السبت، 2 فبراير، 2008

مملكتان تتصارعان على ارض المطالع بن الكتاب



لم يكن ذلك الحلم الذي حلمته بصغري عن معركة بين مملكتين سيثير اهتمامي لولا ان احدى المملكتين كانت تتخذ من نصف عقلي الايمن مملكة فيما استعمرت الثانية النصف الايسر . لم ادرك معنى الحلم انذاك و ان كنت قد تيقنت ان له دلالة ما. اثار هذا الحلم خيالي لكتابته على شكل قصة موقّعة باسم المطالع من غير ذكر المؤلف الحقيقي لها.

وعلى هذا الاساس يمكننا اعتبار جزء لا يستهان به من "تنينات عدن - تأملات عن تطور ذكاء الانسان"من تأليف كارل ساجان من مؤسسي ناسا ,يمكن اعتباره على انه كتاب تفسير احلام

لن نتطرق الا الى البعد التفسيري لحلمي اعلاه بالكتاب

يقسم المخ الى نصفين :
الايمن - ويعنى بالرؤية المجسمة ثلاثية ا
لابعاد , وعلى التعرف على الاجزاء المجسمة, والقدرة الموسيقية و المنطق الشامل,التعرف على الاوجه (اوجه الاقارب و الاصدقاء مثلا), الشِعر
الايسر- القراءة و الكتابة و الكلام و الحساب


وتؤدي الاصابة بالمخ الايمن الى عدم التعرف على الوجه المقابل بالمرآة او الصورة الفوتوغرافية

اما الاصابة بالنصف الايسر فقد تؤدي الى تعطل الكلام لدى المصاب و لكن يؤدي هذا الى اعتماده على الشِعر للتعبير عن نفسه كونه يقبع بالنصف الايمن ....

ويمكننا اعتبار المخ الايمن موطن التفكير البديهي الذي لا يمكن وصفه بالكلمات مثل وصف رائحة البلوط مثلا بالكلمات , اما المخ الايسر فهو مركز التفكير العقلاني والتحليل الرياضي , فعند معالجتنا لقضية رياضية فاننا نعالجها بالايسر فيما يظل الايمن نائما , اما اذا انتقلنا من التفكير التحليلي الى التركيبي فان الايمن يكون سيّد الموقف , ولا نستعمل المخ الايمن منفصلا الا وقت النوم بالاحلام لذا تبدو الصور بالاحلام غير واضحة وتعلو اطرافها غيوم بيضاء من الغموض , ولكن احيانا احلم شخصيا احلاما يسيطر فيها الايسر على ما يبدو لدرجة اني ارى الشقوق بجذع الشجرة و ارى جميع التفاصيل و كأنها امام ناظري باليقظة وان كنت ادرك اني احلم وفي
هذا النوع من الاحلام فاني استطيع التحكم بمسار الحلم و بنفسي , فاطير الى اي اتجاه شئت !

المخ الايمن تجميعي يبحث عن العلاقات و المشترك, اما الايسر فهو تحليلي منطقي

وفي الاحلام فاننا نشعر ان شخصا ما منا يراقبنا ولعله هو النصف الايسر بذاته!!

ويعتبر الايمن موطن الحدس وهو اصل الاحلام و الخرافات و الاساطير

يتعامل الايسر مع المعلومات بشكل تسسلي وكلا على حدة , اما الايمن فمعها جملة واحدة



ويؤدي توجيه النص الايسر لمعالجة قضية بديهية لا يمكن وصفها بالكلمات الى ارتباك عمل النصف الايمن الامر الذي ينعكس بانخفاض في اداءه . فمثلا احدى الخدع التي تستعمل بملعب التنس هي ان تسال غريمك عن كيفية امساكه لمقبض التنس و عندها سيحاول النصف الايسر معالجة هذه القضية ووصفها مما يحد من قدرات النصف الايمن من التحكم بالمقبض و خسارة الغريم بالاخير

وقد حصلت معي حالة مشابهة , فقد كنت ادخل الى حديقة
الحيوانات بمختبر الفزيولوجيا الذي كنت اعمل فيه بواسطة رمز مكون من 4 ارقام , كنت قد استعملت الرمز عدة اشهر الى درجة حفظت يدي الرقم , فلما سالتني الباحثة عن الرقم الخاص بي تلعثمت بالاجابة و نسيته و لما ذهبت الى الحديقة لادخلها نسيت الرقم تماما . نعم يتم حفظ الرقم باول مرحلة بالنصف الايسر و لكنه مع الاستعمال يتحول الى امر بديهي مما يستوجب حفظ العقل الايمن له

وفي محاولة لعلاج لنوبات الصرع التي تنتشر كالزوبعة بين نصفي المخ في مرض الصرع قام العلماء بقطع الاعصاب الواصلة بين النصفين و المسماة بالجسم الثفني (كوربوس كالوزم) .ادت العملية الى منع الزوابع الكهربائية من الانتقال بين الجزئين الامر الذي خفف من حدة المرض و لكن كان هذا فاتحة لفهم نوعية العلاقة بين نصفي المخ
الجسم الثفني

اعطي احدى مشقوقي المخ اعلاه حروفا مجسّمة بيده اليسرى من غير ان يراها ,وطلب منه التعرف على الاحرف باللمس .ولما كانت اعصاب الجسم من النصف الايمن يتم التعامل معها بالنصف الايسر بالمخ و العكس صحيح(فمثلا يتحكم النصف الايمن من الدماغ باليد اليسرى) فقد انتقلت المعلومات العصبية من اليد اليسرى الى النصف الايمن بالدماغ المؤهل للتعامل مع الاجسام ثلاثية الابعاد , فاستطاع المعالج تمييز الاحرف , ولكن لما طلب منه تكوين كلمة من هذه الاحرف فانه لم يستطع لانعدام الصلة بين الايمن و الايسر المسؤول عن اللغة


يتميز الايمن كذلك بانه اكثر كفاءة بالقضايا التي تحتج لبديهة و سرعة ادراك و ايجاد العلاقات , بل انه قد يكتشف علاقات غير موجودة كما هو حال المهووس (البرنوئيد)وكذلك فانه يتخصص بالفكر الناقد الشكاك

وضع احد العلماء عدسات لاصقة على اعين اشخاص البحث بحث تحجب الرؤية عن النصف الايمن او الايسر ثم عرض فلما سينمائيا على الاشخاص فوجد ان الشق الايمن يرى الدنيا بمنظار غاضب ساخط بل مليء بالقرف ولكن يعمل الايسر على التخفيف من نظرته السوداوية بحياته اليومية. ولعل شك النصف الايمن هو سبب كراهيتنا للايسر مثل كراهيتنا لليد اليسرى و استعمالها وكذلك بالمصطلحات اللغوية باللغات المختلفة التي تمجّد الايمن و تنظر بعين الريبة الى الايسر
وبشكل عام يفيد التفكير التحليلي بالمجالات التي نمتلك فيها خبرة للاستناد عليها اما بالمجالات الجديدة فانه يحد من الفكر مثلما وقع د.ش.لورنس بالفخ البديهي للايمن عندما قال :"لا تقنعني بان القمر مجرد صخور في السماء,انني اعلم انه ليس كذلك"ا



وعلى هذا الاساس يمكننا اعتبار ان المعادلات الجبرية هي مثال لعمل المخ الايسر اما الخطوط البيانية فهي من شأن الايمن لوصلها النقاط مع بعضها البعض , فيما تشكّل الهندسة التحليلية الجسم الثفني

والايمن يجد العلاقات و المؤامرات و لكنه لا يستطيع التمييز بين الخيال و الواقع الا اذا قام الايسر بغربلة هذه الافكار ,فاذا فرضنا ان التفكير بدون فراسة وجدانية وبدون البحث عن علاقات تفكير عقيم فانه يمكننا القول ان التفكير السليم يمر على جسر الجسم الثفني الواصل بين النصفين

وهكذا فان الحضارة الانسانية هي من صنع الجسم الثفني

لا اعلم ان كان يسمح لنا بالدعاية لمدوناتنا هنا
mobadaratona.blogspot.com




مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليقان (2):

  1. مشكور على هذا المقال
    وعذرا على التعليق المتسرع وتم مسحه
    مشكور

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    المدونة بطيئة للغاية
    يرجى مراجعة مدونة مبادرتنا و مشاهدة سرعتها و يمكنكم اخذ قالبها لانه سريع مثل النار

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني