الخميس، 15 مايو، 2008

في ذكرى النكبة


ستون عاماً وحق يأبي النسيان
في ذكرى النكبة غزة محاصرة وتغرق في ظلام دامس
في ذكرى النكبة يخطب بوش أمام الكنيست ويطمئن إسرائيل بأن الشعب الامريكي كله يقف خلفها
ولما لا والجميع يقف خلفها بما فيهم المثقفين أو المصقفين من الصفاقة أو التصقيف وفي قول الآخر التصفيق وتزييف الوعي القومي واستبدال العدو الحقيقي بعدو مصطنع خدمة لأعداء الأمة
في ذكرى النكبة يرسل السيد الرئيس ببرقية تهنئه لأولمرت بقيام إسرائيل
في ذكرى النكبة يُصدر الغاز المدعوم لإسرائيل بسعر ثابت لمدة عشرين عاماً
في ذكرى النكبة يطمئن بوش السنيورة ويطلب من العالم كله الوقوف بجوار الديمقراطية الشرعية بقيادة السنيورة وشركاه
في ذكرى النكبة يهدد بوش بمحو حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي من الوجود
في ذكرى النكبة ونحن نعبر من نكبة لنكبة ونعتبر أن إيران على حدودنا من جهة غزة
في ذكرى النكبة نجوع جميعا ونتعرى ولاحياة لمن تنادي
في ذكرى النكبة ينعق بوم الخراب مستهزأً بالمقاومة في فلسطين ولبنان والعراق وداعياً للإعتدال
في ذكرى النكبة يتحدث الجميع عن ارهاب حزب الله ويقف خلف سعد الدين الحريري والسنيورة عملاء الصهاينة والامريكان مصورين الأمر على انه حرب شيعية سنية

في ذكرى النكبة مازال في جعبة الناعقون المزيد من الخراب

المقاومة عارية في لبنان

لبنان خرج منتصراً

واصبحت سوريا هي العدو وهي المحرض كما اصبحت مادة للتندر والسخرية رغم أن حالنا ليس بأفضل من حالها وإن كانت طوابير الخبز عندنا تشهد على ماوصل إليه حالنا !!!!

ويستمر التزييف ويحل الخطاب الامريكي الصهيوني محل كل الخطابات ( ربما اتوقف لاحقاً عند هذا المقال لعمرو الشوبكي).

ولكن نحمد الله أن هناك بعض النبض في العروق رغم تكاثر الأنطاع

ماحدث ويحدث في لبنان سبقه تزييف كبير للواقع الفلسطيني وتصوير الفلسطينيين على انهم خونة باعوا أرضهم وغيرها من الأكاذيب التي رسخت في أذهان الكثيرين ويعلم الله ماذا سيرسخ في أذهان الأجيال القادمة وكيف سينظرون إلينا وإلي دورنا المتخاذل في نصرة القضية ولكن يبقى الأمل دائماً راسخاً في نفوس الكثيرين وماضاع حق وراءه مطالب

حق يأبى النسيان

في الذكرى الستين للنكبة, لن ننسى

ستون عاماً من الإغتصاب, ستون عاماً من المقاومة


أفـكـار مـبـعـثـرة



مواضيع من نفس التصنيف



هناك 3 تعليقات:

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. سنظل نحاكي جراحنا ونتستر عليها

    كي لا تفجعنا عندما نراء حجم

    الماساة فيها

    نحن العرب

    موضوع قيم

    دمتم بود

    ردحذف
  3. تحياتي لكم
    ما اود قوله لكم يا ريت تقرا كتاب الحكومة الاسلامية للخميني ووتقول لي هل رايك كما هو بان الحرب بعيدة عن السنية والشيعية

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني