السبت، 10 مايو، 2008

تمخض السنيورة فولد خطبة

أخيرا ظهر السيد فؤاد السنيورة وخطب خطبة عصماء مؤثرة قطعت نياط قلبي
وقد حشد فيها من الآيات القرآنية والأقوال الماثورة مايكفي لحشد جيوش الأمم المتحدة لتاديب الميليشيات المارقة والداعية للفتنة
وقد استنجد بإخوته القادة والرؤساء العرب لحماية لبنان من سلاح حزب الله الذي بات أخطر على لبنان من سلاح العدو الصهيوني
وقد كررها مرات عديدة بأن حزب الله اصبح قادراً على احتلال بيروت في وقت قصير وقد فعل

جاءت طبعاً هذه الخطبة العرجاء بعد يوم واحد من خطبة السفاح العتيد سمير جعجع عميل الصهاينة وقاتل اللبنانيين
وقد كانت خطبة لاتقل مسرحية عن خطبة السنيورة وقد عزف فيها على أوتار آلام اللبنانيين وحمايتهم وباقي الاسطوانة المشروخة التي يديرها كل من يعتقد أن الشعوب بلاذاكرة

لقد أعلن فريق الموالاة ببجاحة منقطعة النظير عن رغبتهم المباشرة في نزع سلاح حزب الله واعتبار ان أمن المقاومة في نزع سلاحهم وتسليمه للدولة

ههههههههه

اي والله هذا ماقاله السنيورة

كيف يمكن أن يكون أمن المقاومة بيد من يطعنها من الخلف ويتحالف مع اعداء الوطن ضدها

محاولة تحريضية بائسة للسنيورة بخطابه المتهافت الملئ بالأكاذيب محاولاً تصوير المقاومة على انها انقلابية وأنها هي التي تستهدف أمن المواطنين اللبنانيين !!!

نفس العبارات التي نسمعها من كونداليزا رايس ومن اتباع امريكا في المنطقة

وقد طالب السنيورة الجيش بالتدخل لفرض الامن وإنهاء الاعتصام في محاولة تحريضية مكشوفة منه لجر الجيش لقتال داخلي !!!

ولمتابعة باقي الخطاب يمكنكم متابعة هذه الروابط

السنيورة يعلن تمسك الحكومة بقراراتها "حتى ولو ذهب حزب الله الى ابعد مما اقدم عليه

طالب الجيش بالتحرك لإنهاء مظاهر التسلح


الحقيقة ان العملاء مكشوفين منذ فترة طويلة ولكن الجديد في الامر هو إعلان اسرائيل على لسان رئيس المخابرات الإسرائيلي السابق زئيفي فركش من أن جهد مخابراتي استمر لثلاث سنوات قد ضاع بخروج عملاء إسرائيل جميعا من بيروت

وكما قال السيد نصر الله العمالة ليس لها دين

فيامن تلعبون على ورقة الفتنة الطائفية بين السنة والشيعة إختاروا لكم ورقة أخرى بعد أن سقطت كل أوراق التوت وبانت عوراتكم
ويامن تلعبون على سلامة الوطن والمحافظة على أمن المواطنين إسحبوا ميليشاتكم من الشوارع وقناصيكم من فوق الاسطح فقد إنكشف كل شيئ ولم يعد يصدقكم أحد

لم أكن أعرف أن مكتب قناة العربية في بيروت تابع لتيار المستقبل وكنت استغرب طريقة قناة العربية في إذاعة الاخبار عن لبنان ولكن لم يكن استغرابي شديدا فقناة العربية معروفة اجندتها الامريكية من طريقة تغطيتها لحرب أمريكا على العراق ولكني تذكرت الآن أن قناة العربية وعلى مدى عدة حلقات قامت بغسل تاريخ السفاح سمير جعجع في سلسلة ريبورتاجات مصورة اياه على انه كان ضحية مؤامرات وكان بريئاً تمت حياكة التهم ضده ببراعة ليُزج به في غياهب السجون

الحقيقة ان الإعلام يلعب دوراً كبيراً في رسم صورة ما لشخص ما بطريقة معينة ليساعد على تزييف الحقيقة ويخلق من السفاحين والقتلة ابطال يزينهم بأكاليل الغار خدمة لأجندة معنية !!!!

يبدو أن العملاء لايتعلمون من دروس التاريخ وكيف أن العمالة لاتنفع صاحبها
فامريكا لم تحم يوماً عميلاً لها وما شاه إيران عنا ببعيد
وإسرائيل تركت خلفها ميليشات العميل لحد
وهاهو جنبلاط وجعجع والسنيورة يستصرخون العالم لنجدتهم !!!!!

إلي أين تسير لبنان وماذا ينتظرها الايام القادمة ؟؟

غداً مؤتمر وزراء الخارجية العرب سنرى هل يتمخض الجبل فيلد شيئاً غير الفأر !!!!

وأحيلكم لمدونة اخونا العزيز جو غانم لأن أهل مكة أدرى بشعابها ولن يشرح لكم ملابسات الوضع اللبناني شخص افضل من اهل لبنان حتى تتضح بعض الملابسات التي ساهم الاعلام الموجه في ترسيخها في إطار حملة شرسة لتشويه المقاومة وتصويرها على انها تعمل تبعاً لإيران في المنطقة وتصوير الامر على أن حزب الله هو انقلابي وقام بالاستيلاء على السلطة وأن فريق 14 آذار لهم شرعية وماإلي ذلك من الهراء والكذب الذي تطنطن به وسائل إعلامنا العميلة

تحديث

عثرت على هذه المدونة الرائعة وأحب أن تشاركوني فيها

أفكار مبعثرة

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني