الخميس، 17 أبريل، 2008

رؤوس المسامير


اذاكانت المطرقة هى كل ادواتك فسترى كل المشاكل وكأنها رؤوس المسامير ......... مثل صينى

هذا ماينطبق تماما" على حال السلطة .. فهى ترى فقط رؤوسا للمسامير عند التعامل مع الاخوان المسلمين ومع ناشطى كفاية وشباب الفيس بوك وعمال وأهل المحلة والفلاحين فى سراندوه والقراصية والمدينين لبنوك التسليف الزراعى والمهندسين المطالبين باسترداد نقابتهم منذ احد عشر عاما والآطباء المحتجين على اوضاعهم المعيشية والصحفيين المدافعين عن حريتهم والموظفين الملتصقين بشظف العيش والقضاة المتمسكين باستقلالهم واساتذة الجامعات ........
باختصار شيل من الثمانين مليون خمسة عشرفردا بتوع لجنة السياسات والباقى رؤوس مسامير
فى الخمسينات انتشرت مقولة " ارفع رأسك يا أ خى فقد مضى عصر الآستبداد" اما الآن فكل واحد ياخد باله من رأسه

مواضيع من نفس التصنيف



0 comments:

إرسال تعليق

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني