الأربعاء، 21 مايو، 2008

إرفعوا الوصم عن مريض الأيدز



إرفعوا الوصم عن مريض الأيدز

كان شعوراً جميلاً أن أتلقى بصفتى مدون دعوة لحضور ورشة تدريبية للمبدعين والمدونين والإعلاميين المستقلين للتجاوب مع الأيدز في المنطقة العربية والتى نظمها مكتب البرنامج الإقليمى للأيدز فى الدول العربية ولا شك أيضاً أنه إحساساً رائعاً أن يكون القلم أو ما أكتبه هو سبب فى أن يكون لى نمط حياة مختلف وأن تدخل فى دائرة إهتماماتى أشياء لم أعمل لها حساباً من قبل وأن أكون مع هؤلاء المبدعين استمتع واستدفئ بإبداعاتهم وأفكارهم فجميل وممتع هو تلاقى العقول وزاد الأمر جمالاً هو أن المشاركين كانوا من أغلب الدول العربية بتنوع ثقافاتهم.

لم يكن هدف الورشة هو نشر التوعية عن الأيدز فحسب بل كان أيضاً هو حث المجتمع على تقبل فكرة التعايش مع مريض الأيدز وأن نرفع عنه الوصم أى وصمة العار التى تلاحقه وتطارده بقية عمره، ولأن مجتمعاتنا تميل إلى التصنيف وبالتالى إلى التمييز الذى يستدعيه هذا التصنيف فلم نعف حتى المرضى وأعنى فى موضوعنا هذا مرضى الأيدز تحديداً فرحنا نصنفهم ونميزهم ونضعهم فى قائمة الممنوعين من أن نتعايش ونتواصل معهم فصار مريض الأيدز ليس مجرد مريضاً بل هو شخص آثم لابد من اجتنابه ومن ثم حملناه كل أوزارنا وكشفنا له عن وجه مستر هايد القبيح المختبئ خلف وجه دكتور جيكل ذو الملامح الطيبة.

نتحدث كثيراً عن قبول الآخر فإذا كان مريض الأيدز بفعل التمييز تحول إلى آخر وبات منبوذاً وموصوماً أليس هو أهم وأولى آخر يتحتم علينا قبوله والتعايش معه.

أرفعوا الوصم عن هؤلاء ولا تصدقوا أنه ليست للأيدز أسباب سوى ما أتى به فيلم الحب فى طابا، قوموا بزيارتهم فى المستشفيات فلا يجب أن تتحول غرفهم هناك إلى عنابر حبس إنفرادى حيث لا زيارات ولا باقات ورد ولا ابتسامات ودودة مشجعة، إذهبوا إليهم فى منازلهم، وصافحوهم، فالسلام باليد معهم آمن، كما أن فى الأصل فعل السلام نفسه آمن وضرورى كى نبقى بشراً.

كانت الورشة تحمل جانباً إبداعياً سواء نصوصاً أو عروضاً أو غناءاً وكلها كانت تلقائية ومن وحى الورشة وموضوعها فكان أن قدمت أنا هذه الأبيات التى أتمنى أن تصبح أغنية وهى على لسان مريض إيدز يعاتب صديقاً أو يعاتب مجتمعاً بأكمله

ماهيش فارقة أكون فاعل

ولا فارقة أكون مفعول

أنا دلوقتى مش عايز

غير إنى أكون مقبول

* * *

متخافش لما تمد إيدك

إيدى محتاجة السلام

أوصل الأحلام معايا

نفسى لما أنام .. أنام

* * *

أنا همى ماهوش فيا

قد ما هو حقيقى فيك

ما توصمنيش بما بيا

وخلينى ألاقيك

* * *

أنا موصوم على حزنى

على جرحى على دائى

أنا لو هانسى يوم مرضى

ها يكشفنى أدائى

بدور فيك على حلى

بس حقيقى مش لاقى

شمعى اسعد فهمى – قصاقيص ورق

http://kasakiswarak.blogspot.com/

مواضيع من نفس التصنيف



هناك تعليق واحد:

  1. هل يجوز قتل مريض ايدز ينقل المرض للاخرين متعمدا ومقصود

    ردحذف

ليصلك جديد المدونة

ادخل بريدك الالكتروني