الأربعاء، 2 أبريل، 2008

نحن الشعب ....يا سيدنا





ماذا سيحدث في البلد إذا قمت بالإمتناع عن الذهاب للعمل أو الشراء من أي محل تجاري أو سوبرماركت ...؟ إذا كنت بمفردك فالإجابة أنه لن يحدث أي شيء ... ولكن ماذا يحدث إذا قام بذلك ولنقل عشرين أو ثلاثين مليون شخص من شعب المحروسة ... ؟ الإجابة أنه الأرجح لن يحدث شيء أيضاٌ ... إذن لماذا وجع القلب وإضراب والذي منه ...؟ هكذا يسأل البعض ... الفائدة أن يصل صوتنا عالياٌ وأن يعلم الكل أن شعب مصر لم يمت بعد ... الفائدة أن تصل صرختنا لعنان السماء ... " يا أسيادنا أحنا مش عبيد إحسانتكم " " يا أسيادنا البلد دي بلدنا " ... " يا أسيادنا أنتم إلى زوال ونحن الباقين " ... أؤمن لحد اليقين أن نظامنا الحاكم لن تهتز له شعره من ذلك وأن تجربة غاندي مع نظام الإحتلال الإنجليزي لن تتكرر على أرض المحروسة ... ولكن بغض النظر عن ذلك وعن الجهه التي كانت وراء تلك الدعوة سواء كانت كفاية أو الإخوان المسلمين أو اليسار المصري أو غيرهم فإنها تجربة تستحق أن نخوضها ونقيم نتائجها في حالة نجاحها أو فشلها ... من أجل أولادك ... من أجل أمل في غد أفضل ... من أجل مصر ... لو سمحت ... خليك بالبيت





لنقولها جميعاٌ يوم 6 أبريل بأعلى صوت ... لأ
لأ للفساد
لأ لقهر شعب مصر
لأ للإحتكار
لأ لبيع أرض مصر
لأ لتصدير الغاز لإسرائيل
لأ للمياة الملوثة
لأ للأكل المسرطن
لأ للتعذيب
لأ لإرتفاع الأسعار
لأ لتندني الأجور
لأ للواسطه والمحسوبية
لأ لكل شيء قبيح في حياتنا




تم تأسيس مجموعة على الفايس بوك ليوم 6 أبريل تعدى عدد المشتركين فيها حتى الآن الخمسين ألف شخص

شدي حيلك يا بلد



لينك جروب الفايس بوك







مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليقان (2):

  1. بجد نفسي الاضراب ده ينجح بس خايفه لو لا قدر الله فشل على الي هيحصل للناس بعده يا عيني
    نص البلد هتورح ورا الشمس

    shimaa.hu@gmail.com

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني