التي ستتشكل على المستوى الفلسطيني، العربي والعالمي، تخليدًا للقائد الراحل الدكتور جورج حبش.
* عقد مهرجان تأبيني وطني مهيب، يليق بمقام ومكانة الراحل، في قاعة أبو ماهر الكبرى بمدينة الناصرة، عند الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 29.2.2008، وسيعلن البرنامج التفصيلي لاحقا، من قبل اللجنة المركزة ( اللجنة التحضيرية التي تشكلت في الاجتماع من جميع القوى المشاركة).
* كما تقرر، وبالتنسيق مع اللجنة المحلية في مدينة اللد وعائلة الراحل الحكيم، إقامة جنّاز الأربعين في كنيسة الروم الأرثوذكس بمدينة اللد، مسقط رأس الدكتور جورج حبش، وبمشاركة تمثيلية لجميع مركبات لجنة التأبين الوطنية العامة المذكورة. وسيعلن عن موعده وبرنامجه لاحقا.
* وتقرر أيضا العمل على إعداد وتوزيع كتيّب أو كراس عن حياة الدكتور حبش في يوم المهرجان التأبينيّ الوطني العام ومواد أخرى حول محطات مسيرته النضالية.
وتناشد لجنة التأبين جماهيرنا المشاركة في نشاطات التأبين، تكريمًا لهذا القائد الفذ ولجميع قادة النضال الوطني الفلسطيني، كما تناشد كافة وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة تخصيص مساحات كتابة ونشر وبث للتعريف بتاريخ جورج حبش والنضال التحرّري الفلسطيني المعاصر برمته.

مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني