الخميس، 3 أبريل، 2008

نهنيئ الذبابة المقدسة..ذات الطلة البهية ..!!!




منذ سنوات طويلة و أنا يلفت نظري كلما افتح التلفزيون علي أي قناة أرضية أجد ذبابة مدللــــة.. تنتقل من وجه هذا المذيع إلي الآخر إلي المذيعة الأخري..تصاحب مذيعين الربط و مذيعي الأخبار..ومذيعي البرامج المختلفة .. سواء كانت البرامج مذاعة علي الهواء أو مسجله..لدرجة أنني إعتقدت أنها ربما من موظفي التلفزيون .. و أن لها دورا مهما تؤديه مع مذيعي كل البرامج .. و العجيب أنه عندما أنشأت القنوات المحلية ..كانت لكل قناة ذبابتها الخاصة.. والملفت للنظر أنها تنتقل من وجه هذا الي و جه هذا و بالذات في اللقاءات مع الضيوف ..و الجميع صامدون..لا يهتز لهم جفن ولا رمش ..شيئ غريب ..هي ذلاهم بحاجة..ليه مايطردوهاش..وليه الذبابة دي في قنواتنا إحنا بس..ليه مش عند الناس التانية و الا الناس الثالثة..يبدو أنهم عندما يعدون الاستديو تكون ذبابته جاهزة و توضع فيه لتمارس عملها .. ولن أقول لإزعاج من فيه..إنهم جميعا مدربون علي التعامل معها..ونحن أيضا إعتدنا علي وجودها حتي أنها لم تعد تشكل لنا أي ملاحظة أو إهتمام .. بل ربما عندما لا نجدها في برنامج من البرامج نفتقدها .. ولو كانت وسائل الاتصال ميسرة بالقنوات لكنا اتصلنا بهم للسؤال عنها وعن صحتها لكنهم للأسف لايفتحون وسائل الاتصال إلا كما يريدون ..حتقولوا و إيه اللي فكرني بيها النهاردة ..ما الموضوع ده بقي له سنين و أيام..حاقول النهاردة فوجئت بأن الذبابة قد إنتقلت إلي اللقاءات الخارجية في الشارع وطورت أعمالها ..فهنيئا لها عملها الجديد في الهواء الطلق ..وفيما يبدوا أن هذه ترقية و الله أعلم........؟؟؟؟؟؟؟؟!! ..لكن السؤال الذي يلح علي إذا كان ولابد وجود الذبابة ..فلماذا هذه الذبابة الكئيبة السوداء ..ما احنا عارفينها..ليه مايختاروش ذبابة تليق بالأضواء و الفن والنعنشة و تكون لونها جميل و لها طلة..؟؟

مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني